ADVERTISEMENT

توقعات اسعار الحديد الشهر القادم


توقعات اسعار الحديد الشهر القادم

في الفترة الحالية يستمر الانخفاض في أسعار الحديد والتي يرجع إلى عدة أسباب، فقد تبين أن توقعات اسعار الحديد الشهر القادم تستمر في الانخفاض، والسبب الأكبر وراء ذلك هو انخفاض الطلب.

توقعات اسعار الحديد الشهر القادم

هذه الفترة تعيش حالة من انخفاض أسعار الحديد ومواد البناء، مما تبين أن هذا الوضع سوف يستمر لفترة طويلة، فالتوقعات أثبت أن سيلاحظ انخفاض مستمر الفترة القادمة والشهر القادم في أسعار الذهب ومواد البناء.

ADVERTISEMENT

 

فتراجعت جميع أسعار خامات البناء عالمياً، والتي كان من ضمنهم سبب انخفاض أسعار الحديد الفترة القادمة والأسمنت ومعظم مواد البناء، فالتوقعات تأكد على استمرار انخفاض أسعار الحديد والتي من المتوقع انخفاضه حتى الوصول إلى عشرة ألاف جنيه.

توقعات اسعار الحديد الشهر القادم في مصر

تشهد مصر الآن حالة من انخفاض أسعار الحديد بها، فتراجع اسعار طن الحديد للمستهلك والتي وصل هذا الانخفاض من أربعة مئة جنية مصري ويصل إلى خمسة مئة جنية مصري، فوصل متوسط الحديد في مصر الآن إلى عشرة آلاف جنية للطن.

ADVERTISEMENT

 

فقام الأستاذ أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بتصريح، فأوضح في هذا التصريح أن توقعات اسعار الحديد الشهر القادم في مصر، ستنخفض بقيمة كبيرة، وذلك يرجع إلى عدة أسباب، ويرجع السبب الرئيسي إلى انخفاض قيمة البليت بشكل عالمي ووصل الانخفاض إلى خمسين بالمائة من ثمنه.

 

فالبليت هو المكون الرئيسي في عملية صناعة الحديد وإنتاجه، كما توقع أن الحديد المستورد التي سوف يتواجد في السوق المصري في الفترة القادمة، وسوف يتواجد بكثافة مما يؤثر على توازن المعروض مع احتياجات السوق، فتنخفض طلبيات الحديد، والتي ينتج عنه خفض السعر بشكل أكبر في الأشهر القادمة.

أسباب توقعات اسعار الحديد الشهر القادم بالانخفاض

السبب الأول في توقعات اسعار الحديد الشهر القادم بالانخفاض المستمر، هو يرجع إلى سبب تراجع وانخفاض أسعار الخردة والحديد عالمياً، فقد وصل الانخفاض عالمياً إلى ما يزيد عن أربعة مئة دولار، ومائتين وخمسة عشر دولار بالطن بشكل ترتيبي.

 

أمام من الأسباب الأخرى إلى توقع انخفاض سعر الحديد الشهر القادم، هو بسبب هبوط سعر البيليت التي وصل إلى ثلاثة مئة وسبعون دولار للطن، وأوضح أن السبب الآخر يرجع إلى انخفاض سعر الغاز في الفترة الماضية على مصانع الحديد والتي وصل إلى خمسة ونصف دولار للمليون وحدة حرارية وذلك بدلاً من سعر سبعة دولار.

 

كما أن تبين أن سعر صرف الجنية المصري انخفض أمام الدولار منذ أن بدأ إجراءات التعويم بما يقارب انخفاض بنسبة عشرة بالمائة، كما قال رئيس الشعبة أن من ضمن الأسباب الأخيرة إلى انخفاض سعر الحديد، هو بسبب افتتاح خط جديد لشركة السويس والتي سوف ينتج ما يقارب مليون طن سنويًا في السوق المصري.

توقعات اسعار الحديد الشهر القادم بالتراجع المستمر

أوضح الزيني أن الفترة القادمة ستسمر بالتراجع في أسعار الحديد، فقال أن سوف تصل نسبة التراجع إلى عشرة بالمائة، والتي سيصل السعر خلالها لما يقارب عشرة ألاف جنية للطن الواحد، وذلك سوف يكون بسبب ارتفاع نسبة الأسعار في السوق المحلي عن السوق العالمي.

 

كما السبب الآخر في توقع استمرار سعر الحديد الفترة القادمة، هو بسبب انخفاض سعر الدولار، والتي يترتب عليه انخفاض في سعر مواد البناء في السوق المحلي، وبالأخص الحديد والأسمنت.

 

كما تبين أن التعاقدات الجديدة التي تمت على شراء المواد الخام التي تستخدم في صنع الحديد سوف تختلف أسعارها وذلك على حسب قيمة سعر الدولار الجديد المقابل لسعر الجنية وقيمته، وذلك سوف يتضح عليه قيمة سعر المنتج النهائي للمستهلك، والتي سوف يلاحظ حالة من التراجع بالأسعار.

 

وقال الزيني أن الدولة ساهمت في قرار انخفاض سعر مواد البناء، وذلك لسبب زيادة الإنتاج ودخول مصانع جديدة محلية، والتي أثرت على زيادة البضاعة المعروضة، مما ترتب عليه انخفاض سعرها بسبب زيادة الكمية وقلة الطلب.

 

وقامت الكثير من الشركات المصرية للحديد بانخفاض السعر، وذلك بسبب قلة نسبة الطلب على منتج الحديد، وزيادة نسبة مخزون الحديد بالمصانع، مما تأثر السعر الخام، وقامت المصانع بتخفيض السعر في السوق، للتمكن من تحريك حركة المبيعات لعدم خسارة المصانع والتمكن من دفع الالتزام، فخفض السعر وخسارة نسبة عشرة بالمائة أفضل من الخسارة مئة بالمائة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق