أهم المعلومات حول مدينة بريدة

تعتبر مدينة بريدة مقر الإمارة لمنطقة ما تسمى القصيم، كما أنها تعد أكبر البلدان التي توجد في فيها، والسبب في ذلك يرجع إلى عدد الأشخاص الذين يعيشون فيها فقد يبلغ عددهم ستمائة ألف نسمة، كما أنها توجد في الأوسط من الناحية الشرقية الخاصة بالقصيم، وأن يحيط بها بعض المرتفعات الرملية، التي يوجد بينها بعض المناطق المنخفضة، فهي تعتبر أرضاً زراعية خصبة، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نبذة عن مدينة بريدة

كما عرفنا أن هذه المنطقة هي إحدى المناطق التي تقع في الأوسط الشرقي في قصيم، وأنها تتمتع بالتربة الزراعية الخصبة، ذلك بسبب خروج الماء منها بسهولة، فهي ذات مناخ يعرف بأنه مناخ قاري صحراوي.

فهي تتمتع بهذا المناخ، ذلك لأن يحيط بها الكثير من المرتفعات الرملية، كما أن الأمطار بها قليلة،  ففي فصل الصيف تكون حارة جدًا،

أما في الشتاء تكون قليلة الرطوبة، فيها تكون الرياح الشمالية الذي يكون لها دور كبير في خفض درجة الحرارة في الصيف.

كما يقودها بعض الرياح الشمالية الشرقية التي لها دور كبير في خفض الحرارة في الشتاء، تبلغ مساحة أرضها حاليًا 1.3 ألف كيلو متر مربع، تتميز هذه المنطقة بالزراعة، وكثرة الأراضي الزراعية فيها مثل زراعة التمور.



كما أنها تحتوي على سوق كبير ضخم  خاص لتجارة التمور، فيه يوجد جميع أنواع التمور المختلفة، فهو له أهمية كبيرة، ذلك لأن العرب يأتون آلية خصيصا لشراء التمور،

ففي عام 2021 ميلاديًا، تم إدراج هذه المنطقة ضمن شبكة اليونسكو، هذا حدث بواسطة الأمم المتحدة.

يرجع تاريخ تأسيسها تقريبًا إلى عام 1577 ميلاديًا، كما أنها تلقب بعاصمة التمور، كما يبلغ مقدار ارتفاعها عن سطح الأرض تقريبًا حوالي ستمائة وخمسين مترا.

وإن تعدادها السكاني في عام 3017 ميلاديًا كان 668,525 نسمة لكل كيلومتر مربع، كما أن لها رمزًا بريديًا يميزها عن باقي المناطق المحيطة بها وهو 51411.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: أهم المعلومات حول مدينة الباب قرب حلب

مدينة بريدة
مدينة بريدة

تسمية مدينة بريدة

أختلف الكثير من آراء الباحثين والعلماء حول معرفة السبب في تسمية تلك المنطقة بهذا الاسم، فهم لم يتفقوا على سبب معين لتسميتها، البعض منهم قال إن هذا الاسم قديم جدًا ولم يوجد أي دلائل تدل على وجوده.

والبعض الآخر قال إن سبب تسميتها يرجع إلى أن كان بها بئر لري الإبل، الذي حفرة بريدة بن الحصيب، الذي أرسله النبي صلى الله عليه وسلم،

ليتفقد أبل الصدقة، لكن تم معارضة هذا الري بواسطة محمد بن ناصر، ذلك لأنه لم يوجد أي أدلة تظل على ذلك.

وقال إن تسميتها بهذا الاسم يرجع إلى كثرة برودة ومائها، وقيل الآخرون إن تسميتها ترجع إلى أول من عمرها وسكن عليها وهو يعرف بالبريدي، وقيل الآخرون إن تسميتها ترجع إلى أنها كانت تحتوي على روضة مياه ينبت فيها نبات بردي.

كانت تلك الروضة تقع في الأراضي الطينية في الجهة الغربية للمدينة القديمة، حيث كان اسمها قديمًا، ذلك طبقا لنوع النبات الذي كان يزرع بها هو البردي، الذي بسط بعد ذلك حتى أصبح بريدة.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة بنين

مدينة بريدة
مدينة بريدة

تاريخ مدينة بريدة

يرجع تاريخ تلك المنطقة الى عام 1577 ميلاديًا، ذلك عندما جاء أبي آل عليان من ثرمداء ايام الحروب التي كانت تقام منذ تلك الفترة، حيث إنهم سكنوا ضرية،

فكان أميرهم في تلك الفترة هو راشد الدريبي، حيث كانت تلك المنطقة بريدة ماء لآل هذال، فقد قام راشد بشرائها منهم وعمروها.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة حيدرة

عدد السكان في مدينة بريدة

عدد الأشخاص الذين يعيشون على سطحها يصل تقريبًا حوالي 58,0312 نسمة في عام 2017 ميلاديًا، بسبب عدد الأشخاص بها،

فهي تحتل المركز الأول من حيث عدد الأشخاص، ذلك بالمقارنة مع المحافظات الأخرى المنطقة، فقد يشكلون نسبة تصل إلى 52٪ من العدد الإجمالي القصيم.

مدينة بريدة
مدينة بريدة

الاقتصاد في مدينة بريدة

يعتمد الاقتصاد فيها على الزراعة، فهي تحتوي على أراضي رملية طفيلية، تتكون من تربة خصبة متوسطة الخشونة، كما أنها تشمل مناخا مناسبا للزراعة وبعض العناصر والاملاح والمياه الجوفية.

فهذه العوامل كافية لزراعة بعض المحاصيل، مثل القمح وبعض الخضراوات والفواكه والتمور وبعض الأعلاف الخضراء،

ففي عام 2005 ميلاديًا قد بلغ إجمالي الأراضي الزراعية في تلك المنطقة تقريبًا حوالي مائة ثلاثة وتسعين ألف هكتار، الذي تبلغ نسبتها تقريبًا حوالي 17.4 ٪ من المساحة الإجمالية للمحاصيل في المملكة.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

معالم مدينة بريدة

لهذه المنطقة الكثير من المعالم التي تميزها عن باقي المناطق المحيطة بها، فمن أهم معالمها برج مياه بريدة، فهذا البرج يفتح في المهرجان الذي يحدث في الصيف للزائرين،

كما أيضا من أهم معالمها مدينة للأنعام، فهي تعتبر أكبر سوق الأنعام، فهو يقع في الجهة الشرقية لمنطقة بريدة.

كما من أهم معالمها سوق بريدة للتمور، فهذا السوق خاص بالتمور، كما أنه يعد من أكبر الأسواق بالعالم، فهو يوجد في المنطقة الوسطى لمنطقة بريدة، أيضا متحف بريدة، كما أن هناك الكثير من المعالم غير ذلك.

الأندية في مدينة بريدة

في هذه المنطقة يوجد العديد من الأندية المختلفة منها، نادي الصقر أيضا نادي الرائد ونادي يطلق عليه نادي التعاون.

تعتبر هذه المنطقة من أكبر المناطق في القصيم، ذلك بسبب مساحتها، كما أن بها عدداً من المساجد الذي يبلغ عددهم 1770 مسجداً، كما كان يوجد بها العديد من الوحدات الصحية الحكومية والخاصة، كما تكون وسائل النقل فيها برئ أو جوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق