ADVERTISEMENT

الارق من علامات الحمل الاولى

الارق من علامات الحمل الاولى

تعاني الحوامل من الأرق أثناء فترة الحمل وهو من المشاكل الصحية، والارق من علامات الحمل الاولى والسيدات الحوامل تعاني من الأرق الحاد أثناء النوم ولا تأخذ القدر الكافي من النوم.

الارق من علامات الحمل الاولى

تكون مشكلة الأرق في الثلث الأول والأخير من الحمل بالرغم من إن المرأة تنام بشكل طبيعي وتستيقظ مبكرًا ولكن لا تأخذ القدر الكافي من النوم، ويؤدي هذا إلى شعور الحامل بالتعب والضعف والأرق.

ADVERTISEMENT

في المرحلة الأولى من الحمل يحدث للمرأة الحامل اضطرابات هرمونية وهى السبب للشعور بالأرق بسبب أن هرمون البروجسترون مرتفع ويجعل الحامل في وقت النهار تنام قليلاً، ويجعل النوم في الليل صعب لها مع حدوث أعراض آخرى مثل كثرة التبول والقيء والغثيان أيضًا.

الارق من علامات الحمل الاولى وأسبابه

يوجد كثير من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالأرق وهي كالتالي:

التغيير في الهرمونات

مستويات البروجسترون تصاحب تغيرات في النوم للمرأة الحامل في الشهور الأولى والأخيرة من الحمل، ووفقًا لكلام الطبيب جيل بويل المساعد لقسم النساء والتوليد في جامعة سانت لويس الطبية أن هرمون البروجسترون مسكن طبيعي يجعل الحامل تأخذ قيلولة أثناء النهار، وهذا الذي يجعلها تشعر بالأرق في الليل.

ADVERTISEMENT

التبول المتكرر

في المرحلة الأولى من الحمل تشعر المرأة الحامل بالاحتياج الكثير إلى الذهاب إلى الحمام للتبول الكثير الذي يحدث بسبب توسيع الرحم والضغط على المثانة وهذا يؤدي إلى الشعور بالأرق.

حرقان المعدة

الهرمون الذي تفرزه المشيمة يسبب ارتخاء الصمام الذي يفصل بين المعدة والمريء وهذا يجعل أحماض المعدة تعلو صعودًا للمريء.

مشاكل الهضم

تغيرات الهرمونات أثناء فترة الحمل بسبب ارتخاء عضلات الجهاز الهضمي، ويؤدي هذا إلى ألم المعدة وعسر الهضم ويعود ذلك إلى التعب والضعف والأرق وصعوبة في النوم بسبب التقلصات والانتفاخ والغازات.

ألم الظهر

كبر حجم البطن عند الحامل بسبب بروز البطن إلى الأمام وهذا يؤدي إلى ألم الظهر الناتج عن إرخاء العضلات الأربطة، وهذا يؤدي إلى أن الحامل تواجه صعوبة في النوم.

ضيق التنفس

يحدث عند كبر حجم البطن ضغط وثقل بالحجاب الحاجز للرئتين مما يؤدي إلى الضيق في التنفس وخاصةً عند النوم مما يؤدي إلى الصعوبة في النوم وهذا يؤدي إلى النفس المنقطع النومي.

القلق النفسي

قد تفكر المرأة الحامل في أمور خاصة بالحمل تشغل تفكيرها، وهذا يجعلها لا تنام جيدًا أو بسهولة ويشغلها التفكير عند النوم مما يؤدي إلى الضعف والأرق والتعب.

هذه كانت الأسباب التي جعلت الارق من علامات الحمل الاولى.

الارق من علامات الحمل الاولى وعلاجه

اتباع عادات النوم الصحية

للتخلص والقضاء على مشكلة الأرق لابد من اتباع روتين متميز للنوم والقيام بممارسة التمارين والأنشطة الكثيرة لكي يتم تحفيز الدماغ بالشعور بالنوم ويجب أيضًا الاستيقاظ في وقت معين حتى إذا كان في وقت العطلة أيضًا.

ومن الممكن أن تتناول المرأة الحامل كل يوم قبل النوم كوب من الحليب الدافئ، أو تقوم بالاستحمام قبل النوم وكل هذا يجعل الحامل تشعر بالنوم، ولابد من الابتعاد عن مشاهدة التليفزيون أو استخدام الموبايل أثناء النوم لأنه يؤدي إلى التعب والإرهاق والضعف والأرق ، ومن الممكن أن تقوم الحامل بإشغال نفسها بقراءة الكتب المفيدة قبل النوم.

اتباع نظام غذائي صحي

تناول الأغذية التي تكون غنية بالبروتينات واتباع نظام غذائي صحي جيد، ولابد من الحفاظ على مستوى  السكر في الدم ولا يتم تناول الأطعمة قبل النوم إلا إذا شعرت المراة الحامل بالجوع فقط.

النوم بوضعية مريحة

في الثلث الأخير من الحمل يجب عند النوم على الجانبين، ويكون النوم في وضع مريح للجسم ويتم وضع الوسادة خلف الظهر ووسادة آخرى بين الأرجل.

الاسترخاء

يجب القيام بممارسة التمارين الاسترخائية حتى يتم الشعور بالنوم.

تشتت التفكير

عند شعور الحامل بالنوم يجب عدم ممارسة أشياء تساعد على تشتتها ولكن من الصحيح أن يتم الجلوس في السرير حتى تشعر بالنعاس والنوم.

الارق من علامات الحمل الاولى وكيف نقلل الشعور به

على الرغم من أن المرأة الحامل تعاني من الشعور بالأرق إلا من الممكن أن نتغلب عليه من خلال التغييرات في نمط الحياة وهي:

وضعية النوم

لا تتمتع المرأة بالنوم الهادئ بسبب بطنها كبيرة الحجم وهذا الثقل يؤثر على الظهر ولذلك يجب أن تنام على الجنب لتخفيف آلام الظهر وخاصةً النوم على الجنب الأيسر حتى يتدفق الدم بسهولة للمشيمة والمواد المغذية.

نوعية الطعام

عند اتباع الغذاء السليم الذي يفيد صحة الحامل والابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والأطعمة الجاهزة المقلية والعصائر الحمضية والكافيين والكحول والشوكولاتة خاصةً في المراحل الأخيرة من الحمل.
درجة الحرارة

عند النوم لابد من التأكد من درجة حرارة الغرفة أنها ليس شديدة الحرارة أو شديدة البرودة، ويجب أن تكون حرارتها معتدلة حتى لا يحدث الشعور بالقلق والتوتر والأرق وقلة النوم، والفراش يكون مريح ونظيف ومناسب للنوم.

المحافظة على التوازن العاطفي

عند شعور المرأة بالقلق والتوتر يجب أن تتخلص من الأسباب التي أدت إلى هذا الشعور، ولذلك يجب عليها أن تتحدث مع أحد أقاربها أو أصدقائها عن مشاعرها وحزنها وهمها حتى تشعر بالراحة والاسترخاء ولا تشعر بالأرق أثناء النوم.

يجب على المرأة الحامل تقوم بالمتابعة مع الطبيب عند الشعور بأي أعراض تحدث وتؤثر عليها لكي يصف لها العلاج الذي يجعلها تشعر بالراحة، وهذه كانت كل المعلومات الخاصة عن الارق من علامات الحمل الاولى وأسبابه وعلاجه وكيف يتم التقليل منه.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق