أعراض جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة

يتعرض جسم الإنسان إلى الكثير من المشاكل الصحية وبالأخص الجهاز الهضمي يتعرض إلى الكثير من المشاكل، ومن تلك المشاكل التي يتعرض لها الجهاز الهضمي بشكل كبير هي جرثومة المعدة أو ما تسمى بالملوية البوابية، لذلك نوضح لكم أعراض جرثومة المعدة للتمكن من التعرف عليها.

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة أو ما تسمى بالملوية البوابية تم اكتشافها في عام 1982م ولكن تم رفض الاكتشاف في البداية ولكن بعد فترة تم قبوله وكان من الاكتشاف من قبل العالمين الأستراليين ورن ومارشال وتم الفوز بجائزة نوبل للاكتشافات الطبيبة.

فتأثر جرثومة المعدة بالإصابة بقرحة المعدة وتعرضها إلى الالتهاب البعض يفكر أن تناول الطعام الحار هو السبب في التهاب المعدة ولكن اكتشف بعد ذلك أن جرثومة المعدة هي من أهم الأسباب أيضًا، لا يشعر الإنسان بوجودها فهي يتم التأكد من وجودها من خلال الفحوصات والاختبارات.

جرثومة المعدة عبارة عن جرثومة حلزونية الشكل غزوية وتقوم بالتسلل إلى داخل المعدة، ومن ثم تقوم بالاستقرار في غشاء المعدة المخاطي، وبعد مرور الوقت تسبب جرثومة المعدة التهاب مما تعرض الخلايا المتواجدة في بطانة المعدة أو الأجزاء العليا من الأمعاء الدقيقة إلى التدمير، وبعض الحالات تطور إلى الإصابة بسرطان في المعدة.

سبب التعرض لجرثومة المعدة

يتعرض الجسم إلى جرثومة المعدة بسبب تناول أطعمة ملوثة بالبكتيريا التي تسبب الأمراض، أو بسبب التشارك في الأدوات الشخصية ومما يتعرض إلى الإصابة بالعدوى، كما أن أيضًا المياه الملوثة تسبب التعرض إلى البكتريا التي تسبب الجرثومة بالأخص السكان التي المتواجدين في مناطق ذات شبكات صرف صحي مكشوفة فنسبة إصابة السكن تكون مرتفعة.



يتواجد أسباب أخرى أيضًا والتي منها، عدم تغطية واستخدام المناديل أثناء العطس، نقل الدم من شخص مصاب بالجرثومة، الإهمال في النظافة الشخصية مثل عدم غسل اليدين باستمرار وبالأخص قبل وبعد دخول الحمام، وأيضا عدم غسل اليدين قبل الأكل.

ما هي أعراض جرثومة المعدة ؟

ما هي أعراض جرثومة المعدة ؟ تتنوع أعراض جرثومة المعدة إلى الكثير من الأعراض ومعظم تلك الأعراض تكون مشابه إلى بعض الأمراض الأخرى التي تصاب المعدة التي من أمثلتها القرحة أو التهاب المعدة.

أعراض جرثومة المعدة

  • فقدان الشهية بشكل كبير.
  • ملاحظة قلة الوزن لدي المريض بشكل كبير وملاحظ.
  • التعرض إلى الإصابة بالانتفاخ في منطقة البطن.
  • الشعور بألم شديد جدًا في فم المعدة.
  • التعرض إلى ارتجاع المريء والتي يصاحبه حموضة لا تستجيب للعلاج.
  • ملاحظة كثرة التجشؤ.
  • التعرض إلى الألم الشديد في منطقة أعلى البطن وبالأخص بعد تناول الطعام أو عندما تكون المعدة فارغا ليلاً.
  • الشعور بالتخمة بعد تناول القليل من الطعام.
  • الشعور بالغثيان.
  • التعرض إلى التقيؤ بشكل متكرر لاخراج ما في المعدة من طعام.
  • ملاحظة تغير لون البراز إلى اللون الأسود.
  • الإسهال.
  • الشعور بالإعياء والإرهاق.
  • التعرض إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء والتي تسبب التعرض للإصابة بالأنيميا.
  • ملاحظة رائحة الفم الكريهة.
  • في بعض الحالات يحدث مشاكل في التنفس.

ما هي أعراض جرثومة المعدة في الحالات المتقدمة

  • الشعور بحموضة شديدة في الحنجرة وأيضًا الحرقة الشديدة في المريء.
  • التقيؤ والغثيان بشكل متكرر وبكثرة وفي بعض الحالات يلاحظ وجود الدم في التقيؤ.
  • تغير لون البراز إلى لون داكن والتي يدل على وجود نزيف في جدار المعدة أو في الاثنى عشر.
  • التعرض إلى الإصابة بفقر الدم.
  • ضعف الجسم بشكل كبير والتعب والإرهاق.
  • تكسر وضعف الأظافر وتساقط الشعر بسبب قلة العناصر الغذائية في الجسم.
  • فقدان الوزن بشكل كبير.
  • نقص الحديد ونزف الدم بشكل مستمر مما يسبب فقر دم.
  • ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان المعدة.

قد قمنا بتوضيح ما هي أعراض جرثومة المعدة لذلك يجب عند ملاحظة بعض من تلك الأعراض التوجه إلى الطبيب على الفور لتأكد من سلامة صحتك وذلك من خلال القيام ببعض التحاليل والفحوصات الطبيبة للتأكد من تواجد جرثومة المعدة أما أعراض مرض أخر ففي كل الحالات يجب التأكد من سلامة صحتك.

ما هي الأمراض التي ممكن تسببها جرثومة المعدة ؟

  • الإصابة بقرحة في المعدة.
  • التعرض لالتهاب المعدة.
  • مشاكل في الهضم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي والتي منها انسداد الأمعاء أو ثقب المعدة في مكان القرحة.
  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • زيادة احتمال الإصابة بسرطان المريء، والتعرض إلى الارتداد المريئي.
  • الإصابة بمرض الوردية أو ما يسمى العد الوردي، المرض الوردي هو مرض جلدي يصيب الوجه بالاحمرار وذلك بسبب توسع الشعيرات الدموية.

بعض الطرق والنصائح للوقاية من جرثومة المعدة

لا يوجد لقاح ضد جرثومة المعدة ولكن يوجد بعض الطرق والنصائح التي تحمي من التعرض لها وأيضا للحماية للتعرض لأي مرض أخر ففي كل الحالات يجب إتباع الآتي:

  • القيام بالنظافة الشخصية بشكل جيد ومستمر والتي يشملها غسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام وغسلها أيضا قبل الدخول وبعد الخروج من الحمام.
  • التأكد من نظافة المياه ومن مصدرها لضمان عدم تواجد أي بكتيريا بها.
  • غسل الطعام جيدا وطبخه بشكل جيد للتخلص من أي بكتريا به.
  • يفضل عدم تناول طعام من الخارج وإذا اضر الأمر يجب أن يكون المكان موثوق بنظافته.
  • غسل الخضروات والفواكه جيدا.
  • عدم المشاركة في استخدام الأدوات الشخصية.
  • استخدام المناديل أثناء الرشح وقفل الفم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق