قصص نجاح

نماذج قصص نجاح واقعية

نماذج قصص نجاح

إن البحث من حولنا عن نماذج قصص نجاح يساعدنا على أن ننظر للحياة نظرة مختلفة عن الذي كنا ننظر لها من قبل، فمثل هذه النماذج استطاعت أن تحول الفشل إلى نجاح، دون أي استسلام لهذا الفشل.

نماذج قصص نجاح واقعية

يوجد من حولنا نماذج قصص نجاح واقعية حدثت لبعض الأشخاص، ويسر موقع محيط بسرد بعضًا من تلك القصص على حضراتكم، ومن ضمنهم قصة فان كلويفرت الهولندي، الذي كان يعشق الزراعة، ولكنه فجأة اتخذ القرار بالابتعاد عن الزراعة، والسفر إلى جنوب إفريقيا، فقد كان يفكر في الحصول على فرصة نجاح توفر له حياة أفضل.



 

وقام بالفعل ببيع كل شيء يمتلكه ليستطيع أن يوفر نفقات سفره إلى جنوب إفريقيا والقيام بشراء قطعة أرض جديدة بجنوب إفريقيا، فمن المعروف عن الأراضي الزراعية بجنوب إفريقيا أنها خصبة جدًا.

 

وعند وصوله بالفعل إلى جنوب إفريقيا قام بشراء قطعة أرض، ولكن المفاجأة هي أنه اكتشف أن قطعة الأرض بور ولا تصلح للزراعة وأن الأرض ممتلئة بالعديد من الحشرات الضارة مثل العقارب والأفاعي، وهنا تأكد من أنه قد تعرض إلى عملية نصب كبيرة.

 

هنا بدأ اليأس والحزن يتغلب على فان، فقد قام بدفع كل ما لديه من مال مقابل شراء هذه الأرض، والآن هو يعيش في بلد غريبة ومصيره أصبح غير معلوم، ولكن لم يستطيع اليأس أن يتمكن منه كثيرًا، فتوصل إلى فكرة رائعة بعد وقت طويل من التفكير.

 

ففكر في أن يستغل الأفاعي والعقارب الموجودين بالأرض، وهذا عن طريق الاستفادة من السم سمهم في تصنيع الأمصال العلاجية، فقام بتحويل قطعة الأرض إلى مزرعة كبيرة للعقارب والأفاعي، وأصبحت الآن هذه المزرعة أكبر مزرعة بالعالم لإنتاج أمصال السموم.

نماذج قصص نجاح حقيقية

نماذج قصص نجاح
نماذج قصص نجاح

كما يوجد من حولنا نماذج قصص نجاح حقيقية استطاعت أن تغير الواقع كقصة الألماني أوسكار ستراوش، هذا الرجل الذي كان يعمل في مجال الخياطة والتفصيل، ولكنه قرر أن يترك ألمانيا وينتقل إلى ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقد اتخذ أوسكار هذا القرار بعد الإعلان عن اكتشاف مناجم ذهب في كاليفورنيا، وكان قراره هذا ليقوم بالبحث عن الذهب، ولكن بعض وصوله لكاليفورنيا والقيام بالعديد من المحاولات من أجل الحصول على الذهب، ولكنه فشل في هذا.

 

ومن بعدها تحولت حياة أوسكار في هذه البلد الغريب، فأصبح غير قادر على توفير طعام يومه، فلم يجد أمامه إلا أن يتسول من المارة، وكان ينام داخل خيمة بالشارع، وقد لاحظ أوسكار أن ملابسه قد تمزقت، فقرر أن يقوم بصنع بديل لها.

 

ولكنه لم يستطع فقد كان لا يمتلك من المال ما يجعله يستطيع أن يقوم بشراء القماش اللازم لهذا، فقرر أن يأخذ قطعة من قماش الخيمة التي ينام بها، وقد كان هذا القماش قوي جدًا ومتين ولونه أزرق.

 

وعندما شاهد عمال مناجم الذهب ملابس أوسكار الجديدة، قرروا أن يقوموا بشراء مثلها، فقام أوسكار بصنع لهم هذه الملابس القوية والمتينة ذات اللون الأزرق، وهنا تحولت حياة أوسكار تمامًا وأصبح من الأغنياء، فقد كان أوسكار أول من اخترع الجينز.

أقرأ أيضًا: قصص نجاح ملهمة وحقيقية

نماذج قصص نجاح مؤثرة

قصة الشاب تيري هي أحد قصص النجاح المؤثرة، هذا الشاب كان كندي الأصل والجنسية، وقد تمكن مرض السرطان اللعين من عظام ركبته اليمني، فلم يجد الأطباء أمامهم حل إلا أن يقوموا ببتر القدم اليمنى بالكامل.

 

كانت فكرة البتر من الأفكار المرفوضة تمامًا بالنسبة لتيري، وبدأ يسأل الأطباء عن السبب وراء تمسكهم بهذا الحل، فأخبروه الأطباء بأن حالته خطيرة، وأنهم عجزوا في أن يصلوا لحل إلا أن يقوموا ببتر قدمه.

 

وعندما أخبر الأطباء تيري بأن حالته تحتاج إلى الكثير من الأبحاث العلمية، التي من الممكن أن تتعدى العشرة ملايين دولار، وأن الحكومة الكندية غير قادرة على تحمل هذا المبلغ الكبير، وهنا وافق بيتر على أن يتم بتر قدمه، وقد تم هذا بالفعل.

 

وظل تيري يتمرن على الوضع الجديد لمدة أربعة عشر شهر، ومن بعدها قام بإخبار والده بأنه قد قرر أن يمشي من شرق كندا إلى غربها ليقوم بجمع عشرة ملايين دولار، وبالفعل انتشرت هذه الفكرة وأطلقوا عليها ماراثون الأمل.

 

وكان هذا الشاب القوي يسير بشكل يومي ما لا يقل عن ستة وعشرون كيلومتر، وكلما انتشرت قصته كانت تنهال عليه التبرعات من كل مكان، وبالفعل استطاع تيري أن يكمل المبلغ، ولكنه لم يستطع أن يكمل المسافة إلى غرب كندا.

 

توفى هذا الشاب وترك خلفه قصة مؤثرة عن الشاب الذي لم يفقد الأمل، وسعى من أجل مساعدة الآخرين ولم يفكر فيما سيتعرض إليه.

قصة نجاح جوان رولينج مواري مؤلفة هاري بوتر

انتقلت المؤلفة البريطانية جوان روليج مواري إلى البرتغال، وهذا بسبب أن تلتحق بوظيفة معلمة لغات، وهناك تزوجت ولكن هذا الزواج لم يصمد أكثر من عام واحد، وكانت طفلتها الصغيرة هي ثمرة هذا العام.

 

ومن بعدها عادت مرة أخرى إلى بلادها ومعها طفلتها الجميلة، وأصبحت وحيدة وتعول طفلة صغيرة، ونظرت لنفسها وشعرت بمدى الفشل، فزواجها فشل ولم تستطع أن تحصل على العمل المناسب طيلة سبع سنوات منذ أن تخرجت.

 

كما أنها أصبحت تعول طفلة ولم تمتلك من المال أن يساعدها على هذا، ولهذه الأسباب فكرت جوان في الانتحار بعد تعرضها لحالة اكتئاب شديدة، فكانت تعيلها الحكومة، ولكنها لا ترضى بهذا، فبدأت تكتب القصص والروايات، فقد كانت هذه هي هوايتها.

 

ولكن جميع دور النشر كانت ترفض أن تقوم بنشر كتابها، ولكنها حاولت العديد من المرات وقد وصلت محاولتها في نشر كتابها إلى 12 مرة، واستطاعت في النهاية أن تقدم لنا سلسلة هاري بوتر، لتصبح من بعدها أول كاتبة تصل ثروتها إلى مليار دولار، فكانت صاحبة أكبر سلسلة كتب بيعت في التاريخ.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.
إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق