ADVERTISEMENT

الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام

الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام

أثبتت الدراسات أنه لا يوجد ولا يذكر معرفة الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام ولكن هذان المصطلحان للتعبير عن قلة الكثافة للعظام، حينها تصبح عرضة للكسر وأضعف بشكل أكبر.

أسباب توضح الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام

عند التقدم في العمر يكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بترقق العظام وهشاشتها ولكن توجد عديد من العوامل التي تكون سبب في الإصابة بهشاشة العظام وهى كالتالي:

ADVERTISEMENT
  • عند تناول الشخص بعض الأدوية لمدة طويلة.
  • التدخين والتقدم بالعمر.
  • بعد إتمام عمر 50 سنة تكون العظام أكثر عرضة للكسر.
  • عند عدم ممارسة الرياضة البدنية.
  • عندما تكون بنية الجسم ضعيفة يزيد خطر الإصابة بالمرض.
  • عندما لا يحتوي الجسم على فيتامين د وكالسيوم بكمية كافية.
  • إذا حدث وتم استئصال المبيضين قبل ما تنقطع الدورة الشهرية.
  • عندما تنقطع الدورة الشهرية مبكرًا.
  • عند وجود أحد من العائلة مصاب بهشاشة العظام.
  • تناول الكحول بكثرة.
  • عدم اتباع نظام صحي وسوء التغذية.
  • ضعف وهزل في الصحة العامة.
  • عندما ينقص هرمون الأستروجين لدى النساء.
  • تناول المريض العلاج الكيماوي.
  • عند نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال.
  • الإصابة بأمراض الكبد والالتهاب الروماتويدي المفصلي.

علامات ترقق العظام وهشاشة العظام

لا توجد أعراض أو علامات تبين الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام ولكن يوجد أعراض تظهر عند التقدم في الإصابة بالمرض وضعف العظام ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • عند إصابة فقرات الظهر بالكسور يحدث الآلام بالظهر.
  • يحدث نقصان للطول أو التراجع فيه مع الوقت.
  • تعرض العظام للكسر بسهولة.
  • عندما تنحني القامة.

علاج ترقق العظام وهشاشة العظام

بعد معرفة أنه لا يوجد سبب يبين الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام أظهر أيضًا أنه لا يوجد علاج لهشاشة العظام أو ترققها ولكن يوجد الكثير من الطرق التي تقلل الإصابة بهذا المرض  والهدف من علاجه أن لا يتطور المرض أو يتفاقم والحفاظ على كتلة العظام وكثافته بالمعدل الطبيعي وحماية الشخص وعدم إصابته بالكسور والتقليل من الألم ومن هذه الطرق الأتي:

اتباع نظام غذائي غني بفيتامين د والكالسيوم

  • لابد من تناول كل يوم كمية كافية من الكالسيوم حوالي 1000 ملج إذا كان يبلغ الشخص من العمر من 19 إلى 50 عام.
  • يجب تناول هذه الكمية من الكالسيوم عن طريق الأطعمة التي تحتوي عليه مثل الحليب بدون أو قليل الدسم.
  • يوجد فواكه تحتوي عليه أيضًا مثل البرتقال والخضروات مثل القرنبيط والبروكلي وسمك السلمون.
  • الأطباء تنصح بتناول فيتامين د كل يوم حوالي 600 وحدة للأشخاص الذين تبلغون من العمر 71 عام أو أقل.
  • ثم تزيد الجرعة إلى 800 وحدة كل يوم عندما يبلغون من العمر أكثر من 71 عام.
  • من الممكن أن يتم الحصول على فيتامين د من خلال أشعة الشمس وعن طريق الأطعمة التي تحتوي عليه.
  • ولكن عند التقدم في العمر وخاصة في الشتاء فمن الصعب حصول الشخص على كمية مناسبة من فيتامين د ولكن لكي يحصل عليه لابد من استشارة الطبيب ليصف له مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د.

ممارسة الرياضة

  • يوجد الكثير من الأنشطة الرياضية التي تجعل العظام قوية وكثيفة مثل رياضة التنس والجري وتسلق الدرج والمشي.
  • لابد من ممارسة هذه الرياضة 3 مرات في الأسبوع من 30 إلى 45 دقيقة.

استخدام الأدوية العلاجية

  • قد يصف الطبيب لبعض من الحالات أدوية تزيد من الإصابة بترقق العظام وهشاشتها مثل الأدوية التي تساعد على قلة ارتشاف العظام.
  • ولكن يوجد علاج للنساء والرجال الذين يتعرضون إلى الإصابة بترقق العظام ومنها مجموعة بيسفوسفونات.

الوقاية من ترقق العظام وهشاشة العظام

لكي يتم الحفاظ على صحة العظام والقدرة على عملية البناء باستمرار والوقاية من الهشاشة مع تقدم العمر لابد من اتباع هذه النصائح:

ADVERTISEMENT

عدم تناول شرب الكحول

  • عند تناول الكحول يتعرض الشخص إلى الوقوع الكثير بسبب سوء التغذية ويصاب بكسور العظام.

تجنب التدخين

  • بسبب التدخين يحدث قلة امتصاص الجسم للكالسيوم من الغذاء.
  • يقل هرمون الاستروجين عند النساء المدخنات ويتم وصولهم إلى سن اليأس في وقت مبكر وهذا يزيد من خطر الإصابة بترقق العظام أو هشاشته.

انتظام ممارسة التمارين الرياضية

  • لابد من ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام مثل المشي والجري وصعود الدرج.

الأدوية العلاجية

  • عند تناول أدوية علاج الربو أو تناول هرمونات السكرية القشرية أو الإصابة بالتهاب المفاصل تساعد على هشاشة العظام وتزيد الخطر من الإصابة به فلابد من استشارة الطبيب.
  • يوجد أدوية أخرى خطر وعند تناولها تكون عرضة للإصابة بهشاشة العظام مثل مضادات الصرع ومنها الفينيتوين والباربتيورات.
  • عند تناول الكثير من مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمونيوم.
  • تناول بعض أدوية السرطان.
  • تناول الكالسيوم حسب عمر الشخص وإذا كان الشخص طفلًا صغيرًا يزداد الاحتياج إلى الكالسيوم بنسبة أعلى.
  • ولذلك النساء عند بلوغهم إلى سن اليأس تحتاج نسبة أعلى من الكالسيوم.
  • وكذلك الرجال عندما يتم تقدمهم في العمر يحتاجون نسبة أعلى من الكالسيوم.
  • تظهر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل هشاشة العظام وغيرها بسبب عدم امتصاص الكالسيوم بشكل جيد.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل الخضروات الورقية كالسبانخ والسردين والأسماك.
  • عدم تغير جرعة الأدوية التي تصرف عن طريق الطبيب أو تغير الدواء أو التوقف عنه من تلقاء نفسك ومن الضرورة الإلتزام بأوامره وتعليماته حتى لا يتم الإصابة بأي أمراض مزمنة.

ومن هنا وجب علينا معرفة الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام.

وفي النهاية هذه كانت نبذة مختصرة عن الفرق بين ترقق العظام وهشاشة العظام بكل التفاصيل والمعلومات الهامة عن أسبابها وأعراضها وعلاجها والوقاية من الإصابة بها.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق