الطب

اسباب سماكة بطانة الرحم و 6 إعراض تشير إلى أصابتكِ بها

اسباب سماكة بطانة الرحم أو ما يسمى بفرط تنسج الرحم أو تضخم بطانة الرحم إلى العديد من العوامل التي يجب الوقوف عليها للوقاية منها والسيطرة عليها؛ وذلك قبل تفاقمها وتعرض المرأة للعديد من المضاعفات المزعجة والخطيرة والتي تظهر في صورة أعراض مؤلمة تؤثر على صحتها الإنجابية وخصوبتها أيضًا؛ وذلك لمساسها بأهم أعضاء الحمل والخصوبة وهو الرحم.

اسباب سماكة بطانة الرحم

  • السبب الرئيسي والذي تبنى عليه أسباب سماكة بطانة الرحم الأخرى هو اضطراب الهرمونات الجنسية في جسم المرأة وهي هرمونات البروجسترون Progesterone وهرمون الأستروجين Estrogen المسؤولين عن حدوث الدورة الشهرية.

يعمل هرمون الأستروجين على تهيئة الرحم للبويضة التي تُنتج في المبيض وتصل إلى الرحم عبر قناتي فالوب وتستقر فيه، لذلك تزداد بطانة الرحم لاستقبالها وانغراسها به.



ومن ثم يقوم هرمون البروجيسترون على تدعيم البويضة و تحضيرها لعملية التلقيح والحمل، ولكن عند عدم حدوث ذلك واضطراب نسبة هذين الهرمونين بالجسم يكون الطبيعي أن يطرد الرحم البويضة في صورة نزيف دموي وهو الدورة الشهرية أو الحيض، ليتبعها الزائد من بطانة الرحم.

ولكن بسبب زيادة هرمون الأستروجين عن الطبيعي وانخفاض هرمون البروجيسترون لا يقوم الرحم بطرد تلك الزيادة مما يؤدي لتراكمها على جدار الرحم وزيادة سمكه، ومما يحفز ذلك الأمر وجود بعض المشكلات الصحية والاضطرابات التي تزيد من احتمالية زيادة سمك بطانة الرحم مثل الزيادة المفرطة في وزن المرأة الواصل لحد السمنة.

  • تناول بعض الأدوية العلاجية الهرمونية التي تزيد هرمون الأستروجين بالجسم، كما يمكن أن تزيد إصابة المرأة بالسكري أو وجود تاريخ مرضي أو وراثي بالسرطان لديها مثل سرطان الرحم أو المبيض،  ومع تقدمها بالعمر حيث يزيد حدوثه في النساء فوق ال35 عام.
  • تؤثر اضطرابات وظائف الغدة الدرقية أو حدوث التهابات الرحم والتصاقاته الداخلية في زيادة احتمالية الإصابة بفرط تنسج بطانة الرحم أو زيادة سماكة بطانة الرحم Endometrial thickening.

قد يهمك التعرف على اعراض بطانة الرحم المهاجرة وأسبابها وذلك من خلال هذا المقال: أعراض بطانة الرحم المهاجرة



اسباب سماكة بطانة الرحم
اسباب سماكة بطانة الرحم

أعراض سماكة بطانة الرحم

  1. حدوث نزيف دموي غير طبيعي من الرحم بعيدًا عن مواعيد الدورة الشهرية حيث وجد أن سماكة بطانة الرحم والنزيف المستمر مرتبطان في كثير من الحالات.
  2. قصر الفترة الزمنية بين الدورتين المتتاليتين عن 21 يوم وتكرار ذلك لأكثر من دورة شهرية.
  3. زيادة كثافة نزيف الحيض وزيادة الفترة التي يستغرقها عن المعدل الشهري الطبيعي له.
  4. تضرر بشرة المرأة الناتج عن سماكة بطانة الرحم واضطراب الهرمونات وزيادة حب الشباب، وكذلك شعر الجسم لديها بصورة ملحوظة.
  5. الشعور بالهبات الساخنة الزائدة وجفاف المهبل المزعج والمؤلم.
  6. غياب الدورة الشهرية أو انقطاعها بالرغم من عدم وصول المرأة لسن انقطاع الطمث.

الأخطار المترتبة على سماكة بطانة الرحم

  1. هناك ارتباط بين سماكة بطانة الرحم والحمل حيث أنه قد يعيق حدوث الحمل أو يؤخره، كما تهدد سماكة بطانة الرحم الزائدة خصوبة المرأة وتعطل رغبتها في الإنجاب وهو أمر محزن ومزعج لأي امراة.
  2. قد تتطور بعض الحالات وتزداد خاصةً مع اجتماع اسباب سماكة بطانة الرحم لفترة كبيرة وحالات فرط التنسج الرحمي غير النمطي، مما يسبب العديد من المضاعفات الخطيرة والتي قد تصل إلى الإصابة بسرطان الرحم.
  3. كما يؤدي تدهور حالة الرحم في الكثير من الحالات التي لا تستجيب للعلاج الهرموني إلى استئصال الرحم للأسف.
اسباب سماكة بطانة الرحم
اسباب سماكة بطانة الرحم

السمك الطبيعي لبطانة الرحم

  • يتم قياس مدى سماكة بطانة الرحم الطبيعية عن طريق الفحص المهبلي بالموجات فوق الصوتية Ultrasound، وسمك الرحم متغير من امرأة لأخرى حسب طبيعة جسمها والمرحلة العمرية التي تمر بها أيضًا.
  • ويوجد ارتباط وثيق بين سماكة بطانة الرحم والدورة الشهرية وما ينتج عنها من أعراض؛ حيث يصل إلى 7 ملم وقت نزول الحيض، أما في فترة الإباضة يبلغ تقريبًا 11 ملم، ويتراوح ما بين 2 إلى 4 ملم في الفترة التي تسبق مرحلة انقطاع الطمث، ليصل إلى سماكة تتراوح ما بين 7 و16 ملم في مرحلة الطور الافرازي في اليوم الرابع عشر وحتى حدوث الدورة التالية.
  • والجدير بالذكر أنه يمكن قياس سماكة بطانة الرحم عن طريق إجراء كحت لجزء من بطانة الرحم لفحصها أو عن طريق المنظار الرحمي.

الوقاية من تضخم بطانة الرحم

  1. اتباع نظام غذائي صحي والحفاظ على وزن الجسم للوقاية من مضاعفات السمنة المفرطة كواحد من أهم اسباب سماكة بطانة الرحم مثل ارتفاع نسبة السكر بالدم وزيادة دهون الجسم.
  2. تجنب تناول الأدوية والعلاجات الهرمونية والتي من شأنها زيادة الهرمونات الجنسية وخاصًة هرمون الأستروجين إلا تحت إشراف طبي مكثف.
  3. تنظيم مستوى السكر بالدم حتى لا يؤثر ارتفاع معدله وزيادة مقاومة الأنسولين بالجسم إلى الإضرار بالرحم وزيادة سمك بطانته.
  4. الامتناع عن التدخين كعامل من عوامل زيادة سمك الرحم خاصًة مع اجتماعه بالأسباب الأخرى مثل زيادة الوزن والعلاجات الهرمونية.
  5. المتابعة الطبية المنتظمة خاصةً مع التقدم بالعمر والاقتراب من سن انقطاع الطمث بالإضافة إلى  ظهور أي عرض مقلق مثل قصر الوقت المستغرق بين كل دورة أو حدوث نزيف كثيف.
اسباب سماكة بطانة الرحم
اسباب سماكة بطانة الرحم

علاج زيادة سماكة الرحم

  • يستخدم هرمون البروجيسترون طبيًا للسيطرة والعلاج للزيادة الحادة في سمك بطانة الرحم؛ ويتم تناوله في صورة كبسولات تؤخذ عن طريق الفم وهي متوفرة بالصيدليات.
  • ولكن لا يجب تناولها إلا بوصف الطبيب وتحت إشرافه، أو عن طريق تركيب لولب هرموني رحمي ولكن هذه الطريقة لا تناسب بعض الحالات مثل وجود تشوهات في عنق الرحم أو عدم قبول الجسم لهذه النوع من العلاجات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق