صحة عامة

أعراض التهاب الجهاز التنفسي وطرق العلاج

تحدث التهاب الجهاز التنفسي لعدة أسباب منها الإصابة بأدوار البرد والأنفلونزا أو حساسية الجيوب الأنفية تعرف على التفاصيل عبر موقع مُحيط، كما قد يكون ذلك نتيجة أمراض الحساسية المزمنة مثل الربو أو البكتيريا التي في الجو ومن التراب، ويتم تحديد علاج كل حالة على حسب السبب المُؤدي لحُدوث الالتهاب، ويُمكن تقسيم الجهاز التنفسي إلى قسمين هما العلوي والسفلي باعتبار الأعضاء التي تنتمي لكل قسم.

أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي

يصيب التهاب الجهاز التنفسي العلوي الأعضاء التي تكون في أعلى الجهاز مثل الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية وبداية الشعب الرئوية، ويكون ذلك غالبا نتيجة البكتيريا التي تُسبب الزكام والتهاب في الأنف والجيوب الأنفية.



ويُمكن تقسيم الأعراض على حسب المشكلة التي تُصيب الجهاز التنفسي منها:

  • الزكام: من أكثر أمراض الجهاز التنفسي انتشاراً لدى جميع الأعمار، ويكون نتيجة التعرض للفيروسات بسبب تغير الفصول في الغالب، مما ينتج عنه التهاب الأنف والحنجرة أما الأعراض فتكون:
  • انسداد في الأنف: بسبب وجود مخاط كثير، بالإضافة إلى السيلان والعطاس المتكرر.
  • التهاب الحنجرة: يُمكن الشعور بألم وحرقة، والإصابة بالكحة.
  • سيلان الأنف: وذلك نتيجة تكون المخاط واحتقان الأنف.
  • حرارة عالية: تكون من أعراض الزكام الأكثر حدة.
  • آلام في الرأس والجسم: الشعور بالإرهاق والتعب الشديد وألم في العضلات.
  • التهاب الجيوب الأنفية: يحدث بسبب التهاب التجويف المجاورة للأنف من البكتيريا والفطريات، ويكون هذا النوع من الالتهابات شديد الألم والازعاج، ويزداد خطر الإصابة في حال كان الشخص يُعاني من حساسية أو عدوى، وكذلك نتيجة أمراض المناعة الذاتية، أما أبرز الأعراض فهي:
  • ألم شديد في الرأس وخاصةً الوجه: يزداد الألم كلما حاول الشخص أن يتنفس.
  • مخاط الأنف شديد السماكة يتسبب في صعوبة في التنفس.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: التهاب الجيوب الأنفية | 3 طرق للوقاية من آلام الجيوب الأنفية

علاج التهاب الجهاز التنفسي العلوي

يعتمد العلاج بالأساس على تحديد سبب حُدوث الالتهاب نتيجة الزكام أو الجيوب الأنفية، أو بعض البكتيريا، ويشتمل على ما يلي:



  • علاج الزكام: يُنصح باستشارة الطبيب للحصول على العلاج الملائم خاصة إذا كان المُصاب طفل صغير، ويُنصح ب:
  • تجنب الإجهاد والحصول على قسط مهم من الراحة.
  • شرب السوائل الساخنة: تُساعد في التخلص من احتقان وألم الحلق، بالإضافة إلى إذابة المخاط أو البلغم.
  • أكل الفواكه الحمضية المليئة بفيتامين سي مثل الليمون.
  • تخفيض الحرارة باستعمال الباراسيتامول والكمادات الفاترة.

علاج التهاب الجيوب الأنفية: للتخلص من التهاب الجهاز التنفسي من هذا النوع يجب أن يُحدد الطبيب العلاج الذي يكون عبارة عن مضادات حيوية ومضادات الهيستامين، وكذلك مزيلات الاحتقان والكورتيزون، ويُنصح ب:

  • تناول السوائل الدافئة خاصة النعناع والشاي الأخضر.
  • الحصول على الراحة اللازمة لتسريع عملية العلاج.
  • الحصول على نظام غذائي صحي مثل الخضار والفواكه الطازجة، وكذلك الفيتامينات أهمها فيتامين سي.
  • عسل النحل: يُنصح باستعمال بديلاً السكر، ويُعرف العسل بدوره في مُساعدة عملية الشفاء.
التهاب الجهاز التنفسي
التهاب الجهاز التنفسي

التهاب الجهاز التنفسي السفلي

يحدث هذا النوع من الالتهاب لأعضاء الجهاز التنفسي التي توجد في الجزء السفلي من الصدر، وتكون أبرز هذه الالتهابات:

  • التهاب الشعب الهوائية: ويحدث التهاب الشعب الهوائية، التي يكون دورها نقل الهواء إلى الرئتين، نتيجة البكتيريا والفطريات التي في الهواء، مما يتسبب في ألم شديد في الصدر وبعض الأعراض الأخرى، منها:
  • سعال وكحة بصورة مستمرة: وذلك نتيجة محاولة الجهاز التنفسي للتخلص من المخاط، وقد يزداد ذلك سوءً خلال فترة الليل.
  • ألم يسبب صعوبة في التنفس: حيث تُعيق هذه الالتهابات عملية التنفس الطبيعية، كما قد يصدر صوت صفير عند التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة: تكون في العادة خفيفة لكن تزداد عند تقدم حالة الشخص المُصاب.
  • الربو: وهو عبارة عن مرض مزمن يُسبب التهاب مجرى الهواء في الرئة، مما يمنع وصول الهواء للشعب الهوائية، ويكون لمريض الربو بعض النوبات التي تتطلب أخذ علاجه الخاص بشكل فوري، وتكون أبرز أعراضه:
  • صعوبة شديدة في التنفس: في حال المرور بأزمة ربو نتيجة انقباض العضلات القريبة من الشعب الهوائية.
  • السعال والكحة: تزداد خاصة عند محاولة التنفس خلال أزمة الربو، وهي محاولة من الجهاز التنفسي للتخلص من البلغم في مجرى التنفس.
  • ضيق التنفس: الشعور بانقباض وألم في الصدر، ويُمكن سماع صوت صفير عند التنفس.

تعرف على: اعراض الانسداد الرئوي الحاد و 4 اعشاب لعلاجه نهائيًا في المنزل

علاج التهاب الجهاز التنفسي السفلي

يعتمد علاج التهاب الجهاز التنفسي السفلي على مكان الالتهاب والسبب وراء ذلك، ويشتمل العلاج على ما يلي:

  • علاج التهاب الشعب الهوائية: يتم وصف العلاج المناسب للحالة من قبل طبيب مختص في أمراض الصدرية، وتكون معتمدة في الأغلب على المضادات وموسعات الشعب وكذلك جلسات الأكسيجين، ويُمكن علاج وتخفيف أعراض هذا الالتهاب عن طريق:
  • استنشاق البخار: يُساعد البخار في تهدئة التهاب الشعب الهوائية.
  • الراحة: يجب أن يحصل المريض على راحة كاملة للجسم، حيث يُساعد ذلك في تسريع الشفاء.
  • تناول السوائل الدافئة خاصة في الليل: من شأنها تهدئة السعال والمساعدة على تخفيف الألم.
  • علاج الربو: يستنشق مريض الربو بعض التركيبات أهمها كورتيكوستيرويد Corticosteroids يتم تحديدها من قبل الطبيب لتخفيف حدة الربو ومخاطره، كما يتم تناول موسعات الشعب لتقليل الإصابة بضيق تنفس، لكن ليس هناك علاج نهائي للربو إنما بعض النصائح لتجنب الإصابة به في الصغر، منها:
  • عدم التعرض إلى ملوثات الهواء: من خلال تجنب البقاء في أماكن بها مواد كيميائية، وعوادم سيارات، وأتربة،وتلوث في الجو.
  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين: حيث يحمل دخان السجائر مواد ملوثة وخطيرة.
التهاب الجهاز التنفسي
التهاب الجهاز التنفسي

الالتهاب الرئوي

يُعد التهاب الرئتين أحد أنواع التهاب الجهاز التنفسي الأكثر شدة، وذلك لإصابته للعضو الأكبر فيه وهي الرئة، وتتركب الرئة من الأسناخ التي تكون عبارة عن أكياس صغيرة لتمتلئ بالهواء في الحالة الطبيعية.

لكن عند وجود التهاب تمتلئ الأسناخ بمادة سائلة عبارة عن قيح يتسبب في إعاقة عملية التنفس، وتُصاب الرئتين بالالتهابات نتيجة التعرض للجراثيم والفيروسات والبكتيريا، ويزداد خطر الإصابة المدخنين والمُصابين بضعف في جهاز المناعة.

أما الأعراض فهي كما يلي:

  • السعال والكحة: عادةً ما تكون مصاحبة البلغم والمخاط الذي يكون باللون الأخضر، وقد تظهر عليه الدماء.
  • ألم شديد في الصدر: خاصة عند التنفس والسعال، مما يُؤدي إلى شعور الشخص بالتعب والإجهاد.
  • صعوبة في التنفس: حيث يشعر الشخص بضيق تنفس لا يسمح له بالنوم بشكل مستمر.
  • الحمى: يتعرض الشخص لارتفاع في حرارة الجسم إلى جانب قشعريرة.
  • الغثيان: بسبب السعال وقد يحدث تقيؤ للبلغم.

قد يهمك معرفة: اسباب التهاب الرئة عند كبار السن بالتفصيل وافضل 7 اعشاب للعلاج

علاج الالتهاب الرئوي

لعلاج التهاب الجهاز التنفسي من هذا النوع، يحتاج المريض بزيارة الطبيب في أقرب وقت لتحديد الدواء المناسب في هذه الحالة، ويكون غالباً مضاد حيوي لكن يعتمد اختياره على نوع الجرثومة المُتسببة في الالتهاب الرئوي ليكون فعال.

ويُمكن الإعتماد إلى جانب الدواء بعض العلاجات المنزلية التالية:

  • الحصول على الراحة التامة حتى الشفاء من المرض: حيث يتسبب القيام بأي نشاط في زيادة السعال، ويكون النوم بمثابة مُسرع عملية الشفاء.
  • تناول السوائل الدافئة: مثل شوربة الدجاج والشاي الأخضر والنعناع، حيث تُساعد المشروبات الدافئة في تهدئة أعراض الالتهاب الرئوي.
التهاب الجهاز التنفسي
التهاب الجهاز التنفسي

يُعد التهاب الجهاز التنفسي من الامراض التي تُصيب جهاز التنفس لدى الإنسان، حيث يُعد من الأجهزة الحيوية التي تعمل على الحُصول الأكسجين اللازم لعمل مختلف أعضاء الجسم، ويتم تحديد العلاج المناسب لكل حالة حسب نوع الالتهاب والجرثومة المُتسببة فيه، لذلك من المهم استشارة طبيب مختص في أقرب فرصة.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق