مواضيع وابحاث

الوسائل التعليمية الحديثة وأهميتها في التعليم

الوسائل التعليمية الحديثة تعتبر من بين أهم النواقل التعليمية، والتي تسهم في تيسير العملية التعليمية، ومن أهم أدوارها ووظائفها أنها تختصر الوقت على المعلم، وتزيد من فهم  الطالب للمحتوى التعليمي، وذلك في أقل وقتٍ ممكن، والمعلمون قد يلجأون لها بهدف تدعيم عملية التعلم، وتوضيح الأفكار الأساسية للمحتوى التعليمي بسلاسة، ومن خلال ما يلي من الفقرات الآتية نتعرف على أهم وأحدث الوسائل التعليمية.

الوسائل التعليمية الحديثة

الوسائل التعليمية الحديثة
الوسائل التعليمية الحديثة

الوسائل التعليمية الحديثة مختلفة ومتنوعة، وتعتمد على المقدرة التي يمتلكها الطلاب من خلال حواسه، وعلى هذا الأساس تنوعت تلك الوسائل، والتي تشتمل على الآتي من النقاط التالية:



  • الوسائل البصرية، وهي نوعية الأدوات، أو المعدات والوسائل التعليمية المعتمدة بشكل أساسي على حاسة الإبصار، حيث تتيح تلك الوسائل مختلف المعلومات الخاصة بالمحتوى التعليمي أمام الطلاب.
  • الوسائل السمعية، وهي الأدوات التعليمية والتي تكون معتمدة في الأساس على حاسة السمع لدى الطلاب، وتلك الوسائل تيسر من تحقق مختلف أهداف عملية التعلم.
  • وسائل سمعية بصرية، وهي تربط ما بين والصورة والصوت، وذلك في سبيل التوضيح بشكل أبسط للمعلومات، وتهدف لفهم المحتوى بمعدل أسرع.

اقرأ أيضًا عن الفرق بين الكتلة والوزن.

ما هي الوسائل التعليمية البصرية؟

الوسائل التعليمية البصرية من أهمها السبورة، وتعد هي الوسيلة الأكثر استخدام، وعن طريقها يوصل المعلم أي معلومات من خلال الكتابة على السبورة.

كما أن للطالب المقدرة على أن يشارك بالكتابة، وحل المسائل عليها بمساعدات وتوجيهات المعلم، فهي من أفضل الوسائل الخاصة بعملية التعلم.



  • تم عمل تحديث للسبورة التقليدية، والتي كانت معتمدة على استعمال الطباشير، فأصبحت هناك السبورة التعليمية الذكية، والكتابة عليها تكون باستعمال الأقلام الوايت بورد.
  • الصور تعد من أفضل الوسائل التعليمية الحديثة من النوع البصري، وهي من بين الوسائل ذات الإسهام القوي لترسيخ كل المعلومات بذهن الطلاب وبمعدل أسرع.
  • النماذج والعينات، وتعتبر من الوسائل العملية المفضلة والعملية، والتي تجعل المعلومات حقيقة أمام الطالب يحاول دراستها بشكل عملي.

ما هي الوسائل السمعية؟

من الممكن الاعتماد عليها في توصيل المعلومة للطلاب عبر حاسة السمع، وتلك الوسائل شديدة التلاؤم مع الطلاب ممن لديهم فقد بحاسة الإبصار، فهي تيسر هم عملية التعلم لأقصى حد.

ومن أهم الوسائل السمعية التي تيسر عملية استيعاب المحتوى التعليمي ما يلي:

المذياع، وهو وسيلة تعليمية مميزة، توفر الاستيعاب والفهم للمحتوى الدراسي بأقل فترة زمنية ممكنة.

ويعد من أهم المحتويات الدراسية التي من الممكن أن يلجأ فيها المعلم لاستعمال المذياع محتويات اللغة العربية من نصوص، وقصائد، أو قطع نثرية، كما يحبذ الاستماع للنصوص القرآنية المسموعة والمتلوة تلاوة صحيحة لمزيد من التعلم.

يمكنك أيضًا المتابعة للتعرف على بحث شامل عن القوة الطاردة المركزية.

الوسائل السمعية البصرية

الوسائل التعليمية الحديثة هي التي تكون معمدة بشكل أساسي على الاستغلال لأكثر من حاسة من حواس الطالب في توصيل وعرض المحتوى بشكل أسهل للطلاب.

  • مقاطع الفيديو تعتبر من بين تلك الوسائل، والتي لها أثر فعال في توضيح المحتوى التعليمي للطلاب بأفضل الطرق.
  • طريقة مقاطع الفيديو تطلب تواجد الجهاز المخصص لتشغيل أشرطة الفيديو، والتي تكون مسجل عليها المواضيع الدراسية الخاصة بكل مادة.
  • استعمال الحاسب الآلي هو الأفضل من بين أكثر الوسائل التعليمية استخدام، كما أنها تتحمل تخزين أكبر قدر ممكن من المعلومات، وذلك في شتى فروع المواد العلمية.
  • التعلم عبر الحواسب الآلية يتم عن طريق تنزيل البرامج التعليمية المساعدة في عرض المحتوى التعليمي.

هل التعلم من خلال المسرحيات مفيد لطلاب؟

الوسائل التعليمية الحديثة تعد هي محاولة محاكاة المحتوى الدراسي، وتلك المحاكاة من الممكن أن تتم بأفضل صورها من خلال العروض المسرحية للطلاب.

وهي مفيدة بشكل كبير بالأخص في محاكاة القصص التاريخية، والتي تكون من بين أجزاء منهج التاريخ، أو القصص الخاصة بمقررات اللغة العربية.

تلك الوسيلة تستلزم وجود مكان مخصص بالمدرسة، يتواجد به مسرح، ويقوم فيه الطلاب بتأدية العرض المدرسي المتوافق مع المحتوى الدراسي لهم.

دور المتاحف والمعارض كوسائل تعليمية

بالنسبة للمتاحف والمعارض فتعتبران من الوسائل التعليمية الحديثة والتي يجب أن تكون مستغلة الاستغلال الأمثل في سبيل تعريف الطالب بمحتواه الدراسي والمتعلق بدراسة التاريخ، وهنا يأتي دور المتاحف والمعارض الفنية، والتي تعرض أهم الآثار لكل حقبة زمنية يدرسها الطالب.

من الممكن أن تلجأ إدارة المدرسة لهذه الوسائل التعليمية كالمعارض والتي من الممكن أن تنظم لها زيارات للطلاب، ومن الممكن أيضًا تنظيم تلك المعارض بداخل موقع المدرسة، والمعارض قد تكون مقامة بصفة دائمة، أو تقام من وقتٍ لآخر.

تابع لمعرفة كيفية كتابة بحث عن الطفولة جاهز للطباعة بالتفصيل لمراحلها.

ما هي الضرورة لاستخدام الوسائل التعليمية الحديثة؟

الوسائل التعليمية الحديثة
أهمية الوسائل التعليمية الحديثة

تكمن أهمية استخدام الوسائل التعليمية الحديثة فيما نوجزه من النقاط التالية:

  • هذه الوسائل يكون دورها الأساسي هو التقليل من كم الجهد المبذول من قبل المعلمين في سبيل توصيل المعلومة لمختلف الطلاب، ممن يملكون القدرات المختلفة، ولا يتسمون بمستوى واحد في استيعابهم.
  • تتيح تلك الوسائل طرق يسيرة لتوصيل المعلومة تعتمد على مختلف أعضاء الحس لدى الطالب.
  • الوسائل التعليمية يعد استخدامها ميسر، ومختصر للكثير من الوقت، سواء للمعلم أثناء تقديمه للمعلومة، أو للطالب أثناء تلقيه الشرح.
  • الوسائل التعليمية تيسر العمل على كلٍ من الطالب، والمعلم، فهي تمنح الإفادة لكلا الطرفين.
  • تتناسب مع جميع الطلاب، وبالأخص ممن لديهم إعاقات بإحدى الحواس، فالوسيلة السمعية مفيدة لفاقدي البصر، والوسيلة البصرية مفيدة لفاقدي حاسة السمع.
  • الاعتماد على مثل هذه الوسائل يجعل الطالب يجيد التعامل مع المعلم وذلك عن طريق هدم حاجز الرهبة خلال العملية التعليمية، كما تشجع الطلاب على التفاعل مع المحتوى التعليمي المعروض، وتبادل الأسئلة والأجوبة، فيما بين الطلاب ومعلمهم.
  • تقضي تلك الوسائل على إحساس الملل والرتابة، والذي قد ينتاب الطالب خلال فترة تعلمه.
  • الوسيلة التعليمية المحدثة تقدم المعلومة للطالب بطريقة سهلة ومباشرة، وتمنحه مختلف الأفكار الأساسية لمحتواه ومنهجه الدراسي.
  • من خلالها يتم الشرح لأي أفكار، أو نقاط قد تكون غامضة، أو غير مفهومة، وتحتاج لمزيد من الشرح والتوضيح عبر وسائل مسموعة ومرئية تكون أكثر محاكاة للمحتوى التعليمي.

قد يهمك أيضًا بحث عن العوامل المؤثرة في سرعة التفاعل الكيميائي.

أهداف استعمال الوسائل التعليمية

يهدف استعمال الوسيلة التعليمية إلى ما يلي:

  • إبراز مواهب الطلاب ومختلف قدراتهم، وكلٍ على حسب ميوله واتجاهاته العلمية والتعليمية.
  • من أهم أهدافها أنها تنقل الخبرات بطريقة صحيحة ودون تحريف فيها، كما تفيد في التعزيز للأنماط السلوكية، وتطورها من خلال ما تحدثه من تفاعل سلوكي ما بين المعلم وطلابه.
  • تحسن من الذوق العام للطالب، والرفع من المستوى العام لكفاءته التعليمية.
  • تقريب مختلف فروع العلوم والآداب للطلاب، وبالتالي تساعد كل طالب في التحديد لوجهته التعليمية المستقبلية.
  • تثبيت المعلومات، وترسيخها بأذهان الطلاب، وهو الهدف الأقوى، بما يوصل الطالب إلى حد الإتقان لمختلف العلوم والفنون والآداب.

الوسائل التعليمية الحديثة هي ما كنا بصدد عرضه من خلال ما سلف ذكره من الفقرات السابقة والتي قد تعرفنا فيها على أهم الأنواع الأساسية لتلك الوسائل.

كما قدمنا عبر الفقرات أهمية استعمال أعضاء  هيئات التدريس بالمدارس لتلك الوسائل، والتي من شأنها أن ترقى بالمستوى التعليمي، وتنميته، وتقديم المحتوى على الوجه الذي ينبغي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق