الحمل والولادةصحة الرجلصحة عامة

أسباب واعراض سرطان القولون عند النساء والرجال

اعراض سرطان القولون عند النساء 

دائمًا يتساءل الكثيرون عن اعراض سرطان القولون عند النساء، حيث أن سرطان القولون يكون عبارة عن مجموعة من الأورام الخبيثة التي تكون ليست قابلة على الانتشار في الجسم.

كما يحدث هذا النوع من السرطان في القولون والأمعاء الغليظة، ويوجد في الجزء الأخير من القناة الهضمية، وهذا النوع من السرطان يصيب النساء والرجال بنسبة كبيرة ومتساوية، والأعراض عند الجنسين تكون أعراض متشابهة.



اعراض سرطان القولون عند النساء

سرطان القولون يصيب كل من النساء والرجال بنسب متساوية تقريبًا، كما يعتبر المرض الثاني لدى النساء وبالنسبة للإصابة فقد تصل إلى 9.2%، والمرض الثالث لدى الرجال بنسبة 10%، ولذلك يفضل أن يتم الالتزام دائمًا بعمل الفحوصات الدورية لسرطان القولون وخاصة لدى النساء قبل أن يتم الحمل أو الإنجاب.

ولكي يتم التعرف على التورمات أو التكورات اللحمية الغير طبيعية التي قد تحدث، كما أن هذه الأعراض لا تختلف عن الإصابة بسرطان القولون لدى النساء أو الرجال، حيث أنه في بداية الإصابة من الممكن أن لا تظهر أية أعراض على الشخص المصاب مما يؤدي إلى انتشار المرض بصورة كبيرة، وبعد ذلك تبدأ الأعراض بالظهور تدريجيًا، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث تغيرات وتقلصات في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى حدوث الإسهال والإمساك بصورة متكررة، وقد تستمر لأكثر من 4 أسابيع.
  • ظهور دم جاف في البراز أو تبرز دماء تكون سائلة وداكنة اللون ويتم ذلك بصورة متكررة خلال اليوم.
  • حدوث اضطرابات معوية وتكون عبارة عن غازات وآلام متكررة في منطقة أسفل البطن.
  • الإحساس بشكل دائم بكميات براز إضافية موجودة في الأمعاء، وذلك بالرغم من التبرز المتكرر كل يوم عند قضاء الحاجة، وذلك يؤدي إلى حدوث غازات مزعجة.
  • نقص الوزن بشكل كبير في مدة زمنية قصيرة.
  • وضعف عام في الجسم كله.
  • وبذلك قد تم التعرف على اعراض سرطان القولون عند النساء.

أسباب سرطان القولون عند النساء

اعراض سرطان القولون عند النساء 
اعراض سرطان القولون عند النساء

بعد أن قمنا بالتعرف على اعراض سرطان القولون عند النساء، فلابد أن يتم التعرف على أسبابه، حيث توجد أسباب كثيرة للإصابة بسرطان القولون عند النساء، كما ترتبط زيادة حدوثه بهذه الأسباب من جوانب كثيرة لنظام الحياة للمرأة، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

الوراثة الجينية: حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن سرطان القولون مثل السرطانات الأخرى كسرطان الرئة، وذلك من حيث تعلق سرطان القولون بالأسباب الجنية وتاريخ العائلة المرضي، ومن الممكن أن تعمل على الزيادة من خطورة الإصابة بالسرطان وخصوصًا سرطان القولون لدى النساء.

فلابد أن يتم ملاحظة المرأة للتاريخ المرضى لعائلته وتقوم بإخبار الطبيب بذلك وبناءً على هذا يقوم الطبيب بإرشادها على الطرق التي تتناسب معها ومع الحياة التي لابد أن تعيش وفقًا لها حتى تحمي نفسها من الإصابة في المستقبل بهذا المرض.

الغذاء: وقد تمت الإشارة كثيرًا إلى أن الأغذية التي تكون تحتوي على مستويات كبيرة من البهارات والصلصات الحارة تعمل على حدوث تخرشات في القناة الهضمية بصورة عامة والقولون بصورة خاصة ولهذا لابد أن يتم التقليل من تناول هذه الأطعمة أو الاعتدال في تناولها.

إقرأ أيضًا: كيفية تشخيص مرض كورونا ؟ وما هي الأعراض وطرق الوقاية

وسائل الوقاية من سرطان القولون

تعتبر وسائل الوقاية من سرطان القولون من الوسائل الفعالة بصورة جيدة في حالة إن تم تطبيقها بصورة منتظمة وبشكل دوري وتحت إشراف الطبيب أو أخصائي الأورام، ومن أهم الوسائل التي يتم استخدامها في الوقاية من سرطان القولون ما يلي:

الفحوصات التصويرية: حيث أن إجراء الفحوصات الدورية يعمل على الحد من الإصابة بسرطان القولون وهذا لأن الخلايا التي يحدث بها خلل وتصبح غير طبيعية، كما أن حالة ما قبل السرطان قد تصل إلى من 10 إلى 15 سنة.

حتى يتم تحويل الورم الخبيث ويصبح من الصعب السيطرة عليه ولكن عندما يتم عمل الفحص الدوري يقدر الأطباء على السيطرة على هذه الخلايا مع إيقاف نموها في نفس الوقت الذي تم اكتشاف فيه الحالة.

النظام الغذائي: النظام الغذائي الذي يكون غني بالألياف والسعرات الحرارية المنخفضة يعمل على المساعدة في التقليل من خطورة الإصابة بسرطان القولون وهذا لأنه يساعد على التقليل من التقلصات المعوية التي تكون مرافقة مع الأغذية الدهنية والألياف القليلة والتي يتم وصفها بالتعقيد ويكون هناك حاجة إلى عدد كبير من التقلصات الكبيرة لكي يتم هضمه.

حيث أن التقلصات الكثيرة تتطلب من الجسم أن ينتج أعداد كبيرة من الخلايا مما يؤدي إلى زيادة احتمالات وجود إفرازات أثناء تشكيل الخلايا الجديدة وهذه الطفرات التي توجد في الخلايا هي التي تعمل على زيادة احتمالية تحول الخلايا الغير طبيعية أو الخلايا التي تكون قبل السرطان إلى خلايا سرطانية بعد ذلك مع مرور الوقت.

التمارين الرياضية: تعمل التمارين الرياضية على تحسين مستويات الإخراج في الجهاز الإخراجي، كما أنها تحرق مستويات الدهون مما يؤدي إلى المساعدة على التخلص من الطعام بصورة سريعة والتقليل من وجهدها.

التدخين: مهما كانت الطريقة التي يتم التدخين بها ورق التبغ، فإنه يحمل الكثير من المواد المسرطنة التي تعمل على الضرر بجميع أنحاء الجسم عند استخدامها لمدة طويلة وتقدم العمر.

الكحوليات: الكميات الصغيرة من الكحول لا تتسبب في أذية القولون ولكن الإفراط في تناولها يعمل على زيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون وذلك لأن الايثانول يعمل على تخريج خلايا الأمعاء، كما يعمل على تعطيل مهمتها في الهضم والامتصاص.

الفيتامينات والمعادن: تناول بعض المكملات الغذائية مثل الفيتامينات والمغنيسيوم والكالسيوم تعمل على المساعدة في تحسين حالة القولون بصورة عامة.

الإفراط في تناول المسكنات: استخدام المسكنات وتناولها بصورة مفرطة مثل الأسبرين بصورة خاصة يعمل على زيادة خطورة الإصابة بسرطان القولون.

الهرمونية لدى النساء: العديد من النساء بعد الدخول في سن اليأس تتوقف لديهن الدورة الشهرية، ثم يقومون باستخدام بدائل الهرمونية حتى يتم تعويض النقص الحاصل لديهن مثل بدائل هرمون البروجسترون والاستروجين، لذا وجب التعرف على اعراض سرطان القولون عند النساء.

فقد أشارت بعض الدراسات أن المكملات الهرمونية تعمل على زيادة  حالة سرطان القولون سوءً لدى الأنثى، وذلك في حالة تشخيص الحالة بعد سن الخمسين ولذلك فإن البدائل الهرمونية تعمل على زيادة حدة مرض سرطان القولون.

ولكنها لا تعتبر من أسباب الإصابة بسرطان القولون عند النساء، ولذلك فإن البدائل الهرمونية تعمل على زيادة حدة مرض سرطان القولون ولكنها لا تعتبر من أسباب الإصابة بسرطان القولون عند النساء.

اعراض سرطان القولون والمستقيم

اعراض سرطان القولون عند النساء 
اعراض سرطان القولون عند النساء

يوجد أعراض كثيرة لسرطان القولون والمستقيم، ومن الممكن أن يتم تميزها بواحد من هذه الأعراض التالية أو بهذه الأعراض جميعًا:

  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو حدوث أي تغيير في عمل الأمعاء.
  • حدوث نزف من المستقيم.
  • الإصابة بفقر الدم بدون سبب.
  • حدوث انسداد في الأمعاء الغليظة.
  • الشعور بآلام البطن.
  • نقص الوزن بدون أي سبب واضح.
  • وقد تم التعرف على اعراض سرطان القولون عند النساء من خلال موقع محيط.

أسباب وعوامل خطر سرطان القولون والمستقيم

يظهر سرطان القولون والمستقيم في سن الخمسين عامًا، كما أن نسبة المرض ترتفع بعد هذا السن، فيعد السن من أكثر العوامل الخطيرة والمهمة، كما أن عوامل الخطر تتمثل في مايلي:

  • أن يتم إتباع نظام غذائي غني بالبروتينات والدهون من المصادر الحيوانية.
  • أن يتم استهلاك السعرات الحرارية بصورة زائدة.
  • التدخين.
  • الاستهلاك الكبير للكحول.
  • لذلك لابد أن يتم التعرف علىاعراض سرطان القولون عند النساء.

تشخيص سرطان القولون والمستقيم

بعد أن انتهينا من توضيح اعراض سرطان القولون عند النساء، فلابد أن يتم تشخيص المرض، حيث أنه من الممكن أن يتم تشخيص سرطان القولون والمستقيم بالكثير من الطرق ولكن يجب أن يتم التأكد من أن الطريقة الوحيدة لتشخيص هذا المرض وهي استخدام المنظار الداخلي.

حيث أنها تعد طريقة أكيدة وقاطعة لأن هذا المنظار يمكنه أن يكشف عن الإصابة بالسرطان، كما أنه من الممكن أن يتم أخذ عينه حتى يتم التأكد في المختبر.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق