ادعية واذكار

فضل أذكار الصباح والمساء | وفوائدها العظيمة 2021

فضل أذكار الصباح والمساء فلنتعرف معا على فوائدها العظيمة عبر موقع محيط، حيث أمرنا الله سبحانه وتعالى بذكره كثيرا كما ورد في كتابه الكريم في الكثير من الآيات الشريفة التي تدل على ذلك، كما أوضحت لنا تلك الآيات أيضا فضل ذكر الله صباحا ومساء وعظيم أجره ونفعه على العباد في الدنيا والأخرة، فعن طريق ذكر الله تعالى تقوى الروح وتتحصن من وساوس الشياطين وتُحفظ من العين والحسد ومن كل مكروه، وفيما يلي بيان بأذكار الصباح والمساء كاملة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

ما هي أذكار الصباح والمساء

تعرف أذكار الصباح والمساء بأنها حصن المسلم الحصين الذي يحميه ويحصنه من كل مكروه أو عارض قد يصيبه مثل العين الحاسدة وما يقوم به المشعوذون كالسحر والأعمال التي قد تهدم البيوت وتمرض الأجساد وتقتل الأنفس.



وكل ذلك يمكن تفاديه عن طريق قول أذكار الصباح والمساء بشكل يومي، فهي عبادة سهلة وعظيمة جدا ولا تحتاج إلى القيام بأية مشقة ولا بذل أي مجهود سواء كان عضلي أم عقلي.

فكل ما تحتاجه هو تحريك اللسان مع التركيز وفهم ما تقول لتحصل على الأجر والثواب العظيم، وهي عبارة عن بعض الآيات القرآنية الكريمة وبعض الأدعية التي وردت عن رسولنا الكريم محمد (صل الله عليه وسلم).

كما أن ذكر الله يقوي البدن والروح ويشعرنا بالقرب من الله وهو الأمر الذي يجب أن يتواجد بداخل كل مسلم ومسلمة لنتمكن من عيش حياة سوية وكريمة في معية الله.



وعند قراءة أذكار الصباح والمساء نكون قد نفذنا أمر الله علينا وهو ما ورد في الآية الكريمة في قوله تعالى:

{فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ} [البقرة: 152]

ولذكر الله تعالى فوائد كثيرة وأفضال عديدة على حياة المسلم سواء كانت ماديا أم معنويا، وسنقوم بذكرها بالتفصيل في تلك المقالة.

لا تفوت فرصة التعرف على أهم الأذكار والأدعية وقم بقراءة: أذكار المسلم للوقاية من شرور الحياة: تعرف على 7 فوائد من فضل قراءتها

أذكار الصباح والمساء من القرآن الكريم
أذكار الصباح والمساء من القرآن الكريم

أذكار الصباح والمساء من القرآن الكريم

توجد بعض الآيات القرآنية التي تتواجد في سور مختلفة من سور القرآن الكريم والتي يجب قراءتها مرتين في اليوم، مرة صباحا وأخرى مساء لتحصين المسلم ولإستمداد القوة والعون من الله تعالى، ومن تلك الآيات الكريمة ما يلي:

  • آية الكرسي وهي تعرف بإسم سيدة القرآن الكريم وسميت بآية الكرسي للدلالة على أساس الحكم والألوهية المطلقة لله الواحد القهار، وتوجد آية الكرسي في سورة البقرة في قوله تعالى:

{اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}

  • سورة الإخلاص وهي من السور القصيرة التي تتواجد في أخر المصحف الشريف، وسميت بذلك الإسم لإخلاص المسلم الكامل لله تعالى ووحدانيته وحده لا شريك له، وهو ما تدل عليه كلماتها وهي:

{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}

  • سورة الفلق وهي أيضا من السور القصيرة التي تحمي المسلم من عين الحاسدين ومن شر كل من يريد الأذى للمسلم كما أوضحت كلماتها وهي كالأتي:

{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}

  • سورة الناس وتأتي تلك السورة موضحة لنا كيفية الإستعاذة من الشيطان الرجيم ومن وسوسته كما قال الله في كتابه الكريم:

{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إِلَٰهِ النَّاسِ* مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}

  • قراءة أواخر سورة البقرة، فهي تكفي المسلم من عوارض وآفات الليل، وهي ما جاء في قوله سبحانه وتعالى:

{آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}

لا تفوت فرصة التعرف على أهم الأذكار والأدعية وقم بقراءة: اذكار الصباح مكتوبة كاملة من حصن المسلم مع اجمل صور اذكار

أذكار الصباح والمساء من السنة النبوية الشريفة
أذكار الصباح والمساء من السنة النبوية الشريفة

أذكار الصباح والمساء من السنة النبوية الشريفة

جاءت العديد من أذكار الصباح والمساء في السنة النبوية الشريفة والتي وجب على كل مسلم الإلتزام بقراءتها لنيل الأجر العظيم والثواب الكبير وتتمثل في الآتي:

  • {اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ، والعجزِ والكسلِ، والبُخلِ والجُبنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجالِ}.
  • {يا حيُّ يا قيُّومُ، برَحمتِكَ أستَغيثُ، أصلِح لي شأني كُلَّهُ، ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ}.
  • {بسمِ اللهِ الذي لا يَضرُ مع اسمِه شيءٌ في الأرضِ ولا في السماءِ وهو السميعُ العليمِ}، ويجب أن تُقال ثلاث مرات.
  • {سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ}، ويجب قولها ثلاث مرات.
  • {اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ، قلهُ إذا أصبَحتَ، وإذا أمسَيتَ، وإذا أخَذتَ مَضجعَكَ}.
  • {اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ}، وهو ما يسمي بسيد الإستغفار.
  • {اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي}.
  • {اللَّهمَّ بِكَ أصبَحنا، وبِكَ أمسَينا، وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليكَ المصيرُ، وإذا أمسَى فليقُلْ: اللَّهمَّ بِكَ أمسَينا وبِكَ أصبَحنا وبِكَ نحيا وبِكَ نموتُ وإليكَ النُّشورُ}.
  • {اللَّهمَّ عافِني في بدَني اللَّهمَّ عافِني في سمعي اللَّهمَّ عافِني في بصري لا إلهَ إلَّا أنت، اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الكُفْرِ والفقرِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ من عذابِ القبرِ لا إلهَ إلَّا أنت}، ويجب قولها ثلاث مرات.
  • {لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ}، ويجب قولها عشر مرات.
  • {سبحانَ اللَّهِ وبحمدِهِ مئةَ مرَّةٍ: لم يأتِ أحدٌ يومَ القيامةِ بأفضلَ ممَّا جاءَ بِهِ، إلَّا أحدٌ قالَ مثلَ ما قالَ، أو زادَ علَيهِ}.
  • {أستغفرُ اللهَ العظيمَ الذي لا إلهَ إلَّا هو الحيَّ القيومَ وأتوبُ إليه}.
  • {اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ عِلمًا نافعًا ورزقًا طيِّبًا وعملًا متقبَّلًا}.
  • {أَصبَحْنا على فِطرةِ الإسلامِ، وعلى كَلِمةِ الإخلاصِ، وعلى دِينِ نَبيِّنا محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وعلى مِلَّةِ أبِينا إبراهيمَ، حَنيفًا مُسلِمًا، وما كان مِنَ المُشرِكينَ}، وفي المساء يجب بدايتها بكلمة “أمسينا على فطرة الإسلام”.
  • {أَمْسَيْنَا وَأَمْسَى المُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ ما في هذِه اللَّيْلَةِ وَخَيْرَ ما بَعْدَهَا، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما في هذِه اللَّيْلَةِ وَشَرِّ ما بَعْدَهَا، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ وَسُوءِ الكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِن عَذَابٍ في النَّارِ وَعَذَابٍ في القَبْرِ وإذَا أَصْبَحَ قالَ ذلكَ أَيْضًا: أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لِلَّهِ}.
  • {اللَّهُمَّ إنِّي أصبَحتُ أُشهِدُك، وأُشهِدُ حَمَلةَ عَرشِكَ، ومَلائِكَتَك، وجميعَ خَلقِكَ: أنَّكَ أنتَ اللهُ لا إلهَ إلَّا أنتَ، وأنَّ مُحمَّدًا عبدُكَ ورسولُكَ}، ويجب أن تُقال أربع مرات، وفي المساء يبدأ بقول: “اللهم إني أمسيت أشهدك”.
  • {اللَّهمَّ ما أصبحَ بي من نعمةٍ أو بأحدٍ من خلقِكَ فمنكَ وحدَكَ لا شريكَ لكَ فلكَ الحمدُ ولكَ الشُّكرُ فقد أدَّى شكرَ يومِهِ ومن قالَ مثلَ ذلكَ حينَ يمسي فقد أدَّى شكرَ ليلتِهِ}، ويجب قولها في المساء بالبدء بقول: “اللهم ما أمسى بي من نعمة”.
  • {حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيم}، ويجب قولها سبع مرات.
  • الصلاة على النبي (عليه أفضل الصلاة والسلام)، حيث ورد في الحديث الشريف فضل الصلاة على النبي صباحا ومساء، وهو ما دلت عليه كلمات الحديث وهي:

{مَن صلى عَلَيَّ حين يُصْبِحُ عَشْرًا، وحين يُمْسِي عَشْرًا أَدْرَكَتْه شفاعتي يومَ القيامةِ}

لا تفوت فرصة التعرف على أهم الأذكار والأدعية وقم بقراءة: أذكار الصباح اليومية وفوائدها

فضل أذكار الصباح والمساء وفوائدها
فضل أذكار الصباح والمساء وفوائدها

فضل أذكار الصباح والمساء وفوائدها

تتعدد فوائد أذكار الصباح والمساء والتي تتجلى بوضوح في حياة المسلم حين يواظب على قراءتها صباحا ومساء، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • تكون سببا في سعة الرزق والبركة فيه وفتح باب الخيرات.
  • تحصين المسلم من التعرض لأي أذى والنجاة من شرور الدنيا والأخرة.
  • ذكر الله يلين القلب ويصلحه وبه يصلح العبد.
  • الشعور بالإفتقار إلى الله والحاجة الدائمة إليه وإلى عونه.
  • حمد الله وشكره والثناء عليه والإعتراف بفضله وكرمه علينا.

الوسوم

Basant Mostafa

أستمتع بالكتابة في العديد من المجالات، أحب القراءة والتعمق في بحر المعلومات العامة، كما أحب الإستماع إلى الموسيقى الهادئة وتعلم اللغات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق