فوبيا الثقوب – اسبابها وأعراضها وطرق علاجها

فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها

فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها عبر موقع محيط، تعرف بفوبيا النخاريب وهو إحساس بعدم الراحة عند رؤية عدد من الثقوب أو نمط على هيئة نقاط وتكون في وضع متقارب من بعضها البعض ومثال على ذلك ثمرة الفراولة، كما يشعر المصابون  بالقلق والخوف، وسنقدم لكم كل التفاصيل عن فوبيا الثقوب وأهم الأعراض المصاحبة لها والأسباب وكيفية علاجها.

فوبيا الثقوب واهم اسبابها وأعراضها وطرق علاجها

  • تعد حالة مرضية يشعر فيها الشخص بالقلق والاضطراب النفسي، وذلك عند رؤية عدد من الثقوب الصغيرة المتراصة جمب بعضها البعض، وتعرف باسم رهاب النخاريب ويصاب بها عدد من الأشخاص تصل نسبتهم إلى 15-20% من سكان دول العالم.
  • وتختلف حدة الأعراض من شخص لآخر، فبعضهم يشعر بالاستفزاز والقلق البسيط عند رؤية الأشياء المسببة للفوبيا الثقوب، والبعض الآخر قد يعاني من التوتر الشديد يصل إلى الدرجة المرضية التي يلزم فيها استشارة الطبيب.
  • وحتى الآن لا يوفر سبب علمي للإصابة بهذا المرض، ولكن يوجد بعض النظريات التي فسرت الإصابة بهذه الحالة، وسنعرضها لكم في فقراتنا التالية.

ما هي أسباب فوبيا الثقوب

فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها
فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها

يصاب الشخص ببعض أنواع الخوف أو الرهبة لاعتقاده أن ذلك يساعده في حماية نفسه، وعلى سبيل المثال الخوف من المرتفعات أو العناكب وغيرها، ويوجد بعض النظريات والدراسات التي تفسر الإصابة بهذه الحالة وهي:

النظرية الأولى: في هذه النظرية ينسب الإحساس بالخوف من الثقوب بالخوف من الكائنات الصغيرة والحيوانات، التي تملك شكل يشبه في مظهره الأنماط الممتلئة بالثقوب مثل خلية النحل التي تشمل ثقوب متعددة للنحل بالإضافة إلى رأس زهرة نبات اللوتس، وهذا يسبب إحساس بالقلق والتوتر، لأنها تشبه غطاء الأفاعي الخارجي.

الثانية: وتنص هذه النظرية على أن التوتر والقلق الذي يشعر به الشخص عند رؤية الأشياء التي تشبه الثقوب قد يكون له علاقة بالخوف من الكائنات الدقيقة مثل الفطريات والجراثيم التي تسبب في الإصابة بالأمراض المعدية، التي تؤدي إلى ظهور طفح جلدي يشبه الثقوب ومنها الجدري والحصبة.

أما بالنسبة للنظرية الثالثة: ينسب الخوف من الثقوب في هذه النظرية إلى الأنماط التي تشبه الغطاء الخارجي لبعض الحيوانات والكائنات الخطيرة بالتالي يصاب الشخص بحالة من الخوف مثل الأفاعي.



قد يمكنك الأطلاع على: فوبيا الأماكن المغلقة والخوف اللاإرادي منها

ما هي أعراض فوبيا الثقوب

تسبب هذه الحالة المرضية مجموعة من الأعراض وهي:

  • البكاء الشديد.
  • الغثيان.
  • ضيق النفس.
  • حكة في الجلد.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الإحساس بالقلق والخوف.
  • ارتجاف الجسم.
  • تشوش في الرؤية.
  • الشعور بالنفور.
  • نوبات الهلع.

مضاعفات فوبيا الثقوب

ما زالت الدراسات مستمرة لمعرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة ب فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها، والأضرار الناتجة على الشخص الذي يعاني من هذا المرض،

ومن المضاعفات التي تحدث للشخص بسبب هذه الإصابة هي:

  • أنها تزيد من الإصابة بالقلق، وتؤدي إلى اضطرابات نفسية، وبالتالي قد تتسبب في إصابة الشخص بالاكتئاب.
  • أما إذا كانت الأعراض شديدة ومستمرة فهذا يزيد من أضرار هذه الفوبيا على الشخص، وبالتالي تعطل الشخص عن تأدية وظيفته ونشاطه الطبيعي.

ما هي عوامل الخطورة التي تسببها فوبيا الثقوب

يعد فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها حالة مرضية يكثر انتشارها في النساء مقارنة بالرجال، بالإضافة إلى أن هناك عامل آخر وهو العامل الوراثي الذي يلعب دورا كبيرا في الإصابة بهذه الفوبيا، كما يوجد عدد من العوامل التي تساعد على الإصابة بفوبيا الثقوب وهي:

  • القلق الاجتماعي.
  • الاضطرابات التي يسببها مرض الاكتئاب.
  • الوسواس القهري.
  • نوبات الهلع.
  • اضطراب المزاج المصاحبة لثنائي القطب.

اختبار فوبيا الثقوب

لا يتوفر حتى الآن تشخيص يساعد على معرفة فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها، ولكن قام عدد من الباحثين بإنشاء مجموعة من الأسئلة يصل عددها إلى 17 سؤال وتعرف باسم استبيان فوبيا الثقوب.

ويضم هذا الاستبيان الأسئلة التي تساعد على تقييم الأعراض المصاحبة لهذه الفوبيا ومنها الخوف والقلق ويكون المقياس من 5-1، حيث إن رقم 1 يفيد بعدم وجود أعراض، أما رقم 5 يدل على أن  الأعراض شديدة.

كما يوجد على شبكات الإنترنت عدد من الاختبارات الذاتية للتعرف على فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها، ولكن يجب الانتباه أنها ليست أساسية للتشخيص، كما تشتمل هذه الاختبارات على الصور المزعجة حتى للأشخاص الغير مصابين.

قد يهمك معرفة: ماهي الفوبيا وأسبابها وطرق العلاج بالتفصيل

طرق علاج فوبيا الثقوب

فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها
فوبيا الثقوب :اسبابها وأعراضها وطرق علاجها

لا يتوفر علاج معين لفوبيا الثقوب، لذلك يجب التعامل معها واستخدام وسائل لعلاج أعراضها والتقليل من شدتها  بالطرق الآتية:

العلاج بالتعرض

  • ويعد من أكثر الطرق التي تمتلك فاعلية كبيرة في علاج هذه الفوبيا، حيث يعتمد على رد الفعل الذي يظهر على الشخص المصاب عند تعرضه للشيء الذي يسبب له الخوف تدريجيا وبكميات صغيرة، وهذا يؤدي إلى تحسن الأعراض مع الوقت.

العلاج السلوكي

  • ومن أسس هذا النوع من العلاج هو تحدث الشخص المصاب مع الطبيب النفسي عن كل ما يفكر فيه وتأثيره على مشاعره وسلوكياته.

العلاج الجماعي أو عن طريق المشاركة

  • ويشمل هذا العلاج تحدث الطبيب النفسي مع المصاب في وجود عدد من الأشخاص المصابين بنفس نوع هذه الفوبيا.

الأدوية

  • يوجد مجموعة من الأدوية التي تقلل من الأضرار الناتجة عن فوبيا الثقوب مثل القلق والاكتئاب، ولكن لم تثبت قدرتها على علاج هذا النوع من الفوبيا بشكل كامل، ومن أمثلة هذه الأدوية  المهدئات والأدوية المضادة للاكتئاب.

العلاجات المنزلية وبعض المساعدات الذاتية

من الممكن أن تكون هذه العلاجات فعالة لبعض الأشخاص، أو ليس لها أي فعالية للأشخاص الآخرين، كما تضم نسب نجاح مختلفة في علاج هذه الفوبيا،

ويوجد عدد من الإرشادات التي يجب اتباعها في المساعدات الذاتية لعلاج فوبيا الثقوب وهي:

  • استخدام سلوك حياة صحي ومنها ممارسة الرياضة باستمرار.
  • القيام بعمل تمارين الاسترخاء والتأمل التي تعمل على التخفيف من التوتر ومن أمثلة هذه التمارين اليوجا والتنفس بعمق.
  • اتباع نظام غذائي متوازن وصحي.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • عدم تناول أي مواد منشطة أو الكافيين، لأنها تساعد على زيادة القلق والتوتر.
  • الجلوس مع الأشخاص المصابون بنفس النوع هذه الفوبيا.
  • كما يجب التعرض للمواقف المخيفة بالنسبة لك أفضل من تجنبها، حتى تساعد علاج الفوبيا بشكل تدريجي.

شاهد أيضا: اعراض الفوبيا من الموت

وفي الختام يطلق هذا النوع من الفوبيا على الحالات التي تعاني من الخوف والاستفزاز،وغيرها من الأعراض التي تظهر عند تعرض الشخص لأحد المحفزات أو رؤية الصور التي يوجد بها عدد من الثقوب،

لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب عند الشعور بهذه الأعراض وذلك لتقليل من شدة هذه الأعراض والمخاطر المترتبة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق