الطب

اهم أعراض العمى الثلجي وابرز اسبابه

أعراض العمى الثلجي عبر موقع محيط، يعتبر العمى الثلجي من الإصابات الشائعة التي يتعرض لها الكثيرين، وتتمثل تلك الإصابة في انخفاض معدلات الرؤية نتيجة انعكاس ضوء الشمس على الثلج، أو نتيجة تعرض العين لأشعة الشمس المباشرة والضارة.

أعراض العمى الثلجي
أعراض العمى الثلجي

مفهوم العمى الثلجي

العمى الثلجي هو ظاهرة تحدث بشكل كبير في المناطق الجليدية، لذا تم إطلاق مصطلح  العمى الثلجي، حيث أن الأشعة فوق البنفسجية الضارة تكون مرتكزة بشكل كبير في تلك المناطق.



العمى الثلجي لا يمكن القول بأنه مرض ولكنه ظاهرة مؤقتة تصيب الشخص لفترة من الزمن ثم تنتهي، ومن أهم العوامل التي تؤدي لحدوث تلك الظاهرة، هو توجيه العين ناحية الشمس لفترة طويلة، مما يؤدي إلى وصول كم كبير من الأشعة الضارة إلى العين.

تنتهي الظاهرة بعد مرور يومين على الأكثر، وقد يتعرض لمشكلة عمى الألوان بعد الانتهاء من أعراض العمى الثلجي، حيث يتم رؤية الكثير من الأشياء باللون الاحمر ولا يتمكن من التمييز بين الألوان لفترة من الزمن.

وإذا اهتم المريض بأن يريح عينه ولا يخرج من المنزل سوف يتخلص من هذه الظاهرة، وقد يصل الأمر مع بعض الحالات الذين يتعرضون لأشعة الشمس الضارة لفترة كبيرة إلى التعرض لمشكلة كبيرة في الشبكية ويصاب المريض في النهاية بالعمى.



لذا لكي يتم الوقاية من التعرض لأي مشكلة من تلك المشكلات ينبغي أن يتم ارتداء نظارات واقية للشمس بشكل عام أثناء النهار ليس فقط أثناء التزلج وإنما في معظم الأوقات التي يكون بها آشعة الشمس قوية منعا لتعرض العين للخطر.

شاهد أيضا: ما هو مرض الضمور البقعي وطرق علاجه

أعراض العمى الثلجي

هناك مجموعة الأعراض التي تشير إلى إصابة الشخص بالعمى الثلجي وتتمثل في الآتي:

  • ألم شديد في منطقة العين من اكثر اعراض العمى الثلجي حدة.
  • الشعور بحرقة في العينين.
  • تلوين العيون باللون الاحمر.
  • الإحساس بأن هناك شيء داخل العين.
  • الشعور بحساسية شديدة من الضوء.
  • الشعور برؤية الضباب.
  • تورم شديد في العين.
  • الإحساس بصداع شديد.
  • الإحساس برؤية هالات كبيرة حول الأضواء.

يعتبر الشعور بفقدان البصر الذي ينتج عن العمى الثلجي أمر مؤقت ويزول خلال ما لا يزيد عن ٤٨ ساعة، وبالرغم من تلك المشكلة لا تحدث بصورة فعلية، إلا أن القيادة في هذا الوقت تكون غير آمنة على الإطلاق.

ما سبب العمى الثلجي

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بالتهاب القرنية وبالتالي التعرض للعمى الثلجي ومن أهمها ما يلي:

  • التعرض بشكل كبير للأشعة الضارة والتي قد يتم التعرض لها نتيجة حدوث انعكاسات لتلك الأشعة من الجليد.
  •  النظر للشمس أثناء وقت الكسوف دون استعمال الجهاز الخاص بهذا الأمر، حيث أن هذه الأشعة لها قدرة على حرق شبكية العين.

ويوجد عدد من الأسباب الأخرى التي قد تكون لها دور كبير في الإصابة بتلك المشكلة وهي الإصابة بمرض السكر، أو تعرض القرنية لضرر نتيجة التعرض لحادث ما.

وتزداد معدلات الإصابة بمشكلة العمر الثلجي مع المرضى الذين يعانون من الضمور البقعي.

تشخيص العمى الثلجي

يمكن تشخيص مشكلة العمى الثلجي من خلال التعرف على جميع الأنشطة التي يقوم بها المريض، وكذلك فحص للعينين بواسطة الجهاز المخصص لذلك.

وهذا بعد استعمال صبغة فلوريسين حتى يمكن التعرف على الأضرار التي أحدثتها الأشعة فوق البنفسجية في العين بشكل عام.

علاج العمى الثلجي

من المعروف عن تلك الظاهرة أنها تختفي تماماً بعد مرور يوم أو يومين بأقصى تقدير ولكن كي يتم انتهاء تلك الظاهرة بشكل أسرع ينبغي اتباع الآتي:

  • غلق العين وجعلها ترتاح لفترة زمنية كبيرة في مكان لا يوجد به إضاءة.
  • لا يفضل استعمال أي قطرة خاصة بالعين في وقت الإصابة بالعمى الثلجي، وهذا حتى لا تضر العين بصورة أكبر.
  • يفضل عمل الكمادات الباردة على العين، وبالأخص في حالة ملاحظة وجود تورم.

في حالة استمرار تلك الحالة لوقت يزيد عن يومين ينبغي التوجه إلى الطبيب المختص بعمل الفحوصات، حتى لا تتعرض لمضاعفات خطيرة.

الفرق بين العمى الثلجي وعمى الألوان

إن مشاكل العين وأعراضها تتشابه كثيرا، وقد يختلط الامر على البعض في التفريق بين العمى الثلجي وعمى الألوان، ويرجع السبب في ذلك أن كلا منهما يكون من ضمن أعراضه عدم التفرقة بين الألوان.

ولكن هناك بعض النقاط التي تمكنك من التمييز بينهم وأهمها:

  • العمى اللوني: في حالات نادرة جدا يكون المريض قادر على الرؤية، ويعد من الأمراض الوراثية، وكذلك تظهر علاماته مع تقدم السن والشيخوخة.
  • العمى الثلجي: يكون نتيجة لتعرض العين للضوء الشديد لمدة طويلة، أو تعرض العين لأشعة الشمس المباشرة، ويصاب المريض بالتهابات في العين، وهذا عرض لايظهر مع العمى اللوني.

شاهد أيضا: أسباب الرؤية المزدوجة واشهر 3 تمارين لتحسين الرؤية

أعراض العمى الثلجي
أعراض العمى الثلجي

لا تفوت قراءة: اضرار اشعة الليزر

كيف تحمي عينيك من العمى الثلجي؟

ارتداء النظارات الشمسية التي تحجب الأشعة الضارة للشمس، كلما اضطررت للخروج في الشمس أثناء فترة النهار، وينبغي أن تكون تلك النظارات ذات جودة عالية حتى تمكنك من حماية العين بصورة كبيرة من كلا من الأشعة المباشرة وغير المباشرة للشمس.

تعتبر العدسات الفوتوكرومية من أكثر الأدوات التي يمكن استعمالها حتى تتجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة، وبالتالي تجنب الإصابة بظاهرة العمى الثلجي.

في حالة استخدام العدسات اللاصقة ينبغي أن تستبدل بالنظارات، حتى تعود العين لطبيعتها.

من أجل تقليل الألم الذي يشعر به المريض يمكن تناول بعض المسكنات، ويفضل عدم الخروج من المنزل على أي حال وارتداء النظارات الشمسية إذا تعرضت لضوء حتى لو كان بسيط.

يفضل المحافظة على العين مبللة، واستعمال المناشف المبللة على العين لفترة طويلة من أجل تخفيف تهيج العين.

لا ينبغي الفرك بالعين حتى لا تتأثر العين بشكل سلبي.

بهذا نكون وضحنا لكم أعراض العمى الثلجي وماهيته، وكيفية الوقاية من التعرض لتلك الظاهرة، وكذلك طرق العلاج المنزلي، فضلا عن الفرق بين تلك الظاهرة وظاهرة عمي الألوان والرابط بينهم، مع تمنياتنا لكم بالصحة والعافية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق