صحة عامة

أسباب الرعاف من الأنف الأيمن وطرق علاجه بالاعشاب

أسباب الرعاف من الأنف كثيرة ومتنوعة العديد وذلك لأن الأنف تحيط بغشاء مخاطي غني بوجود الكثير من الأوعية الدموية التي تميل إلى حدوث الرعاف وهو نزيف الأنف، كما يجد النزيف عند تجمع الأوعية الدموية في نقطة واحدة.

أسباب الرعاف من الأنف الأيمن

أسباب الرعاف من الأنف
أسباب الرعاف من الأنف

توجد الكثير من الأوعية الدموية في الأنف التي توجد ف منتصف الوجه بالإضافة إلى العشاء المخاطي للأنف رقيق جدًا مما يجعل أقل ضربة سبب من أسباب الرعاف من الأنف الأيمن، وفيما يلي أبرز تلك الأسباب:



يوجد الكثير من أسباب الرعاف من الأنف وفي بعض الحالات لا يشكل خطورة على الشخص المصاب بالنزيف، حيث لا يتطلب العناية الطبية الكاملة ومن الممكن علاجه في البيت إذا لم يستمر لفترات طويلة تستدعي الذهاب إلى الطبيب.

من الأسباب الأكثر انتشارًا تعرض الأنف لضربة مؤلمة أو إصابة خفيفة تؤدي إلى حدوث نزيف بسيط بالأنف.

عند الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا أو التهابات بالجيوب الأنفية قد يحدث نزيف نتيجة انسداد الأنف، تعرض الأنف الهواء الجاف أو ارتفاع في معدلات الحرارة تتسبب في حدوث جفاف بالمنطقة الأنفية.



الإكثار من تناول الأدوية الطبية الخاصة بالاحتقان قد تحد بعض الأعراض الجانبية ومنها نزيف الأنف.

قد ينحرف جزء من الأنف نتيجة أمراض وراثية أو التعرض لإصابة خطيرة وينتج عنها إصابة الأنف بالجفاف ودائمًا ما يحدث النزيف خلال الجزء الأمامي فقط.

تناول الكحولات بكميات مفرطة، تورمات بمنطقة الأنف سواء كانت الأورام سرطانية خطيرة أو حميدة، الإصابة بتوسع الشعرات الدموية والتي تعد من الأمراض الوراثية.

حدوث خلل في الشعيرات الدموية تؤدي إلى اضطراب الدم المتسبب في حدوث نزيف الأنف المستمر، تنتج اضطرابات الأنف نتيجة قلة المقاومة المناعية، حدوث ابيضاض بالدم، الإصابة بارتفاع الدم الأنفية وراثيًا.

يمكنك أيضاً التعرف على : ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم هل يوجد خطر عليك

أسباب الرعاف من الأنف عند الأطفال

أسباب الرعاف من الأنف
أسباب الرعاف من الأنف

يتعرض الكثير من الأطفال للإصابة بنزيف الأنف التي يبعث الرعب في قلب كثير من الأمهات، ولكن النزيف لا يشكل خطورة على صحة الطفل فمن الممكن معالجته في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب الطبيب المتخصص.

يوجد ثلاث حالات تعد من أسباب الرعاف من الأنف عند الأطفال وهما:

الحالة الأولى

الرعاف السليم وهو الأكثر حدوثًا للأطفال يحدث في الجزء الأمامي من الأنف بشكل تلقائي دون حدوث أي مؤثرات خارجية.

ومن أبزر أسبابه ما يلي:

  • وزيادة التعرض للأشعة الحارة أو الهواء الجاف يتسبب في حدوث نزيف الأنف ولكنه لا يعتبر خطر.
  • عند بذل الأطفال مجهود كبير أو الإصابة بالزكام يحدث نزيف بسيط بالأنف، يتوقف النزيف بعد فترة بسيطة من الضغط على الأنف ولا يتطلب الذهاب للطبيب.

قد يهمك أيضًا: تعريف فقر الدم| الاعراض والاسباب وطرق العلاج بالاطعمة

الحالة الثانية

عبارة عن نزيف يحدث نتيجة مؤثرات خارجية، تعرض الأنف للإصابة أو الاستمرار في العبث بالجيوب الأنفية يحدث نزيف بسيط عادًة ما يتم علاجه بسهولة.

ومن أسباب حدوثه ما يلي:

الإصابة بالتهابات الأنفية والعطس الشديد فيحدث نزيف دموي بسيط، الإصابة بحساسية الأنف التي تعمل على تراكم إفرازات الأنف وتكوين طبقة من القشور عليها، وتسبب ضعف الأوعية الدموية بالأنف مما يجعل التعرض للنزيف أمر سهل.

الإصابة بورم في البلعوم نتيجة انسداد الأنف وحدوث الرعاف بشكل متكرر ويعد من الأمراض الوراثية التي تصيب الذكور بنسبة كبيرة ويتم علاجه بالتدخل الجراحي.

الحالة الثالثة

تنتج نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، منها اضطرابات بمعدلات الدم، الإصابة بالأورام المسرطنة.

نقص حاد بالصفائح الدموية الموجودة بالجسم، إصابة الأنف ببعض التورمات، نقص الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، تناول الكثير من العقاقير الطبية التي تزيد من فرص الإصابة بسيولة الدم.

أسباب الرعاف المتكرر

أسباب الرعاف من الأنف
أسباب الرعاف من الأنف

نزيف الأنف من المشاكل الصحية التي تصيب جميع الأشخاص في كافة المراحل العمرية، ويحدث نزيف الأنف نتيجة الأوعية الدموية الرقيقة الموجودة بالأنف.

مما يجعلها أكثر تعرضًا للنزيف نتيجة الإصابة بأقل ضربة، ومن أبرز الأسباب الإصابة به ما يلي:

  • تعرض أغشية الأنف المخاطية للجفاف نتيجة قلة الرطوبة والهواء، التعرض لدرجات حرارة منخفضة تزيد من الجفاف.
  • الإصابة بالتهابات الدموية في منطقة الأنف، الاستمرار في العبث بالأنف ودخول أجسام غريبة وضارة إليها.
  • الإكثار من استخدام بخاخات الاحتقان، الإصابة بالبرد وغيره من الأمراض التي تؤثر على الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم، تناول الكحولات والمخدرات، الإصابة بالأمراض الناتجة عن التهاب الحلق، الإصابة بعدوي فيروسية أو وجود مشاكل بالكبد تسبب حدوث نزيف الأنف المتكرر.

اقرأ أيضًا من هنا: اسباب انفجار الشعيرات الدموية وطرق علاجها بالليمون والخل

أسباب نزيف الأنف والصداع

كثير من الناس يعاني من نزيف بالأنف والإصابة بصداع شديد وتعد تلك الأعراض مقلقة عند حدوثها في نفس الوقت، وتحدث نتيجة التعرض لبعض المؤثرات أو الإصابة بالأمراض التي يحب علاجها في وقت سريع.

ومن أسباب نزيف الأنف والصداع:

  • الشعور بالألم في الوجه، عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، انسداد في فتحات الأنف.
  • أثناء فترة الحمل يزيد تدفق الدم في منطقة الأنف، بالإضافة إلى تغير الهرمونات للنساء الحوامل التي تجعلها أكثر تعرضًا للصداع بشكل مستمر، والشعور بالصداع الشديد يمكن أن يكون مؤشر للإصابة بأمراض خطيرة منها ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول بعض الأدوية الطبية يحدث عنها أعراض جانبية منها نزيف الأنف والإصابة بالصداع الحاد، الإفراط في استخدام البخاخات الأنفية، الإصابة بنزلة برد شديدة من الممكن أن تسبب نزيف خفيف بالأنف.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على: دواعي إجراء تحليل الكولسترول في الدم

متي يكون الرعاف خطيرًا

  • يمكن أن يكون نزيف الأنف خطيرًا في بعض الحالات خاصة للأشخاص المصابة بارتفاع معدل الدم، أو تناول بعض الأدوية التي تسبب سيولة الدم.
  • الإصابة بالأورام السرطانية الخطيرة وتعد تلك الحالات نادرة الحدوث ولكنها عند التعرض لها تشكل خطر كبير على حياة المصاب.
  • يكون الرعاف خطيرًا عند تعرض الشرايين الهواء الجاف مما يزيد نسبة الجفاف بالجسم ويظهر تلك من خلال حدوث نزيف شديد بالأنف.
  • حدوث نزيف الأنف بصورة متكررة دون سبب بشكل خطورة على صحة المصاب ويجب الذهاب للطبيب والخضوع للفحص الطبي حتى لا يتطور الأمر ويصبح خارج السيطرة.

علاج الرعاف من الأنف بالأعشاب

توجد بعض الأعشاب الطبيعية العنبية بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تفيد الجسم، وتعالج بعض الأمراض الضارة والتي من الممكن أن تشكل خطورة على صحة الشخص المصاب، ويمكن علاجها باستخدام أعشاب طبيعية وبطرق منزلية.

نبات القراص يساعد في منع سيولة الدم، ويمكن وضعه على الأنف لمدة عشرة دقائق لتوقف النزيف بشكل نهائي، فقد أكدت الأبحاث الطبية في الفترات الأخيرة على دور نبات القراص في علاج نزيف الأنف بشكل فعال وصحي.

يرشح لك موقع محيط قراءة: أسباب كحة الدم وأعراضها وطرق علاجها بـ 13 عشب طبيعي

أوضحنا في النهاية أسباب الرعاف من الأنف والطرق العلاجية التي يمكن اتباعها لوقف النزيف بشكل سريع دون الحاجة إلى فحص طبي.

فغالبًا ما يكون النزيف بسيط ومؤقت لا يشكل خطورة على صحة المصاب ولكنه عند زيادة النزيف بشكل مستمر يجب الخضوع للفحص الطبي لمنع التعرض لمضاعفات خطيرة وقاتلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق