الطب

تحليل esr سرعة ترسيب الدم

تحليل esr سرعة ترسيب الدم

تحليل esr عبر موقع محيط، يسمى هذا التحليل باسم تحليل سرعة ترسيب الدم، وله مسمى آخر وهو معدل سرعة الترسيب، إضافة إلى عدة مسميات أخرى من بينها تحليل معدل ترسيب كرات الدم الحمراء أو تحليل سرعة التثقل، وهو أحد التحاليل الهامة لتشخيص بعض الأمراض.

معلومات عن تحليل esr

يتم استخدام ذلك النوع من التحاليل من أجل التعرف على النشاط الالتهابي داخل الجسم، وهو التحليل الأساسي والأول في عمل ذلك.



  • يكون هناك أنبوب اختبار ويحتوي في قاعه على عينة من دم المريض، ويتم قياس مدى سرعة ترسب واستقرار خلايا الدم الحمراء في هذا الأنبوب بواسطة هذا التحليل.
  • ويستدل عن وجود التهاب في الجسم، إذا كانت سرعة ترسيب خلايا الدم الحمراء زائدة عن الوضع الطبيعي لها.
  • من الجدير بالذكر أن الالتهاب عبارة عن جزء موجود في نظام استجابة الجسم المناعية، ويعبر عن ردود فعل الجسم تجاه أي إصابة أو عدوى.
  • قد يدل وجود هذا الالتهاب في الجسم إلى وجود اضطراب منافس أو مرض مزمن أو بعض من الحالات الطبية الأخرى.
  • الدليل على أن استجابة الجسم أو الجهاز المناعي للالتهاب شديدة، زيادة عدد خلايا الدم الحمراء التي ترسبت في عينة التحليل.
  • جدير بالذكر أن تحليلesr يساعد الطبيب في تشخيص عدد من الأمراض المختلفة إضافة إلى مراقبة تقدم المرض الالتهابي داخل الجسم.
  • من المحتمل أن يتم عمل تحليل البروتين التفاعل مع هذا التحليل، وذلك من أجل الكشف عن سبب وجود الالتهاب داخل الجسم.

أقرأ أيضا: معلومات تفصيلية عن تحليل ldh

ما هي دواعي إجراء تحليل esr

تحليل esr
تحليل esr

بعد الذهاب إلى الطبيب قد يطلب إجراء هذا التحليل من أجل الكشف عن الأمراض في حالة وجود بعض من الأعراض الآتية.

  • بعض من حالات الصداع.
  • وجود ألم أو تصلب أو تورم في المفاصل.
  • فقدان الشهية.
  • وجود ألم في أي من الحوض أو الكتفين أو الرقبة.
  • التعرض لحمى بدون وجود أي سبب واضح.
  • فقدان في الوزن بطريقة غير مقصودة.
  • ومن الممكن استخدام هذا التحليل من أجل التعرف على شدة استجابة الجسم المناعية، إضافة إلى مراقبة تأثير العلاج.
  • ويوجد بعض من الأمراض التي يمكن الكشف عنها باستخدام تحليلesr ومن بينها ما يلي.
  • مرض السرطان.
  • عدوى العظام.
  • التهاب الشرايين من بينها التهاب الشريان الصدغي أو التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة.
  • ألم العضلات الروماتزمي.
  • الذئبة وهي مرض من أمراض المناعة الذاتية، وتؤذي الجلد والمفاصل وبعض من أجزاء الجسم الأخرى.
  • التهاب الأوعية الدموية الجهازية.

شاهد أيضا: تحليل mch وما هي دلالاته المختلفة



ما هي التحضيرات وكيفية عمل تحليل esr

هذا التحليل لا يحتاج إلى تحضيرات مسبقة من قبل المريض، كل ما عليه فعله هو الذهاب إلى المختبر الطبي، حيث يتم سحب عينة دم من وريد المريض المتواجد في الذراع، ويقوم الأخصائي بسحب الدم عن طريق بعض من الخطوات كما يلي:

  • يقوم بلف رباط مطاطي حول جزء الذراع العلوي من أجل إيقاف تدفق الدم، الأمر الذي يزيد من حجم الأوردة الموجودة أسفل هذا الرباط، وبالتالي يسهل سحب الدم.
  • يقوم بتنظيف المكان الذي سيتم إدخال الإبرة به، واستخدم معقم كحولي
  • يدخل الأخصائي الإبرة داخل الوريد، ولن يشعر المريض بشيء أو قد يشعر بلسعة بسيطة وسريعة
  • يتم توصيل أنبوب الاختبار داخل الإبرة من أجل تجميع عينة الدم.
  • بعدها يزيل الرباط الموجود حول الذراع بعد سحب عينة كافية من الدم.
  • يضع الأخصائي ضمادة مصنوعة من الشاش حول موقع الإبرة بعد إزالتها من الوريد مباشرة.
  • الخطوة الأخيرة هي الضغط على موضع إدخال الإبرة لبعض من الوقت ثم تثبيت ضمادة الشاش.

قد يهمك معرفة: تحليل ANA | لماذا يطلب الطبيب تحليل الأجسام المضادة للنواة

تفسير نتائج تحليل esr

هناك عدة تفسيرات مختلفة للنتائج الخاصة بهذا التحليل، الطبيب هو من يعرفها أو الأخصائي، ومن بين تلك التفسيرات ما يلي.

  • النتائج تظهر بوا مليمتر على الساعة، ويعبر ذلك عن السائل الصافي الذي يعرف باسم بلازما الدم، وهو الذي يتواجد في جزء أنبوب الاختبار العلوي بعد مرور ساعة من إجراء التحليل.
  • معدل ترسيب كرات الدم الحمراء بتأثر بعدة عوامل، وبالتالي فإن نتائج التحليل هي الأخرى تتوقف على العوامل ذاتها.
  • وإذا ظهرت نتيجة التحليل وكانت مرتفعة دون وجود أعراض تشير إلى وجود مرض معين، ففي تلك الحالة لا تكفي المعلومات لتشخيص الحالة المرضية.
  • يقوم الطبيب في العادة بتفسير نتائج التحليل مستعينا بنتائج الفحوصات السريرية، إضافة إلى نتائج التحاليل المخبرية وتاريخ المريض الصحي.
  • والهدف من ذلك هو التأكد من حالة المريض، إضافة إلى تشخيص الحالة المرضية يشكل سليم.
  • النطاقات المرجعية الخاصة بقيم التحليل الطبيعية تختلف من مختبر لآخر، ولذلك على كل مختبر إدراج النطاق المرجعي الذي قام بالاعتماد عليه في التقرير الطبيب.

قيم ESR المنخفضة

تدل قيمة التحليل المنخفضة على إصابة المريض بمرض من الآتي:

  • مرض فقر الدم المنجلي وهي عبارة عن حالة مرضية تؤثر بشكل مباشر على خلايا الدم الحمراء.
  • ارتفاع في عدد خلايا الدم الحمراء.
  • سرطان خلايا الدم الذي يسمى باسم ابيضاض الدم.
  • انخفاض في مستوى بروتين الفييرينوجين الموجود في الدم.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • ارتفاع في لزوجة الدم.
  • زيادة في عدد كريات الدم البيضاء.

قيم ESR المرتفعة قليلًا

قد لا تكون القيمة المرتفعة التحليل دليل على وجود مشكلة صحية يعاني منها المريض، ولكن قد تكون دليل على ما يلي:

  • فقر الدم.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مرض داخل الكلى.
  • مرض خاص بالغدة الدرقية.
  • بعض الأنواع من السرطانات من بينها سرطان الغدد الليمفاوية.
  • عدوى داخل العوام.
  • عدوى خاصة بالقلب.
  • تشوهات في خلايا الدم الحمراء، على سبيل المثال تضخم أو كبر حجم كريات الدم الحمراء.
  • الإصابة بعدوى جاهزية.

قيم ESR المرتفعة جدًا

تلك القيمة هي التي تكون دليل على حدوث مشاكل صحية كبيرة، وتصل تلك القيمة إلى ١٠٠ مليمتر على الساعة أو أكثر من ذلك، وقد تكون دليل على ما يلي:

  • الإصابة بالورم النقوي المتعدد، وهو عبارة عن سرطان يصيب خلايا البلازما.
  • التهاب الشريان الصدغي.
  • الإصابة بألم العضلات الروماتيزمي.
  • وجود ما يسمى بالغلوبيولين الكبروي بالدم، وهو عبارة عن سرطان يصيب خلايا الدم البيضاء وليست الحمراء.
  • التعرض لالتهاب الأوعية الدموية وذلك يكون بسبب فرط التحسس.

قد يمكنك الأطلاع على: معلومات تفصيلية عن تحليل cbc

عوامل تؤثر في دقة نتائج تحليل ESR

تحليل esr
تحليل esr

هناك عدة عوامل من المحتمل أن تؤثر بشكل مباشر على سرعة ترسيب خلايا الدم الحمراء داخل عينة الدم، وبالتأكيد تؤثر تلك العوامل في نتائج التحليل، وبالتالي قد يحدث إخفاء لعيص من المعلومات حول المرض الذي يعاني منه المريض.

من الضروري أن يتم أخذ تلك العوامل في الاعتبار عند القيام بإجراء هذا التحليل، ومن بين تلك العوامل ما يلي:

  • فقر الدم.
  • التقدم في العمر.
  • مشاكل في الكلى.
  • فترة الحمل.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • العدوى.
  • الورم النخاعي المتعدد.

الآثار الجانبية لتحليل ESR

صعوبة الحصول على عينة دم متفاوتة من شخص لآخر، وذلك لأن حجم الوريد أو الشريان مختلف من شخص لآخر.

  • من الجدير بالذكر أن الآثار الجانبية التي ترتبط بأخذ عينة الدم أو بهذا التحليل قليلة، ولكن من بينها ما يلي.
  • الشعور بدوار الرأس أو الإغماء.
  • نزيف دموي شديد.
  • عدوى الجلد.
  • تراكم الدم أسفل الجلد أو الذي يسمى باسم الورم الدموي.

وفي النهاية لقد تحدثنا عن كل شيء يتعلق بتحليلesr  والذي يفضل عمله في مختبر يكون له سمعة طيبة من أجل التأكد من سلامة المريض ودقة نتائج الفحص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق