صحة عامة

أمراض العضلات وأهم الإرشادات للحد من أوجاعها

أمراض العضلات متعددة وبعضها قد يمثل خطورة على صاحبه تعرف عليها من خلال موقع مُحيط، كما أنه قد يتطور إلى حد حدوث بعض المضاعفات السيئة التي تؤثر على المريض بشكل سلبي، لذلك يجب على الشخص أن يعطي لصحته مزيد من الاهتمام لتجنب ذلك، وحتى يتم العلاج بشكل سريع، والأهم معرفة أهم مسببات المرض، ووصف العلاجات الصحيحة الخاصة به عن طريق مختص، كما أن بعض هذه الآلام والأمراض قد تزول بمجرد أخذ قسط من الراحة فقط.

أمراض العضلات

العضلات هي واحدة من أنسجة الجسم الهامة، والتي تقوم بدورها في جعل الشخص أكثر قوة وقادر على أداء مهامه، وتقسم طبياً هذه العضلات إلى ثلاث أنواع وهم الملساء، الهيكلية.



وأخيراً عضلة القلب وجميعها قد تصاب ببعض الأمراض سوف نذكر بعض منها فيما يلي:

التهابات العضلات

هو واحد من أكثر الأمراض الشائعة بين الكثير من الأشخاص، ومعها يكون تحرك الشخص من مكان إلى أخر يتم بصعوبة بالغة، خاصة استخدام الدرج، أو تغيير الوضعية بشكل غير تدريجي.



  • يظهر هذا النوع من المرض لدى الأشخاص بداية من سن الثلاثين فيما أكثر، خاصة المرأة تعد أكثر عرضة للإصابة به بمعدلات أكبر من الرجل.
  • التهابات العضلات هو من أكثر الأمراض صعوبة، حيث لا يمكن التعامل معه بأخذ دواء أو وصفة طبية معينة، وللتخلص منه يجب الخضوع إلى بعض جلسات العلاج الطبيعي التي تعزز من صحة العضلات وتجعلها أكثر قدرة على القيام بوظائفها.
  • يبدأ الشخص المريض بالشعور بألم العضلات بشكل بسيط، لكن سرعان ما يزيد ذلك، ويفضل الذهاب إلى طبيب مختص فور حدوث ذلك لحل الأمر.
  • لا توجد مسببات محددة يمكن ذكرها تسبب حدوث ذلك المرض، وأشهر ما يذكر من أسبابه هو وجود نقصان في مناعة الجسم لدى الشخص.
  • يؤثر التهابات العضلات بشكل سلبي على قدرة الشخص على بلع الطعام، لذلك قد يظهر على المرضى به نقصان ملحوظ في الوزن.
  • يجدر بالذكر أن من مضاعفات ذلك المرض هو قلة قدرة الشخص على التنفس بشكل صحيح، وضعف في عضلات القفص الصدري.

قد يهمك قراءة المزيد من المعلومات حول أمراض الخلايا الجذعية من خلال الآتي: أهمية الخلايا الجذعية واستخدامها لمعالجة العديد من الأمراض

ضمور العضلات

ينقسم ذلك النوع من أمراض العضلات إلى أكثر من نوع، وجميعها يكون لها نفس التأثير السلبي على المريض وبنيته العضلية وأشهر أنواع الضمور ما يلي:

  • الضمور البلعومي: يحدث غالباً لدى كبار السن بداية من سن الأربعين ويصيب في الغالب عضلات الحلق، أو الوجه، وكذلك الجفن.
  • ضمور بيكر: يبدأ هذا المرض في الظهور في سن صغير، لكن سرعان ما يزيد ويسبب للمريض شلل عن الحركة، ولا يقدر على استعمال أطرافه، وكلما مر الوقت تزداد الحالة سوءاً، إلى أن يصل إلى عمر الأربعين فيما اقل ويتوفى الشخص.
  • ضمور دوشين: هو أكثر أنواع ضمور العضلات انتشاراً، ويظهر لدى الصغار قبل عمر الثلاث سنوات، ويحدث للمريض بعض المضاعفات ويسبب له فقدان القدرة على التنفس بشكل صحيح.
  • مرض شتاينرت: يصاب به الأشخاص الكبار أكثر من الصغار، وفيه يفقد المريض قدرته على بسط العضلات وجعلها أكثر راحة، ويصاب به المريض خاصة في وجهه ورقبته، كما يصاحبه بعض الأعراض السيئة الأخرى مثل اضطرابات في دقات القلب، ومشاكل في العينين.
أمراض العضلات
أمراض العضلات

وجع العضلات الروماتزمي

يطلق على مثل هذا النوع اسم التهاب المفاصل، وهو من الأمراض التي يبدأ المريض في الشعور بها بشكل تدريجي، يكثر الإصابة به في أعلى الكتف، وأعلى الساقين، ويفقد معه الشخص مرونة تحريك عضلاته.

  • لا يوجد أسباب محددة للإصابة بذلك المرض، لكن يرجع بعض المختصين أن الإصابة به قد تكون ناتجة عن التعرض لفيروس ما، أو بعض الملوثات.
  • توجد بعض الحقن والمركبات الكيميائية الطبية التي تساعد في علاج هذا المرض، والحد من الأعراض السيئة التي تصاحبه، مثل الكورتيكوستيرويد أو البريدنيزون.
  • يجب استشارة الطبيب لتحديد معه الجرعات التي تناسبك، لتجنب أي أثار سيئة لهذه الأدوية، مثل حدوث زيادة كبيرة في الوزن، أو ارتفاع الرغبة في تناول الطعام مما يؤدي إلى حدوث داء السكري، أو زيادة ضغط دم الجسم.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على المزيد حول الأمراض الوراثية من خلال الآتي: أنواع الأمراض الوراثية وكيفية تجنب الإصابة به

شد العضلات وتمزقها

يسمى هذا بحدوث إجهاد العضلات، وتختلف درجته من شخص إلى أخر، لأنه أحياناً يكون بشكل جزئي، وأحيانا أخرى يكون بصورة كلية للعضلة، وغالباً ما يصيب الأجزاء الواقعة بين المفاصل.

  • المسبب الأول لهذا المرض هو ممارسة الرياضة بشكل مبالغ فيه، أو القيام ببعض الحركات العنيفة والمفاجئة، مثل سقوط الشخص.
  • ينقسم هذا النوع من أمراض العضلات إلى ثلاث درجات، أقلها خطورة هي الدرجة الخفيفة التي يحدث فيها بعض الضرر للعضلات بنسبة 5% من حجم الأنسجة الموجودة بها، مما يؤثر على الحركة لكن لا يمنعها.
  • ثاني درجة وهي المتوسطة وفيها يحدث مشاكل صحية في كمية أكبر من الأنسجة، لكن لا يصل إلى حد تمزقها، وتضعف فيها حركة المريض وقدرته على استعمال عضلاته، ويستمر الأمر إلى بضع شهور قليلة لحل الأمر.
  • أصعب أنواع شد العضلات أو الدرجة الثالثة منه تكون عبارة عن حدوث تمزق لكل العضلة، والأوتار الموجودة بها، مما يسبب انتفاخ المكان المصاب، ولا يعالج بالأدوية ولابد من الخضوع إلى إجراء جراحي لحل ذلك، وعمل ربط للعضلات والأوتار مرة ثانية.
أمراض العضلات
أمراض العضلات

تشنج العضلات

هو من أمراض العضلات التي تصيب الشخص دون أي مقدمات وبصورة مفاجئة، خلال أي وقت في اليوم حتى وإن كان الشخص نائم أو جالس.

  • تصاب العضلة بمثل هذا النوع من المشكلات عند الإفراط في استخدامها، أو عدم تغيير الوضعية لفترة من الوقت خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة.
  • قلة حجم الأوعية الدموية التي تقوم بدورها في نقل الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة قد تكون سبباً في تشنج العضلات، مما يشعر المريض بأوجاع في المكان المصاب.
  • عند البدء في عمل استرخاء وراحة العضلات يبدأ الألم يختفي بشكل تدريجي ورجوع تدفق الدم مرة ثانية، ويصاب في تلك الفترة المريض بحالة من العرج التي سرعان ما تزول.
  • سبب آخر لحدوث هذا التشنج وهو الضغط على أعصاب العضلات، مثل السير لفترة طويلة.
  • وجود نقص في معادن وفيتامينات الجسم المتنوعة، كما أن هذا التشنج أحياناً يكون عرض لمرض ما، مثل وجود اضطرابات في الغدة، أو مشاكل صحية في الكلى، ويكثر لدي من يعانون من الأمراض المزمنة مثل السكري والأنيميا.

للمزيد من المعلومات حول أمراض العضلات وكيفية علاجها يُرجى قراءة المقال التالي: علاج التهاب العضلات بـ 5 أعشاب طبيعية

إرشادات للحد من الأوجاع التي تسببها أمراض العضلات

بعد توضيح أشهر أمراض العضلات التي قد تصيب الأشخاص، علينا ذكر بعض طرق الوقاية والإرشادات التي تقلل من الشعور بالآلام مثل ما يلي:

  • يجب على المريض أن يلتزم بمواعيد الراحة اليومية.
  • تجنب عمل أي نشاط أو مجهود بدني عنيف خاصة أثناء ممارسة الرياضة، لتأثير ذلك السلبي على صحة الجسم.
  • يراعي تناول القدر الكافي من مياه الشرب بشكل يومي، لأن وجود الجفاف يجعل الشعور بالألم أكبر.
  • يفضل إجراء تحاليل للتأكد من توافر عنصر المغنيسيوم بالنسب الطبيعية المحددة في الجسم، وهذا بسبب أن نقصانه قد يكون عامل أساسي في حدوث التشنجات العضلية.
  • الحرص على تناول أنواع الغذاء الصحية والتي تحتوي على بعض المواد الغذائية المفيدة مثل البوتاسيوم والمغنسيوم.

تابع قراءة أهم الأسباب المؤدية للإصابة بأمراض العضلات من خلال الآتي: أسباب آلام العضلات والأعصاب وطرق العلاج بـ 4 أعشاب طبيعية

أمراض العضلات
أمراض العضلات

بعد طرح مجموعة من أشهر أمراض العضلات التي قد يصاب بها الشخص، يجب علينا ذكر الأسباب المؤدية لها مثل تعرض الشخص لإصابة أو التواء، الاضطرابات الجينية، مرض السرطان، التهابات الأوتار، مشاكل صحية في الأعصاب، تناول بعض أنواع من الأدوية.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق