الدول العربية

أهم المعلومات حول مدينة اريحا الفلسطينة والسورية

توجد مدينة اريحا في دولتين الأولى هي الدولة الفلسطينية والدولة الثانية هي سوريا فكلاً منهما توجد مدينة تسمى أريحا، مما يؤدي لحدوث تداخل في المعلومات بين المدينتين وهذا هو سبب أهمية البحث عن المعلومات التي تخص كل مدينة من المدينتين اللتين تحملان نفس الاسم، تعرف على أهم التفاصيل من خلال موقع مُحيط.

نبذة عن مدينة اريحا

مدينة اريحا الفلسطينية توجد في الضفة الغربية وهي قريبة من نهر الأردن وتقع شمال البحر الميت وهي أقدم المدن، لأن تاريخها يرجع إلى 10 آلاف عام قبل الميلاد.



ووقعت هذه المدينة تحت سيطرة الأردن في الفترة من سنة 1948 إلى سنة 1967 ثم تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي وفي النهاية أصبحت تحت سيطرة الدولة الفلسطينية وذلك في سنة 1994 ميلاديًا.

المسافة بين مدينة اريحا والبحر الميت 16 كيلو متر وهي أكثر مدينة منخفضة على مستوى العالم وقد سميت أيضًا مدينة القمر.

المسافة بين أريحا الجديدة والقديمة تقريبًا ميل واحد من جهة الغرب ويسمى المكان الذي كانت توجد فيه أريحا القديمة تلول أبو العلايق.



ويحدها من الشمال تل السلطان الذي يعود تاريخه إلى ما يتراوح من 10 إلى 11 ألف سنة وقد بنيت هذه التلال من الطوب اللبن وبني حولها خندق بعرض 28 قدم وعمقه 8قدم.

اقرأ أيضاً المزيد عن: أقدم مدينة سكنها الإنسان في فلسطين

لماذا سميت مدينة اريحا الفلسطينية بهذا الاسم؟

سميت مدينة اريحا الفلسطينية بهذا الاسم من قِبل الكنعانيين والكلمة معناها القمر كما أنها اشتقت من الفعل يرحو أو كلمة اليرح ومعناها عند جنوبي الجزيرة العربية قمر أو شهر.

في اللغة العبرية كلمة يريحو هي اسم أقدم مدينة عرفها اليهود وقد ذكرت في التوراة، بينما تعني كلمة أريحا في اللغة السريانية الرائحة أو الأريج.

مدينة اريحا
مدينة اريحا

تاريخ مدينة أريحا (فلسطين)

يعود تاريخ المدينة إلى العصر الحجري كما جاء في ذكر خبراء الآثار إضافة إلى وجود مستعمرات يرجع تاريخها إلى 9000 عامًا قبل الميلاد.

بنيت أول مستوطنة في الفترة ما بين 9 و 10 آلاف سنة قبل الميلاد وهي قريبة من عين السلطان وبهذا عرفت المدينة نشاطًا جديدًا وهو الزراعة وبناء المساكن المستقرة.

وهي مساكن دائرية صغيرة وكان الموتى يدفنون في أحد الطوابق الموجودة في المبنى كما أن أهل المدينة كان نشاطاتهم الاقتصادية الأساسية هي الصيد، زراعة الحبوب البرية.

احتلت المدينة من الهكسوس لمدة 150 سنة من سنة 1600 إلى سنة 1750 ثم احتلها بني إسرائيل بقيادة يوشع بن نون وكان ذلك عام 1188 قبل الميلاد وتم إحراق المدينة وإهلاك من فيها.

بعد ذلك أصبحت أريحا تحت سيطرة الصليبيين بعد غزوهم لفلسطين ثم تركوها بعد مجيء صلاح الدين الأيوبي الذي قاد الأيوبيين لتحرير فلسطين.

أتي الإسكندر الأكبر للمدينة واتخذها ملاذًا ملكيًا له خلال القرن الرابع قبل الميلاد وبدأت الديانة المسيحية في الانتشار في المدينة من خلال رهبان ونساك كانوا يقيمون داخل ودّيرتها وكنائسها.

وذلك في عصر القسطنطينيين في الفترة من 306 إلى 337 ميلاديًا ثم أصبحت مركزًا للأسقفية في عهد الإمبراطور البيزنطي جستنيان بعد أن أنشأ فيها كنيسة.

أصبحت مدينة أريحا جزءًا من أحد أجناد بلاد الشام في عصر الخلفاء الراشدين وكان يسمى هذا الجزء بجند فلسطين.

وقد نفى الفاروق عمر بن الخطاب اليهود والمسيحيين الذين كانوا يعيشون في مدينة خيبر إلى مدينة أريحا واستمروا فيها إلى سنة 659 ميلاديًا وهدمت المدينة القديمة بسبب الزلزال دمرها بالكامل.

الموقع الجغرافي لمدينة اريحا

المدينة منخفضة عن مستوى البحر 258 متر وهي موجودة في وادي القلط التابع للواحة الموجودة في غور المملكة الأردنية، وهي نقطة مهمة لعبور القوافل التجارية،

والغزوات من الغرب ناحية مدينة القدس ومن الشرق ناحية مدينة عمَّان إضافة إلى أنها الممر الذي يوصل نهر الأردن بالبحر الميت من جهة الغرب.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حل: بحث عن مدينة حيفا الفلسطينية وكافة التفاصيل عنها

متى أصبحت أريحا مدينة

أصبحت أريحا مدينة في بداية القرن العشرين حينما زارها مجموعة من المواطنين الذين يسكنون في القدس ليقيموا فيها خلال فترة الشتاء مما أدى إلى تشييد مباني سكنية جديدة ومزارع موز حول هذه المباني.

كانت أريحا مجرد قرية صغيرة كما قال فولني الرحالة الفرنسي الذي زار هذه المدينة خلال قيامه برحلة لبلاد الشام ومصر وكان ذلك خلال القرن الـ18.

مدينة اريحا
مدينة اريحا

ما هي أهمية أريحا

تكمن أهمية هذه المدينة في أسباب عديدة هي:

  • أبرز ضلع من أضلاع مثلث السياحة في فلسطين ويكتمل المثلث بزيارة مدينتي بيت لحم والقدس.
  • رجوع تاريخها إلى الكنعانيين، فهي مدينة حاضنة لحضارات إنسانية عريقة وعليها بنيت أول مستوطنة في المكان الذي يسمى الآن تل السلطان.
  • أريحا هي عشق جميع الأجناس وكل المنتمين لأي ديانة لما تحتوي عليه من مواقع تاريخية ودينية وأثرية بداية من المكان الذي عُمِّد فيه النبي عيسى بن مريم عليه السلام.
  • وكان مكان حدوث قصته مع المعمدان عند شجرة الجميزة وأقام فيها 40 يومًا وتحديدًا في جبل قرنطل المسمى جبل التجربة.
  • وجود تحفة معمارية فيها متمثلة في قصر هشام بن عبد الملك إضافة إلى أماكن ساحرة للسباحة وملاعب رياضية وتلفريك وحدائق ، منتجع وفندق خاص بالقرية السياحية التي تحتوي عليها المدينة.
  • اشتهار المدينة بصناعة الحصير من نبات القصب إضافة إلى تصنيع السكر والتمر من البلح والخياطة والفخَار من الطين.

مدينة أريحا السورية

توجد مدينة في سوريا تسمى أيضًا أريحا وهي مدينة تتبع محافظة إدلب الواقعة في الجهة الشمالية الغربية من الدولة السورية.

فهي تقع شرق مدينة جسر الشغور وشمال مدينة معرة النعمان والمسافة بينها وبين حلب حوالي 75 كيلو متر، وعدد سكان أريحا يقدر بـ 39.501 نسمة وهي تشهد تقدمًا عمرانيًا وخدميًا كبيرًا وهي مدينة قديمة.

تابع قراءة المزيد من خلال ما يلي: أهم مدن سوريا | ومعالمها الطبيعية والتاريخية

لماذا سميت أريحا السورية بهذا الاسم؟

سميت أريحا السورية بهذا الاسم لأن الآراميين هم الذين أسموها هذا الاسم الذي يعني في لغتهم رائحة الزهو أو الأريج.

والسبب في ذلك أن جبل الزاوية الذي يجاورها اشتهر بزراعة بعض المحاصيل مثل التين والكرز والمحلب إضافة إلى وجود أشجار مثمرة ومحاصيل زراعية.

مدينة اريحا
مدينة اريحا

النشاط السياحي في أريحا

لتميز مدينة أريحا بسحر طبيعتها وجمال أشجارها وجبالها فإن السائحين يفدون إليها منذ القدم حتى يستمتعوا بطقسها الجميل كما أنها أحد المصايف في سوريا بسبب دفء جوها واعتداله ووجود الكثير من الأماكن المخصصة للنزهة.

إضافة إلى ينابيع الماء العذبة والاستراحات والكثير من المعالم السياحية والثقافية والتاريخية  التي تمتلئ بها هذه المدينة.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال: أجمل المناطق السياحية في سوريا بلد الياسمين

تاريخ مدينة اريحا

المدينة السورية أريحا القديمة أقيمت على تل أثري بجوار مدينة أريحا الحالية وكانت إحدى المراكز الدينية المهمة لأنطاكيا وشهدت المدينة ازدهارًا كبيرًا في الفترة من 240 إلى 350 ميلاديًا.

كانت أريحا ضمن المدن التي فتحها القائد المسلم عمرو بن العاص سنة 637 ميلاديًا ثم أصبحت تابعة لجند قنسرين، ثم أصبحت تابعة لمحافظة حلب خلال العصر الأيوبي ثم عادت مرة ثانية إلى جند قنسرين.

كانت أريحا عبارة عن بيوت محفورة تحت الأرض خلال عهد الرومان وكان يحيط بها سور ضخم يحتوي على 16 باب، وهي تتضمن آثار تاريخية يرجع تاريخها إلى العصرين الروماني والبيزنطي ومن هذه الآثار مباني، خزانات، مدافن، قنوات مائية رومانية.

معنى ذلك أن مدينة اريحا ليست مدينة واحدة في الوطن العربي التي تحمل هذا الاسم ولكنهما مدينتين واحدة في فلسطين والأخرى في سوريا، وكلاهما لهما تاريخ قديم ولهما أهمية كبيرة جدًا في أنحاء العالم ويزورها السائحين من كل مكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق