الحمل والولادة

ما هي اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع

اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع

دائمًا يتساءل الكثيرون عن اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع، حيث يعد الحليب الطبيعي هو الغذاء الأساسي للرضيع بعد فترة ولادته ولمدة عامين تقريبًا.

لذا لابد أن تناول الأم الغذاء الصحي الذي يحتوي على الكثير من الفيتامينات المهمة للجسم حتى يساعد في تعزيز صحتها وصحة الطفل، ولكي تتجنب تعرضها لأي من أعراض نقص الفيتامينات أو تعرض طفلها لذلك.



اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع

من أعراض نقص الفيتامينات عند المرضع ما يلي:

أعراض نقص فيتامين د

  • الشعور بالحزن والاكتئاب.
  • ملاحظة تساقط الشعر وضعفه بصورة كبيرة.
  • صعوبة شفاء الجروح.
  • الإرهاق والتعب الشديد.
  • الإصابة بهشاشة في العظام.
  • الشعور بآلام في المفاصل والظهر.
  • أعراض نقص فيتامين هـ الشعور بصعوبة في التوازن ضعف النظر ضعف العضلات الإصابة بفقر الدم.

أعراض نقص فيتامين أ

  • ضعف النظر.
  • جفاف الجلد وتقشره.
  • انخفاض المناعة.
  • جفاف في العين.

أعراض نقص فيتامين ك

  • يكون لون البراز باللون الأسود الداكن.
  • وجود دم في البراز.
  • حدوث نزيف.
  • تكون جلطات من الدم في منطقة أسفل الظهر.

أعراض نقص فيتامين ج

  • فقدان الوزن.
  • الخمول.
  • نزيف اللثة.
  • عسر الهضم.
  • الاكتئاب.
  • الإرهاق والتعب.
  • نزيف اللثة.

أعراض نقص فيتامين B2

  • طفح جلدي.
  • فقر دم.
  • جفاف في الجلد.
  • تشقق في الشفاه.

أعراض نقص فيتامين B5

  • الإرهاق.
  • الصداع.
  • التقيؤ.
  • حدوث تشنج في عضلات الجسم.

أعراض نقص فيتامين B6

  • طفح جلدي.
  • تعب وإرهاق.
  • فقر دم.
  • انخفاض المناعة.
  • حدوث التهابات في الجلد.
  • الاكتئاب.

أعراض نقص فيتامين B7

  • حدوث تساقط في الشعر.
  • انخفاض الشهية.
  • وجود تقرحات في اللسان.
  • صعوبة في النوم.
  • اكتئاب.
  • جفاف العيون.

أعراض نقص فيتامين B12

  • فقر الدم.
  • الإرهاق.
  • شحوب البشرة.
  • ضيق في التنفس.
  • وجود التهابات اللسان.

وبذلك يكون قد تم معرفة اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع.

إقرأ أيضًا: ستروسيد ماغنسيوم بلس للاطفال

ما هي الفيتامينات الضرورية للمرضع

بعد أن تم التعرف على اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع، لابد أن يتم التعرف أيضًا على الفيتامينات الضرورية للمرضع، حيث يعد حليب الطبيعي هو أفضل غذاء للرضيع في هذه الفترة ولهذا لابد على الأم أن تكون على علم بأهم الفيتامينات المهمة لها خلال فترة الرضاعة حتى تحافظ على صحة رضيعها ومن أهم هذه الفيتامينات ما يلي:

فيتامين د

حيث يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات الضرورية للمرأة خلال فترة الرضاعة الطبيعية، ومن الممكن أن يتم الحصول عليه عن طريق تناول الأطعمة المدعمة أو عن طريق تناول المكملات الغذائية، ومن أكثر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د هي زيت الكبد وسمك السلمون والبيض واللبن.

فيتامين ج

لابد أن تقوم المرأة المرضعة بتناول الأطعمة التي تكون غنية بفيتامين ج؛ لأن هذه الأطعمة تساعد في تقوية جهاز المناعة، كما أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون الحليب الطبيعي الغني بفيتامين ج يكونون أقل عرضة للإصابة بالحساسية، ومن الممكن للمرأة أن تحصل على فيتامين ج عن طريق تناول الطماطم والقرنبيط والجزر والكيوى والفراولة والبرتقال.

فيتامين أ

من الممكن أن يتم الحصول على فيتامين أ عن طريق تناول المشمش والبروكلي واللفت والشمام.

عناصر غذائية أخرى تكون ضرورية للأم المرضعة

لابد أن تقوم الأم بإدخال بعض العناصر في نظامها الغذائي ومن أهم هذه العناصر ما يلي:

  • حمض الفوليك: من أكثر الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك مثل الفاصوليا والافوكاتو والخضروات الورقية والعدس.
  • الكالسيوم: لابد أن تقوم الأم بتناول حوالي 1000 جرام في اليوم من الكالسيوم ومن أهم مصادر الكالسيوم في الطعام الحبوب الكاملة والخضروات الورقية والفواكه.
  • البروتينات: تعد البروتينات من أهم مكونات الحليب ومن الممكن الحصول عليه عن طريق تناول البيض والحليب واللحوم الحمراء.
  • الحديد: يعد الحديد أيضًا من أكثر العناصر المهمة لجسم المرأة المرضع ومن أهم مصادر الحديد الخضروات الورقية والفواكه المجففة والحبوب الكاملة.

لذلك يجب معرفة اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع.

أطعمة يجب على المرأة المرضعة تجنبها

توجد بعض الأطعمة التي لابد أن تتجنبها المرأة المرضعة في فترة الرضاعة ومنها ما يلي:

  • الأطعمة والمشروبات التي يوجد بها الكافيين وذلك لأنها سوف تؤثر على نوم الرضيع.
  • المأكولات البحرية التي تحتوي على الزئبق.
  • المشروبات الغازية.
  • الخضروات الصليبية مثل الملفوف والبروكلي والقرنبيط وذلك لأنها تسبب الغازات للطفل الرضيع.

لذا فمن الأفضل أن يتم معرفة اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع.

إرشادات غذائية للمرأة المرضع

الاحتياجات الغذائية خلال فترة الرضاعة الطبيعية تشبه كثيرًا الاحتياجات الغذائية أثناء الحمل لذلك ينصح بتناول نفس الأغذية التي كان يتم تناولها أثناء فترة الحمل ولكن قد تزيد هذه الاحتياجات الغذائية للمرأة المرضع 200 سعرة حرارية عن مرحلة الحمل ويجب أن يتم تناول السعرات الحرارية من الأطعمة المغذية.

كما أنه لابد أن يتم تناول المرأة المرضع من حصتين إلى ثلاثة حصص بصورة يومية من مصادر البروتين مثل اللحوم والأسماك والبيض والدواجن، كما أنه من الأفضل أن يتم الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والمشروبات الغازية والقهوة.

ولابد أن يتم شرب حوالي 8 أكواب من الماء بصورة يومية أو أكثر، كما يجب أن يتم زيادة شرب الماء أثناء ممارسة الرياضة أو ارتفاع درجة حرارة الجسم تناول العديد من السوائل الأخرى مثل الحليب أو العصير أو الدجاج أو اللحمة.

وقد تم التعرف على اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع من خلال موقع محيط.

نقاط يجب على المرضع مراعاتها خلال فترة الرضاعة

توجد نقاط لابد أن تقوم الأم المرضعة بمراعاتها خلال فترة الرضاعة ومن ضمن هذه النقاط ما يلي:

  • لابد أن تقوم الأم بتجنب بعض الأغذية التي تسبب المغص والنفخ والغازات في بطن الطفل مثل الملفوف أو البقوليات لأنها سوف تسبب المغص المزعج و الغازات المزعجة للأم والطفل.
  • لابد أن تعرف الأم أن حليب الثدي يحمل نفس مذاق الغذاء التي تقوم بتناوله، لذلك لابد أن تنتبه في اختيار الأغذية بصورة جيدة.
  • يجب أن تقوم بالابتعاد علي قدر المستطاع عن الأطعمة الحارة ولابد أن تقلل في شرب الكافيين لأن الإكثار منه سوف يؤدي إلى توتر الطفل.
  • لابد أن تقوم الأم بتناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د وذلك لأنه مهم جدًا لنمو وتطور جسم الطفل بصورة سليمة.
  • وذلك بجانب دعم مخزون الأم حتى يغطي حاجة الطفل وذلك لا ينقص من حاجة جسم الأم للحصول على العناصر الغذائية المهمة من المصادر الطبيعية من الغذاء بقدر المستطاع.
  • عندما تتعرض الأم لنقص الحديد فإنها تكون بحاجة إلى جرعات داعمة ومكملة والتي يتم أخذها بعد استشارة الطبيب.

وبذلك نكون قد انتهينا من توضيح اعراض نقص الفيتامينات عند المرضع.

تغذية الأم المرضعة

الأم المرضعة تمنح طفلها العديد من العناصر الغذائية، كما أنها تفقد الكثير من السعرات الحرارية لذا لابد أن يتم تعويض هذا الفقدان بجانب الاستمرارية في الإنتاج بصورة فعالة حيث تحتاج الأم من الغذاء الصحي المتوازن.

كما أنه لابد أن تتناول كميات كافية من الفيتامينات والسوائل وخصوصًا فيتامين د وذلك بالإضافة إلى ما يناسب احتياجات جسمها وبنيتها الصحية من المعادن التي توجد في بعض أنواع الأطعمة، كما أنه يجب في مثل هذه الظروف أن يتم اقتراح برنامج غذائي منظم ومناسب لها حتى يساعدها في تحديد غذائها المتوازن فكلما كانت تغذية الأم متوازنة كان طفلها مستقر أو أقل عرضة للاضطرابات الهضمية والغازات والانتفاخات.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق