ادعية واذكار

فضل اذكار السفر ونص الأذكار

فضل اذكار السفر ونص الأذكار

وصانا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بأهمية وفضل اذكار السفر وضرورة قراءته قبل السفر لطلب العون بالله وحده لا شريك له والحماية بالله عز وجل من أخطار الطريق وحوادثه؛ لذلك يقدم لكم موقع محيط هذه الأذكار حتى تحصنوا أنفسكم.

فضل اذكار السفر



  • عندما وصانا النبي محمد صلى الله عليه وسلم بدعاء السفر كان هدفه أن يتقرب العبد من ربه في جميع أوقاته وحتى في وقت سفره حيث يطلب من الله أن يحميه من الحوادث.
  • ومن شروط التقرب إلى الله في هذا الدعاء أن المسافر يقوم بالدعاء وكل حواسه تكون في قمة الخشوع والتضرع إلى الله لكيلا يكون الدعاء ما هو إلى التحدث بكلمات محفوظة.
  • لأن من شروط قبول الدعاء هو الثقة التامة في الله عز وجل بأنه سوف يلبي النداء ويحقق السلامة لمن يريدها أثناء قول الدعاء.
  • حيث قال أبي هريرة رضي الله عنه عن لسان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال: “ثلاث دعواتٍ مستجابات لاشك فيهن: دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد على ولده”.
  • عندما يقرأ هذا الدعاء قبل السفر وترديده أثناء السفر فإنه يقي المسافر من فواجع الأقدار وشر حوادث الطرق كما يطغي على المسافر الشعور بالأمن والأمان وأن الله معه يحميه.
  • عند التلفظ بهذا الدعاء فإنه يقي قارئه من الوقوع فيما يحرمه اللهأثناء السفر، كما يحافظ هذا الدعاء على بقاء المسافر في كامل نشاطه حيث يكون قادرًا على العمل وبكل ما آتاه الله من قوه طوال فترة سفره.
  • كما أن من أهمية الدعاء هو تجميع الحسنات لأن الله يحب أن يسمع صوت عبده يدعيه بكل ما يريد ويتقرب منه بكل الطرق لذلك يضاعف الله حسنات العبد.

فضل اذكار السفر ونص الأذكار

  • قال ابن عمر رضي الله عنهما عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: كان يردد” بسم الله والحمد لله ويكبر ثلاث مرات”.
  • ثم يقول: “سبحان الذي سخر لنا هذا، وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا، واطوي عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال والأهل”
  • وعندما كان يعود رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول” آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون”.

إقرأ أيضًا: فضل اذكار النوم

معاني بعض الكلمات في نص اذكار السفر

فضل اذكار السفر
فضل اذكار السفر
  • جاء كلمة مقرنين في نص الدعاء بمعني مطيقين لأن من المعروف أن السفر طويل يتعب الكثير لذلك يطلب المسافر من الله أن يعطيه الصبر وقوة تحمل تعب السفر والترحال.
  • كلمة انت الصاحب في نص الدعاء جاءت بمعنى أن الله خير صاحب في السفر وخير حامي من فواجع الأقدار وشر الطريق والحوادث.
  • ذكرت كلمة الخليفة في نص الدعاء وهو نوع من التوسل إلى الله وترك المسافر أهله في ودائع الله لأنه خير حامي وخير حافظ لأهل المسافر وأن الله وحده من يساعدهم ويقدم لهم يد العون.
  • كلمة وعثاء السفر نراها في نص الدعاء وهي توسل إلى الله بأن يحمي المسافر من هول الحوادث وأن المسافر يستعيذ بالله من فعل المحرمات اثناء السفر.
  • وقد قرأت كلمة كآبة المنظر في الدعاء وتم طلب الحماية من الله منها في نص الدعاء حيث أن معناها هو هول المنظر وهول الفاجعة وهي حوادث الطرق.
  • كلمة سوء المنقلب هي كلمة تعني نوع من انواع التوسل إلى الله للحماية من الألم والمصائب في طريق السفر وأيضًا التوسل إلى الله أن يحمي أهل المسافر.

فضل اذكار السفر وعلاقته بوسائل السفر الحديثة

  • لا توجد علاقة بين قراءة أذكار السفر ونوعية وسيلة المواصلات فهذا الدعاء يجوز على جميع وسائل السفر ومنها الطائرات والسفن والسيارات والقطارات.
  • فيجب على المؤمن طلب العون والحماية من الله في كل الأوقات وأثناء ركوب أي وسيلة مواصلات حتى يحميه الله من سوء الخاتمة كما توجد الكثير من الأدعية التي لها الفضل أيضًا ولا تتوقف على فضل اذكار السفر.

دعاء الخروج من المنزل

  • لا يقتصر الدعاء على فضل اذكار السفر ولكن هناك أحاديث نبوية وردت فيها بعض الأدعية والتي يجب على المؤمن قراءتها قبل مغادرة منزله والذهاب لأي مكان.
  • عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قال -يعني إذا خرج من بيته-: بسم الله، توكلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له: “هديت وكفيت ووقيت، وتنحى عنه الشيطان”.
  • وزاد أبو داوود “فيقول -يعني الشيطان- لشيطان آخر: “كيف لك برجلٍ قد هدى وكفى ووقي”.

دعاء المسافر للشخص المقيم والعكس

  • لم يتوقف فضل اذكار السفر على الشخص المسافر فقط بل على الشخص المقيم حيث يقول المسافر للشخص المقيم: أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه”.
  • في حين يقول الشخص المقيم حين يغادره الشخص المسافر: “أستودع الله دينك، وأمانتك، وخواتيم عملك” ويقول دعاء آخر: “زودك الله التقوى، وغفر ذنبك، ويسر لك الخير حيث ما كنت”.
  • وهناك دعاء آخر يردد إذا كان المسافر يغادر البلاد وقت الفجر حيث يقول: “سمع سامع بحمد الله، وحسن بلائه علينا، ربنا صاحبنا، وأفضل علينا، عائذًا بالله من النار”.
  • كما توجد أدعية أخرى تقرأ أثناء الاستعداد للسفر وطول فترة السفر ومنها “يا أرض ربي وربك الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك وشر ما خلق فيك، ومن شر ما يدب عليك، وأعوذ بالله من أسد وأسود، ومن الحية والعقرب، ومن ساكني البلد، ومن والدٍ وما ولد”.



الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق