صحة عامة

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم هل يوجد خطر عليك

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم من الحالات المرضية التي تشغل بال الكثيرين ممن يعانون من ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم ويرغبون في التبرع بالدم، حيث يجدون رفضًا من بنوك الدم لإتمام عملية التبرع نتيجة زيادة خلايا كرات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي، في حين ينصح هؤلاء بسحب كمية من الدم تصل إلى نصف اللتر كما هو الحال في حالة التبرع بالدم وذلك ضمن العلاجات المؤكدة لحالات ارتفاع معدل الهيموجلوبين.

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم

Hemoglobin أو الهيموجلوبين من أكثر الأسماء العلمية الشائعة والتي يعتاد معظم الأفراد على قياس نسبتها في الدم لارتباط الهيموجلوبين بالعديد من الأمراض والأعراض سواء في حالة زيادة نسبته في الدم أو نقصها وتحدد حالات الارتباط بين ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم من خلال النقاط التالية:



  • يتواجد البروتين في الدم على هيئة بروتينات متواجدة في خلايا كرات الدم الحمراء.
  • الهيموجلوبين هو المسؤل عن نقل الأكسجين لكافة خلايا الجسم.
  • يحتاج الفرد لقياس نسبة الهيموجلوبين لتحديد مستوى خلايا الدم الحمراء.
  • عند إجراء أي فحوصات للدم يلزم تحديد مقياس الهيموجلوبين.
  • عند حاجة الفرد للتبرع بالدم لا بد من تحديد نسبة الهيموجلوبين للتأكد من سلامة عملية التبرع.
  • ينصح المصاب بحالة ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم بالتبرع بكمية من الدم يحددها الطبيب المشرف على الحالة وفقًا لحالة المريض الصحية.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اطعمة تعالج فقر الدم وأشهر 6 اعشاب تعالج فقر الدم

نسبة الهيموجلوبين والحد الأعلى للتبرع بالدم

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم
ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم

نسبة الهيموجلوبين في الدم سواء بالانخفاض أو الارتفاع هي من مؤشرات الإصابة بالعديد من الأمراض والحالات الصحية المختلفة مما يوضح العلاقة بين ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم والذي يعد من الحالات التي نادرًا ما يصاب بها الأفراد ويتحدد المعدل الطبيعي لنسبة الهيموجلوبين في الآتي:

  • عند حديثي الولادة والرضع تتراوح نسبة الهيموجلوبين الطبيعية ما بين 13,3 حتى 19,9 غ \ ديسيلتر.
  • الأطفال حتى عمر 15 عام المعدل الطبيعي لنسبة الهيموجلوبين من 12 ويصل إلى 16 غ \ ديسيلتر.
  • المعدل الطبيعي للهيموجلوبين في الدم عند الرجال يتراوح من 13,8 حتى 17,2 غ \ ديسيلتر.
  • المعدل الطبيعي للهيموجلوبين في الدم عند الإناث يتراوح من 12,1 حتى 15,1 غ \ ديسيلتر.
  • المعدل الطبيعي للهيموجلوبين لدى النساء الحوامل 11غ \ ديسيلتر.

زيادة الهيموجلوبين في الدم ما سببها

يواجه الكثير من الأفراد مشكلة ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم حينما تتعدى نسبة الهيموجلوبين المعدل الطبيعي في الدم وتعتبر حالات زيادة الهيموجلوبين من الحالات المرضية التي تتطلب تدخل سريع.



يعاني الفرد من زيادة معدل الهيموجلوبين في الدم حينما يزداد معدل تكوين خلايا كرات الدم الحمراء المتواجدة في الدم عن المعدل الطبيعي للجسم، فتزداد الهيماتوكليت.

ويصاحب زيادة الهيموجلوبين في الدم عدة أسباب حال توافرها تزداد فرص إصابة الفرد بارتفاع الهيموجلوبين في الدم، ومن أهم هذه الأسباب:

  • نقص الأكسجين الواصل إلى الدم.
  • الأمراض المزمنة كالسرطانات والأمراض التي تصيب الرئة وعضلة القلب.
  • أمراض النخاع الشوكي.
  • التدخين.
  • التناول الدائم لأنواع من الأدوية بدون الإشراف الطبي الكامل.
  • الإصابة بخلل في وظائف الكلى.
  • الحقن بالهرمونات المختلفة كما يفعل لاعبو كمال الأجسام.

فوائد التبرع بالدم

قد يواجه الفرد رفضًا تامًا من قبل القائمين على عملية التبرع بالدم حال كان يعاني من ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم

والذي يظهر عند الفحص المبدئي للدم قبل إتمام عملية التبرع ويصبح من المرفوض الجمع بين ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم.

رغم أن التبرع بالدم يحمل العديد من الفوائد لمستقبل الدم ويساعد في انقاذ حياة الكثيرين إلا أن المتبرع هو الآخر ينال الكثير من الفوائد عند تبرعه بالدم وأهم هذه الفوائد للمتبرع:

  • فحص الدم بشكل متكامل قبل التبرع بالدم ومعرفة الحالة الصحية للفرد.
  • اكتشاف حالات ارتفاع الهيموجلوبين في الدم وكذلك حالات نقص معدل الهيموجلوبين.
  • تحسن الحالة النفسية والمزاجية للمتبرع.
  • الحد من مستوى الحديد في الدم حيث تؤدي زيادة نسبة الحديد إلى مشكلات صحية بالغة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اسباب فقر الدم لدى النساء وأهم 7 أنواع لفقر الدم

أعراض ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم تعد حالة مرضية تتطلب العلاج الطبي وإعادة نسبة الهيكموجلوبين إلى المعدل الطبيعي للسماح بالتبرع بالدم دون التعرض لوعكات صحية.

من خلال الفحوصات المعملية للدم يمكن بسهولة اكتشاف ارتفاع معدل الهيموجلوبين في الدم والبدء في تلقي العلاج المناسب.

بالإضافة لوجود عدد من الأعرض التي يشعر بها الفرد ويمكن من خلالها إدراك الحالة المرضية، ومن أهم الأعراض المصاحبة لارتفاع الهيموجلوبين في الدم:

  • الإرهاق الدائم والإجهاد العام والتعب الشديد.
  • عدم توافر القدرة على إنجاز الأنشطة اليومية.
  • الشعور بالأرق والنوم المتقطع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة عدد دقات القلب.
  • ضعف التنفس.
  • التعرق الزائد.
  • خسارة الوزن دون سبب واضح.
  • وجود حكة بالجسم.
  • الشعور بألم الرأس.
  • احمرار الجلد.
  • نزيف متكرر بالأنف واللثة.
  • اصفرار بياض العين.

مخاطر ارتفاع معدل الهيموجلوبين في الدم

حال اكتشاف حالات ارتفاع معدل الهيموجلوبين في الدم لا بد من تلقي العلاج بشكل منتظم واستشارة الطبيب والقيام بالفحص الكامل للدم لتحديد النسبة الحالية وتحديد نسبة الارتفاع عن المعدل الطبيعي.

ارتفاع ضغط الدم والتبرع بالدم رغم أنها من الحالات المرضية الغير شائعة إلا أن هناك العديد من الحالات التي تصاب بهذا العرض وتعاني من أعراضه.

ومن الممكن أن تتفاقم المشكلات وتزداد المخاطر حال تم إهمال الحالة ولم يحدد العلاج الملائم، ومن أهم هذه المخاطر:

  • الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • تضخم في الطحال.
  • التعرض للجلطات.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • التعرض للسكتات الدماغية.
  • الإصابة بالنقرس.
  • لوكيميا الدم.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج سوء التغذية بأفضل الطرق المجربة | 6 طرق للوقاية من سوء التغذية

كيفية علاج ارتفاع معدل الهيموجلوبين عن الطبيعي

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم
ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم

أصحاب ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم  هم حالات مرضية يحتاجون التدخل العلاجي السريع لضبط معدل الهيموجلوبين في الدم والوصول إلى المعدلات الطبيعية وفقًا للنوع والفئة العمرية للشخص، ويتم العلاج بعدة طرق أهمها:

  • المتابعة الدورية مع طبيب مختص.
  • تناول الأدوية العلاجية التي تقلل إنتاج خلايا كرات الدم الحمراء ومنها أدوية إنترفيرون.
  • تناول الأدوية التي تجنب الإصابة بجلطات الدم ويعتبر دواء الأسبرين من أهم هذه العلاجات حيث يتم تناوله بجرعة محددة يوميًا لتجنب التعرض لجلطات بالدم.
  • ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم من العمليات المرتبطة ببعضهم البعض حيث ينصح المصاب بارتفاع نسبة الهيموجلوبين بالتبرع بالدم حيث يتم سحب حوالي نصف لتر دم وفقًا لحالة المريض وصحته.
  • تناول العلاجات الدوائية التي تحد من أعراض ارتفاع نسبة الهيموجلوبين في الدم والمضاعفات الناتجة عن هذه الزيادة كتقليل أعراض الحكة وغيرها.
  • إجراء تعديلات على الأنماط الحياتية لتقليل فرص الإصابة بمضاعفات شديدة كالجلطات الدموية مع محاولة الاقلاع عن التدخين.

ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم من الأمور الطبية التي يمكن تحديدها من خلال عينة الدم الوريدية حيث يتم سحب عينة من الدم وفحصها وتحديد نسبة الهيموجلوبين.

وعلى كل فرد إجراء هذا التحليل من فترة لأخرى لاكتشاف أي زيادة في خلايا كرات الدم الحمراء، بحيث يمكن تدارك الأمر والوصول بنسبة الهيموجلوبين إلى المعدل الطبيعي.

مع المداومة على التبرع بالدم على فترات متباعدة لتجنب الإصابة بارتفاع نسبة الهيموجلوبين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق