الطبالادوية الطبية

دواء للزكام في الصيدلية للأطفال

دواء للزكام في الصيدلية للأطفال

دواء للزكام في الصيدلية للأطفال موقع محيط، يعتبر ذلك النوع من الأدوية من أهم الأدوية للكثير من الأشخاص، فنزلات البرد والزكام من الأمراض التي يتعرض لها الأطفال بكثرة، وبالتحديد الأطفال من سن عام إلى ٨ أعوام، وذلك بسبب التغييرات الجوية المختلفة بعد انتهاء كل فصل من فصول السنة.

دواء للزكام في الصيدلية للأطفال

أعراض الزكام مزعجة بنسبة كبيرة، ولذلك عند تعرض الطفل الزكام يجب إعطائه دواء مناسب، للتخلص منه في أسرع وقت، وفيما يلي أسماء دواء للزكام في الصيدلية للأطفال.



دواء كلاريتين شراب

  • مادة لوراتادين هي المادة الفعالة وتعتبر مادة مضادة للحساسية، وتعالج مشكلة الزكام في خلال فترة قصيرة، وتختلف جرعة الدواء باختلاف عمر الطفل.
  • الطفل من سن ٢ عام حتى ٦ سنين، يتناول ٥ مللي فقط على مدار اليوم بالكامل.
  • الطفل الأكبر من ٦ سنوات، يتناول ١٠ مللي مرة واحدة على مدار اليوم كذلك.
  • ومن الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأدوية البديلة لهذا الدواء، وبها نفس المادة الفعالة من بينها الآتي.
  • دواء لورانوا شراب، دواء لورين شراب، دواء موسيدين شراب.

دواء ايرويوس شراب

  • المادة الفعالة في هذا الدواء هي مادة ديسلوراتادين، ومن الأدوية الفعالة في التخلص من حالات الزكام لدى الأطفال.
  • الأطفال من عمر ٦ أشهر حتى عام يتم تناول ٢ مللي فقط على مدار اليوم بالكامل.
  • و الأطفال من عمر ٥ سنوات يتناولون ٢.٥ مللي منه مرة واحدة على مدار اليوم.
  • و الأطفال الأقل من ٦ أشهر لا يجب عليهم تناول هذا الدواء، حتة لا يشكل خطورة على صحة الطفل.
  • هناك بعض الأدوية التي يوجد بها نفس المادة الفعالة، من بينها دواء ديسا شراي ونيورين شراي ولورافاست شراب.

دواء مجرب لعلاج الزكام لدى الأطفال

دواء للزكام في الصيدلية للأطفال
دواء للزكام في الصيدلية للأطفال

يوجد الكثير من الأدوية المتاحة في الصيدلية للتخلص من الزكام الذي يتعرض له الطفل، من بينها ما يلي.



دواء كومتركس

  • يخلص الطفل من الأعراض المصاحبة الزكام والرشح، ويعمل بشكل مباشر على التخلص من الرشح واحتقان الجيوب الأنفية.
  • الأطفال من سن سنوات يمكنهم تناول هذا الدواء، ولا يجب إعطائه لمن هم أقل من ذلك العمر.

دواء كولد كونترول

  • هذا الدواء يعتبر أفضل دواء للزكام في الصيدلية للأطفال، ولكن قبل إعطائه للطفل يجب استشارة الطبيب
  • الأطفال من عمر ١٢ عام فقط هم من يتناولون هذا الدواء، ومن هم دون ذلك العمر لا يجب إعطائهم ذلك الدواء.

دواء كونجستال

  • من أشهر الأدوية المستخدمة في علاج الزكام، ويعتبر أكثر دواء استعمالاً ويتواجد على هيئة شراب وأقراص.
  • الأقراص منه لا يجب تناوله لمن هم أقل من ١٢ عام، والجرعة من الشراب للأطفال كل ٦ ساعات.

دواء فلورست

  • يستخدم في علاج نزلات البرد، ويقلل من تدميع العينين وحالات الرشح والحمى.
  • يقلل من ألم المفاصل وألم الأسنان ولكم قبل إعطاءه للأطفال يجب أن تتم استشارة الطبيب.

دواء فيلوسيف

  • هذا الدواء عبارة عن مضاد حيوي يقلل من الزكام ونزلات البرد، وهو عبارة عن أقراص.
  • يتم تناوله للأطفال ذو ١٢ عام، يتم تناول قرص كل ٨ ساعات.

أقرأ ايضا: الفرق بين الزكام والأنفلونزا

بخاخ مياه البحر والتخلص من الزكام

دواء للزكام في الصيدلية للأطفال
دواء للزكام في الصيدلية للأطفال

نكمل الحديث عن دواء للزكام في الصيدلية للأطفال، هناك أكثر من نوع من القطرات التي تساعد الطفل على التخلص من الزكام والأمراض الناتجة عنه.

  • بخاخ مياه البحر يساعد في ترطيب الفم وتنظيفها، والتخلص من احتقان الأنف ومشكلة سيلان الأنف.
  • آمنة على الأطفال من عمر يوم واحد، ولكن يجب استشارة الطبيب لأنه يوجد أنواع منه للبالغين فقط.
  • من أنواع بخاخات مياه البحر المصنوعة للطفل، سينومارين بخاخ للأنف، سينوكلير بخاخ للأنف، أوشن وسالينوز.

دواء نوفالدول

  • يتوافر هذا الدواء على هيئة أقراص، وهو آمن على الأطفال من عمر ١٢ عام، والجرعة الخاصة به هي قرص واحد فقط خلال اليوم.

كبسولات سي ريتارد

  • من الأدوية الفعالة في التخلص من الزكام وبه نسبة كبيرة من فيتامين سي، ومتوفر على هيئة كبسولات.
  • الجرعة اللازمة منه هي كبسولة واحدة فقط في اليوم للأطفال فوق عمر ١٢ عام.

ما هو الزكام وما هي أعراضه؟

بعد التعرف على اسم أكثر من دواء للتخلص من الزكام، يجب معرفة مرض الزكام والاعراض الناتجة عنه.

  • الزكام رغم أنه مرض شائع إلا أنه قد يمثل خطورة على صحة الطفل في حالة عدم معالجته بسرعة.
  • الزكام هو عدوى فيروسية يتعرض لها الإنسان في الجهاز التنفسي، وتصيب الحلق والأنف بشكل مباشر.
  • في الغالب الزكام لن يمثل خطورة على حياة الطفل أو الإنسان بشكل عام، ولكن يجب معالجته في أسرع وقت.
  • عند تعرض الطفل لمرض الزكام سنلاحظ عظم راحته، والمدة المحددة للشفاء منه هي ١٠ أيام، ومن الجدير بالذكر أن الطفل من ٦ سنوات هو الأكثر عرضة للزكام.
  • من أعراض الإصابة بالزكام العطس والإسهال والسعال وسيلان في منطقة الأنف والإرهاق والتعب الشديد.
  • قد تلاحظ ارتفاع في درجة حرارة الطفل، وهنا يكون الطفل قد تعرض بعدوى بكتيرية أو أصيب بالإنفلونزا.

الحلول المتاحة لعلاج نزلات البرد عند الأطفال

يوجد أكثر من حل فيما يخص التخلص من الزكام للأطفال، غير العقاقير الطبية التي قد تضعف مناعة جسم الطفل، ومن بين تلك الحلول ما يلي.

  • يجب العلم أن الحل الأساسي هو الذهاب إلى الطبيب، وبناء عليه سيصف دواء مناسب للطفل.
  • بدلا من تناول مضادات الحساسية، يمكن الاستعانة ببخاخات الأنف، وتساعد بشكل سريع في التخلص من سيلان الأنف.
  • شرب الكثير من السوائل الدافئة التي تساعد في التقليل من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والاحتقان.
  • إذا كان هناك سعال فقط، فيجب استعمال الأدوية المضادة له فقط.

أقرأ ايضا: دواء للبرد للاطفال | أنواع ادوية البرد للأطفال

متى تتم مراجعة الطبيب؟

استشارة الطبيب هي أول شيء يفضل التفكير به، ولكن في الغالب يتم إعطاء الطفل دواء من الصيدلية، ويوجد بعض الحالات التي يجب الرجوع للطبيب بها.

  • الطفل الرضيع من عمر ٣ أشهر، إذا أصيب بارتفاع شديد في درجة الحرارة أو تجاوزت درجة حرارته ٣٨ درجة مئوية، يجب الذهاب إلى الطبيب به.
  • في حالة استمرار الحمى لدى الطفل لأكثر من يوم.
  • ظهور أعراض الزكام على الطفل حديث الولادة، حتى في حالة عدم تعرضه لارتفاع في درجة الحرارة.
  • تعرض الطفل للإسهال أو التقيؤ واستمرار ذلك لأكثر من يوم.
  • بكاء شديد للطفل، أو بكاءه بالصورة الغير معتادة.
  • تعرض الطفل للسعال لمدة تصل إلى أسبوع أو أكثر من ذلك.
  • في حالة ملاحظة أن لون شفاه الطفل أصبحت زرقاء.
  • زيادة معدل تنفس الطفل، أو تنفسه بدرجة سريعة، أو مواجهته لصعوبة في التنفس.
  • ظهور علامات تدل على حدوث ألم جسدي يعاني منه الطفل.
  • ملاحظة انخفاض شديد في معدل استجابة للطفل.
  • انزعاج الطفل بشدة وظهور ذلك عليه.
  • ملاحظة أن عيني الطفل قد تغيير لونهما إلى اللون الأحمر، أو ظهور شيء لونه أصفر يخرج من عيني الطفل.
  • في حالة تناول الطفل الدواء ولكن لا يوجد تحسن ولو بسيط في الاحتقان الأنفي له، وبالتحديد إذا انقضى ١٠ أيام على تعرض الطفل للزكام أو البرد.
  • ظهور علامات أو دلائل تدل على أن الطفل لديه ألم في منطقة الأذن، وسيشتكي للطفل من ذلك عن طريق شد أذنه للخارج هذا بالنسبة للطفل الذي لا يتحدث.

وفي الختام لقد قمنا بتوضيح دواء للزكام في الصيدلية للأطفال إضافة إلى الجرعة اللازمة من كل دواء، ويفضل استشارة الطبيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق