السياحة حول العالم

مدينة الحجر الأسود في دمشق

مدينة الحجر الأسود في دمشق عبر موقع محيط، مدينة الحجر الأسود السورية من أكثر المناطق المزدحمة بالسكان في العاصمة السورية دمشق وتحديداً في داريا في ريف دمشق، وهي عبارة عن مدينة وناحية إدارية، المدينة تبدأ من نهاية شارع 30 الموجود في مخيم اليرموك، وتمتد حتى مدينة سبينة السورية وتبعد عن العاصمة دمشق بما يقرب من سبعة كم.

مدينة الحجر الأسود في دمشق
مدينة الحجر الأسود في دمشق

مدينة الحجر الأسود في دمشق

منطقة من مناطق ريف دمشق والتي يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 85 ألف نسمة، أغلبهم من أهالي الزوية كفر حارب والبطيحة والمهاجرين من الجولان المحتلة وخليط من الكثير من سكان المحافظات السورية المختلفة.

بالإضافة إلى الكثير من اللاجئين الفلسطينيين… المدينة تتبع إدارياً مجلس بلدية الحجر الأسود وتُقسم أحياؤها الرئيسية إلى الحي الشرقي للمدينة،

وهو حي تشرين والحي الغربي للمدينة وهو حي الثورة، وتعتبر هذه المدينة أحد أهم مناطق النمو السكاني العشوائي حول العاصمة السورية دمشق.

الخدمات في مدينة الحجر الأسود 

المدينة تمتلئ بمختلف أنواع الخدمات التعليمية والدينية والفنية والترفيهية أيضاً، فيوجد بها مجموعة من المدارس لمختلف المراحل منها الابتدائية والإعدادية والثانوية، كما يوجد بالمدينة معهد الفنون النسوية، بعض المراكز الفنية.



وتمتلك المدينة عدد من المساجد ويُعد جامع الرحمن أشهرها، وتضم المدينة سوقاً للسيارات وآخر للخضار، وتقدم الخدمات الطبية في المدينة للسكان من خلال مستوصفين.

وتوجد في المدينة محكمة يطلق عليها محكمة الحجر الأسود ومركز لخدمات الهاتف كما يوجد أيضاً بعض الحدائق الصغيرة التي يقصدها السكان من أجل الترفيه والتنزه.

اقرأ ايضا: لماذا سميت دمشق بهذا الاسم

مدينة الحجر الأسود والحرب

في 2011 انطلق ما يعرف بالثورة السورية وكان الهدف إسقاط النظام السياسي السوري ومع بداية 2012 أخذت المدن والمناطق السورية تسقط تحت سيطرة المعارضة المسلحة تباعاً بالرغم من اختلاف توجهات تلك الجماعات التنظيمية والفكرية.

عانت منطقة الحجر الأسود من ويلات الحرب واستعلت الأحداث والمواجهات على أراضيها، واستمرت الحرب بين الفصائل المسلحة،

والجيش السوري حتى نجح تنظيم داعش في 2015 في السيطرة على المناطق التي تقع جنوب دمشق وخاصة الحجر الأسود ومخيم اليرموك بسبب التدمير الذي لحق بالمنطقتين.

ومع نهاية 2018 نجح لواء القدس الفلسطيني مع قوات الجيش السوري في السيطرة على 80% من أحياء مدينة الحجر الأسود في دمشق.

وكانت أغلب سكان المدينة قد هربوا منها بعد استيلاء داعش عليها، ولكن بعد تحريرها من أيدي داعش والقضاء على التنظيم في سوريا بدأ أغلب السكان العودة إلى منازلهم والإقامة فيها بشكل طبيعي مع نهاية 2021.

محافظة ريف دمشق

أحد المحافظات السورية وتتضمن 9 مناطق، 28 مدينة و190 قرية، و27 ناحية بالإضافة إلى 82 مزرعة، وتتنوع تضاريس المحافظة بين السهول والجبال الوديان أيضاً وتكثر المناطق السياحية والمصايف في ريف دمشق.

وتمتد محافظة ريف دمشق لتحيط بدمشق العاصمة بشكل شبه دائري من جميع الاتجاهات مكونة إطار من بساتين الفاكهة والخضرة.

مناخ ريف دمشق معتدل في الصيف وبارد منعش في الشتاء وتتساقط الثلوج في المرتفعات شتاءً، تعتبر ريف دمشق مركز للكثير من الصناعات ومنها الصناعات التحويلية والإلكترونية الغذائية والصناعات المعدنية والثقيلة وغيرها ومن الصناعات الهامة.

أغلب المصانع ومنذ زمن بعيد يتم بناءها في تلك المحافظة، كذلك تتمركز الزراعات في ريف دمشق والتي تمد المحافظة بما تحتاج إليه من منتجات وللمحافظة حدود مع لبنان والأردن.

المحافظة مقسمة إلى 10 مناطق وتلك المناطق مقسمة إلى 37 ناحية، وتعتبر مدينة الحجر الأسود بمنطقة داريا من المناطق المميزة في المحافظة بسبب التنوع السكاني بالإضافة إلى العشوائية التي تتمتع بها.

ومن أهم المدن والقرى في محافظة ريف دمشق دوما وهي مركز المحافظة، الصبورة، دير عطية، الحميرة، القطيفة، صيدنايا، كفر بطنا، عين ترما، الغزلانية، عقربا، سرغايا،

معضمية الشام، سعسع، جديدة الشيباني، دمر، مرج السلطان، الرحيبة، ببيلا، أشرفية الوادي وادرايا التي تعد مدينة الحجر الأسود أحد مناطقها الشهيرة.

مدينة الحجر الأسود في دمشق الحجر الأسود في دمشق 2 صورة رقم 3
مدينة الحجر الأسود في دمشق

تعرف على: مدينة القطيفة بريف دمشق

السياحة في مدينة الحجر الاسود

تشتهر محافظة ريف دمشق بوجود الكثير من المناطق السياحية، فتنتشر المتنزهات والشواطئ  مثل متنزهات عين الفيجة، كما يوجد بالمنطقة ما يعرف باسم غوطة دمشق وهي عبارة عن سهل ممتد بين محافظتي دمشق وريف دمشق من أشجار الفاكهة والبساتين الغناء.

وتعد تلك المنطقة من أخصب بقاع الأرض، وتنتشر في المنطقة المحيطة المطاعم السورية الشهيرة وأماكن النزهة والترفيه والفنادق.

وفي وادي بردي يوجد أهدأ وأجمل المصايف والشواطئ ومنها مصيف بلودان، الزبداني، وبقين وتشتهر أيضاً بكثرة مطاعمها على ضفاف نهر بردي،

وتمتلك محافظة ريف دمشق الكثير من المقامات والمزارات الدينية وأشهرها مسجد ومقام السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب.

والتي يأتي لزيارته الآلاف سنوياً خلال فصل الصيف خاصة من دول الخليج وإيران ولبنان، وهناك مزارات دينية أخرى ومنها دير الشروبيم، دير مار يعقوب، دير مار تقلا، وكهف اسكفتا وكهف تل الرماد، وخان العروس.

تعد مدينة قارة التي توجد بها دير مار يعقوب مقصد للسياح المسيحيين من جميع أنحاء العالم يأوي إليه السياح ليشعروا بالأمان الروحي والنفسي.

منطقة سبينة منطقة أثرية وهي أيضاً الطريق الذي كان الحجاج يمرون به في طريقهم إلى مكة المكرمة.

الصناعة في الحجر الاسود

تحتوي منطقة ريف دمشق على العشرات من المصانع والمعامل والمنشآت الخدمية لكافة الصناعات، ويقدر عدد المصانع والمنشآت الصناعية في المنطقة بتسعة عشر ألف مصنع ومعمل موزعة على مدن وقرى المحافظة ومنها مدينة عدرا الصناعية.

وأهم الصناعات الموجودة في المنطقة، صناعة السيارات، صناعة الأثاث، صناعة السجاد، الصناعات الكيماوية، الصناعات المعدنية والثقيلة، صناعة الآلات وقطع الغيار، الصناعات الغذائية، الصناعات البلاستيكية وغيرها.

محافظة دمشق

أحد محافظات السورية الأربعة عشر، ودمشق واحدة من أقدم مدن العالم، ومن أقدم العواصم التي عرفها التاريخ، أصبحت عاصمة لسوريا منذ 635، اختلفت نظريات شرم معنى اسم دمشق ولكن الأكثر انتشاراً هو الأرض المسقية.

المدينة تختلف وتتنوع طبيعتها الجغرافية فهي تقع في سهل خصيب الذي يروى بنهر بردي وفروعه، كما يميز موقع المدينة بوجود جبل قاسيون.

اقتصرت تسمية دمشق حتى القرون الوسطى على المدينة القديمة، وحالياً تتألف دمشق من خمسة عشر منطقة سكنية متصلة بمحيطها لتشكيل ما يعرف دمشق الكبرى، مدينة دمشق تُعد المركز الإداري لمحافظة دمشق وتتبع معظم ضواحيها لمحافظة ريف دمشق، وهي ثاني أكبر المدن السورية سكاناً بعد حلب.

على صعيد العرق أغلب سكان دمشق من عرب سوريا، وعلى صعيد الدين سكان دمشق من المسلمين السنة.

عبر التاريخ سكنت جماعات صغيرة العدد من أصول أوروبية وعربية مدينة دمشق لأسباب مختلفة ، وبمرور الوقت انسجموا مع بعضهم البعض ومع نسيج المدينة.

ولأنها العاصمة لذلك فهي مقر جميع الوزارات والخدمات الحكومية الهامة ومنها المحكمة الدستورية العليا والبرلمان.

اقرا ايضا: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

السياحة في مدينة الحجر الاسود

تعرضت محافظة دمشق للكثير من الحروب والظواهر الطبيعية والتي كانت سبباً في تدمير المعالم والأماكن السياحية والتاريخية، وتحديداً تلك الموجودة في دمشق القديمة.

ولكن بالرغم من ذلك مدينة الحجر الاسود مازالت تحتفظ بالكثير والكثير من المعالم الفريدة والآثار ومن أهمها أبواب المدينة باب توما، باب الجابية، باب كيسان، باب السلام، وباب الفرج، الجامع الأموي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق