صحة عامة

أعراض الملاريا عند الأطفال والحامل

أعراض الملاريا كثيرة ومتعددة منها أعراض بسيطة، ومنها أعراض شديدة الخطورة، ويعد طفيل الملاريا من الأمراض الأكثر خطورة في العالم وقد يكون سبب من أسباب الموت، حيث أنها تنتقل من خلال لدغات البعوض الحاملة للمرض.

أعراض الملاريا عند الأطفال

أعراض الملاريا
أعراض الملاريا

قد تتغير عادة فترة ظهور أعراض الملاريا بناء على نوع هذا الميكروب من بعد لسعة البعوضة التي تحمل هذا المرض قد تظهر الأعراض بعدها بأسبوع إلى ثلاثة أسابيع وقد تظهر أعراض هذا المرض قبل هذه المدة أو تتأخر من بعدها إلى شهور.



  • عندما تظهر أعراض المرض عند الأطفال قد تحدث تغيرات غير مبررة على الطفل منها النعاس، والخمول، والأرق، والوهن.
  • من أعراضه عند الأطفال ارتفاع درجة الحرارة أي الحمى وهذه من الأعراض الأولى لهذا الطفيل، وقد يصاحب الحمى قشعريرة، وتتضاعف بالتدريج خلال الأيام الأولى، أو ترتفع ارتفاع شديد لتصل إلى °41 درجة مئوية وعند انتهاء الحمى تعود الحرارة إلى طبيعتها بشكل سريع.
  • آلام المعدة من أهم أعراض الملاريا، لأن بداية العدوى تكون في الكبد.
  • الصداع من الأعراض الشائعة لمرض الملاريا.
  • فقدان الشهية.
  • القيء من الأعراض التي تسببها الملاريا وتعتمد على تفاعل الجسم مع العدوى.
  • البرد والسعال والتهيج والنعاس من أعراض الملاريا التي قد تؤدي إلى مشكلة خطيرة إذا استمر فتره طويلة مع الطفل.
  • الوهن والأرق من الأعراض الشائعة أيضًا بين الأطفال.
  • انخفاض درجة الحرارة.
  • الإسهال.
  • الرجفة.
  • أوجاع في الجسم وتضخم الطحال بشكل غير طبيعي.
  • قد تتأثر الكلى أيضًا، والملاريا عادة ما تتواجد في الأماكن الاستوائية.

أعراض الملاريا عند الحامل

أعراض الملاريا
أعراض الملاريا

النساء الحوامل هم أكثر عرضه للإصابة بالملاريا ويمكن عدم ظهور أعراضها على الحامل، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • قد تتأثر المناعة بشكل كبير عند الحامل عن طريق نقص الغلوبولين وبذلك قد تنول منها الملاريا.
  • مشيمة الطفل قد تسمح بتكاثر الملاريا داخل المرأة الحامل، فالمرأة المصابة بفيروس نقص المناعة قد تتعرض بشكل كبير للإصابة بمرض الملاريا.
  • قيء.
  • إسهال.
  • صداع.
  • تضخم الطحال.
  • عدم ارتياح الفرد في التنفس.
  • المرأة الحامل قد تتعرض لبعض المضاعفات ومنها:
    1. التهاب رئوي حاد.
    2. فقر الدم.
    3. نقص المناعة.
    4. الفشل الكلوي.
    5. انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • الجنين يتأثر ببعض المضاعفات نظرًا لإصابة الأم بالملاريا مثل تأخر النمو، وانخفاض الوزن لأن الملاريا تمنع وصول الأكسجين بشكل طبيعي، وتمنع وصول الغذاء.
  • حدوث ولادة مبكرة.
  • الإجهاض أيضًا من أهم الأعراض التي قد تصاب بها المرأة الحامل، وقد أكدت أبحاث علمية على أن من بين كل امرأتين مصابين بـ أعراض الملاريا واحدة قد تتعرض للإجهاض.

اقرأ أيضًا من هنا: 3 طرق من أجل الوقاية من مرض السل

أعراض الملاريا الخبيثة

أعراض الملاريا الخبيثة تتمثل في:



  • ارتفاع درجة الحرارة للجسم.
  • التعرق بغزارة.
  • رعشة.
  • ارتجاف بالجسم.
  • حركات لا إرادية.
  • ألم بالبطن.
  • صداع قوي.
  • غثيان.
  • إرهاق عام.
  • وجود دم في البراز.
  • الإغماء في أول ظهور المرض.
  • اصفرار في البشرة.

طرق الوقاية من الملاريا

  • عدم التواجد في الأماكن التي يوجد فيها البعوض.
  • يجب على الإنسان استخدام البخاخ الطبي لرش الجسم الذي يحميه من لسعات البعوض عند الذهاب إلى أي مكان.
  • تطهير وتنظيف المنزل من أي شيء قد يجذب البعوض إليها.
  • الالتزام برمي المخلفات والقمامة في المكان الخاص بها.
  • تناول العلاج الذي يحمي الجسم من الملاريا عند السفر، والغذاء الذي يعزز المناعة في جسم الإنسان.
  • الحرص على النظافة الشخصية وتطهير المكان المحاط به.
  • تجفيف أي مياه قد يتوالد فيها البعوض، واستخدام المبيدات الحشرية، والناموسيات، واستخدام السلك على النوافذ لكي يمنع دخول البعوض.

يمكنك أيضاً التعرف على : الوقاية من مرض السل وأشهر 13 عرض له

طرق تشخيص الملاريا

فيما يلي أبرز الطرق التي يمكن من خلالها تشخيص الملاريا:

  • تشخيص الملاريا يتم عند الفحص الطبي للمريض خصوصًا إذا كان اختلط ببعض الأماكن المنتشر فيها مرض الملاريا.
  • تشخيص الأعراض الظاهرة على المريض مثل الحمى، والغثيان، التقيؤ، الصداع، الرجفة، ولكن من الممكن أن تتشابه هذه الأعراض مع أي أعراض لمرض آخر مثل الإنفلونزا.
  • فحص الجسم بالكامل لكي يتم اكتشاف تضخم الطحال، فهو من أحد أهم أعراض الملاريا.
  • يمكن أيضًا لتحليل الدم معرفة وإيجاد طفيلي البلازموديوم الموجود في دم المريض.
  • يجب إجراء فحص تقييم القدرة على تخثر الدم، وخلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين، ووظائف الكبد والكلى.
  • فإذا كان المريض اختلط بمكان من الأماكن المعروفة بكثرة العدوى وانتشارها، وتعرض أيضًا إلى لدغ البعوض ويوجد لديه أعراض متشابهة بأعراض الأنفلونزا، لكن لم يظهر في فحوصات دم المريض أي طفيلي الملاريا فيجب إعادة الفحوصات عدة مرات إضافية من أجل الاطمئنان على المريض.
  • كما يجب إجراء الفحوصات مرة أخرى أثناء فترة استخدام العلاج من أجل معرفة مستوى المرض والتأكد من انخفاض عدد الطفيليات.

هل مرض الملاريا معدي

  • مرض الملاريا يختلف عن مرض الأنفلونزا، فمرض الملاريا لا ينتقل من شخص مصاب إلى شخص غير مصاب.
  • كما أن المرض لا ينتقل نتيجة التجمعات أو الجلوس مع شخص يحمله لشخص غير مصاب به.
  • لا ينتقل مرض الملاريا بالمعاملة السطحية أو من خلال التواصل الجنسي، ولكن من الممكن نقل المرض من شخص إلى آخر عند التبرع بالدم، أو زرع الأعضاء، أو مشاركة الإبر مع المريض.
  • بالنسبة للحامل يمكن نقل مرض الملاريا إلى طفلها في خلال الحمل أو عند الولادة.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: تعريف المرض وأسبابه وطرق العلاج

علاج مرض الملاريا بالأعشاب

للأعشاب دور كبير في معالجة الملاريا لاحتوائها على مدتي الأرتميسين والكينين ومن هذه الأعشاب:

  • الشيح: تم استخدامه منذ القدم من خلال الصينين.
  • أوراق الزيتون: من أهم الأعشاب وأرخصها في علاج الملاريا، وهي أيضًا آمنة بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات.
  • شجرة الكينا: تحتوي على مدة الكينين المستخلصة من لحائها، وهي تعد آمنة إذا استخدمت بكميات قليلة، ولكن لا ينصح باستخدامها للنساء الحوامل والمرضعات.

يرشح لك موقع محيط قراءة: أسباب ألم الجنب الأيمن احذر أن يكون لديك مرض خطير

بهذا نكون قد تحدثنا باستفاضة عن موضوع أعراض الملاريا، ولخطورة هذا الأمر لا بد من التعامل بحرص مع الأسباب المؤدية لمرض الملاريا وعند الإصابة به يجب اتباع التعليمات الوقائية للسلامة من هذا المرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق