أهم المعلومات حول مدينة صرمان في ليبيا

مدينة صرمان في ليبيا أو صرمان أم الربيع، تعدّ واحدة من أجمل بلدان السواحل الليبية التي تقع على شواطئ البحر المتوسط، وهي إحدى المدن التابعة لأقاليم مدينة طرابلس، وكانت تعتبر من أهم المدن التي ناضلت وطالبت بالحرية خلال الاحتلال الإيطالي للبلاد، ومن خلال موقع مُحيط سوف نستعرض أهم النقاط الرئيسية عن المدينة وسبب تسميتها صرمان، كذلك بعض المعلومات الاقتصادية والسياحية وغيرها.

نبذة عن مدينة صرمان في ليبيا

تقع مدينة صرمان في ليبيا في المنطقة الغربية من العاصمة طرابلس، تقع مدينة بصراطه في غربها ومن جهة الشرق تقع مدينة الزاوية، بينما من الجنوب يقع سهل الجفارة، تم تسمية المدينة صرمان أم الربيع حيث أصل الكلمة يعود إلى سرمان.

وهي تعني باللغة العربية النحل البري وقد أطلق على المدينة هذا الاسم الراحلة البكري وبعض الراحلة العرب، حيث اشتهرت المدينة قديماً بسبب انتشار النحل البري بها أثناء الفتح الإسلامي وهو أكثر الأسباب ترجيحاً لإطلاق هذا الاسم عليها.

كما يُرجع البعض سبب التسمية إلى الأصل الامازيغي والذي يعني قنديل البحر أو الحُرّيْق كما يُطلق عليه في ليبيا بسبب انتشاره بالمنطقة ولسعته التي تكاد تكون كالحرق،

ولكن أهل المدينة يعتقدون أن السبب في التسمية هو اختصار كلمة صر المال أو المال الذي تم جمعه في صُره.



وذلك بسبب ازدهار التجارة في المنطقة منذ قديم الأزل، كما توجد فئة أخرى تعتقد أن سبب التسمية اسم سور أمان أو كما أُطلق عليها من قبل سور الرمان بسبب شهرة المدينة بزراعة الرمان.

اقرأ أيضاً المزيد عن الآتي: مدينة اجدابيا في ليبيا

مدينة صرمان في ليبيا
مدينة صرمان في ليبيا

اقتصاد مدينة صرمان

تعتبر الزراعة والتجارة هما الاقتصاد الرئيسي في مدينة صرمان في ليبيا، حيث يتم إقامة سوق يجتمع فيه جميع التجارى للبيع والشراء ويسمى سوق الأحد، هذا بالإضافة إلى الأسواق الأخرى التي تقام على مدار الأسبوع لعرض السيارات.

وكذلك مواد البناء، هذا بالإضافة إلى المنطقة الصناعية الموجودة في جنوب المدينة وتضم عدد من مصانع الحلويات وعدد من المصانع الحرف البسيطة، ومصانع المكرونة والدقيق وغيرها.

كما تشتهر المدينة بوجود العديد من المحلات التجارية التي تعمل طوال اليوم لتوفير جميع الاحتياجات لأهل المدينة والمسافرين عبر طريق الساحل، كما تُعرف المدينة بمزارع البرتقال وصيد الأسماك.

ويعتبر سوق صرمان من أقدم وأشهر الأسواق في ليبيا حيث تم إنشائه في العهد العثماني، وظل حتى فترة الستينيات من القرن العشرين، حيث يعتبر ملتقى التجار من شرق وغرب ليبيا وكذلك من خارجها لتبادل السلع.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: اكبر مدن ليبيا من حيث المساحة

مدينة صرمان في ليبيا
مدينة صرمان في ليبيا

السياحة في صرمان

يعتبر من أكثر المعالم السياحية المميزة في مدينة صرمان هو سَاحلها الممتد على البحر المتوسط، حيث يتمتع البحر بها بوجود عمقٍ مائيٍ في أحد المناطق بين صخورٍ بعض الجزر القريبة من الشاطئ وتسمى الأبيار، وتعتبر تلك المنطقة مزاراً سياحيا حيث يتم ممارسة رياضة الغطس.

كما تشتهر المدينة بغاباتها التي تتميز بكثافة الأشجار وارتفاعها عن سطح الأرض وقد إنشاء المتنزه الوطني بهذه المنطقة،

كما يوجد وادي الغابة أيضاً حيث تنمو الأزهار والكثير من الأعشاب خاصة في فصل الربيع ليشمل العديد من المناطق الواسعة، وهو سبب تسميتها بأم الربيع.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: مدينة المرج القديمة في ليبيا

مدينة صرمان في ليبيا
مدينة صرمان في ليبيا

التعليم والصحة في مدينة صرمان

تضم المدينة مجموعة كبيرة من المدارس لجميع المراحل منها الحكومي ومنها الخاص، بالإضافة إلى مجموعة من المعاهد المتوسطة في مجالات متنوعة منها الهندسية والكهرباء والتكييف والتبريد، الحاسوب، التمريض وكذلك البيطرة وغيرها،

إلى جانب كليات الاقتصاد والقانون والعلوم الطبية وتتبع جميع الكليات جامعة الزاوية، كما يوجد بالمدينة مركز عالي يضم المهن الشاملة، وبالنسبة للقطاع الصحي،

وتوجد بالمدينة الكثير من المراكز الصحية والمستشفيات إلى جانب العيادات الطبية الخاصة وبالطبع مستشفى عام تابعة للحكومة تقدم كافة الخدمات الطبية والعلاجية لجميع المواطنين.

تابع قراءة المزيد عن: مدينة الزاوية في ليبيا واشهر الاماكن بها

القطاع الرياضي في مدينة صرمان

تهتم مدينة صرمان في ليبيا بالنشاط الرياضي، حيث يساعد المناخ وطبيعة المكان في ممارسة العديد من الأنشطة الرياضية المتنوعة،

أهمها رياضة الغوص، بالإضافة إلى وجود الكثير من النوادي التي تساعد المواطنين على ممارسة الرياضات المختلفة.

يعتبر من أكثر النوادي شهرة في المدينة نادي رفيق صرمان وهو من الأندية المجهزة والتي تحتوي على الملاعب بالإضافة إلى صالات ألعاب القوى، كذلك نادي الشبيبة وهو نادي ثقافي رياضي اجتماعي، كما يوجد ميدان خاص للفروسية ونادي نجوم صرمان المعروف بما قورة.

تاريخ مدينة صرمان في ليبيا

تضم المدينة مجموعة من القبائل المرابطة، حيث ذكر المؤرخ الإسباني أغسطيني، وكذلك مجموعة من المؤرخين الأتراك أن هذه القبائل ترجع إلى أكثر من 250 سنة، ولها تاريخ عريق من الجهاد والمناضلة ضد العديد من الغزوات وقوات الاحتلال.

تعد من أهم هذه القبائل قبيلة غومة وكذلك قبيلة سوف المحمودي، وتم حصر القبائل الأولية في سبع قبائل أساسية هي المحاميد والشعاليل، الاصاحيب، القويات أولاد عمارة، القرارضة.

ومع مرور الزمن جاءت مجموعة من القبائل الأخرى التي استوطنت المنطقة مثل قبائل المحاجيب وعقبة وما قورة، الامبيرية، الطيايرة، أولاد حماد، الحميدات، وغيرها، وجميعها له نصيب من تاريخ يعُج بالكرم والشجاعة والعزة والعراقة والوفاء.

شخصيات مدينة صرمان في ليبيا

هناك الكثير من الشخصيات المعروفة والتي تم حفر اسمها من ذهب في تاريخ مدينة صرمان في ليبيا، حيث قدموا الكثير من الجهاد ضد المستعمرين والغزاة، وتذكر بعض الروايات أن هناك عدد من افراد القبائل انتشرت في تشاد وغيرها من المناطق المجاورة.

ومن الشخصيات الذائعة الصيت في المدينة، اللواء الخويلدي المحمدي أحد ضباط المعروفين أثناء الثورة ضد القذافي، بالإضافة إلى محفظي القرآن بارود والقارئ الكايخ، بالإضافة إلى الأستاذ الهادي العكرمي أحد أشهر المعلمين البارزين في المنطقة.

كانت مدينة صرمان في ليبيا وستظل أهم مدن النضال والمقاومة بتاريخها العريق ضد هجمات الغزاة والمحتلين، كما ستظل أرض الربيع الدائم في المنطقة،

حيث تعتبر قبلة العديد من التجار والسائحين من المدن المجاورة ومن جميع مدن العالم، ومع نضال شعبها وإصراره سوف تنتقل إلى الأفضل لتصبح من أجمل المدن في العالم.

ومع انتشار الصناعات والرياضات المتنوعة وكذلك انتشار التعليم بها سيكون كل ذلك الحجر الأساسي لبناء نهضة جديدة ومتقدمة للجمهورية خلال السنوات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق