ADVERTISEMENT

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟ عبر موقع محيط، هناك العديد من التساؤلات التي تتداول بين النساء حديثي الزواج، بشأن الحمل وتزداد تلك الاسئلة مع اقتراب فترة الحيض، ومن تلك الاسئلة هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟، ويتم طرح السيدات لهذا السؤال قبل موعد نزول الدورة الشهرية وقبل الحمل، من الممكن ظهور علامات على الأنثى قبل موعد نزول الدورة الشهرية تؤكد حدوث الحمل والتي من أهمها الإفرازات، إلا أنه من الضروري أن تكون تلك الإفرازات مصاحبة لكثير من العلامات المختلفة الاخرى التي تؤكد حدوث الحمل.

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

إن الإفرازات البيضاء تعد من علامات الحمل، كما أن خروج تلك الإفرازات البيضاء الشفافة التي تكون على صورة حليب، يرجع إلى زيادة سمك جدران المهبل والتي غالبًا ما تحدث عند بداية الحمل.

ADVERTISEMENT
  • هذه الإفرازات قد تستمر طيلة فترة الحمل، كما أنه تمثل أية ضرر ولا تحتاج لأي علاج.
  • الإفرازات في بعض الأحيان قد تصاحبها رائحة قوية وكريهة، كما يحدث حرقة أو حكة.
  • وفي تلك الظروف يجب إخطار الطبيب، وذلك لكون تلك هذه الإفرازات بهذا الشكل أمر غير طبيعي، حيث أنه من المحتمل أنها تدل على وجود التهاب بكتيري أو فطري في المهبل.

أنواع الإفرازات المهبلية غير الطبيعية خلال فترة الحمل

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟
هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

هناك بعض الإفرازات التي قد تحدث خلال فترة الحمل، ولكنها قد تبدو غير مألوفة وطبيعية، وهي تشمل ما يلي:

الإفرازات

  •  البيضاء المتجبنة، وتلك الإفرازات قد تعني الإصابة بالالتهابات الفطرية، والتي تشمل أعراض الحكة والحرقان والألم أثناء التبول والألم خلال فترة الجماع.
  •  الخضراء أو الصفراء، وهي غالبًا ما تشير إلى الإصابة بعدوى منتقلة بشكل جنسي، كالسيلان، ومن أعراضها الاحمرار في المنطقة الحساسة، ومن الممكن ألا تسبب في أية أعراض.
  • من الممكن أن تكون العدوى المنقولة بشكل جنسي لها تأثيرات سلبية على المرأة والطفل، فقد تؤثر على الجهاز العصبي ونمو الطفل، كما أنها قد تتسبب في العقم للمرأة.
  •  الرمادية، وهي تعني الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي، وتكون مصاحبة لرائحة كريهة، وقد تزداد حدتها بعد عملية الجماع.
  •  البنية، وتلك الإفرازات دليل على حمل مبكر، ومن ثم يجب مراجعة الطبيب لمعرفة السبب.
  •  الحمراء أو الزهرية، وهي من الأنواع الدالة على الخطورة ومن ثم يجب مراجعة الطبيب، حيث تعد نذير لخطر الإجهاض.

قد يمكنك الأطلاع على: هل نزول إفرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

ADVERTISEMENT

شكل الإفرازات البيضاء التي تدل على الحمل؟

هناك بعض الأشكال الخاصة التي تجيب على التساؤل هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟ لكون تلك الإفرازات دليل على بداية الحمل، ومن أشكال تلك الإفرازات المهبلية ما يلي:

  • زيادة كمية الإفرازات البيضاء بشكل ملحوظ.
  • أن تكون الإفرازات بشكل كريمي أو لبني.
  • قد تأتي بكميات كبيرة قبل موعد نزول الحيض.
  •  تكون زائدة بشكل كبير أثناء وقت التبويض.

أهمية إفرازات الحمل

هناك بعض الفوائد الخاصة بإفرازات الجسم لتلك السوائل الشفافة خلال فترة الحمل، فهي تعمل على الحفاظ على سلامة الجهاز التناسلي والرحم، ومن أهم الوظائف التي تقوم بها الإفرازات ما يلي:

  • تعمل على التخلص من الخلايا الميتة في الجهاز التناسلي وعنق الرحم.
  • تساعد في الوقاية من الإصابة بالالتهابات الرحمية أثناء فترة الحمل وبعده.
  • تحافظ بشكل كبير على المستوى الحمضي بالمهبل.

الفرق بين إفرازات الحمل وإفرازات الدورة الشهرية

هناك فرق كبير بين الإفرازات الخاصة بالحمل وعن إفرازات الدورة الشهرية ويظهر ذلك من خلال ما يلي:

  • تتميز الإفرازات المهبلية في أول الحمل بزيادة كميتها، كما أنها تظهر بشكل كريمي أو لبني، ودائمًا ما تحمل اللون الأبيض.
  • تتم تلك الزيادة نسبب زيادة إنتاج الأستروجين في أول الحمل، كما أنها تمتاز بكونها كثيرة قبل موعد نزول الحيض.
  • في وقت التبويض تزيد تلك الإفرازات المهبلية بشكل كبير، في حالة عدم حدوث حمل، ثم تعود مرة أخرى لطبيعتها قبل موعد الدورة الشهرية.
  • في حال نزول الإفرازات المهبلية قبل نزول الحيض مباشرةً، فإنها تحمل اللون البني أو الوردي.
  • من الممكن أن يتم اعتبار تلك الإفرازات من علامات تأكيد حدوث الحمل، في وجود عدد من الأعراض الأخرى.

شاهد أيضا: علامات الحمل في الشهر الأول

التعامل مع إفرازات الحمل

يمكن التعامل مع إفرازات الحمل بشكل صحيح، من أجل الحفاظ على صحة المهبل من خلال إتباع الطرق الآتية:

  • من الأفضل الحذر عند استعمال السدادات القطنية.
  • يجب الابتعاد عن استعمال الدش المهبلي.
  • من الأفضل استعمال منتجات العناية المهبلية، التي تمتاز بأنها عديمة الرائحة العطرية، كما يفضل استخدام الموصوفة من قبل الطبيب.
  • يجب تنظيف المنطقة التناسلية من الأمام والخلف بصورة جيدة.
  • من الضروري تجفيف المنطقة التناسلية بعد الاستحمام من خلال استخدام فوط قطنية.
  • يجب ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • الابتعاد عن ارتداء الجينز الضيق.
  • يجب إتباع نظام غذائي صحي لا يحتوي على السكريات.

متى تنزل إفرازات الحمل

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟
هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟ نعم بالتأكيد أن الإفرازات البيضاء من علامات الحمل التي تنزل للمرأة منذ اليوم الأول من إخصاب البويضة بشكل ناجح، وتستمر تلك الإفرازات طوال فترة شهور الحمل.

  • من الممكن ملاحظة تلك الإفرازات بشكل واضح في الأسبوع الثامن من الحمل، ومن ثم يجب مراقبة خصائصها الطبيعية من حيث اللزوجة والكثافة واللون والرائحة.
  • يتم التعامل مع إفرازات الحمل البيضاء، عن طريق الاهتمام بالنظافة الشخصية، مع تشطيف المنطقة التناسلية بالماء الدافئ يوميًا، ولا يشترط استعمال غسول أو صابون حتى لا تصاب الحامل بالتهابات مهبلية تضر بصحة حملها.
  • في حال تغير لون الإفرازات البيضاء، أو ظهور أية روائح كريهة فمن الضروري استشارة الطبيب على الفور، من أجل وصف العلاج المناسب.

هل قلة الافرازات تدل على عدم الحمل؟

قد تختلف أعراض الحمل من امرأة لأخرى، فهناك من قد يختبر إفرازات قبل موعد نزول الحيض، كبعض نقاط وردية، والتي تبشر بعملية انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم، وهو ما يدل على الحمل.

  • قد لا يرى البعض أية إفرازات سواءً أكانت حمراء أو بيضاء، إلا أنها تكون في فترة حمل بالفعل.
  • ومن ثم فإن الاعتماد لا يكون فقط بشكل الإفرازات المهبلية، حيث أنه لابد من التأكد من الحمل أو نفيه.
  • من أهم علامات الحمل تأخر الدورة الشهرية، والي يوصى بعدها بإجراء اختبار دم، من أجل التأكد من مستوى الهرمونات وحسم نقطة الحمل من عدمه.

قد يهمك معرفة: هل نزول إفرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

أشهر علامات الحمل المبكرة

هناك العديد العلامات التي تدل على الحمل المبكر، فليست الإفرازات المهبلية فقط هي العلامة الوحيدة لحدوث الحمل، ومن تلك العلامات ما يلي:

  • تأخر الدورة الشهرية، ومن ثم وجب الخضوع لاختبار الحمل المنزلي أو اختبار الدم.
  • الشعور بالغثيان.
  • احتقان الأنف، والإرهاق والتعب.
  • التقلبات المزاجية، والتغيرات في الشهية.
  • التحسس تجاه الضوء.
  • الانتفاخ بمنطقة البطن، مع الحاجة إلى التبول بكثرة.
  • الألم بالأسنان وتورم اللثة.
  • ألم وانتفاخ منطقة الثديين.
  • التشنجات والتقلصات الخفيفة بمنطقة الرحم.

إفرازات الحمل التي تستدعي استشارة الطبيب

هناك العديد من الإفرازات الخاصة بالحمل والتي في حال ظهورها يجب التوجه للطبيب، ومن تلك الإفرازات ما يلي:

  • الإفرازات المائية ذات اللون الوردي، حيث تشير إلى الإجهاض.
  • الإفرازات البيضاء المصحوبة بالتهابات وحكة وانزعاج شديد خلال التبول، فقد تعني الإصابة بعدوى بكتيرية تحتاج إلى علاج.
  • الإفرازات الرقيقة برائحة تشبه السمك بعد ممارسة العلاقة الزوجية، حيث تشير إلى الإصابة بعدوى مهبلية تحتاج إلى علاج.

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على إجابة هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل؟، مع توضيح كافة لإفرازات الأخرى.

كيف اعرف اني حامل عن طريق الافرازات؟

تتميز الإفرازات المهبلية في أول الحمل بزيادة ملحوظة في كميتها، مع ظهورها في شكل كريمي أو لبني، وتكون ذات لون أبيض، وتزيد بصورة واضحة وقت التبويض في حالة عدم حدوث حمل، ثم تعود لطبيعتها مرة أخرى قبل موعد الدورة الشهرية.

هل الافرازات البيضاء قبل الدورة باسبوع من علامات الحمل؟

إن خروج إفرازات بيضاء ثقيلة قبل موعد الدورة قد يكون أحد العلامات المبكّرة للحمل، وغالبًا ما تتميز إفرازات الحمل المبكرة بأنها تكون ذات ملمس كريمي وأكثر سمكًا من الإفرازات البيضاء الثقيلة المعتادة قبل الدورة الموجودة كجزء طبيعي من الدورة الشهرية

متى تظهر الافرازات التي تدل على الحمل؟

تتغير الإفرازات المهبلية من اليوم التاسع حتى اليوم الثاني عشر ومع إرتفاع هرمون الإستروجين تكون الإفرازات كريمية أي لونها لون الكريم، وفي فترة التبويض وبدءا من اليوم الثالث عشر وحتى اليوم الرابع عشر وتكون مثل زُلال البيض لزجة ومطاطية شفافة.

ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق