من هو يعقوب عليه السلام

من هو يعقوب ذلك النبي الذي أطلق عليه إسرائيل لأنه من أبناء بني إسرائيل، وقد تربى سيدنا يعقوب مع والده سيدنا إسحاق- عليه السلام- في مدينة فلسطين وهي منشأ الكنعانيين، ثم انتقل إلى حران والذي كان يعيش فيها خاله وهذا السفر كان بتوجيه من والدته لأنها كانت تخشى عليه من أخيه، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

من هو يعقوب

يعقوب ابن إسحاق بن إبراهيم والدته رفقة بنت بتوئيل، كانت أمه على صلة قرابة من أبيه فكانت بنت عمه جاءت الكثير من الآيات الكريمة في القرآن الكريم وذكر سيدنا يعقوب ومن أهم ما جاء في القرآن الكريم:

كُلّ اَلطَّعَام كَانَ حَلًّا لِبُنَيّ إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَم إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّل اَلتَّوْرَاة قُلْ فأت بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ).

لم يكتف ذكره في القرآن الكريم فقد كان الرسول- صلى الله عليه وسلم- يذكره في بعض الأحاديث النبوية الشريفة فقال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام:

(الكريمُ، ابنُ الكريمِ، ابنِ الكريمِ، ابنِ الكريمِ، يوسفُ بنُ يعقوبَ بنِ إسحاقَ بنِ إبراهيمَ عليهم اَلسَّلَام).



كان هناك خلاف كبير بين سيدنا يعقوب وأخيه “العيص”، ولذلك كانت أمه تخاف عليه من التهديد الذي هدده به أخيه بأن يقتله ويتخلص منه

وكان سيدنا يعقوب مطيعًا لأمر أمه وذهب إلى حرين وجلس عند خاله واختار واحدة من بنات خاله وتزوجها، وعندما انتقلت إلى الله- سبحانه وتعالى- كان له بنت خال أخرى تزوجها وهي التي أنجبت له سيدنا يوسف.

اقرأ أيضاً: من هو النبي الذي آمن به جميع قومه

من هو يعقوب
من هو يعقوب

قصة سيدنا يعقوب وصبره على الابتلاء

أنجب سيدنا يعقوب- عليه السلام- سيدنا يوسف وكان من المقربين إلى سيدنا يعقوب، على الرغم من وجود 12 أخ له، ولكن كان سيدنا يعقوب يحبه حبًا شديدًا،

وكان هذا الحب يملا قلبه بحب هذا الغلام، ولكن الله- سبحانه وتعالى- لا يحب التعلق الشديد بمخلوق فأراد الله- سبحانه وتعالى- أن يختبر صبره ولكن سيدنا يعقوب- عليه السلام- كان عند ظن الله به.

كان حب سيدنا يعقوب لابنه يظهر عليه في جميع التعاملات، وكان هناك تفرقة بينه وبين إخوته، ولذلك كان إخوته الاثنى عشر يشعرون بهذه التفرقة

وبسبب ذلك كادت النار أن تحرق قلوبهم بسبب هذه الكراهية، ولذلك فكروا في فكره يتخلصون بها من أخيهم يوسف.

فطلبوا من أبيهم أن يأخذوا سيدنا يوسف حيث كانوا معتادين على اللعب في مكان معين، ولكن سيدنا يعقوب- عليه السلام- كان يخاف عليه منهم وحذرهم من أن يأكله الذئب، ولكنهم أقسموا له أنهم سوف يحموه ويرجعون إليهم به.

لكن البغضاء والكراهية التي ملأت قلوبهم جعلتهم يلقون بسيدنا يوسف داخل بئر عميقة واخرج قميصه من عليه ووضعوا عليه دمًا، ولكن هذا الدم كان كاذبًا فقط وضعوه حتى يصدق والدهم أن الذئب قد أكل سيدنا يوسف.

وقد جاء ذكر هذه الآية في القرآن الكريم في قوله تعالى:

إِنِّي لِيُحْزِنَنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غافلين * قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَخَاسِرُونَ»

يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ).

عندما علم سيدنا يعقوب بهذا الخبر أخذ يبكي بكاء شديد على فراق أعز أبنائه حتى ابيضت عيناه من الحزن وأصبح كفيفًا لا يرى، ولكن الله لم يضع سيدنا يوسف وقد تحققت رؤياه التي كان يرويها على أبيه فقد أصبح سيدنا يوسف عزيز مصر.

كان إخوته يعملون في مجال التجارة وذهبوا إلى مصر وكان سيدنا يوسف موجودًا في هذا الوقت وشاهدهم فطلب منهم أن يحضروا له أباهم وشقيقهم.

كانوا في ذلك الوقت يريدون بعض إطعام حتى يذهبوا به إلى مصر ولكنه رفض أن يعطيهم هذا الطعام وفي نفس التوقيت كان أخوه بنيامين أصغر أخواته

قام سيدنا يوسف- عليه السلام- بعمل حيلة حتى يبقى سيدنا بنيامين معه ورجع أبناء سيدنا يعقوب دون أخيهم وهي المرة الثانية لفقدان ابن من أبنائه.

لم يعترض سيدنا يعقوب في كل مرة فقد فيها ابن من أبنائه وكان على عهد مع الله صابرًا محتسبًا، وكان يعلم جيدًا أن الله- سبحانه وتعالى- لم يضيعه وأن أولاده سوف يعود مرة أخرى وكان في قلبه ولا تقنطوا من- رحمة الله-.

اطلع على: قصة سيدنا سليمان بالتفصيل

من هو يعقوب
من هو يعقوب

كيف ربى سيدنا يعقوب أبناءه

من أكثر الآيات القرآنية التي ذكرت تربيه سيدنا يعقوب لأبنائه هي سورة يوسف والتي أظهرت الكثير من المواقف فكان خير معلمًا ومن أهم الصفات التي ربى أبناء عليها هي:

  • ألا نلجأ إلا لله- سبحانه وتعالى- ولا نعتمد على غيره في إي شيء نريده.
  • إذا أصابنا الله- سبحانه وتعالى- بضر فلا نظهر الحزن ولا نشتكي لأحد غير الله- سبحانه وتعالى- وظهر ذلك في قوله تعالى: (إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اَللَّه وَأَعْلَمُ مِنَ اَللَّه مَا لَا تَعْلَمُونَ).
  • إن الله لا يضيع أجر العاملين والمحتسبين والظانين بالله خيرًا، وجاء ذلك في قوله تعالى: (لا تيأسوا مِن رَوحِ اَللَّه إِنَّهُ لا يَيأَسُ مِن رَوحِ اَللَّه إِلَّا القَومُ الكافِرونَ).
  • التوكل على الله- سبحانه وتعالى- في كل أمر من أمور حياتنا، وألا نتوكل على أي مخلوق غيره الله- سبحانه وتعالى- هو الرزاق الكريم القادر على كل شيء لا يستطيع أي مخلوق أن يقدم لك الخير غير الله.
  • وهي من أكثر الأفعال التي كان يفعلها سيدنا يعقوب وعلمها لأولاده وهم صغار وجاء ذلك في قوله تعالى: (الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلَتْ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلْ اَلْمُتَوَكِّلُونَ).
  • كان سيدنا يعقوب دائم الحرص على حث أبنائهُ على اتباع تعاليم الدين الإسلامي ولا تغرهم الحياة الدنيا وجاء ذلك في قوله تعالى: (وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ اَلدِّين فَلَا تَمُوتُونَ إِلَّا وَأَنتُم مُسْلِمُونَ).

تابع قراءة: قصة نبي الله يونس| دعاء سيدنا يونس عليه السلام

رجوع سيدنا يوسف لأبيه يعقوب

بعض الأقاويل التي ذكرت أن سيدنا يعقوب ظل 40 عامًا لم يرى ابنه يوسف وبعض الآراء الأخرى التي تقول إنها 80 عامًا أخبر سيدنا يوسف أخواته أن يعودوا إلى أبيهم ويضعوا قميص على وجهه وسوف يرتد بصيرا، وبالفعل حدث هذا.

ذهب إخوته هم وأبيهم سيدنا يعقوب، وكذلك أمهم ليذهبوا للرجل العظيم الموجود في مصر وخروا ركعًا جميعًا بسبب مكانة هذا الرجل العظيم وبهذا كان تحقيقًا لرؤية سيدنا يوسف الذي رآها منذ 40 عامًا وقصها على أبيه.

يُمكنك معرفة الآتي: من هم ابناء سيدنا اسماعيل

من هو يعقوب
من هو يعقوب

بذلك نكون قد أجبنا عن من هو يعقوب، فهي قصة عظيمة من قصص القرآن الكريم والتي جاءت فيها الكثير من الحكم والمواعظ وبعض وسائل التربية التي يجب أن نربي أبناءنا عليها جميعًا، فهي خير دليل ومرشد للتربية في كل وقت وفي كل مكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق