صحة عامة

السهر وعدم القدرة على النوم

السهر وعدم القدرة على النوم عبر موقع محيط، هو أمر سلبي يعاني منه كثير من الأشخاص، وهذا يرجع إلى بعض السلوكيات الخاطئة التي يتبعها الفرد مثل تناول المواد المنبهة ليلاً بجانب تغيير واختلاف وقت النوم بجانب النوم أثناء النهار كل تلك السلوكيات الخاطئة تمنعك من القدرة على النوم بسهولة.

السهر وعدم القدرة على النوم

السهر وعدم القدرة على النوم
السهر وعدم القدرة على النوم

أن السهر وعدم القدرة على النوم، هو أحد اضطرابات النوم التي يمر بها أي شخص نتيجة للكثير من الضغوطات التي يمر بها من وقت لآخر، وعدم القدرة على النوم هو ما يسمى بالأرق وبالتالي فإن هناك نوعين من الأرق نوضحها لك فيما يلي:



النوع الأول

  1. هو الأرق الذي يصيب الشخص لفترة مؤقتة وعادة ما يستمر هذا الأرق لمدة تتراوح من يوم إلى عدة أسابيع.
  2. يرجع سبب الإصابة بهذا الأرق والسهر وعدم القدرة على النوم إلى حدوث أمور طارئة وغير متوقع حدوثها، مثل أن يتعرض الشخص للكثير من ضغوطات العمل أو مشاكل في الأسرة وغيرها من الأمور الأخرى.

النوع الثاني

  1. هو الأرق المزمن الذي قد يستمر لأكثر من شهر.
  2. في الحقيقة أن سبب الاصابة بهذا الأرق غير معلوم ولكن قد تكون بعض الأدوية لها علاقة بهذا الأمر.

أسباب السهر وعدم القدرة على النوم

نقدم إليك في ما يلي بعض الأسباب التي تؤثر على عدم القدرة على النوم في ما يلي:



التغيرات الفسيولوجية

  1. هناك الكثير من التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في الجسم نتيجة لاضطراب هرمون الميلاتونين الذي يؤثر سلبا على النوم.
  2. تزداد نسبة إفراز هذا الهرمون في الليل عن النهار وبالتالي يؤدي إلى السهر وعدم القدرة على النوم.

حدوث اضطرابات نفسية

  • إصابة الشخص ببعض الاضطرابات الشخصية مثل القلق والتوتر والاكتئاب وغيرها من الاضطرابات الأخرى.
  • بالتالي فإن تلك الحالات تحتاج إلى علاج نفسي للقضاء علي تلك المشكلة.
  • حيث أن هناك ما يقرب من 80% من مرضى الاكتئاب يعانون من عدم القدرة على النوم.
  • متابعة التلفاز لساعات طويلة
  • إن متابعة التلفاز تُسبب الأرق وعدم القدرة على نيل قسط كافي من النوم، حيث أن هناك الكثير من البرامج المختلفة والمتنوعة التي تجذب المشاهد لمتابعتها باستمرار على مدار اليوم.
  • الشعور بالألم المزمن
  • إن الشعور بالألم الحاد يمنع الشخص من النوم كالتهاب المفاصل وألم أسفل الظهر وأيضاً ارتجاع المرئ.

شاهد أيضاً:أضرار السهر على الجسم احذر منها فإنها تُقصِّر العمر

اضرار قلة النوم والسهر

إن السهر وعدم القدرة على النوم، تؤثر سلبا على وظائف الجسم بشكل عام وإليك فيما يلي بعض الأضرار:

  • أن عدم نيل قسط كافي من النوم يؤدي إلى الكثير من الأضرار الصحية منها الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • قد تم اجراء الكثير من الأبحاث التي أثبتت بأن عدم نيل قسط كافي من النوم تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر.
  • أن السهر لفترات طويلة يجعلك تشعر بالجوع ومن هنا فإن السهر قد يكون سببا في الاصابة بالسمنة وتراكم الدهون في الجسم.
  • أن السهر وعدم القدرة على النوم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وبالتالي فإن ارتفاع الضغط يؤثر على القلب والشرايين والكلى.
  • السهر يؤثر سلبيا على قدرة جهاز المناعة وبالتالي فإن الشخص يكون عُرضة للإصابة بالعدوى والفيروسات.
  • هناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن قلة النوم تؤدي الى ضعف الرغبه الجنسيه والتالي تؤدي إلى انخفاض هرمونات الذكوره مما يسبب ضعف الحيوانات المنويه وبالتالي يُصاب الشخص بالعقم.
  • السهر يؤدي إلى مشاكل في عملية التنفس، كما تُسبب الصداع والشعور بالإرهاق البدني والذهني والكثير من الضغوط النفسية.

شاهد أيضاً:أفضل وقت النوم الصحي صحيًا وعلميًا

علاج الأرق وعدم القدرة على النوم

السهر وعدم القدرة على النوم
السهر وعدم القدرة على النوم

نقدم إليك فيما يلي بعض النقاط التي عليك اتباعها لعلاج السهر وعدم القدرة على النوم، فيما يلي:

  • عليك أن تقوم بتحديد موعد ثابت يوميا للنوم وعدم تغيير هذا الموعد حتى لا تُصاب بالأرق.
  • ينصح بممارسة التمارين الرياضية يوميا لأنها تحافظ على نشاط الجسم وهذا من طرق علاج السهر وعدم القدرة على النوم.
  • عليك تجنب تناول بعض العقاقير الطبية التي تسبب الأرق.
  • تجنب النوم خلال فترة النهار حتى لا تُصاب بالأرق ليلاً.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية والتي تحتوي على الكافيين، وأيضاً توقف عن التدخين.
  • تجنب تناول الوجبات قبل النوم مباشرة كما يجب أن تتناول وجبة العشاء قبل النوم بحوالي ثلاث ساعات تقريبا وذلك بناء على ما أقره أخصائيين التغذية.
  • الاستحمام بالماء الدافئ قبل النوم يساعدك على الاسترخاء والحصول على قسط كافي من النوم.
  • يفضل الإستماع إلى القرآن الكريم أو أي نوع من الموسيقى الهادئة التي تساعدك على التخلص من الأرق.
  • إعداد أجواء مريحة تساعدك على النوم، مثل رش العطر المفضل لديك وأن تكون اضاءة الغرفة هادئة ومريحة نفسيا للشخص.

شاهد أيضاً:آثار السهر على الجسم والوجه وأشهر 3 فوائد عجيبة للسهر

طرق للتقليل من السهر في الليل

نقدم إليك فيما يلي مجموعة من الطرق المختلفة التي تساعدك على تجنب السهر وعدم القدرة على النوم:

  • عليك تجنب ممارسة الأعمال الشاقة والمتعبة سواء كانت ذهنية أو بدنية لأنها تقلل من قدرتك على النوم.
  • الامتناع عن تناول المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة.
  • تخصيص مكان معين للنوم مع تهيئه المكان بأن يكون بعيدا عن الضجيج والأصوات المزعجة.
  • يفضل تناول كوب من اللبن الدافئ قبل الذهاب الى النوم.

وفي نهاية المقال نرجو أن نكون قد قدمنا لك كافة المعلومات والنصائح الخاصة حتى تتجنب ما يؤدي إلى السهر وعدم القدرة على النوم،  وسلبيات ذلك الأمر على الصحة الجسدية والذهنية.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق