التعليم

الفرق بين الشريان والوريد والشعيرات الدموية

الفرق بين الشريان والوريد عبر محيط بالتفصيل، يتساءل الكثير من الأشخاص حول الفرق بين الوريد والشريان حيث أن كلاهما يحمل الدم ويعمل على نقله من مكان إلى مكان آخر، ولكن عند إعطاء الحقن يتم أخذها في الوريد وليس الشريان وبالتالي هناك فرق كبير بين الشريان والوريد وهذا ما سنتعرف عليه خلال السطور القادمة.

الفرق بين الشريان والوريد في الحقن

الفرق بين الشريان والوريد
الفرق بين الشريان والوريد

الأوعية الدموية الموجودة في جسم الإنسان تنقسم إلى نوعين رئيسيين الأوردة الدموية والشرايين وتكون وظيفة جميع الأوعية الدموية بشكل عام هي نقل الدم إلى كافة أنحاء الجسم.



ولهذا سوف نذكر الفرق بين الأوردة الدموية والشرايين بالتفصيل فيما يلي:

الشريان

الشريان يعمل على نقل الدم فقط من القلب مع العلم أن الدم يدخل إلى القلب عن طريق الأوردة الدموية وبذلك فإن الشريان ينقل الدم المحمل بالأكسجين لكافة أنحاء الجسم ما عدا القلب.



يوجد نوعين من الشرايين هما الأوعية الدموية الرئوية والأوعية الدموية الغير رئوية:

  • الأوعية الدموية الرئوية: عبارة عن شرايين تساعد في نقل الدم الذي يحتاج إلى الأكسجين إلى القلب حتى الرئتين وذلك خروجًا من البطين الأيمن ثم تقوم بنقل الدم المحمل بالأكسجين للأذين الأيسر في القلب.
  • الأوعية الدموية الأخرى أو الغير رئوية: عبارة عن شرايين تعمل على نقل الدم المشبع بالأكسجين وذلك خروجًا من البطين الأيسر بالقلب وصولًا إلى الأنسجة الدموية في شتى أنحاء الجسم ثم يتم نقل الدم الغني بثاني أكسيد الكربون للأذين الأيمن في القلب وذلك عن طريق الأوردة الدموية.
  • النقل: تنقل الدم المؤكسد ما عدا الشريان الرئوي.
  • مستوى الأكسجين: مرتفع بنسبة عالية جدًا.
  • حجم الدم: منخفض بشكل كبير يصل إلى حوالي 15%:
  • القوة العضلية ذات قوة عضلية كبيرة.
  • الجدران: تكون أكثر قوة وصلابة من جدران الأوردة
  • ضغط الدم يكون مرتفع
  • المرونة: تكون الشرايين مرنة جدًا لدرجة كبيرة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: أمراض القلب التاجية

الوريد

يعمل الوريد على حمل الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون وينقله من كافة أنحاء الجسم إلى القلب مباشرًة لكي يتم التخلص من ثاني أكسيد الكربون:

  • النقل: يقوم بنقل الدم الغير مؤكسد ما عدا الوريد الرئوي وذلك خلال الدورة الدموية للبالغ وفي الدورة الدموية للجنين وذلك باستثناء الوريد السري.
  • مستوى الأكسجين: يكون مستوى الدم بالأوردة منخفض إلى حد ما.
  • حجم الدم: يكون حوالي 65%.
  • القوى العضلية: تكون أقل قوة.
  • الجدران: تكون قابلة للطي وليست قوية بدرجة الشرايين.
  • المرونة: ليست مرنة مثل الشرايين.
  • مستوى ضغط الدم: يكون مستوى ضغط الدم منخفض إلى حد ما.

مقارنة بين الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية

الفرق بين الشريان والوريد
الفرق بين الشريان والوريد

قد يجهل العديد من الناس الفرق بين الشريان والوريد والشعيرات الدموية، ولذلك سوف نذكر فيما يلي مقارنة توضح الفرق بينهم:

الشرايين:

  • وهي عبارة عن أنابيب تتميز بجدارها القوي السميك وتعمل على حمل ونقل الدم من القلب لباقي أجزاء الجسم.
  • تتميز الشرايين بلونها الفاتح وذلك لأنها تحمل الدماء الغنية بالأكسجين.
  • يصعب رؤية الشرايين من خلال العين المجردة وذلك لأنها تنتشر بشكل عميق داخل الجسم.
  • لا تحتوي صمامات وذلك لأن القلب يعمل على ضغط الدم بشكل قوي حتى تستطيع نقله إلى باقي أنحاء الجسم.

 الأوردة

  • عبارة عن أنابيب تمر عبرها الدماء حتى تصل إلى القلب وتتميز بجدارها السميك والذي يسمح بمرور الدماء من خلاله بكل سهولة.
  • يتميز الوريد بلونه الذي يميل إلى اللون الأحمر الغامق وذلك لأنه يحتوي على الدماء المحملة بثاني أكسيد الكربون.
  • يسهل من خلال العين المجردة رؤية الأوردة الدموية لانتشارها من قرب سطح الجسم.
  • تمتلك الأوردة صمامات تساعدها في عملية نقل الدم بين أنحاء الجسم المختلفة.

ومن هنا يمكنكم الإطلاع على: المحافظة على القلب

الشعيرات الدموية

عبارة عن أنابيب صغيرة جدًا في الحجم وتتميز بجدارها السميك الذي يضم خلية واحدة لا أكثر وهي تساعد على توزيع الأكسجين والعناصر الغذائية الهامة من الخلايا إلى جميع أنحاء الجسم وهذا هو الفرق بين الشريان والوريد والشعيرات الدموية.

الفرق بين جلطة الوريد وجلطة الشريان

هناك العديد من أنواع الجلطات المختلفة التي يمكن أن يصاب بها الإنسان حيث توجد جلطة وريدية وجلطة شريانية وبالتالي يجب التعرف على الفرق بين الشريان والوريد والجلطة التي تصيب كلًا منهما لتحديد نوع الجلطة بكل سهولة:

الجلطة الوريدية

يصاب الإنسان بالجلطة داخل الوريد وتتطور بشكل بطيء ولهذا قد لا يعرف الإنسان أنه مصاب بجلطة إلا عند ظهور العديد من المشاكل الصحية بشكل واضح.

وهناك العديد من أنواع الجلطة الوردية المختلفة من أهمها:

  • حدوث تخثر وريدي سطحي: يحدث هذا النوع من أنواع الجلطة عن الوريدية في الأوردة التي تقترب من الجلد وفي الغالب تكون هذه الجلطة ثابتة ولا تستطيع الحركة أو التحرك خلال مجرى الدم ولكن تكون مؤلمة ويجب علاجها.
  • حدوث تخثر وريدي عميق: تحدث هذه الجلطة في وريد من الأوردة الأساسية في الجسم وقد تصيب منطقة الساق أو منطقة الحوض أو الفخذ وبعض الأماكن الأخرى من الجسم ومنها الدماغ والكبد والذراع والكلية والأمعاء.
  • حدوث انسداد رئوي: يعتبر أحد أخطر أنواع الجلطات التي تصيب الأوردة الدموية حيث يمكن أن تنفصل جزء من التخثر الوريدي وتنتقل إلى الساق ثم إلى الرئتين، مما ينتج عنه توقف عمل الرئتين وقد تسبب الوفاة في بعض الحالات.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: التهاب الوريد الخثاري

أعراض الجلطة الوريدية

  • يشعر المصاب بألم شديد وتورم والتهاب على الجلد فوق الوريد المصاب بالجلطة.
  • الإحساس بتصلب في الوريد وخاصًة عند اللمس.
  • تعرض الجلد في المنطقة المصابة بجلطة وريدية إلى الاحمرار.
  • وجود تورم الساق وخصوصًا عند الإصابة بجلطة في الأوردة العميقة.
  • الشعور بالتشنج وألم شديد في الركبة وخاصًة عندما يقوم المصاب بثني القدم في ناحية الركبة.
  • الإحساس بثقل الساق وعدم تحمل الألم فيها.

الجلطة الشريانية

تحدث الإصابة بجلطة شريانية للشرايين أو الأوعية الدموية التي تقوم بحمل ونقل الدم بعيد عن القلب، وبالتالي يتم عدم وصول الأكسجين والدم إلى باقي أنحاء الجسم والأعضاء الحيوية مما ينتج عنه تلف بالأنسجة.

أعراض الجلطة الشريانية

لا يشعر المريض بوجود أي أعراض إلا عندما يزداد حجم هذه الجلطة أو التعرض لعدم تدفق الدم إلى باقي أنحاء الجسم:

  • الشعور ببرودة الساق أو الذراع.
  • وجود برودة شديدة في إصابة اليد عند التعرض إلى اللمس.
  • تشنج المنطقة المصابة وتعرضها إلى آلام عضلية شديدة.
  • الشعور بخدر الذراع أو الشعور بالوخز في الساق أو الذراع.
  • تعرض الطرف المصاب بضعف شديد
  • يفقد الطرف المصاب لونه الطبيعي الخاص به.

لماذا يتم سحب الدم من الوريد وليس من الشريان

عند الحاجة إلى سحب الدم يتم سحبه من خلال الوريد وليس من الشرايين وذلك بسبب الفرق بين الشريان والوريد الواضح

ويرجع إلى عدة أسباب سوف نذكر أهمها فيما يلي:

  • يتميز الشريان بجداره السميك والعميق وبالتالي الوصول إليه للحقن يكون صعب ومؤلم جدًا.
  • تمتلئ الشرايين بالتغذية العصبية.
  • ارتفاع ضغط الدم بالشرايين وبالتالي عند حقن الإبرة في الشريان ترتفع الدماء بسبب الضغط العالي إلى السرنجة ولكن في الوريد تحتاج لسحب الدم.
  • يكون مسار الدم في الشرايين متجه إلى عضو معين ولذلك فإن التركيز الدوائي يتجه فورًا إلى هذا العضو المتصل بالشرايين وهذا يمكن أن يؤثر سلبًا على حالة العضو الصحية ويمكن أن يسبب توقفه.
  • الحقن في الأوردة يعمل على خلط الدواء بالدم بشكل كامل وبالتالي يصل الدواء إلى جميع أنحاء الجسم ولا يتركز في عضو واحد.

ومن هنا سنتعرف على: أسباب نبض الشريان السباتي و6 نصائح للوقاية منه

أين يقع الوريد؟

يكون الوريد قريب من سطح الجلد الخارجي للجسم ويمكن رؤيته بالعين المجردة وبالتالي يتم الحقن فيه بكل سهولة أما الشرايين تكون على عمق كبير داخل الجسم.

وبالتالي يصعب رؤيتها خاصًة شرايين العضلة الخاصة بالقلب بسبب مدى قوة انقباض عضلة القلب.

ما لون دم الوريد؟

  • لون الدم هو أحمر فاتح لكن لون الدم في الوريد أحمر غامق ويرجع ذلك لاحتوائه على ثاني أكسيد الكربون.

أسماء الشرايين والأوردة في جسم الإنسان

هناك العديد من المعلومات التي يجب معرفتها حول الفرق بين الشريان والوريد في جسم الإنسان ومن أهم هذه المعلومات أن الشرايين والأوردة الموجودة في جسم الإنسان لها أسماء وهي كما يلي:

أسماء الأوردة:

  • العروق العضدية الدماغية.
  • العروق الحرقفية.
  • الأوردة الرئوية.
  • الوريدان الاجوفان.

أسماء الشرايين

  • الأورطي.
  • العضدي الرأسي.
  • التاجية.
  • الرئوي.
  • السباتية.
  • الحرقفية الغائرة.
  • تحت الترقوة.

قدمنا في هذا المقال مجموعة من المعلومات الهامة حول الفرق بين الشريان والوريد وأيضًا أسباب الحقن في الوريد وليس في الشريان.

وذكرنا مقارنة بين الشريان والوريد والشعيرات الدموية وأهم ما تعرفنا عليه هو مقارنة بين الجلطة الوريدية والشريانية والأعراض التي تساعد في معرفة نوع الجلطة والتي تساعد في سرعة إسعاف المريض وتجنب المضاعفات التي قد تحدث له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق