صحة الاطفال

اعراض التوحد عند الاطفال

مرض التوحد من الأمراض المزمنة والأكثر انتشاراً في عصرنا الحالي، ويمكن التعرف على اعراض التوحد عند الاطفال في السنوات الأولى من عمر الطفل وذلك بظهور بعض الدلالات البسيطة التي تُشير إلى ذلك، وفيما يلي سوف نتعرف على علامات التوحد وطرق علاج التوحد عند الاطفال عبر موقع محيط.

مرض التوحد

اعراض التوحد عند الاطفال
اعراض التوحد عند الاطفال

مرض التوحد أو Autism بالإنجليزية هو ذلك المرض المزمن الذي يُتبع في تشخصيه إحدى الاضطرابات التابعة لمجموعة ” اضطرابات الطيف الذاتي”، عادة ما يظهر هذا التوحد عند الأطفال في السنوات الأول.



إقرأ أيضًا: علاج الادمان على الالعاب الالكترونية

اعراض التوحد عند الاطفال عمر سنه

تختلف اعراض التوحد من طفل إلى أخر على حسب شدة المرض، فلكل طفل تظهر عليه مجموعة معينة من الأعراض قد لا تظهر بالضرورة على طفل آخر، ومن أبرز اعراض التوحد عند الاطفال قبل عمر سنة مباشرة مايلي:

  • صعوبة تتبع الأشياء.
  • يرفض الطفل تماماً أن يضمه أحد أو يلعب معه.
  • البطء الشديد في التعلم والاستيعاب.
  • لا يوجد لديه روح الفكاهة مثل الأطفال العاديين.
  • عند إصابة الطفل بأي أذى تكون نسبة استجابته للألم لا تذكر.
  • من أبرز اعراض التوحد عند الاطفال قضاء فترات طويلة في اللعب منفرداً.
  • صعوبة هضم الطعام.
  • الإمساك المستمر.
  • فرط الحركة.
  • استخدام لهجة غريبة عند التواصل مع الآخرين خاصة الوالدين.
  • العدوانية مع الأطفال الآخرين.
  • لا يبتسم الطفل لأمه نهائياً.
  • لا يعبر عن أي شيء بداخله.

شاهد أيضًا: علاج الخوف عند الاطفال بالقران الكريم وتحصينهم من كل شر أو مكروه

اعراض التوحد عند الاطفال عمر ثلاث سنوات

اعراض التوحد عند الاطفال
اعراض التوحد عند الاطفال

تحرص الأمهات دائماً على التعرف على جميع المعلومات الخاصة بمرض التوحد عند الاطفال وكل ما يتعلق بنموه وتطوره العقلي، وفيما يلي سوف نتعرف اعراض التوحد عند الاطفال عمر ثلاث أعوام على النحو التالي:

  • الانجذاب إلى أشياء غريبة لا ينجذب إليها الطفل الطبيعي، مثل مشاهدة دوران المروحة.
  • عندما ينادي عليه أي شخص باسمه لا يستجيب.
  • تكرار التصرفات بشكل مبالغ به مثل اللعب بالأصابع، والجلوس في وضع معين لا يتغير.
  • عدم إبداء أي رد فعل سواء في الفرح أو في الحزن.
  • لا ينظر إلى الآخرين عند التحدث إليه.
  • الارتباط بألعاب معينة دون غيرها.
  • الميل إلى العزلة والخوف من الاختلاط مع الأطفال.
  • ترديد كلمات غير مفهومة.

إقرأ المزيد: الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ ما علاجه

اسباب التوحد عند الاطفال

لا يوجد سبب واضح ومحدد لظهور التوحد عند الأطفال وفيما يلي سوف نتعرف على أبرز تلك الأسباب وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية:

عوامل وراثية

  • أثبتت الدراسات العلمية الحديثة الدور الذي تلعبه الجينات الوراثية في الإصابة بمرض التوحد، وذلك نتيجة انتقال جينات تتسبب في حدوث خلل على نمو الدماغ.

عوامل بيئية

  • البيئة التي يعيش فيها الطفل تؤثر على صحته، ويمكن أن يصل تأثيرها إلى حد الإصابة بمرض التوحد نتيجة عدوى فيروسية أو بسبب التلوث الموجود في البيئة.

علاج التوحد عند الاطفال

لم يُثبت وجود علاج شافٍ لمرض التوحد عند الأطفال حتى الآن، ولكن يمكن التقليل من أعراضه وشدته عن طريق اتباع مجموعة من طرق العلاج التربوية والسلوكية ومنها مايلي:

العلاج السلوكي

  • يمكن إتباع العديد من البرامج لتنمية المهارات الاجتماعية لدى الأطفال والبرامج اللغوية لتعزيز اللغة العربية والقدرة على التحدث بسهولة من خلال نظام التحفيز القائم على إعطاء الجوائز والمكافآت، وهذا العلاج من أكثر الطرق التي يمكنها القضاء على اعراض التوحد عند الاطفال.

العلاج التربوي

  • أثبتت العلاجات التربوية نجاحاً ساحقاً في علاج اضطراب طيف التوحد عند إتباع برامج دقيقة يقوم بها فريق من المتخصصين لتنمية مهارات الاتصال قبل سن المدرسة أو بعده.

العلاج الأسري

  • تتضمن العلاجات العائلية تعليم الوالدين الأطفال كيفية التفاعل، بالإضافة إلى تحفيزهم مما يحقق نتائج مبهرة في علاج التوحد بسرعة كبيرة.

العلاج الدوائي

  • عند استشارة طبيب مختص يمكن أن يتوفر مجموعة من الأدوية التي تساعد على التقليل بشكل كبير من اعراض مرض التوحد، فإذا كان طفلك يعاني من فرط الحركة بشكل كبير يمكن استخدام الأدوية المضادة للذهان، ولكن يجب استخدام تلك الأدوية كما يصف الطبيب تجنباً لحدوث أي آثار جانبية.

شاهد أيضًا: اسباب الصداع في الجبهه عند الاطفال ومتى يستدعي القلق ؟

نصائح للتعامل مع التوحد عند الاطفال

إليكم الآن نصائح للتعامل مع الطفل المتوحد يمكن للوالدين الاستعانة بها في التعامل مع أطفالهم ومن أبرزها مايلي:

  • الوقوف بجانب الطفل وتقديم الدعم النفسي له، وذلك لتعزيز ثقة الطفل بنفسه ويمكنه بذلك تجاوز مرض التوحد نهائياً ويصبح طفل طبيعي.
  • مساعدة الطفل على الاختلاط مع الأطفال تجنباً لعزلته الدائمة.
  • عدم التعامل مع الطفل بعنف خاصة أمام الآخرين.
  • مراقبة الطفل باستمرار دون أي يلاحظ.
  • وضع الطفل في مراكز تأهيل متخصصة في تدريب الأطفال على التواصل مع العالم الخارجي.
  • الاستعانة بالأدوية التي تساعد على تحفيز الخلايا العصبية باستشارة الطبيب المختص.

وبذلك نكون قد توصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا على اعراض التوحد عند الاطفال في عمر سنة وثلاث سنوات، كما تطرقنا إلى ذكر أسباب حدوث مرض التوحد وكيفية علاجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق