صحة عامة

أسباب قصر القامة وطرق العلاج بـ 4 أعشاب طبيعية

أسباب قصر القامة قد تكون أسباب وراثية أو أسباب مرضية، ويقصد بقصر القامة أن يكون الشخص أقل طولًا عن المتوسط، وذلك عند مقارنة طوله مع من هم في نفس فئته العمرية، وفي هذا المقال عبر موقع محيط سنذكر لكم أسباب قصر القامة وطرق العلاج بالتفصيل.

أسباب قصر القامة عند الكبار

أسباب قصر القامة
أسباب قصر القامة

أثبتت الكثير من الدراسات أنه كلما تقدم الإنسان بالعمر كلما نقص طوله، وخاصة من عمر ٤٠ إلى ٧٠ عامًا، حيث يقل طول الإنسان حوالي٢.٥ سنتيمتر، ويعود هذا لعدة أسباب منها:



  • الإصابة ببعض المشاكل الصحية التي تصيب كبار السن.
  • عدم الالتزام بممارسة الرياضة.
  • تصاب النساء في هذا العمر بقصر القامة بنسبة أكبر من الرجال لأنه كلما تقدمت المرأة بالعمر كلما قل مستوى هرمون الأستروجين في الجسم.
  • يعود أيضًا قصر القامة لدى كبار السن إلى انخفاض كمية السائل الغضروفي الموجود بين فقرات العمود الفقري، وهذا بدوره يؤدي إلى انكماش العمود الفقري مما يؤدي إلى قصر القامة.

أسباب قصر القامة عند البنات

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى قصر القامة عند البنات والتي قد لا تعود إلى أسباب وراثية، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • سوء التغذية: حيث أن عدم الاهتمام بتناول الوجبات الصحية والخضراوات والفواكه وشرب الماء باستمرار، قد يكون من أسباب قصر القامة لدى الفتيات.
  • عدم توازن الهرمونات لدى الفتيات: حيث يؤدي انخفاض أو ارتفاع نسبة هرمون ما عن معدله الطبيعي مثل هرمون النمو وهرمون الغدة الدرقية إلى انخفاض في معدل النمو، وقصر القامة.
  • تناول بعض الأدوية: مثل الكورتيكوستيرويدات وهي أدوية تستخدم في علاج مرض الربو، حيث تؤدي هذه الأدوية إلى إبطاء النمو.
  • إصابة البنات ببعض الأمراض: مثل أمراض الكلى، قد تكون سبب من أسباب قصر القامة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية: مثل الإصابة بمتلازمة داون أو متلازمة تيرنر، قد يؤدي إلى الإصابة بقصر القامة.
  • الجينات: حيث أن جينات كلا من الأب والأم من العوامل التي تحدد طول القامة، ولكنها ليست العامل الوحيد.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: اسباب وحلول التهاب الجلد الدهني

أسباب قصر القامة عند الأطفال

يعود قصر القامة عند الأطفال في الكثير من الأحيان إلى أسباب وراثية، حيث يكون الأب أو الأم أو كلاهما يعاني من قصر القامة، وتوجد أيضًا بعض الحالات المرضية التي تؤدي إلى ذلك، وإليكم أسباب قصر القامة عند الأطفال:



  • قصر القامة الوراثي، وفي هذه الحالة يكون الطفل سليم معافى، وتحاليل الدم الخاصة به طبيعية وسليمة، ولا يعاني من أي أمراض مزمنة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل حساسية القمح، حيث يعمل هذا المرض على سوء امتصاص الغذاء، وضعف التغذية، وهذا بدوره يؤدي إلى قصر القامة.
  • إصابة الطفل ببعض الاضطرابات في الهرمونات، نتيجة قصور في الغدة الدرقية، أو الغدة النخامية أو إصابة الطفل بمرض كوشينج.
  • إصابة الطفل بمرض اكوندوبلازيا وهو مرض يصيب الغضروف، حيث يعمل على عدم نمو العظام الطويلة مما يؤدي إلى الإصابة بقصر القامة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل فقر الدم أو الربو وأيضًا القصور الذي يصيب الكبد أو الكلى، وتشوهات القلب.
  • الإصابة ببعض المتلازمات مثل متلازمة تيرنر، ويونان، ورسل سيلفر، ومتلازمة داون.

أسباب قصر القامة عند النساء

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى قصر القامة عند الأطفال سواء أسباب وراثية أو أسباب مرضية، ويمكن علاجه عن طريق معالجة الأمراض التي أدت إلى الإصابة بقصر القامة.

ولكن نجد أن بعض النساء مع التقدم في العمر يصبن بقصر القامة، حيث يقل الطول بمقدار نصف إنش، ويعود ذلك للعديد من الأسباب والتي قد تكون أسباب خاصة بالنساء مثل:

  • نقص في الهرمونات الأنثوية كهرمون الأستروجين.
  • العادات الخاطئة التي تتبعها النساء مثل عدم الاهتمام بتناول الغذاء الصحي وأيضًا عدم ممارسة الرياضة باستمرار.
  • قد يرجع ذلك إلى إصابة النساء ببعض الأمراض مثل أمراض الغدد.

علاج قصر القامة عند البنات

  • يتم علاج قصر القامة لدي البنات عادة قبل وصول الفتاة لمرحلة البلوغ، حيث أن العلاج قبل هذه المرحلة يكون علاج طبي، بينما علاج قصر القامة بعد وصول البنت إلى مرحلة البلوغ يعتمد على إجراء العمليات الجراحية
  • إذا كان قصر القامة ناتج عن أسباب وراثية، فانه لا يوجد علاج في هذه الحالة، حيث أن هناك بعض الآباء الذين يستخدمون هرمون النمو لعلاج قصر القامة عند الأطفال.
  • إذا كان قصر القامة ناتج عن أسباب مرضية، فإنه يتم العلاج عن طريق تناول البدائل الخاصة بهرمون الغدة الدرقية.
  • إذا كانت الفتاة تعاني من قصور في الغدة الدرقية، وأيضًا إذا كان قصر القامة ناتج عن نقص هرمون النمو، يتم العلاج باستخدام بدائل هرمون النمو

علاج قصر القامة عند البنات البالغين

يعتبر علاج قصر القامة في مرحلة الطفولة أفضل بكثير ونتائجه مضمونة بالمقارنة بالعلاج بعد مرحلة البلوغ، حيث يكون معدل النمو في الطول ضئيل جدًا في هذه الفترة، ولكن هناك بعض النصائح التي نقدمها لكم للتمكن من علاج قصر القامة عند البنات البالغين:

  • العلاج بالهرمونات عن طريق تحفيز وتنشيط بعض الهرمونات وعملها، وهذا بدوره يساعد في نمو الجسم.
  • تناول الأدوية والعقاقير تساعد في نمو الجسم وزيادة الطول.
  • يعتبر الكالسيوم والبوتاسيوم من المكونات الأساسية للعظام، وبالتالي فإن تناول هذه العناصر يؤدي إلى زيادة نمو العظام وزيادة طول القامة.
  • الاهتمام بتناول فيتامين د الذي يعتبر هام جدًا لامتصاص الكالسيوم.
  • ممارسة الرياضة مثل اليوجا ونط الحبل والسباحة.
  • الاهتمام بتناول الوجبات الصحية، مع شرب الماء باستمرار طوال اليوم.
  • يجب ضرورة الاهتمام بالنوم الكافي وعدم السهر.

علاج قصر القامة بعد سن 25

أسباب قصر القامة

يستمر طول الإنسان في الزيادة حتى عمر ٢٤ عامًا عند الرجال ويصعب بعد ذلك أن يزداد طوله مرة أخرى، وبالنسبة للنساء فإنه يتوقف عن النمو عند عمر ١٨ عامًا، ولكن إذا كنت قد وصلت إلى عمر ٢٥ أو تجاوزته وتود زيادة طولك إلى حد ما، عليك باتباع التالي:

  • إتباع نظام غذائي يعتبر الاهتمام بالتغذية الجيدة من العوامل التي تساعد في زيادة طول القامة، حيث يجب تناول الطعام المحتوي على الفيتامينات والمعادن مثل الفوسفور والكالسيوم وأيضًا البروتينات والأحماض الأمينية.
  • التعرض لأشعة الشمس: حيث تمد أشعة الشمس الجسم بفيتامين د وهو من الفيتامينات التي تساعد كثيرا في زيادة طول القامة.
  • ممارسة التمارين الرياضية تعتبر ممارسة التمارين الرياضية من الأسباب التي تساعد في زيادة طول القامة وخاصة التمارين التي تعتمد على فرد الجسم.
  • التمتع بقدر كافي من النوم: هرمون النمو يعمل وينشط في فترة النوم الليلي، كما أن وضعية الجسم عند النوم هامة جدًا، حيث يجب فرد الجسم.

يرشح لك موقع محيط قراءة: اسباب التهاب الخصية عند الأطفال والمتزوجين وطرق العلاج بالتفصيل

علاج قصر القامة عند الأطفال بالأعشاب

يصاب الطفل بقصر القامة إما لأسباب وراثية أو لأسباب صحية، ويمكن معالجة قصر القامة عند الأطفال عن طريق استخدام بعض الأعشاب مثل:

  • الحلبة: حيث يمكن تناولها للطفل الذي يعاني من قصر القامة دون أن يتعلق ذلك بإصابته بأي مرض.
  • عشبة الاشواجندا: يتم استخدام هذه العشبة إذا كان نقص طول القامة عند الطفل ناتج عن نقص هرمون النمو.
  • عشبة الارجنين: وهي أيضًا عشبة يتم تناولها في حالة نقص هرمون النمو عند الأطفال.

أدوية لعلاج قصر القامة

هناك بعض الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج قصر القامة، حيث تعمل هذه الأدوية على زيادة مستوي هرمون النمو في الجسم، والذي بدوره يساعد في نمو الجسم وزيادة الطول، ولكن يجب تناول هذه الأدوية بعد استشارة الطبيب المختص أولا، وهذه الأدوية هي:

  • جينوتروبين Genotropin
  • سيزين Saizen
  • نورديتروبين Norditropin
  • نوتروبين Nutropin
  • هيوماتروب Humatrope

فيتامين لتطويل القامة للأطفال

توجد بعض الفيتامينات التي تستخدم كعلاج لقصر القامة عند الأطفال، حيث تساعد الطفال على النمو بشكل طبيعي، وهذه الفيتامينات هي:

فيتامين A

  • يعرف فيتامين A باسم الريتينول، ويساعد هذا الفيتامين على تعزيز إنتاج الكالسيوم والذي يعمل على نمو العظام، ويوجد هذا الفيتامين في العديد من الأطعمة مثل، الحليب، الخوخ، البروكلي.

اقرأ أيضًا من هنا: ما هي أنواع هشاشة العظام وأعراضها

فيتامينات المجموعة B

  • تعزز فيتامينات المجموعة B نمو الأطفال بشكل طبيعي، وخاصة فيتامين B12 حيث يساعد على زيادة طول الطفل، دون أن يؤثر ذلك على العظام والأنسجة بشكل سلبي.

فيتامين C

  • يمكن الحصول على فيتامين C من بعض الأطعمة مثل البرتقال والأفوكادو والموز، ويعمل هذا الفيتامين على نمو العظام وتقويتها، كما يساعد أيضًا في إنتاج الكولاجين.

فيتامين D

إذا كان الطفل يعاني من بعض الأمراض المتعلقة بالجينات والتي تعيق من نمو الطفل بصورة طبيعية، فإنه يجب تقديم الطعام الغني بفيتامين د لهذا الطفل.

حيث يساعد هذا الفيتامين على زيادة طول الطفل بصورة طبيعية، كما يحمي من بعض الأمراض مثل الكساح.

فيتامين K

  • هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي أشارت إلى فاعلية فيتامين K في علاج قصر القامة عند الأطفال، كما أثبتت أيضًا أهمية هذا الفيتامين في حماية الطفل من الإصابة بتآكل العظام.

قد يهمك أيضًا: اسباب اسمرار الوجه عن باقي الجسم وطرق العلاج

فيتامين F

  • يعد فيتامين F من الفيتامينات التي تساعد في زيادة طول الطفل، كما يحتوي هذا الفيتامين على نسبة من الدهون غير المشبعة والتي تعمل بدورها على هيكلة العظام، وإنتاج ونمو الخلايا.
  • يعمل على حماية الجسم من التعب، ومن أمثلة الأطعمة التي يتوافر فيها هذا الفيتامين، الأسماك مثل سمك الماكريل، والسلمون، وفاكهة البحر مثل الكانولا.

إلى هنا نكون قد ذكرنا لكم أسباب قصر القامة للأطفال والكبار، كما ذكرنا أيضًا طرق العلاج، ونود أن ننوه عدم تناول أي من هذه الأدوية دون استشارة الطبيب المختص.

كما يجب علينا أن نتقبل مظهرنا ولا تهتم لأي رأي سلبي، فهي خلقة الله سبحانه وتعالى، الذي قال في كتابه العزيز (لَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. د خالد عمارة استاذ جراحة وتشوهات العظام يكتب: سؤال يأتيني كثيرا من الأمهات في العيادة !
    هل إبني قصير ؟
    الإجابة هي ببساطة بسؤال أخر
    ما مقدار طول إبنك او بنتك بالنسبة لبقية الأطفال في فصله الدراسي في المدرسة أو الحضانة !!
    يعني لو فصل يحتوي على 20 الى 30 طالب و إبنك او بنتك هو أقصر طفل في الفصل .. فيجب إستشارة طبيب جراحة عظام الأطفال لتقييم الحالة و ربما أيضا إستشارة طبيب الغدد الصماء
    أما لو في الفصل طفلين أو ثلاثة أقصر منه , فهذا لا يعتبر طفل قصير ,و بل طفل طبيعي و لا يستلزم القلق . فقط المتابعة و المراقبة و غالبا سيكون طوله طبيعي مع النمو و الدخول في مراحل البلوغ
    #د_خالد_عماره

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق