صحة عامة

أسباب غباش العين المفاجئ- متى يجب زيارة الطبيب

أسباب غباش العين المفاجئ  متعددة؛ وذلك لأن غباش العين المفاجئ أو “زغللة العين” يعد مؤشر لأمراض مختلفة، بعضها يخص العين والبعض الآخر لا، ومن الممكن أن يكون الشخص يعانى منها وبالتالي يحتاج إلى زيارة طبيب، أو على الأقل أخذ الموضوع بشكل جدي أكثر ويبدأ في البحث عن أسبابه وأعراضه، وطرق تشخيصه، وعلاجه.

ما هي أسباب غباش العين المفاجئ

أسباب غباش العين المفاجئ
أسباب غباش العين المفاجئ

هناك أسباب عديدة لـ غباش العين المفاجئ، ومنها أمراض العيون المختلفة مثل:



  • أخطاء في انكسارات النظر مثل قرب النظر، أو بعد النظر، أو الإستجماتزم.
  • التنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  • التهابات العصب البصري.
  • التهابات الشبكية المعدية.
  • عتامة، أو تمزقات القرنية.
  • إعتام عدسة العين.

أسباب أخرى لغباش العيون المفاجئ

سنتناول بعض  أسباب غباش العين المفاجئ بشيء من التفصيل ومن هذه الأسباب:

  • العدسات اللاصقة

يُمكن للعدسات اللاصقة إصلاح الرؤية دون اللجوء إلى النظارات التي يمكن أن يكون مظهرها مزعج للبعض، ولكن إذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح، فيمكنها أيضًا أن تسبب اضطراب الرؤية، أو غباش العين المفاجئ.

  • المياه الزرقاء، أو مرض الجلوكوما

وهو حالة بصرية أخرى مرتبطة التقدم بالعمر بسبب الضغط الزائد في العين، والذي يضر بالعصب البصري مثل إعتام عدسة العين.



  • مرض ارتفاع ضغط الدم.

حيث أن ارتفاع ضغط الدم المزمن قد يسبب مشاكل صحية كبيرة مثل جلطات القلب، والسكتة الدماغية، ويمكن أيضًا أن يسبب إتلاف الأوعية الدموية الدقيقة في العين، ويكون سببًا في اضطراب الرؤية، أو غباش العين المفاجئ والذي عادةً ما يبدأ بعين واحدة فقط.

  • اعتلال الشبكية المرتبط بمرض السكري

اضطراب مستويات السكر في الدم بين الانخفاض الشديد المفاجئ، والارتفاع الشديد المفاجئ قد يؤدي إلى اعتلال في الشبكية، والتي تؤدي بدورها إلى تلف الأوعية الدموية في شبكية العين، مما يسبب تورم جزء من الشبكية الذي يُحدِث نزيف داخل العين.

ومن الممكن أن يسبب مرض السكري فقدان الرؤية بشكل شبه كامل، ولكن نستطيع أن نتفادى كل هذه المشكلات من خلال متابعة مستويات السكر في الدم، وأن نقوم بكشف دوري على العين.

  • السكتة الدماغية

إن تضارب الرؤية وتغيُرها المفاجئ بجانب بعض الأعراض الأخرى مثل الدوخة، وتخدر إحدى الذراعين، واختلال التوازن، والتداخل في الكلام، تُعد مؤشر للسكتة الدماغية، لذلك في هذه الحالة يجب أن نرجع إلى طبيب مختص فورًا.

  • الصداع النصفي

الصداع النصفي في الغالب يكون مصحوبًا ببعض الأعراض الأخرى وهي الرؤية المزدوجة والغير واضحة “غباش العين” وتكون مصحوبة ببعض من الأعراض الأخرى مثل ومضات من الضوء، وفقدان الرؤية سواء بشكل جزئي أو كلي.

  • تسمم الحمل

تسمم الحمل هي حالة خطرة تكون مصحوبة بارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول، ويمكن أيضًا أن يكون مصحوب بغباش العين، وهناك أيضًا بعض الأعراض  محتملة الظهور مثل:

  • انتفاخ العين، أو الوجه أو اليدين، أو حتى القدمين.
  • ضيق في النفس.
  • زيادة الوزن بشكل متسارع ومفاجئ.
  • ألم في أجزاء مختلفة من الجسم مثل الظهر، والبطن.
  • غثيان متكرر خاصة بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: ما أسباب التهاب عصب العين وما العلاج

متى يجب الذهاب إلى الطبيب نتيجة غباش العين

إذا كان غباش العين مصحوبًا بهذه الأعراض، يجب في هذه الحالة مراجعة الطبيب على الفور:

  • صداع قوي.
  • فقدان الرؤية بشكل مفاجئ.
  • ألم قوي في العين.
  • اختلال في السيطرة على أحد جانبي الجسم.
  • مواجهة صعوبات خلال التحدث.

علاج غباش العين المفاجئ

يتم علاج غباش العين بعد معرفة الأسباب التي ورائه، والقيام ببعض اختبارات العين، منها:

  • فحص جسدي للعين.
  • اختبار قراءة مخطط العين.

قد يقوم بعض الأطباء بإجراء اختبارات عيون أخرى مثل:

  • تنظير العين.
  • اختبار الانكسار.
  • فحص مصباح الشق.
  • قياس ضغط العين.

القيام بتحاليل الدم

يمكن اللجوء لاختبارات الدم لمساعدة الطبيب على تحديد ما إذا كانت هناك بكتيريا في الدم أم لا، ويمكن أيضًا استخدام الاختبارات للحصول على عدد خلايا الدم البيضاء (WBC) إذا كان هناك اشتباه، أو احتمال وجود عدوى من نوعا ما أدت إلى حدوث غباش العين.

وهناك علاجات عديدة لغباش العين مثل قطرات العين، وجراحات الليزر، أو أدوية مختلفة تكون من وصف طبيب، ولا ينبغي استخدامها دون استشارته.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: ما هي تكلفة عملية ظفرة العين ؟

كيفية الوقاية من غباش العين

أسباب غباش العين المفاجئ
أسباب غباش العين المفاجئ

إن بعض أسباب غباش العين المفاجئ تكون مرضية وتستلزم زيارة طبيب، لكن هذا لا يمنع أن نتًبع بعض النصائح التي تقوم بحماية العين ومنها:

  • ارتداء النظارات الشمسية لحماية العين من التعرض المباشر للشمس .
  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر المغذية لصحة العين، ومن أهم هذه الأطعمة السبانخ، واللفت، والأغذية الغنية بفيتامين (أ) مثل الجزر، والبطاطا الحلوة، والكبدة.
  • عدم التدخين بصفة عامة.
  • القيام بفحوصات عيون منتظمة، وشاملة خاصة إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة يخص أمراض العين.
  • غسل اليدين قبل وضع العدسات اللاصقة، أو إخراجها للحد من خطر العدوى.

وأخيرًا ينصح جميع أطباء العيون بارتداء نظارات حفظ النظر أمام شاشات الكمبيوتر، والتلفاز، والموبايل، وارتداء النظارات  الواقية عند تشغيل الآلات الثقيلة، أو الانخراط في أنشطة مثل الطلاء، والإصلاحات المنزلية، حنى لا نصاب بغباش العين المفاجئ ونضر أعيننا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق