أهم المعلومات حول مدينة سومرية

مدينة سومرية، حيث تعتبر الحضارة السومرية من أقدم الحضارات وأعرقها، وكانت موجودة في الاتجاه الجنوبي من بلاد الرافدين، وفي أوائل الألفية الثالثة قبل الميلاد اشتهر وعرف اسم سومر، لأنها كانت من الحضارات المشهورة والمعروفة بالألواح الطينية والمنقوش عليها الكتب السماوية بالخط المسماري، ولكن ظهور السومريين كان في الألفية السادسة قبل الميلاد، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نشأت مدينة سومرية

في جنوب العراق قام شعب العبيديين بتأسيس وبناء مدن سومرية، وذلك بسبب استقرارهم في هذا المكان، وأهم المدن السورية التي قاموا ببنائها هي مدينة (الجيش، وكولان، مدينة نيبور، أوروك) وغيرها من المدن الأخرى.

والتي كانت سبب احتكاك العبيديون ببعض السكان الموجودين في بلاد الجزيرة العربية والشام وكان ذلك من خلال الحروب التي كانت تندلع بينهم بالإضافة إلى الهجرة من وإلى هذه المدن.

تم اختراع كتابه عن طريق النقوش وحفر الألواح الطينية، وكانت مخطوطات مقدسة لهم وكان ذلك في عام 3,250 قبل الميلاد، كانت هذه الألواح الطينية تتبادل بينهم وبين دول الشرق الأوسط جميعها لمدة 2000 عام.

سبب تسمية مدينة سومرية

مدن السومرية هي المدن الواقعة بين النهرين ويطلق عليها بلاد ما بين النهرين والموجودة في دولة العراق الحديثة، اشتهر اسم سومر على الأراضي التي سميت باسم بلاد بابل وكان ذلك بعد 2000 قبل الميلاد.



أما الإغريق قاموا بتسمية هذه الأراضي باسم (ميزوبوتاميا)، هذه الكلمة تعني كذلك بلاد ما بين النهرين، وتعتبر هذه الأراضي أكبر جزء من دولة العراق فتشكل مساحة كبيرة منها،

ولكن لا يعرف السبب في التسمية بهذا الاسم لأن نهر دجلة جزء من تركيا أما الفرات فيرتفع عن سوريا.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة الجنينة

مدينة سومرية
مدينة سومرية

طبيعة وجغرافية مدينة سومرية

حوالي 600 ميل ممتدين من جبال أرمينيا الموجودة في الشمال والواقعة في الحدود التركية حتى جنوب الخليج العربي، هذه المساحة ممتدة من ظفر إلى أبردين وهي موجودة بين الصحراء السورية وجبال فارس الواقعة في الغرب.

أما يحدها من الشرق جبال زاجروس وتقترب منها بحوالي 150 ميلًا، وازدهرت وتطورت الحضارة السومرية في جنوب هذه المنطقة وكان ذلك في النصف الثاني من الألفية الرابعة قبل الميلاد.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة تيفلت

ثقافة مدينة سومرية

لقد عرف السومريون الكتابة سنه 3200 قبل الميلاد، تعتبر من الاكتشافات القديمة لمجال الكتابة والنحت عبر التاريخ والعصور، ظهرت الكتابة بسبب رغبتهم في تدوين الكتب السماوية وكان عن طريق الألواح الطينية التي كانوا يستخدمون المسمار في نحت ونقش هذه الألواح.

من أشهر الأعمال الأدبية التي تركها السومريون هي ملحمة جلجامش، وهي تعتبر من أهم وأول الأعمال الأدبية التي توزعت وكثرت في جميع أنحاء العالم، وكان لهذا الانتشار دور كبير في تطور الحضارة السومرية.

لم تتوقف الكتابات الأدبية عند هذا الحد بل تمت ترجمتها إلى لغات كثيرة، كما تم إعداد بعض الأساطير ومن أهمها أسطورة الخلق السومرية، وتم العثور عليها في نيبور، وقصة لو غالي وأسطورة اين ميركل، وقصة باندا.

من أشهر الأعمال الأدبية

  • العديد من المراثي وهي مرثاة نيبور، و مرثاة أريدو، ومرثاة أوروك، مرثية أور هذه المرثاة لم يتم تأليفها إلا عندما سقطت مدينة باور بيد العيلاميين.

ومن أهم الحكم التي اشتهرت بها الحضارة السومرية:

  • شعب دون ملك، ماشية دون راع.
  • المال مثل الطير، لا يعرف موطنا ثابتا.
مدينة سومرية
مدينة سومرية

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة حيدرة

أصل مدينة سومرية

يرى البعض أن السومريين من الأشخاص الذين أتوا من جنوب العراق وهاجروا إلى مدن سومرية، وكان ذلك بسبب انحسار العصر الجليدي في الجزيرة العربية،

حيث عم الجفاف والتصحر في هذه الأراضي، وفي هذا الوقت كانت مستنقعات بلاد الرافدين صالحة للزراعة والعيش فيها.

والذي أكد هذا الرأي هو (عبد المنعم المحجوب)، وذكر ذلك في كتابه ما قبل اللغة أن هذه الشعوب عندما هاجرت من الجزيرة العربية إلى بلاد الرافدين كان في نفس الوقت مع السكان المهاجرين من الصحراء الكبرى إلى وادي النيل.

هؤلاء السكان والشعوب التي عاشت في هذه المدن كانت من طرفين شرقي وغربي، يعيشون على الحوض الأفرو آسيوي، وكان هذا المكان لا يعرف إلا اللغة السومرية ولكن بلهجات عديدة بسبب تنوع سكانها.

بالتأكيد أي مكان يجتمع فيه مجموعة من السكان من جميع أنحاء العالم يتطور وينمو ويزدهر، وبالفعل تطورت هذه الحضارة في جميع المجالات والفنون، برعوا في إنشاء المدن، وقاموا بعدد من الصناعات، كما كان لأحكام هذه الممالك السورية دور كبير في إظهار هذه الحقب.

عندما يتم ذكر هذه الحقب والدول السومرية يذكر أنها مرت  بسلسلة تاريخية مباشرة، ولكن في الحقيقة هذه الممالك كانت تتشكل بشكل جزئي.

في القرن الـ 25 قبل الميلاد تم إنشاء إمبراطورية سومرية بقيادة لو جلالمند، كانت هذه المملكة ممتدة من جبال طوروس حتي جبال زاجروس،  من الخليج العربي وحتى البحر الأبيض المتوسط.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة عكاشات

مدينة سومرية
مدينة سومرية

عاشت الحضارة السومرية فترة من الخلل والمشاكل الداخلية، وكان ذلك حتى القرن 23 قبل الميلاد، ولكنها حضارة من الحضارات العظيمة التي كانت تحتوي على آثار عالمية وتاريخية،

ومن أهمها صحيفة حجرية منقوش بها بعض الأخبار التاريخية التي ترجع إلى 400 ألف سنة أي ما قبل الحضارة السومرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق