مواضيع وابحاث

بحث حول مدينة تيمقاد وأهم معالمها الأثرية

بحث حول مدينة تيمقاد من خلال موقع مُحيط، حيث تعتبر تيمقاد من أهم المدن التاريخية الرومانية التي كان لها دورًا كبيرًا في الدفاع، والتي أصبحت مركزًا للحضارة حيث ظلت تحتفظ بهيئتها منذ بداية نشأتها، كما أنها انضمت إلى قائمة التراث العالمي، وقد قال عنها المؤرخون أنها سر كبير من أسرار التاريخ، لذلك يبحث حول مدينة تيمقاد.

مقدمة بحث حول مدينة تيمقاد

  • تم بناء المدينة على شكل مربع أو شبيها له، وقد اختلفت طريقة بنائها عن أي مدينة أخرى، حيث كانت على شكل لوحة الشطرنج ولها طريقين وهما شمال جنوب وشرق غرب.
  • ذلك بالاضافة إلى الطرق الفرعية التي توازي الطرق الرئيسية.
  • وذكر أنه عند تقاطع المدينة توجد مربعات يبلغ طول ضلعها حوالي 20 متر، وهي مكان مخصص لبناء المنازل، وقد زاد عدد السكان بالمدينة مع مرور الوقت.
  • مما أدى إلى هدم الأسوار التي تحيط بها حتى أصبحت أحياء جديدة لتستوعب زيادة أعداد السكان خاصة ناحية شرق المدينة.
  • تُعد تيمقاد من المدن الفريدة والمميزة بين مدن العالم، حيث ظلت محتفظة بهندستها وتصميمها منذ قديم الزمن وجعلها النموذج المثالي للمدن الرومانية.
  • كما أنها تميزت بكبر مساحتها، فقد أطلق عليها “بمومباي نوميديا”.

موقع مدينة تيمقاد

  • توجد المدينة على مسافة أكثر من 30 كيلومتر من ولاية باتنة عاصمة لدولة الأوراس، بينما تقع على بعد 418 كيلومتر من عاصمتها وهي الجزائر.
  • قد بُنيت المدينة في عام 100 ميلاديًا على يد الرومان وذلك أثناء حكم تراجان، حيث كان الهدف من بنائها هو الإستراتيجية، ولكن بسبب الزيادة السكانية تحولت إلى أحياء للسكان.
  • بنيت المدينة في البداية على مساحة 11 هكتار وقد أطلقوا عليها الرومان اسم تاموقادي، حيث تتميز المدينة بتصميمها الجميل والفريد من نوعه.
  • قد ذكرنا أنها تنقسم إلى طريقين وينتهي كلأ منهما ببابين كبيرين يتزينون بالأقواس الكبيرة.
  • قام الرومان بتأسيس عدد من السكن والمرافق حيث حرصوا على أن تبنى في المدينة، فقد قاموا ببناء سور كبير يحيط بالمدينة لحمايتها وتحصّينها.
  • توجد بها بعض المرافق التي مازالت موجودة حتى الآن مثل الساحة العمومية والتي يحيط بها المجلس البلدي، وأيضًا معبد يسمى الإمبراطور.
  • يوجد من الناحية الأخرى السوق العمومي والمحلات التجارية، ذلك بالإضافة إلى وجود مسرح تُقام به الحفلات وغيرها ولكنه يبعد بمسافة عن الساحة.
بحث حول مدينة تيمقاد
بحث حول مدينة تيمقاد

اقرأ أيضاً المزيد حول: كم عدد سكان الجزائر وأهم معالمها الأثرية



التطور الذي حدث في المدينة

  • مع بداية القرن الثاني الميلادي شهدت تيمقاد تطورًا كبيرًا في العمران بسبب زيادة عدد السكان، حيث بدأت في إنشاء أحياء جديدة للسكان.
  • كما أنها قامت ببناء المعابد وعدد من الحمامات العمومية التي وصل عددها إلى أربعة عشر حمام، وقد زاد التطور أكثر مع بداية القرن الثالث.
  • حيث اهتموا ببناء منشآت جديدة مثل المكتبات والأسواق، كما أنهم عملوا على التوسع في بناء المساكن حيث أصبحت أكثر اتساعًا وتطورًا.
  • وقد قام الوندال بغزو المدينة، حيث عملوا على تدميرها ونشر الفساد مثلما كانوا يفعلوا بمدن الجزائر.
  • لكن تلك الأمور انتهت بعد قرن من احتلالهم على يد البيزنطيين فقد قاموا بالسرقة والنهب في المدينة، كما أنهم حرصوا على بناء قلعة لهم قريبة من مدينة الرومان ولكنها غير راقية مثل باقي قلاع الرومان.

السياحة في مدينة تيمقاد

تميزت المدينة بالعديد من الأشياء التي جعلت الكثير من الأشخاص يتطلعون لرؤيتها والبحث حول مدينة تيمقاد، وتلك الأشياء مثل:

يتمتع السياح بالتجول في المدينة وخاصة في وجود مرشدًا يعرف تاريخ المدينة، وكيف تم بناء المنشآت والطرق وتصميم الاحياء بشكل جميل ومتناسق، أيضا التعرف على الفن والذوق الشعبي للمدينة.

ذلك بالإضافة إلى الالتفات نحو الساعة الشمسية التي تقع في الساحة العمومية، وهي تتكون من خطوط لتحديد الوقت لأهل المدينة من أشعة الشمس على الخطوط.



كما أنهم لم ينسوا أبدًا الاهتمام بالمجال الثقافي والاجتماعي والديني وتطور الأسواق والمسارح وغيرها.

تتميز المدينة بالهدوء والسكينة، فهي مدينة صغيرة كان يسكنها عدد قليل من السكان في البداية حتى توسعت وعملت على إنشاء المرافق العامة.

كما أن المدينة تحتوي على أراضي زراعية، حيث تُسقى أراضيها من سد يسمى كدية.

تحتوي تيمقاد على مكتبة عمومية، وتتكون تلك المكتبة من 8 رفوف تضع فيها الكتب، كما تُعد هذه المكتبة هي ثاني مكتبة في العالم، فقد أنشئت بواسطة الرومان في ذلك الوقت.

قوس تراجان: والذي تم بناءه في القرن الثاني، وكان ذلك تخليدًا للإمبراطور تراجان الذي حقق العديد من الانتصارات داخل المدينة.

أبواب المدينة الضخمة: تم نحت الأبواب بطريقة خاصة ووضع عليها النقوش والرسومات التي تعبر عن حضارة المدينة.

بحث حول مدينة تيمقاد
بحث حول مدينة تيمقاد

قد يهمك الاطلاع على الآتي: بحث حول مدينة وهران وأهم معالمها

مراحل حياة المدينة

  • بعد دخول الإسلام المدينة في القرن السابع جاء بانتهاء العصر البيزنطي، حيث انتشرت الحياة الحضرية في باقي المدن التي تأسست على يد الفاتحين مثل نيكة وعطاء، ولكن بعد التطور الذي حدث امتلأت المدينة بالأتربة.
  • وقد تم نسيانه من التاريخ حتى دخلها الفرنسيون سنة 1880، حيث قاموا بالبحث عن المدينة واستكشافها من جديد حتى وصلوا إلى ما يقرب من 75 بالمئة ومازالت الأبحاث قائمة.
  • في عام 1962 أثناء بحث الفرنسيون عن المدينة بعد أن دُفنت بالتراب واختفت وجدوا بعض من التحف والآثار الغالية الثمن، حيث قاموا بوضعها في متحف خاص للحفاظ عليها وحمايتها من السرقة.
  • كما وجدوا أيضًا أدوات فخارية وعدد من اللوحات، بالإضافة إلى مجموعة من التماثيل وبعض النصب التي تحكي عن تاريخ المدينة.
  • خُصصت النصب قديمًا لتكريم الأموات وخاصة الملوك، حيث كانوا يضعون أمامها الطعام بسبب اعتقادهم فى البعث والخلود بعد الموت.

الحفاظ على موقع مدينة تيمقاد

اعتمدت قائمة التراث العالمي هذه مدينة كواحدة من أهم مدن العالم، فقد ساعدها هذا في إعادة ترميمها وبنائها مرةً أخرى والحفاظ عليها من التأثر بالعوامل الطبيعية.

كما أنهم قاموا بعمل مهرجان دولي في مسرح المدينة، وهذا أدى إلى ضعف الصرح وعملوا أيضا على وضع خطة لإعادة المسرح.

بالإضافة إلى عمل مسرح جديد قرب المدينة حتى لا يتأثر القديم، وقد تم بناء الجديد بنفس الطريقة التي بني بها القديم لكي لا يوجد فرق بينهما.

بحث حول مدينة تيمقاد
بحث حول مدينة تيمقاد

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: بحث حول الجزائر| أفضل الأماكن السياحية بها

المعالم الأثرية في المدينة

تتميز مدينة تيمقاد عن باقي المدن الأخرى ببعض المعالم السياحية والأثرية، والتي جعلتها من المدن الفريدة من نوعها، لذلك لجأ البعض للبحث حول مدينة تيمقاد، ومن تلك المعالم الآتي:

مُنتدى تيمقاد:

  • تم بناء المنتدى بعد الانتهاء من المدينة وهو ساحة كبيرة، كما أنه يعد وسط المدينة فهو يربطها مع جميع الأحياء داخلها، كما أنه يحتوي على معالم أثرية هامة منها الكاتدرائية والمسرح والمعبد وبعض المعالم الأخرى.

معبد سيريس:

  • يعتبر هذا المعبد من أشهر معالم تيمقاد، وقد تم تدمير جزء منه بسبب العوامل الطبيعية وكثرة الزلازل التي تعرضت لها المدينة، ولكن الحكومة الجزائرية عملت على إعادة بنائه مرةً أخرى.

قوس النصر:

  • يوجد هذا القوس في مدخل المدينة ناحية الجنوب، وهو واجهة عظيمة للمدينة، كما أنه من أهم المعالم التي تميزها.
  • يستخدم هذا القوس كبوابة تعمل على  تنظيم حركة السير والعربات داخل وخارج المدينة، وقد حرص الإمبراطور سيفيروس على تجديده مع إضافة بعض النقوش والكتابات.

مسرح تيمقاد:

  • يعتبر هذا المسرح من أقدم معالم المدينة فهو يقع في ناحية جنوب المنتدى، فيمكنه أن يضم ما يقرب من 3500 مشاهد.
  • تقدم به بعض العروض والمسرحيات، كما تُقام بداخله مهرجانات المدينة والاحتفالات وخصوصًا المهرجان الموسيقي الذي يضم العديد من فنانين العزف من المدينة وخارجها.

المكتبة:

  • تم اكتشاف المكتبة سنة 1906، فهي تضم العديد من النصوص اللاتينية والتي تحكي تاريخ الرومان، وقد قيل أن هذه المكتبة تحتوي على 28 ألف من المجلدات والكتب المختلفة.

تابع قراءة المزيد عن: بحث عن مدينة الإسكندرية تاريخها القديم والتطور الإقتصادي

تيمقاد مدينة عظيمة فقد ظلت لآخر وجودها محافظة على تراثها وتصميمها الفريد من نوعه، كما أنها من أجمل دول الجزائر حيث أن حضارتها جعلتها من أهم المدن القديمة.

وقد ساعدت منظمة اليونسكو في تقديمها كواحدة من أهم مدن التراث العالمي باعتبارها ذات بناء مختلف عن باقي المدن، ونتيجة لكافة تلك الأشياء زاد البحث حول مدينة تيمقاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق