صحة عامة

تعريف فقر الدم| الاعراض والاسباب وطرق العلاج بالاطعمة

بحث العلماء كثيرًا عن وضع تعريف فقر الدم شاملاً بحيث يُوضح حيثياته، ليسهل على الشخص التعرف عليه من خلال الأعراض التي يُعاني منها، فكم من أشخاص يُعانون من أعراض عضوية تتراوح ما بين الخفيف والخطير، مما قد يُسبب لهم الرعب ويكون سبب كل تلك الأعراض هو فقر الدم، والذي بدوره يُحدث خللاً في أعضاء الجسم المختلفة، ومن هنا ظهرت أهمية التعرف على المزيد فيما يخص تعريف فقر الدم عبر موقع مُحيط.

تعريف فقر الدم

يُعبر هذا المصطلح التعبيرى عن الانخفاض في نسبة واحدة أو أكثر من القياسات الخاصة بكرات الدم الحمراء في جسم الإنسان، وهي:



نسبة الهيموجلوبين (HGB)

  • الذي يتكون من (هيم) وهو اختصار يرمز إلى الحديد، و(جلوبين) وهو أحد أنواع البروتين.
  • يُعد المكون الأساسي لكرات الدم الحمراء والذي يكسبها لونها، لاحتوائه بداخله على عنصر الحديد.

الهيماتوكريت (HCT)

  • هو الراسب الدموي أو نسبة وتركيز الكرات من الحجم الإجمالي للدم.

عدد كرات الدم الحمراء (RBCs Count)



  • فحص عدد خلاياها في كم معين من الدم، وحساب العدد الكلي من خلال مُعادلة للتعرف على نسبة فقر الدم.

كريات الدم الحمراء تحتوي على الهيموجلوبين المسؤول عن تبادل الغازات في الجسم، بحيث تقوم بتوصيل الأكسجين إلى الأعضاء وتتخلص من ثاني أكيد الكربون، عن طريق إعادته إلى الرئة ليتم إخراجه من خلال الزفير.

في حال نقص الهيموجلوبين يقل معدل نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم، مما يتسبب في الشحوب والإرهاق والتعب، بالإضافة إلى الإعياء والضعف العام بنسب تتراوح من خفيف إلى شديد، تعتمد على نسبة فقر الدم.

من خلال تعريف فقر الدم يجب القول بأنه يُمكن تدارك الموقف في الحالات البسيطة بتغيير عادات الغذاء، وإدخال مواد غذائية تحتوي على الحديد لرفع نسبة الهيموجلوبين بالدم، بينما الحالات الشديدة لابد فيها من التدخل الطبي.

أعراض فقر الدم

تتلخص الأعراض الناتجة عن هذا الأمر ومدى سرعة تطور الحالة وتداركها، وكذلك التكيف مع ذلك الانخفاض الهيموجلوبيني، فيما يلي:

  • النقص في طاقة الجسم لقلة الأكسجين الذي يُستخدم في إنتاج الطاقة.
  • الجلد الشاحب وفقًا لنسبة الهيموجلوبين الذي يُكسب الدم لونه الأحمر، وبالتالي لون الأغشية في العين والفم والشفتين.
  • الشعور بضيق وعدم القدرة على التنفس خاصةً عند ممارسة الرياضة أو اللعب، لعدم كفاية الأكسجين في الدم.
  • خفقان في ضربات القلب وسرعتها وعدم انتظامها.
  • آلام في الصدر.
  • تغيرات في الحالات المزاجية والإدراكية.
  • الصداع والدوخة واللذان يُعدا إحدى علامات تعريف فقر الدم .
  • البرودة التي تُصيب الأطراف من القدمين واليدين.
  • في الحالات المُتقدمة الشديدة من النادر أن يُصيب الأشخاص احتشاء القلب.

تعرف على: علاج فقر الدم وأسبابه وأعراضه

العوامل المؤثرة على نسبة الهيموجلوبين

تختلف النسبة من شخص لآخر لعدة أسباب، منها الوراثية أو تلك التي تتعلق بعاداتهم اليومية ومنهج حياتهم، وهي كالآتي:

التدخين

  • يُزيد من نسبة الهيماتوكريت في الدم ولكنها تُعد نسبة خاطئة بحيث تُخفي وجود فقر الدم، بينما من الممكن أن يكون الشخص مُعانيًا له في وجود تلك النسبة المرتفعة.

الأمريكان من أصول إفريقية

  • نسبة الهيموجلوبين لديهم تُعد أقل من النسب العالمية بــ (0.5-1.0 g/dl)، وهذا هو الطبيعي بالنسبة لهم.

سكان المناطق المرتفعة

  • النسبة لدى هؤلاء الأشخاص قاطني الأماكن المرتفعة عن سطح البحر، أعلى من النسبة المعروفة لاحتياجهم الأكبر للأكسجين.

الرياضة

  • تُزيد من نسبة هذه المادة طبيعيًا عن المُتعارف عليها عالميًا.

الأمراض المزمنة

  • يتعرض أصحابها إلى انخفاض في نسبة الهيموجلوبين، ولكن هذا لا يُعد مؤشرًا لفقر الدم.

أنواع فقر الدم

بعد تعريف فقر الدم يجدر الذكر بأنه تم تصنيفه إلى أنواع عديدة بحسب المُسبب له، وتتراوح من حالات مؤقتة إلى مستمرة وكذلك من خفيف إلى حاد، كالتالي:

  • فقر دم غذائي.
  • فقر الدم الحادث نتيجة أمراض.
  • فقر الدم الناتج عن نزيف حاد أو مزمن، والأخير هو الأكثر شيوعًا، ويكون ناجمًا في القناة الهضمية عن حساسية الكازين، وهو بروتين لبن الأبقار.
  • انخفاض هرمونات الغدة الدرقية وهرمون الذكورة التستوستيرون.
  • أعراض جانبية لبعض الأدوية.
تعريف فقر الدم
تعريف فقر الدم

فقر الدم الغذائي

  • يمكن تعريف فقر الدم هذا على أنه الناتج من نقص نسبة الحديد في الدم والأكثر انتشارًا، والذي يُصيب ما يقرب من 2-3% من قاطني الولايات المتحدة الأمريكية البالغين.
  • يُعد الحديد المكون الأساسي لهيموجلوبين الدم الذي يُنتجه نخاع العظام، وبالتالي نقصه داخل الأغذية المُتناولة يُصيب الأشخاص بفقر الدم.
  • الأطفال الذين يعتمدون على حليب الأم في الرضاعة دون أي نوع آخر مُعزز بالحديد، يُعدون أكثر عُرضة لهذا المرض.
  • يكفي مخزون الأم الصحيحة من الحديد، والتي تعتمد على نظام غذائي صحيح إلى ستة أشهر، بعدها يجب عليها إدخال مواد صلبة تحتوي على هذا العنصر.
  • يُمكن استخدام ألبان مُخصصة للأطفال في سن من 6 شهور لسنتين، للحفاظ على النسبة الطبيعية عند الطفل، وحمايته من خطورة الإصابة بالمرض والذي يتطور بشكل سريع في تلك الأعمار.
  • يُعد نقص حمض الفوليك وفيتامين E وفيتامين B12 في العادات الغذائية من أهم المسببات للإصابة بفقر الدم، حيث تدخل جميعها في تركيب كريات الدم الحمراء.

اقرأ حول: اعراض فقر الدم الحاد باختلاف الاسباب وطرق الوقاية

فقر الدم الناتج عن الأمراض

فقر الدم والخلايا المنجلية

  • هو مرض وراثي يُصيب خلايا الدم الحمراء ويُؤثر على شكلها فيحولها إلى المنجلي، الذي يُصعب نقل الأوكسجين إلى الأعضاء.

تعريف فقر الدم الانحلالي

  • مرض وراثي يتسبب في التدمير المفاجئ للعديد من كرات الدم الحمراء.

فقر الدم اللا تَنَسُّجي

من الأمراض النادرة التي يحدث خلالها توقف الجسم عن إنتاج كل مركبات الدم بشكل كافي، والمتمثلة في كرات دم بيضاء وحمراء وصفائح دموية.

إما أن يكون الطفل مولودًا حاملاً لهذا المرض، أو أن يكتسبه بعد الإصابة بعدوى فيروسية شديدة أو أدوية غير مبررة، ويُعد إشارة مُبكرة للإصابة بمرض سرطان الدم (اللوكيميا).

الأمراض المزمنة

  • كالفشل الكلوي والنقرس وداء كراون والالتهابات وأمراض نخاع العظام، ومرض الذئية والمناعة المكتسبة كمرض

مرض الثلاسيميا

  • من الأمراض الخفية الذي لا يُعد من السهل الوصول إلى سبب فقر الدم الناتج عنها، فهو نادر الحدوث وينجم عن عيب وراثي في تركيب الهيموجلوبين.

عوامل خطر الإصابة بفقر الدم

بعد تعريف فقر الدم بكافة أنواعه يجب ذكر بعض الأمور التي قد تتسبب في حدوث كل منها، وهي كالتالي:

التغذية السيئة

  • تناول الأغذية الغير متزنة والتي لا تمد الجسم باحتياجاته الصحيحة، من الحديد والفيتامينات مثل B12 وحمض الفوليك، سواءًا في الأطفال أو الأشخاص البالغة.

الدورة الشهرية

  • يُعد فقدان الدم أثناء فترة الحيض من العوامل التي تتسبب في زيادة فقر الدم، فالنساء عُرضة له أكثر من الرجال، واحتياجهم للحديد أكبر.

أمراض المعدة واضطراباتها

  • تُؤثر على امتصاص المواد الغذائية ككل ومنها الحديد والفيتامينات كما يحدث في داء كراون والداء البطنيّ.
  • المصابون بهذه الأمراض أكثر عُرضة للإصابة بالمرض، كما أن استئصال جزء من الأمعاء يُؤدي إلى نقص الامتصاص.

الحمل

  • ينخفض مخزون الحديد لدى المرأة الحامل لاستخدامه في بناء الجنين واحتياجاته، مما يُعرضها لخطر الإصابة بفقر الدم إذا لم تتدارك الأمر، بتناول الأغذية المليئة بعنصر الحديد وفيتامين B12 وحمض الفوليك.
  • مرض الخلايا المنجلية الوراثي يُعد الأكثر خطورة لأسرع تطور لفقر الدم.
  • السمنة المفرطة والفقر الشديد.
  • الأطفال المبتسرين وولادة الطفل بوزن منخفض.

قد يهمك قراءة المزيد حول الأطعمة المُعالجة لفقر الدم: اطعمة تعالج فقر الدم وأشهر 6 اعشاب تعالج فقر الدم

متى يكون فقر الدم خطير؟

عند الإهمال دون اللجوء إلى تغيير جميع العادات الغذائية أو للعلاج الطبي، تحدث المضاعفات التي من خلالها يمكن تعريف فقر الدم وتشخيصه إلى ما يلي:

الإعياء الشديد

  • من أصعب المضاعفات التي قد يشعر بها هؤلاء الأشخاص هو التعب الشديد، أثناء قيامه بأبسط واجباته اليومية ولا يقدر على ممارسة الرياضة أو بذل الجهد.

مشاكل القلب

  • تتسارع ضربات القلب دون انتظام وهذا يُعد إضطرابًا يستوجب من القلب أن يضخ الدم بشكل أكبر، لتعويض الأنسجة والأعضاء المختلفة بالأوكسجين، مما قد يؤدي إلى تلف عضلة القلب وفشلها.

تلف الأعصاب

  • تحتاج الأعصاب إلى فيتامين B12 الضروري والحيوي لنقل السيالات العصبية بشكل سليم، واللازم لبناء كرات الدم الحمراء، والحالة الإدراكية.
  • يُعد نقصه مُؤثرًا خطيرًا على الجهاز العصبي والإدراكي والدوري بشكل عام.

الوفاة

  • أمراض فقر الدم الناجمة عن الأمراض الوراثية كفقر الدم المنجلي تصل مُضاعفاته إلى الوفاة، كما أن النزيف الحاد يُؤدي إلى نفس النتيجة.
تعريف فقر الدم
تعريف فقر الدم

التأخر في علاج فقر الدم عند الأطفال

يُؤثر بشكل خطير على النمو السليم المتوازن للطفل، والأداء العقلي والوظيفي مما قد يُقلل من انتباه الطفل وتأخره في النطق، أو آداء مهامه الدراسية.

الكشف المبكر عن فقر الدم عند الأطفال

تعريف فقر الدم عند الأطفال يكمن في ملاحظة شحوب في لون الطفل وقلة في تركيزه أثناء قيامه بواجباته المدرسية والضعف والتعب الشديد بعد اللعب أو ممارسة الرياضة.

يستوجب على الأم الاهتمام بعرض الطفل على الطبيب، لإجراء بعض الفحوصات البدنية والمعملية الأداء البدني ومستويات الطاقة للطفل.

بالإضافة إلى صحته العامة وتاريخ العائلة ضد الأمراض الوراثية، وإجراء تحليل بسيط للدم الطفل للتعرف على نسبة الهيموجلوبين والهيماتوكريت، لتدارك الأمر سريعًا والتدخل بتغيير العادات الغذائية إن لزم الأمر.

تعريف فقر الدم
تعريف فقر الدم

تشخيص فقر الدم

  • من خلال إجراء التحليل المعملي صورة الدم الكاملة (CBC)، وهو اختبار شامل عن الدم يُحدد تعداد كرات الدم ونسبة الهيموجلوبين وغيرها من قياساته المختلفة.
  • يجب أن يتوفر لدى الشخص البالغ عدد من كرات الدم الحمراء يتراوح ما بين8 – 50 % عند الذكور، و 34.9 – 44.5 % عند الإناث.
  • في الذكور لابد وأن تكون نسبة الهيموجلوبين أقل من 5 g/dl، ونسبة الهيماتوكريت أقل من 41%.
  • بالنسبة للإناث لابد وأن تكون نسبة الهيموجلوبين أقل من 12 g/dl، ونسبة الهيماتوكريت أقل من 36%.
  • ظهور نسب مخالفة لعكس المذكورة تُعتبر دليل على تعريف فقر الدم وتحديد نوعه.
  • من الممكن فحص كريات الدم الحمراء تحت الميكروسكوب للتأكد من حجمها وشكلها الطبيعي ولونها.
  • في فقر الدم الناجم من نقص الحديد، تكون كرات الدم الحمراء أصغر فى الحجم عن الطبيعي ولونها باهت.
  • بينما فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين B12 وحمض الفوليك، تكون كرات الدم الحمراء أكبر حجمًا من الطبيعي وأقل عددًا.

علاج فقر الدم

بعد تعريف فقر الدم يجب القول بأن هناك الكثير من الطرق التي يُمكن العلاج بواسطتها، سواء في حالتها البسيطة أو الشديدة كما يلي:

  • تناول مكملات وحبوب الحديد في حالة فقر الدم التى تكون ناتج عن نقص  عنصر الحديد مع فيتامين C لتسهيل امتصاص الحديد.
  • إعطاء الحليب المعزز بالحديد للأطفال الرضع، كما يُمكن تداركه بتناول الأغذية التي تحتوي على عنصر الحديد، كالسبانخ واللفت والخرشوف والخضروات ذات اللون الأخضر واللحوم والكرنب.
  • تناول مُكملات الفيتامينات أقراص حمض الفوليك وفيتامين B12، في حالة التعرف على أن نقصهم هو المسبب الأساسي للمرض.
  • علاج فقر الدم اللا تنسُّجي يتم بنقل كميات معينة من الدم وريديًا، بنفس فصيلة الدم الخاصة بالشخص المريض، لرفع مُعدل كرات الدم الحمراء بالجسم.
  • فقر الدم المرتبط بالثلاسيميا يُعالج عن طريق نقل الدم وريديًا.
  • علاج فقر الدم الناتج عن أمراض نخاع العظام يتم إما بزرع النخاع، أو تناول أدوية وعلاجًا كيماويًا.
  • بالنسبة إلى علاج فقر الدم الإنحلالي بتناول أدوية معينة، وعلاج العدوى الفيروسية وتناول مثبطات الجهاز المناعي، ويقلل من مُهاجمته لكرات الدم الحمراء وتدميرها.
  • بعد تعريف فقر الدم المرتبط بالأمراض المزمنة، يجب القول بأنه يتم العلاج بزوال المرض المزمن نفسه، ومن ثَم يختفي تلقائيًا.
  • علاج فقر الدم المنجليّ بمراقبة نسبة أوكسجين الدم، وتناول المسكنات والسوائل شُربًا أو رويديًا، لتخفيف الآلام وتقليل المضاعفات.

علاج فقر الدم بالفواكه والخضروات

عصير الرمان

  • من أغنى الفواكه بعنصر الحديد، ومن الأفضل تناوله مُحلى بالعسل والقليل من القرنفل، وشربه مرة يوميًا.

التمر

  • ثمرتين منه على كوب من اللبن ويترك لمدة 8 ساعات، ويتم تناوله في صباح اليوم التالي على معدة خالية.

مسحوق الرمان

  • يُخلط منه ملعقة كبيرة على كوب من اللبن، ويتم تناوله مرة يوميًا.

السمسم

  • ربع كوب من حبوب مخلوطًا بالعسل للحصول على قوام متجانس، وتناوله مرة يوميًا.
  • السبانخ والخضروات ذات اللون الأخضر.

البرتقال والليمون

  • يُساعدا على امتصاص الحديد بكمية كبيرة بشكل ممتاز.

التفاح

  • تناوله يُساهم بشكل كبير في رفع نسبة الحديد في الدم.

كيف أعرف فقر الدم من العين

بعد تعريف فقر الدم والأعراض الدالة على الإصابة به، يجب الإجابة على هذا التساؤل الذي يشغل بال الكثيرون، من خلال الآتي:

  • يؤثر فقر الدم بشكل كبير على العين ويُحدث تلفاً ومشكلات عدة، منها ضعف النظر وتلف الشبكية وإدراك الصور.
  • كما يُمكن معرفة فقر الدم من خلال الأغشية الخاصة بجفن العين، حيث تبدو بلون شاحب جدًا في حين أنها في الحالة الطبيعية تبدو باللون الأحمر.

كيفية الوقاية من فقر الدم

بعد ذكر تعريف فقر الدم وكل ما يتعلق به يجب ذكر بعض من النصائح الهامة، والتي تُساهظ في الوقاية منه وهي كالتالي:

  • يمكن تدارك معظم الحالات من خلال اتباع النظام الغذائي الصحي، والذي يحتوي على العناصر اللازمة كالحديد وحمض الفوليك وفيتامين B.
  • تناول حليب مُعزز بالحديد والفيتامينات للأطفال من عمر 6 شهور وحتى سنتين، والأطعمة المحتوية عليهم.
  • متابعة النساء في فترة الحمل وتناول المكملات، لعدم إعطاء الفرصة لانخفاض نسبة الحديد والفيتامينات للتأثير على الأم والجنين.
  • إجراء الفحوصات بشكل دوري للاطمئنان وتجنب الإصابة بفقر الدم، وعلاجه إن حدث بشكل سريع لمنع تطوره.

التحاليل الطبية والمعملية للاكتشاف المبكر لفقر الدم هامة جداً، وذلك لتفادي تطور الحالة الصحية للمريض وتداركها بالأغذية اللازمة، دون الإهمال لحين الوصول إلى أعراض شديدة تستوجب التدخل الطبي ونقل الدم.

حيث يُؤثر على الصحة العامة والأداء الوظيفي والإدراكي للشخص ويصعب القدرة على بذل أي جهد، ومن ثم يجب على المريض أن يبحث عن أعراضه ضمن تعريف فقر الدم.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق