صحة عامة

هل الغرغرينا تسبب الوفاه وما هي طرق العلاج

هل الغرغرينا تسبب الوفاه

تتباين الآراء حول سؤال هل الغرغرينا تسبب الوفاه ولمعرفة الإجابة على هذا السؤال لابد من التعرف على مرض الغرغرينا بشكل مُفصل، وهي عبارة عن تلف في أنسجة الجسم يسببه نقص التدفق الدموي إلى تلك الأنسجة وهي عدوى بكتيرية.

ويكمن موضع الغرغرينا في نهايات الأطراف مثل أصابع الأيدي، وأصابع الأقدام، والأطراف، ولكنها من الممكن أن تصيب بعض الأعضاء الداخلية والعضلات، كما أنها متدرجة في شدة المرض، بمعنى أنه يوجد منها ما هو بسيط ويمكن علاجه بسهولة، ومنها حالات خطرة جدًا تستدعي التدخل الجراحي.



هل الغرغرينا تسبب الوفاه

يختلف الإجابة عن هذا السؤال باختلاف أنواع الغرغرينا والتي سنوافي الحديث عنها من خلال موقع محيط، فهناك أنواع مميتة وقد تسبب الوفاة فعلاً إذا لم يحدث تدخل طبي عاجل وفي الوقت المناسب، بينما هناك أنواع وحالات أخرى من الغرغرينا لا تشكل خطورة على صحة الإنسان بوجه عام، ويمكن علاجها بكل سهولة بواسطة بعض الأدوية التي يصفها الطبيب للمريض.

أنواع الغرغرينا

1- الغرغرينا الجافة

يظهر هذا النوع من الغرغرينا بشحوب في الجلد وجفافه وتغيير في لونه من اللون الطبيعي إلى الأزرق أو الأسود ولكنها يمكن أن تتطور للأسوأ ببطء، وأغلب المصابين بها يعانون من الإصابة بالأمراض الخاصة بالأوعية الدموية.

2- الغرغرينا الرطبة

يطلق هذا المصطلح إذا كانت مصاحبة لعدوى بكتيرية في الأماكن المصابة ويبقينا هنا السؤال هل الغرغرينا تسبب الوفاه، حيث أن هذا النوع من الإصابة بالغرغرينا يكون مصحوبًا بالتورم والبثور، وهذا النوع يستلزم العلاج السريع لأنها بالفعل قد تسبب الوفاة.

3- الغرغرينا الداخلية

يعد هذا النوع من الغرغرينا من أخطر أنواعها، حيث أنه يكمن إصابته في الأعضاء الداخلية متمثلاً في الأمعاء والزائدة الدودية، والمرارة،  وتكمن الإصابة في انقطاع الإمداد الدموي عن تلك الأعضاء وقد يحدث مثلاً انتفاخ في الأمعاء، وهذا أيضا يجيب عن سؤالنا هل الغرغرينا تسبب الوفاه، والإجابة هنا أن هذا النوع إذا لم يدركه الطبيب بالفعل قد يتسبب في وفاة المريض.

4- الغرغرينا الجرثومية

وهذا النوع من الغرغرينا يأتي مصاحبًا للعمليات الجراحية، حيث أنه قد يحدث بعد العمليات ويصاحبه علامات وآفات على أماكن الجرح قد تكون مؤلمة وتمتد لمدة أسبوع أو أسبوعين على الأكثر بعد إجراء الجراحة.

أسباب الإصابة بالغرغرينا

يعد فقدان الدم في أحد الأعضاء المصابة من أهم أسباب الإصابة بالغرغرينا ولكن يتفق الأطباء في أن معظم حالات الإصابة بالغرغرينا تكون من مصابي مرض السكري أو مصابي مرض تصلب الشرايين مما يجعل المنطقة المصابة بالغرغرينا باردة ومؤلمة، ويتغير لون الجلد من اللون الطبيعي إلى اللون الأسود ولكن يتم التعافي في معظم الحالات خاصة في مرضى الغرغرينا الجافة وهي لا تسبب الوفاة في الغالب.

ولكن هناك جزء من الإصابات التي يكون الإصابة فيها بالسوائل والجلد يكون متورمًا، ويمكن للحالة أن تتطور للأسوأ، وينتج عنها روائح كريهة كما أنها يمكن أن تنقل العدوى للأجزاء السليمة من جسم المصاب كما أنها يمكن أن تكون مميتة وهذا يجيب على سؤال هل الغرغرينا تسبب الوفاه.

أعراض الإصابة بالغرغرينا

تختلف أعراض الإصابة بالغرغرينا على حسب نوع الغرغرينا حيث أنه لكل نوع أعراضه، ولكن هناك أعراض عامة للغرغرينا تكون موحدة بشكل مبدئي في جميع الأنواع، ومنها:

  • لا يشعر المريض بإحساس في المنطقة المصابة.
  • الإرهاق والتعب العام في كافة أنحاء الجسم .
  • تحول لون الجلد من اللون الطبيعي إلى اللون الداكن الأسود أو الأحمر.
  • تتورم الأطراف المصابة بشكل مبالغ فيه عن الطبيعي.
  • يصاحب الأعراض السابقة خروج إفرازات وصديد رائحته غير مستحبة.

أعراض الغرغرينا للأعضاء الداخلية

  • انخفاض ملحوظ في ضغط الدم للمريض.
  • ضيق في التنفس بشكل حاد.
  • الآلام التي تصاحب المريض بشكل داخلي.
  • درجة حرارة مرتفعة في جسم المريض.
  • تنتج الأنسجة المصابة القريبة من البشرة غازات.

الأمراض التي تصاحب الإصابة بالغرغرينا

قد تحدث إصابة بالغرغرينا الداخلية في حالات الفتاق المختنق والذي يكون نتاج خروج جزء من تلك الأمعاء واحتباسه وبالتالي انقطاع الدم عنه مما يؤدي لإصابة الجزء المختنق.

بعض حالات التهاب الزائدة الدودية قد يؤدي ذلك إلى حدوث الغرغرينا الداخلية نتيجة لانفجار الزائدة وقد يكون هذا مميتًا، إذا لم ينتبه الطبيب لذلك، مما يجيب على تساؤل هل الغرغرينا تسبب الوفاه ولكن التشخيص المبكر لمثل هذه الحالات قد ينقذ حياة المريض.

ومن الإصابات النادرة للغرغرينا عند الإصابة بالالتهابات الرئوية لكبار السن وهنا تكون الغرغرينا من المضاعفات النادرة ومن أبرز علاماتها البصاق الغامق كريه الرائحة.

طرق علاج الغرغرينا

عند إصابة المريض بالغرغرينا أياً كان نوعها يجب عليه التوجه لعيادة الطبيب المختص بعلاج الحالة والتزام الحالة بالعلاج المناسب، وهناك اتجاه من عدد من الأطباء بمعالجة حالات الغرغرينا بتنظيم المجرى الدموي وزيادة الأكسجين بالجزء المصاب في الجسم.

ومن طرق العلاج المختلفة عن ما سبق يأتي الدور الجراحي في العلاج حيث قد تتلف الغرغرينا بعض من الأوردة أو الشرايين الدقيقة، مما يتطلب جراحة للعلاج وهذا بالفعل قد يضعنا أمام إجابة تساؤل هل الغرغرينا تسبب الوفاه.

وهناك اتجاه ثالث في العلاج للمرضى المصابون بالغرغرينا الغازية يحتاج أن يتم وضع الشخص المريض في غرفة العلاج بالأكسجين المضغوط حتى يمنعوا تكاثر البكتريا اللاهوائية المسببة لهذا النوع من الغرغرينا والتي تموت بالعلاج بالأكسجين ويلجأ الأطباء إلى هذا النوع من العلاج إذا فشلت كل الوسائل السابقة.

إقرأ أيضًا: ما هي اسباب نزول الدم مع البراز عند النساء وما مخاطر ذلك

 كيفية الوقاية من الإصابة بالغرغرينا

الاهتمام بداء السكري

يجب على كل مرضى السكري الاهتمام بمتابعة مراجعة قياس مرض السكري والاهتمام بالجروح في الأطراف خاصة اليدين والقدمين، ويجب أن يتم تنظيف والاهتمام بالجروح التي قد تحدث لمرضى السكري.

التخلص من زيادة الوزن

قد يكون الوزن الزائد من مسببات مرض السكري وليس ذلك فحسب بل أنه يسبب الضغط على الشرايين بسبب الدهون وقد يؤدي ذلك بدوره إلى نقص تدفق الدم في الشرايين مما يجعل المريض أكثر عرضه للإصابة بالغرغرينا .

الإقلاع عن التدخين

يأتي التدخين على رأس المسببات للأمراض ويؤدي إلى تلف الأوعية الدموية والتي تكون من مسببات الغرغرينا لذا يتوجب على الشخص المريض تجنب التدخين بشكل نهائي.

الوقاية من حدوث الالتهابات

على المريض تجنب حدوث الجروح بشكل أساسي، وإن حدث وتمت إصابته بجرح يجب عليه تجنب حدوث الالتهابات في تلك الجروح وغسلها وتنظيفها بالماء والصابون والمطهرات وتجفيفها حتى تشفى وتلتئم.

الحذر من انخفاض درجة الحرارة

من أشكال الإصابة بالغرغرينا برودة أحد الأعضاء المصابة فإذا لاحظ المريض برودة أو تغير لون أحد المناطق في الجسم وشحوب تلك المنطقة أو الإحساس بالتنميل يجب على المريض مراجعة الطبيب بشكل فوري وبشكل سريع.

وهكذا نكون قد تعرفنا على إجابة سؤال هل الغرغرينا تسبب الوفاه، ولكن هذا السؤال من الأفضل أن يتم الرد عليه من خلال طبيب مختص، حيث أن الطبيب يتحكم في نوع الإصابة ونوع الغرغرينا، والحالة الصحية للمريض، ولذا يتوجب على كل مريض ألا يهمل إصابته اياً كان نوعها أو خطورتها، لأن الإصابة قد تكون مميتة كما سبق وذكرنا في بعض الحالات.

ومنها أيضًا حالات ضعف المناعة والتي تضعف مناعة الجسم مما تجعله أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية ولهذا يتوجب على المريض زيادة كفاءة الجسم المناعية والالتزام بالأدوية والنصائح التي قد يوجهها الطبيب للمريض، وخاصة مرضى كبار السن، حيث أنهم أكثر عرضة للإصابة بالغرغرينا، وذلك كما ذكرنا الأسباب مثل: قلة الحركة، أو سرعة التعرض للجروح، وصعوبة التئامها بسبب وجود الأمراض المزمنة مثل السكري.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق