ADVERTISEMENT

فوبيا الأماكن المغلقة والخوف اللاإرادي منها

فوبيا الأماكن المغلقة

فوبيا الأماكن المغلقة عبر موقع محيط، هي نوع من أنواع الفوبيا وهي اضطراب نفسي يسبب للشخص حالة من الخوف الغير منطقي من بعض الأمور، ومنها الخوف من الأماكن المغلقة كالتواجد في المصعد أو التواجد في السيارة أثناء الازدحام المروري. ومن خلال هذا المقال سنتعرف على هذا النوع من الفوبيا.

فوبيا الأماكن المغلقة

فوبيا الأماكن المغلقة
فوبيا الأماكن المغلقة

هذا النوع من الفوبيا شكل من أشكال اضطراب القلق وهو الأكثر انتشاراً من بين المشاكل النفسية التي يتعرض لها الناس، وتتسبب في الخوف الشديد من أمور لا تستحق الخوف كركوب الطائرة أو المصعد،

ADVERTISEMENT

أو التواجد في أماكن ضيقة أو التواجد في دور السينما، فيفضل المصاب بهذا الاضطراب الجلوس دائماً بجانب المخارج حيث أنه دائماً ما يتصور أن شيئاً سيئاً سيحدث وأن عليه الهرب بشكل سريع،

وفي حالة تواجده في مثل هذه الأماكن المغلقة فإنه يبدأ بالشعور بالقلق الشديد الذي تتفاوت درجته من مجرد الشعور ببعض التوتر إلى نوبة من الرعب الشديد التي تظهر على تصرفاته،

ويعتقد علماء النفس أن سببها يمكن أن يكون بسبب العوامل الوراثية وبعض التجارب التي يتعرض لها الشخص.

ADVERTISEMENT

أعراض فوبيا الأماكن المغلقة

عند التواجد في مكان مغلق  يمكن للشخص الذي يعاني من هذا الاضطراب أن تظهر عليه بعض الأعراض ومنها:

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التعرق بشكل واضح.
  • الشعور بألم في الصدر وضيق في التنفس أو التنفس بسرعة غير طبيعية.
  • الارتجاف والرعشة.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإغماء.
  • الصداع.
  • جفاف الفم.
  • الارتباك الشديد.
  • الاختناق.
  • محاولة الهروب من المكان بأي شكل.

شاهد أيضا: ماهي الفوبيا وأسبابها وطرق العلاج بالتفصيل

أسباب فوبيا الأماكن المغلقة

قد يصاب الشخص بهذا النوع من الفوبيا لعدة أسباب منها ما هو وراثي ومن هو ناتج عن تجارب في الحياة، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • يمكن أن يكون في تاريخ العائلة المرضي للشخص المصاب بهذا الإضطراب من كان يعاني من اضطرابات مشابهة لهذه الحالة من الخوف من الاماكن المغلقة أو من يعاني من اضطرابات القلق.
  • يؤدي أيضاً التعرض لموقف مؤلم في مكان مغلق أثناء حياة الإنسان، وخاصة في مرحلة الطفولة إلى الإصابة بهذا الإضطراب، مثل السجن في مكان مغلق أو التعرض للتعذيب في مكان مغلق، فيبدأ العقل الباطن بتصوير أنه كلما تواجد الشخص في مكان مغلق فإنه سوف يتعرض لنفس الأذى.
  • يمكن أيضاً أن يكون الشخص قد تعرض لموقف مخيف مثل تعطل المصعد أثناء استخدامه، أو التعرض للحريق في مكان مغلق في حين أنه المخرج يصعب الوصول له أثناء الحريق.
  • يرجع أيضاً الإصابة بالخوف من الأماكن المغلقة إلى شخصية الفرد حيث أنه يوجد بعض الأشخاص لديهم قابلية القلق والتوتر دون التعرض لمواقف بعينها.

مضاعفات إضطراب الخوف من الأماكن المغلقة

في حالة إصابة الشخص بفوبيا الأماكن المغلقة بدرجة كبيرة، وعدم محاولة العلاج فإنه قد يتعرض لمضاعفات، ومن هذه المضاعفات:

  • الإصابة بأمراض الضغط والقلب.
  • مع مرور الزمن يمكن للشخص أن يصل إلى الإكتئاب.
  • يؤثر الخوف من الأماكن المغلقة على نظام حياة الإنسان بشكل كبير حيث أنه يبدأ في تجنب الذهاب إلى الكثير من الأماكن مما يؤثر أيضاً على حياته الإجتماعية.

قد يهمك معرفة: اعراض الفوبيا من الموت

علاج الخوف من الأماكن المغلقة

فوبيا الأماكن المغلقة
فوبيا الأماكن المغلقة

يبدأ علاج هذا النوع من الإضطراب بأن يقتنع الشخص المصاب أنه بحاجة إلى العلاج لأن تصرفاته ومخاوفه غير منطقية وتقبل فكرة وطريقة العلاج،

وهذا بالذهاب إلى دكتور نفسي ليقوم الطبيب بتحديد سبب الإضطراب وتحديد العلاج المناسب له ويوجد نوعان من العلاج وهما العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي والنفسي.

العلاج بالأدوية المضادة للقلق

  • حيث يلجأ الطبيب المعالج إلى وصف أدوية مضادة للقلق لفترة معينة وهي غير مؤدية للإدمان، لتخفيف حدة القلق الذي ينتج عن التواجد في مكان مغلق.
  • يعمل هذا العلاج على ضبط الإنذار الداخلي للفرد فيتوقف المخ عن إعطاء إشارات أن الوضع مقلق عند التواجد في أماكن مغلقة، وهذا يحدث من خلال رفع مستوى مادة السيروتونين في الجسم.

العلاج بالأدوية المضادة للإكتئاب ومرخيات الأعصاب

  • ويلجأ الطبيب المعالج إلى هذا النوع من العلاج في حالة الوصول إلى درجة عالية من الإضطراب.

العلاج بالتعرض التدريجي

  • في هذه الطريقة يعمل الطبيب المعالج على توفير الموقف للمريض بشكل آمن، فيكون المريض مع شخص آخر في مكان مغلق لمدة دقائق ثم يتركه هذا الشخص وحده لمدة 5 دقائق.
  • يلاحظ  الطبيب النتائج على المريض من ثم تعاد التجربة ويترك المريض لفترة أطول بشكل تدريجي كأن يستخدم المصعد مع شخص.

الاسترخاء العضلي

  • يتمثل هذا النوع من العلاج في النوم على الأرض لمدة ربع إلى نصف الساعة في مكان متوسط الإضاءة، وأخذ نفس عميق والتركيز على استرخاء العضلات وعدم التفكير بأي شيء آخر.

تدريب الدخول على النفس وممارسة التمارين الرياضية

  • هذا النوع من العلاج يجلس المريض في مكان هاديء، يتجنب التفكير بأي شيء مع وجود إضاءة متوسطة وترديد كلمة معينة يحددها الطبيب لمدة 10 دقائق إلى 15 دقيقة.
  • يعمل هذا التدريب على التخلص من الضغط العصبي ويشدد الأطباء على ضرورة ممارسة هذا التدريب مرتين يومياً، وينصح أيضاً بممارسة اليوجا.

العلاج السلوكي المعرفي

  • يعمل الطبيب المعالج بناءاً على هذه الطريقة على إعادة تدريب عقل المريض أن المواقف التي تخيفه لا تستحق الخوف، محاولة التحكم في أفكار المريض وتغيير الأفكار الخاطئة والسلبيات التي تسيطر على تفكير المريض.

العلاج بالتنويم المغناطيسي

  • من خلال هذه الطريقة يطلب الطبيب المعالج من المريض أن يستحضر الموقف الذي يسبب له حالة الذعر، ويبدأ في التفريق بين الموقف الذي تسبب له بالفوبيا وبين الأماكن المغلقة التي يجب أن يتعايش معها في حياته.

قد يمكنك الأطلاع على: اسباب الحالة النفسية عند البنات

وبهذا نكون قد تعرفنا على فوبيا الأماكن المغلقة وكيفية معرفة إذا ما كان الشخص مصاباً به أم لا، وما الذي قد يسبب الإصابة بهذا النوع من الإضطراب وكيفية التعامل مع مصابي هذا الإضطراب، وفي النهاية ليس هناك ما يستحق الخوف الذي يصل إلى تدمير الصحة فلابد من العلاج.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق