صحة الاطفال

الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ ما علاجه

الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

من أكثر الأمراض والمشاكل الصحية التي تبحث عنها الأمهات هي الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ حيث أن هذه المشكلة من أخطر الأشياء التي تصيب الأطفال وأكثرها إزعاجًا للأطفال والأمهات أيضًا.

لذلك فإن هذه المشكلة يمكن أن تتطور عند إهمالها بشكل كبير، ولهذا المرض العديد من الأسباب والأعراض والمضاعفات لذلك لابد أن تلاحظها الأم فور حدوثها حتى تبدأ في العلاج سريعًا.



صداع مقدمة الرأس عند الأطفال

هذه الحالة التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال ولكن بشكل غير منتشر، ولكن لماذا يتم الربط بين الشعور بالصداع وبين الاستفراغ والميل للتقيؤ، وما هي العلاقة التي تربط بين هذين العارضين للأطفال لذلك لابد من شرح هذه الحالة في النقاط التالية:

  • الصداع هو عبارة عن ألم شديد في مناطق من الرأس ينتج هذا الألم نتيجة التعرض إلى اضطرابات في الأغشية المحيطة بالمخ.
  •  يحدث هذا الاضطراب نتيجة حدوث عطل في المسارات العصبية الموجودة في الدماغ.
  • ويمكن أن تتأثر المعدة بهذا الاضطراب لذلك يصاحب الشعور بالصداع التعرض إلى التقيؤ والاستفراغ.
  • من الجدير بالذكر أن أعراض الاستفراغ مع الصداع عند الأطفال من الأشياء المقلقة والخطيرة جدًا.

أسباب الصداع في الجبهة عند الأطفال

الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ
الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى شعور الطفل بالصداع المتكرر مع الاستفراغ أو الميل إلى التقيؤ المتكرر وهذه الأسباب كثيرة متعددة وتختلف من فرد لآخر ويذكر موقع محيط أسباب الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ كالتالي:

  • عند تعرض الطفل إلى الحمى وارتفاع درجة الحرارة أو نزلات البرد الشديدة يمكن أن يشعر بالصداع المصاحب للاستفراغ، وهكذا فإن من أسباب هذه المشكلة هو ارتفاع درجات الحرارة.
  • أيضًا من أسباب هذه المشكلة المرضية هي إذا كان الطفل مصاب بالتهابات في الجيوب الأنفية، أو التهابات في الأذن أو الأذن الوسطى.
  • إذا كان الطفل مصاب بأي عدوى فروسية أو بكتيرية من مخالطته للشارع أو ملامسته للأشياء والأسطح الغير نظيفة، يمكن أن تؤدي إلى شعور الطفل بالصداع المتكرر مع الاستفراغ.
  • يمكن أن يشعر الطفل بالصداع الشديد والاستفراغ في حالة إذا كان الطفل مصاب بكدمات في رأسه.
  • الأطفال المعرضين للإصابة بهذه المشكلة هم الأطفال الذين يعانون من الخوف أو الأطفال التي تدخل في نوبات من الاكتئاب بشكل مستمر.
  • يمكن أن يكون سبب المرض وراثي من أحد أفراد عائلته وانتقل له من خلال الجينات الموجودة في الآباء أو الأجداد.
  • اضطراب مواعيد النوم وعدم انتظام ساعات النوم الخاص بالطفل أي لا يأخذ القسط الكافي من الراحة.
  • الإصابة بمرض أو ورم في الدماغ أو خراج يمكن أن يؤثر على دماغ الطفل وبالتالي الشعور بالصداع الشديد مع الرغبة في التقيؤ.

متى يكون صداع الأطفال خطيرا

مثل أي مرض بسيط في بدايته عند إهماله يتفاقم المرض وتتزايد أعراضه وبالتالي يمكن أن يؤثر على باقي أجهزة ووظائف الجسم الحيوية بأكملها لذلك فإن الأمهات التي تهمل علاج هذه المشكلة تعرض أطفالها للأخطار التالية:



  • يمكن أن يؤدي إلى إصابة الطفل بارتشاح في المخ.
  • إهمال الصداع وعدم القضاء عليه يؤدي إلى الإصابة بأورام في المخ.
  • سوف تتعرض المعدة إلى الالتهابات والمشاكل الهضمية نتيجة للاستفراغ المتكرر.
  • يمكن أن يصاب الطفل بالنحافة نتيجة عدم القدرة على تناول الطعام والاستفادة منه بسبب الاستفراغ المتكرر والتهابات المعدة.
  • إهمال المرض يصيب الطفل بضعف عام وإعياء.

تشخيص الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

يوجد مجموعة من الوسائل التي يتم من خلالها تشخيص هذه المشكلة عند الأطفال، فعند ملاحظة الأم لمجموعة من الأعراض التي تحدث للطفل تتوجه للطبيب لتشخيص المرض فورًا ومن هذه الأعراض:

  • سوف تجد الطفل يبكي بشكل متكرر دون أن تعرف الأم لسبب البكاء.
  • يظل الطفل ممسكًا برأسه طوال اليوم للتعبير عن الصداع.
  • ملاحظة الأم أن الطفل لم ينام بشكل مستمر ولساعات كافية.
  • يستيقظ الطفل من النوم فجأة ويبكي.
  • تلاحظ الأم أن الطفل يتعرض إلى الاستفراغ المتكرر.
  • عدم قدرة الطفل على تناول وجبات الطعام بشكل جيد وسليم.

ومن ثم تبدأ الأم بملاحظة هذه الأعراض وتذهب للطبيب فورًا فيقوم الطبيب بإجراء بعض وسائل التشخيص والفحوصات مثل:

  • يقوم الطبيب بالكشف السريري على معدة الطفل.
  • إجراء التحاليل الطبية وفحوصات الدم الكاملة.
  • إجراء بعض الفحوصات على العين والأذن.
  • إجراء أشعة سينية على المخ لاستبعاد وجود أي مرض أو مشكلة به.

إقرأ أيضًا: اسباب رائحة البراز الكريهة عند الاطفال الرضع وطرق علاجها

أنواع الصداع عند الأطفال

بعيدًا عن حدوث الصداع عند الأطفال مع الاستفراغ يمكن أن يكون هذا الصداع نوع من أنواع الصداع الأخرى، ولكل نوع علاج خاص به لابد من تحديد النوع التي يحدث حتى يتم تحديد العلاج والتشخيص بشكل صحيح، وهم:

الصداع النصفي

وهذا النوع يشعر به الطفل على هيئة نبضات في الرأس، مصاحب للشعور بألم ويزداد مع الإجهاد أو الحركة السريعة والمفرطة مع الشعور بالتقيؤ والاستفراغ.

صداع التوتر

وهذا النوع يشعر به الطفل من خلال ضغط الألم على عضلات الرأس والرقبة، وهذا النوع من الصداع يستمر لمدة تزيد عن ثلاثين دقيقة ويمكن أن يستمر لأيام ولا يصاحبه غثيان أو قيء.

الصداع العنقودي

هذا النوع من الصداع لا يصاب به الأطفال عادة ويكون مصاحب لألم في جهتي الرأس يستمر لمدة ثلاث ساعات، ومن الأعراض التي تصاحب هذا النوع من الصداع غثيان، احتقان، سيلان الأنف.

الصداع المزمن اليومي

ويوصف هذا النوع بأنه مزمن ويأتي بشكل يومي وهذا يطلق على الصداع النصفي أو صداع التوتر لكن عندما يظل لدى الطفل لمدة تزيد عن 15 يومًا.

ويوجد مجموعة أخرى من الأنواع الخاصة بالصداع مثل الصداع التي يأتي من الجيوب الأنفية أو الصداع التي يصاب به الأشخاص نتيجة فرط استخدام الأدوية.

الوقاية من الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

هذا الصداع خطير جدًا عند إصابته للأطفال وبالتالي يؤثر على العديد من وظائف الجسم لذلك يوجد مجموعة من النصائح التي تعمل على وقاية الطفل من التعرض إلى هذه المشكلة ومنها:

  • نوم عدد ساعات كافي للراحة، فالطفل لابد أن ينام أكثر من 10 ساعات في اليوم الواحد.
  • ابتعاد الطفل عن الضغوط النفسية والتوتر، أي بعد الطفل عن مشاكل ونزاعات الوالدين.
  • ابتعاد الطفل عن المؤثرات الصوتية والضوئية التي يمكن أن تؤثر على خلايا المخ لدى الطفل.
  • اهتمام الأم بغذاء الطفل والاهتمام بعناصر غذائية قيمة تساعد على نمو الطفل بشكل سليم.
  • علاج الجيوب الأنفية بشكل سريع حتى لا يتفاقم ويصل إلى الصداع.
  • عدم إهمال شكاوى الطفل من الصداع.

علاج الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ
الصداع عند الاطفال مع الاستفراغ

يوجد أكثر من وسيلة يتم اختيار الأفضل منها على حسب الحالة الصحية للمريض من قبل الطبيب المعالج ويمكن استخدام أكثر من وسيلة ومنها:

  • فيتامين ب2: من أكثر الطرق الآمنة التي يتم اللجوء إليها للتخفيف من آلام الصداع عند الأطفال.
  • الماغنيسيوم: حيث يمكن أن يكون سبب الصداع هو نقص نسبة الماغنيسيوم في الجسم وتناول أقراص الماغنيسيوم يساعد على الوقاية من هذا الصداع وبل والتخلص منه.
  • عدم التوتر: من أول وسائل العلاج هي معرفة سبب توتر الأطفال ومعالجته والتخلص منه.
  • التدليك: تدليك الرأس والرقبة من الطرق الفعالة في التخلص من الصداع.
  • الأدوية الوقائية: تعمل على التخلص من أعراض الصداع وعلاجه نهائيًا مثل مستقبلات البيتا وبعض مضادات الاكتئاب الثلاثية.
  • العلاجات الأخرى: مثل الاستحمام، غسل الوجه بماء بارد، تناول أطعمه مملحة، السكريات، الاستلقاء مع رفع الأرجل أو وضع كمادات دافئة على الوجه.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق