شخصيات اسلامية

صفات سعد بن معاذ والسيرة الذاتية الكاملة له

صفات سعد بن معاذ هو الصحابي الجليل الذي فتحت أبواب السماء واهتز العرش فرحًا باستقباله في أهل السماء، هو سيد قبيلة الأوس الذي كان له الفضل الكبير في إسلام قومه جميعًا، وشارك مع النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم في كبرى الغزوات مثل بدر والخندق، وتميز بالحكمة والحنكة والإيمان القوي.

صفات سعد بن معاذ

صفات سعد بن معاذ
صفات سعد بن معاذ

سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس، هو الصحابي الأنصاري سيد قبيلة الأوس، وقد كان سببًا في إسلام جميع قبيلة الأشهل، وهناك العديد من الصفات الشخصية المميزة:



الذكاء والفطنة:

اقترح سعد بن معاذ بناء العريش للنبي صلى الله عليه وسلم مما يتيح له: أن يكون وسط الحراسة وألا يتعرض لأي هجوم، متابعة أرض المعركة والإشراف عليها، تعويض الخسائر من خلال وصول الإمدادات في الوقت المناسب.

الشجاعة والشخصية إيجابية:



حيث لم يتوانى في الدفاع عن النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم، وكان يقف في الأماكن الخطيرة في ساحات المعارك، كما كان على استعداد كامل مع قبيلته للدفاع عن الدعوة الإسلامية حيث قال: “لو استعرضت بنا البحر لخضناه معك”.

قوة وصدق الإيمان:

هناك عدة مواقف تؤكد على تصديق الدعوة وصدق الإيمان بالقول والفعل: حين دعا قومه للإيمان بالله ورسوله وقال: ” فإن كلامكم على حرام.

رجالكم ونساؤكم حتى تؤمنوا بالله ورسوله”، فأسلم معه جميع أبناء قبيلته، وعندما أصيب في غزوة الخندق، وعندما سئل عن يهود بني قريظة قال: “لا قوم أحب إلى أن أجاهدهم فيك من قوم آذوا نبيك”.

دبلوماسي محنك:

عندما نقض يهود بنو قريظة العهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاصرهم النبي في بيوتهم، أرسل إلى سعد بن معاذ ليحكم في أمرهم.

وقد وافق اليهود على ذلك، فكان حكم سعد أن قال: إني أحكم أن تقتل المقاتلة وأن تسبي الذرية”، فكان قول النبي: “لقد حكمت فيهم بحكم الله”.

غيور على أهل بيته:

عند نزول آية التلاعن والتي تقضي بإحضار أربعة شهداء لإثبات جريمة الزنا، فقال سعد: “يا رسول الله إن وجدت مع امرأتي رجلًا أمهله حتى آتي بأربعة؟! والله لأضربنه بالسيف غير مصفح عنه”.

صفاته الجسدية: كان سعد رجلًا أبيض البشرة، طويلًا، حسن الوجه، واسع العينين، حسن اللحية، ممتلئ الجسم.

ماذا فعل سعد بن معاذ حتى اهتز له عرش الرحمن؟

أسلم سعد بن معاذ على يد الصحابي مصعب بن عمير رضي الله عنهما، وكانت هناك العديد من المواقف التي تشير إلى قوة إيمان سعد بن معاذ.

حيث كان سعد هو سيد قبيلة الأوس قبل أن يهاجر النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم من مكة إلى يثرب، وقد دعا سعد جميع أبناء قبيلته إلى الإسلام .

فقال: “يا بني عبد الأشهل كيف تعلمون أمري فيكم؟”، فأجابوا: “سيدنا فضلًا وأيمننا نقيبة”، فقال لهم: “فإن كلامكم على حرام، رجالكم ونساؤكم، حتى تؤمنوا بالله ورسوله”.

أسلمت قبيلة الأوس جميعها بفضل سعد بن معاذ وحنكته، كما قام بتحطيم جميع الأصنام الخاصة بقبيلة بني الأشهل، كما شارك مع النبي في غزواته.

وقبل غزوة بدر عندما استشار النبي أصحابه، فكان قول سعد بن معاذ: “قد آمنا بك وصدقناك، وشهدنا أن ما جئت به الحق، وأعطيناك مواثيقنا على السمع والطاعة.

فامض يا رسول الله لما أردت، فنحن معك، فوالذي بعثك بالحق، لو استعرضت بنا هذا البحر، لخضناه معك، وما تخلف منا رجل واحد، لعل الله يريك فينا ما تقر به عينك”.

ننصحك بقراءة: حياة ابن القيم ودوره المؤثر

بماذا لقب سعد بن معاذ

كان سعد بن معاذ هو أمين سر رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما لقب أيضًا ببركة الإسلام، كما كانت كنيته أبا عمرو، حيث كان له من الأبناء عمرو وعبد الله.

كرامات سعد بن معاذ

هناك العديد من الكرامات التي ظهرت مع وفاة سعد بن معاذ، والتي تدل على قوة إيمانه وحي الله تعالى له:

اهتز العرش لموته:

سعد بن معاذ قال عنه جبريل عليه السلام أن العرش اهتز لموته، فقد قال النبي عندما لاحظ المنافقون عند حمله خفة وزنه بالرغم من كونه بدينا، فأجابهم النبي: إن له حملة غيركم، والذي نفسي بيده لقد استبشرت الملائكة بروح سعد، واهتز له العرش”.

نزول سبعون ألفا من الملائكة في جنازته:

روى سعد بن أبي وقاص أن النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم قد روى عن جنازة سعد بن معاذ: لقد نزل من الملائكة في جنازة سعد بن معاذ سبعون ألفًا ما وطئوا الأرض من قبل، وبحق أعطاه الله ذلك“.

مكانة سعد في الجنة:

أهدى أكيدر بن عبد الملك إلى النبي ثوبا من الديباج المطرز بخيوط الذهب، وتعجب الصحابة من جمال الثوب بشدة، فقال النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم: “مناديل سعد في الجنة أحسن من هذا”.

سعد بن معاذ عند الشيعة

  • ينكر الشيعة رواية أن سعد بن معاذ “اهتز العرش لوفاته”، ويعتقد الشيعة الرافضة أن الذي اهتز العرش لوفاته هو علي بن أبي طالب، كما يروي بعض شيوخ الشيعة عن جابر بن عبد الله أن البراء قد قال اهتز السرير، ويقصد بذلك السرير الذي كان يحمل عليه سعد عند وفاته، ويعلل بذلك أن البراء من قبيلة الخزرج التي كانت تعادي قبيلة الأوس قبل الإسلام.

أعمال سعد بن معاذ

شارك سعد بن معاذ مع النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم في معارك بدر وأحد والخندق:

  • غزوة بدر: كان زعيم قبيلة الأوس، وقد قال للنبي صلى الله عليه وسلم: “يا رسول الله امض لما أردت فنحن معك، فوالذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا البحر لخضناه معك”، كما أنه صاحب فكرة إقامة النبي داخل العريش أثناء المعركة.
  • غزوة أحد: كان سعد وقبيلته من الذين ثبتوا إلى جانب النبي صلّى الله عليه وسلم، في الوقت الذي ترك فيه الرماة أماكنهم واضطربت موازين المعركة، فقد وقف للدفاع عن النبي ضد الكفار بشجاعة.
  • غزوة الخندق: قاتل سعد بن معاذ في غزوة الخندق بشجاعة إلى أن أصابه أحد الأشخاص من قريش وهو حيان بن قيس وأصاب منه الأكحل، وقد حكم في أمر يهود بني قريظة، بقتل مقاتليهم وأسر أبنائهم ونسائهم، ثم مات بعد شهر من المعركة متأثرًا بجراحه.

لا يفوتك معرفة: ابن باز وكافة المعلومات عنه

جنازة سعد بن معاذ

شهد سعد بن معاذ العديد من الغزوات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل غزوة بدر وأحد والخندق، وتميز بالثبات والوقوف بقوة للدفاع عن رسول الله.

وقد أصيب بشدة في غزوة الخندق، فقد رماه أحد الرجال من قريش بسهم قطع منه الأكحل، وعلى الرغم من الإصابة البالغة كان سعد يدعو الله بالشهادة: “اللهم إن كنت أبقيت من حرب قريش شيئًا، فأبقني لها، فإنه لا قوم أحب إلى من أن أجاهدهم فيك من قوم آذوا نبيك وكذبوه وأخرجوه”.

كانت الإصابة بالغة وعلى الرغم من أن النبي صلى الله عليه وسلم قام بكوي جرح سعد، إلا أن الجرح انفجر بالدماء، وذهب النبي لزيارته وقت وفاته، وعانقه حتى مات.

وكان ذلك بعد غزوة الخندق بشهر كامل في السنة الخامسة من الهجرة، وقد شهد النبي دفنه في البقيع، وقد شهد من حملوه إلى قبره بخفة وزنه على الرغم من أنه كان بادنًا، فقد حملته الملائكة إلى قبره أيضًا.

كم عمر سعد بن معاذ عند وفاته

ولد سعد بن معاذ عام 32 قبل الهجرة، وتوفي عام 5 ه‍ بعد غزوة الخندق بشهر، ولذلك فقد كان عمره عند وفاته 37 عامًا.

قد يهمك أيضًا: ابن عبد البر أكبر مؤرخ عرفه التاريخ

إلى هنا نصل لختام هذا المقال، بعد أن قدمنا لكم من خلاله العديد من المعلومات عن صفات سعد بن معاذ، وهو الصحابي الأنصاري الجليل الذي اهتز العرش فرحًا بقدومه في أهل السموات، كما قد قال النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم عنه: “كل باكية تكذب إلا أم سعد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق