ADVERTISEMENT

هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم

هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم هناك العديد من الحوامل يعانون من ألم بالرقبة أثناء الحمل وتظهر لديهم علامات خوف شديدة من هذا الموضوع وبعضهم يذهب إلى الطبيب للاطمئنان، وفي هذا المقال سوف نتناقش عن هذا الموضوع ونوضح لكم أهم أعراض الحمل خارج الرحم وهل ألم الرقبة من أعراض الحمل خارج الرحم.

أعراض الحمل خارج الرحم

هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم
هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم

يمكن الاستدلال على وجود حمل خارج الرحم من هذه الأعراض التالية:

ADVERTISEMENT
  • ألم في البطن من جانب واحد والذي قد يستمر لفترة بصورة شديدة.
  • ألم في القولون.
  • ألم عند التبول أو الإخراج عند النساء الحوامل.
  • ضغط في منطقة الشرج.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • نزيف مهبلي شديد.
  • ألم بالكتف.
  • الإمساك.
  • احتباس البول.
  • تأخر الحيض.
  • انخفاض مستوى ضغط الدم.

هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم

هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم
هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم

نعم ألم الرقبة من أعراض الحمل خارج الرحم إذا تواجدت مع أعراض الحمل خارج الرحم الأخرى التي ذكرناها من قبل مثل النزيف المهبلي الحاد والقيء والإسهال والدوخة والإغماء واحتباس البول وانخفاض مستوى ضغط الدم.

 أما إذا تواجد ألم بالرقبة مع عدم وجود هذه الأعراض فربما لا يكون حمل خارج الرحم وإنما برد بالعظم أو أي شيء أخر ثم نقوم بزيارة الطبيب المختص وأخذ استشارته.

كيف يكون ألم الكتف من أعراض الحمل خارج الرحم

ADVERTISEMENT
  • نعم ألم الكتف من أعراض الحمل خارج الرحم، ولكنه أقل شيوعًا ويعتبر على أنه علامة حمل خارج الرحم حيث إن النزيف الداخلي يسبب تهيج شديد للعصب الحجابي الذي يوجد في الحجاب الحاجز.

هل الإسهال من علامات الحمل خارج الرحم

  • يمكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم في بعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض الجهاز الهضمي ومنها الإسهال والقيء نتيجة الحمل خارج الرحم.

شاهد أيضًا: هل ألم الكتف من أعراض الحمل خارج الرحم

الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم

هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم
هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم

هناك فرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم وسوف نوضحه فيما يلي:

  • الحمل الطبيعي: هو أن تحمل المرأة بجنين داخل رحمها وليس خارجه ينمو داخل الرحم لمدة تسع أشهر ثم يولد.
  • الحمل خارج الرحم: يحدث الحمل خارج الرحم عند يخصب الحيوان المنوي البويضة ثم لا تنتقل البويضة المخصبة الى داخل الرحم لتنمو بداخله بدلًا من ذلك تلتصق بقناة فالوب، أو بتجويف البطن، أو عنق الرحم، أو المبيض ولا تستطيع البويضة أن تنمو داخل الرحم لذا فإن كثير من الحالات لا يكتمل الحمل خارج الرحم ويسقط.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل في الشهر الرابع في ولد

أعراض الحمل خارج الرحم بدون وجود نزيف

هل هناك حمل خارج الرحم بدون وجود نزيف الإجابة لا فأول أعراض الحمل خارج الرحم هو وجود نزيف مهبلي خفيف مع ألم بالحوض ومع نمو البويضة المخصبة داخل قناة فالوب فإن خطر تمزق القناة سيزاد ومن ثم فإن النزيف المهبلي يتزايد.

هل يمكن الوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم

لا يمكن إذ أنه لا يمكن اتباع طرق وقائية حتى لا يحدث حمل خارج الرحم. إلا أنه هناك محاولات لتقليل الإصابة يحدث حمل خارج الرحم عن طريق تقليل المخاطر التي يمكن أن تسبب حدوث حمل خارج الرحم.

وسوف نعرض لكم أهم الإجراءات والاحترازات التي يمكن اتباعها لتقليل الإصابة بحدوث حمل خارج الرحم أهمها:

  • تقليل خطر الإصابة بأنواع مختلفة من المنقولة جنسيًا.
  • اتباع نمط حياة صحي والإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تناول غذاء ووجبات صحية.
  • تلقي العلاج المناسب في حالة تواجد التهاب في الأعضاء التناسلية والجنسية.
  • استشارة الطبيب المختص عن إمكانية التفكير في الحمل في حالة إذا سبق للحالة وتعرضت لحدوث حمل خارج الرحم من قبل وربما عليها الانتظار لمدة من ثلاث إلى ست أشهر حتى تضمن حدوث حمل طبيعي.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل خارج تجويف الرحم ومعلومات أخرى هامة

كيفية تشخيص وجود حمل خارج الرحم

يتم تشخيص الحمل خارج الرحم بعدة طرق سوف نذكرها لكم:

  • فحص التصوير بالأشعة فوق الصوتية: حيث يتم التصوير باستخدام موجات فوق صوتية (ultrasound) على بعض القياسات المتكررة لمستوى هرمون الحمل في الدم (HCG)K يتم تشخيص الحمل في الرحم عندما تزداد مستوى هرمون الحمل عن ١.٥٠٠ملليمتر/ملليلتر وفي حال ذلك يتم الشك في وجود حمل خارج الرحم.
  • فحص الهرمونات: يتم تشخيص وجود حمل خارج الرحم من خلال هذا الاختبار هرمون الحمل حيث يكون مستوى هرمون البروجسترون في حالة الحمل خارج الرحم أقل من نسبته في حالة وجود حمل طبيعي داخل الرحم.

علاج الحمل خارج الرحم

يتم اختيار علاج الحمل خارج الرحم وفقا لخطورة كل حالة فكل حالة تختلف عن الحالة الأخرى وسوف نعرض لكم العلاج لكل حالة:

  • هناك حالات تحتاج إلى علاج من خلال التدخل الجراحي بواسطة تنظير البطن لاستخراج الحمل الموجود خارج الرحم؛ وذلك في حال إذا كان الحمل خارج الرحم مصحوبًا بنزيف في جوف الصفاق.
  • أو إذا كان مستوى هرمون الحمل أكثر من ٣.٥٠٠ ملليمتر/ملليلتر.
  • هناك بعض الحالات الحمل خارج الرحم تحتاج إلى حقن ميثوتريكسات في حال إذا كان الحمل خارج الرحم لديهم صغير أو يكون مستوى هرمون الحمل لديهم منخفض مع عدم وجود نزيف.

شاهد أيضًا: أسباب الحمل خارج الرحم

مضاعفات حدوث حمل خارج الرحم

لا يمكننا توقيع مصير الحمل الموجود خارج الرحم ويجب أخذ العديد من الأمور في الاعتبار منها:

  • قد ينمو الجنين بحيث أن البوق التي لا يحتويه أصبح غير قادرًا على استيعابه مما يؤدي إلى حدوث نزيف داخل جوف الصفاق بالإضافة إلى ذلك وجود مغص وألام شديدة وغير محتملة في البطن وقد يتوقف الحمل عن النمو والتطور في بعض الأحيان ويقوم الجسم بامتصاصه ليختفي تماما ولا يترك له أثرًا.
  • عندما يتم التشخيص للمرأة الحامل بأن لديها حمل خارج الرحم فإنها تقوم بالاستعداد لمراقبة شديدة ومكثفة لتجنب ازدياد للمشكلة وقد يستدعي الأمر تدخلا جراحيا أو أي وسيلة من الطرق التي ذكرناها لكم من قبل في هذا المقال.
  • أما في بعض الحالات البسيطة نكتفي بالمراقبة فقط ربما يتخلص منها الجسم ويمتصها وحده.
  • بعد حدوث حمل خارج الرحم يصل نسبة حدوث حمل جديد داخل الرحم أي حمل طبيعي من ٨٠ إلى ٨٨ في المئة بينما تصل نسبة حدوث حمل مرة أخري خارج الرحم نسبة 4 إلى ٥ في المئة لذا علينا استشارة الطبيب في المدة المنتظر قبل الحمل مرة أخرى.

شاهد أيضًا: أعراض الحمل خارج الرحم

وفي النهاية أتمنى أن أكون قد ذكرت لكم أهم المعلومات عن الحمل خارج الرحم هل ألم الرقبة من علامات الحمل خارج الرحم وأيضًا ذكرت لكم الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم وطرق العلاج.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق