ADVERTISEMENT

أهم المعلومات حول مدينة المحمدية

مدينة المحمدية هي أحد المدن الموجودة في المغرب، فهي تتبع الدار البيضاء، كما أنها تتميز عن باقي المناطق المحيطة بها باحتوائها على مينا، بالإضافة لذلك تضم العديد من المدارس والجامعات، وتتميز بمناخها المعتدل، تضم العديد من المعالم  التي كانت السبب في شهرتها، بالإضافة لذلك تاريخها العريق، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نبذة عن مدينة المحمدية

المحمدية هي أحد الأماكن الموجودة في المغرب من الناحية الإدارية تتبع منطقة الدار البيضاء، تحتوي تلك المنطقة على ميناء وهذا ما يميزها بين الأماكن المحيطة بها،

ADVERTISEMENT

تبعد عن الدار البيضاء مسافة تصل إلى خمسة عشرة كيلومترات في الاتجاه الشمالي منها.

في عام ألف وتسعمائة وتسعة وخمسين ميلاديًا عرفت تلك المنطقة باسم فضالة، وعرفت بعد ذلك باسم المحمدية، ذلك تمجيد وتعظيم للملك محمد الخامس.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة تيفلت

ADVERTISEMENT
مدينة المحمدية
مدينة المحمدية

تاريخ مدينة المحمدية

تعرف تلك المنطقة عن البلاد المحيطة بها بتاريخها العريق، فهي كانت عبارة عن منفذ رئيسي في القرنين الرابع عشر والخامس عشر ميلاديًا، ذلك نتيجة للتعامل بين كلٍ من التجار الغربيين وتجار المغرب.

عندما جاء الاحتلال الفرنسي، قلت أهمية تلك المنطقة، ذلك بسبب بناء الفرنسيين ميناء ضخمة في منطقة الدار البيضاء، بعد ذلك تحولت إلى مركز صناعي وتجاري، يهاجر إليه الكثير من سكانها إلى الأمم الأمريكية وكندا.

تحتل المركز الثاني في أنها أكبر بلدة جالية في بلاد المغرب بأمريكا الشمالية، كما يوجد بها حي يطلق عليه اسم المحمدية في بوسطن في ولاية ماساشوستس.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة بني عبيد

مدينة المحمدية
مدينة المحمدية

تطور مدينة المحمدية

قبل حدوث التطور العمراني فيها، فقد شهدت تلك المنطقة تطورا صناعيا كبيرًا، لذلك فهي تعتبر من أهم المناطق الصناعية في بلاد المغرب، يوجد فيها أكبر الشركات فيها على المستوى الوطني والقاري، هذا ما يجعل دخلها مرتفع لسكانها.

نسبة البطالة فيها صغيرة جدًا مقارنة بالبلاد المحيطة بها، كما أنها تعتبر من أكثر المناطق في بلاد المغرب تستقبل الهجرة الداخلية، المهجرين إليها من بينهم سكان الشمال والجنوب للمملكة، ذلك بسبب وفرة العمل فيها.

يوجد فيها الكثير من المناطق الحضرية، حيث يصل عددهم سبع مقاطعات بالإضافة لذلك فهي تحتوي على بشويتين، وثلاث قيادات بها، في عام ألفين وثلاثة شاهدت تلك المدينة تحديثًا جديدًا، فقد تم تقطيعها من جديد.

ذلك بسبب ظهور الكثير من الجامعات الجديدة مثل جماعة عين حرودة، وجماعة بني يخلف، بالإضافة لذلك ظهور الشلالات وسيدي موسى المجدوب وغيره سيدي موسى بن علي، فهي تشتهر بأن العمالة فيها من أغنى العمالة في العالم.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

المناخ في مدينة المحمدية

تتميز تلك المنطقة عن باقي مناطق المغرب بمناخها المتميز، فهي بشكل عام تتصف بمناخ معتدل، والسبب في هذا المناخ يرجع إلى مجاورتها للمحيط الأطلسي.

تصل درجة حرارتها العليا تقريبًا حوالي ثلاث وعشرين درجة مئوية، كما أن درجة حرارتها الدنيا تصل إلى عشر درجات مئوية، ومعدل سقوط الأمطار فيها سنويًا يصل إلى أربعمائة ملم.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة المغير

مدينة المحمدية
مدينة المحمدية

المدارس في مدينة المحمدية

تضم تلك المنطقة الكثير من المدارس والجامعات والمعاهد فيها، فهي تحتوي الكثير من الخاصة بالمرحلة الابتدائية، من أهمها مدرسة القدس،

ومدرسة تدعى بمدرسة المصلى، بالإضافة إلى الخنساء وبن عطية والحسنية، كما أنها تضم العديد من المدارس الإعدادية، مثل مدرسة الثانوية الإعدادية، ومدرسة فلسطين.

طبيعة مدينة المحمدية

يطلق عليها تلك المنطقة اسم الزهور، ذلك بسبب مهرجان الزهور الذي يقام فيها كل عام في الصيف، بالإضافة لذلك أنها محاطة من جميع الاتجاهات بمساحات كبيرة خضراء بالإضافة لشوارعها الممتلئ بالنخيل.

كما أنها يوجد فيها حديقة تدعى باسم مولاي الحسن، حيث إنها عبارة عن حديقة تضم الكثير من الأنواع المتعددة للزهور والأشكال المختلفة،

كما يوجد بها حديقة الثامن عشرة نونبر أمام محطة القطار، توجد المحمدية بين كل من الرباط والدار البيضاء.

لذلك فهي تعتبر طريق أساسيا المرور به، على الرغم من الضجيج والتلوث الناتج عن حركة الأشخاص ووسائل النقل، إلا أنها تتميز بالهدوء والنقاء الذي يستمتع به الزائر مما يجعله يستريح على أحد المقاهي بها.

أبرز معالم مدينة المحمدية

تضم المدينة العديد من المعالم التي تشتهر بها عن كل ما يحيط بها من مناطق، من أهمها كما يلي:

  • ميناء المحمدية: تعتبر ذلك الميناء من أهم العناصر الموجودة بالمنطقة لتميزها بين المناطق المحيطة بها، تم تأسيسها عام ألف تسعمائة وثلاثة عشر ميلاديًا،
  • هذا الميناء كان مختصا للصيد فقط، ثم أصبح بعد ذلك مركز مهم لتكرير البترول، فهو يعتبر أهم ميناء بالمغرب، كما أنها قادرة على سد احتياجات سكانها سنويا.
  • المسجد الأبيض: تم تأسيس هذا الجامع في عام ألف سبعمائة ثلاثة وسبعين ميلاديًا، ففي الوقت الحالي يعتبر المزار الروحي لتلك المنطقة، خاضتا النساء الذين تأخروا في إنجاب الأطفال.
  • المطاعم السياحية: تحتوي تلك المنطقة على العديد من المطاعم فيها، ذلك لأنها منطقة سياحية، ومكان للاستراحة من قبل المارين بها، كما يوجد بها الكثير من الأكلات البحرية، ذلك بسبب وجود الميناء البحرية بجوارها.
  • نادي الجولف الملكي: تأسس في عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرين ميلاديًا، تبلغ مساحة تقريبًا سبعة وأربعين هكتارًا، كما يوجد به ثماني عشرة حفرة للعب.

مدينة المحمدية تعتبر تلك المنطقة من المناطق السياحية، ذلك بسبب موقعها المتميز السياحي، كما أنها تتميز بأبوابها الثلاثة،

كانت تأتي إليها الكثير من السفن التجارية من أوروبا، للبحث عن بعض الفواكه، والخضروات بها، بالإضافة لذلك يوجد العديد من الآثار التي تدل على أنها كانت مكانًا تجاريًا.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق