ADVERTISEMENT

أهم المعلومات حول مدينة إيرانية عريقة

مدينة إيرانية عريقة، حيث تعتبر إيران إحدى الدول الموجودة في قارة آسيا، توجد بالتحديد في الجهة الغربية منها، كما أنها تضم العديد من المدن، بالإضافة لذلك كانت محتلة من قبل الفرس في العقد السادس عشر الميلادي، تعرف على المزيد عبر موقع مُحيط.

نبذة عن مدينة إيرانية عريقة

إيران هي إحدى الدول الموجودة في آسيا، تقع بجوار بحر قزوين بالتحديد من الجهة الجنوبية، فهي تشترك في حدودها مع العراق وتركيا وأفغانستان وغير ذلك، كانت في العقد السادس عشر الميلادي دولة محتلة من قِبل الفرس.

ADVERTISEMENT

كانت مركزًا للثقافة والعلوم، بالإضافة لذلك احتلت من قبل المغول في العقد الثاني عشر ميلاديًا، تحتل المركز الثاني في كونها أكبر منطقة في الشرق الأوسط،

تضم الكثير من المناطق فيها، تضم إيران العديد من المدن، منها طهران ومنطقة تدعى كاشان، وغير ذلك من المناطق.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: وصف مدينة غرداية ولماذا سميت غرداية بهذا الاسم

ADVERTISEMENT

طهران عاصمة إيران

هي أحد الأماكن الموجودة في إيران، تعتبر تلك المنطقة هي العاصمة السياسية والرسمية لإيران، كانت تلقب من قبل الفرس باسم تهران، توجد في الجهة الجنوبية من جبال البرز.

كما يحيط بها سهل يطلق عليه اسم الكوير، ذلك من الجهة الجنوبية لها، يعتبر هذا السهل شبه صحراوي، ترتفع عن مستوى سطح البحر تقريبًا حوالي ألف ومائة متر.

توجد على خط عرض في الجهة الشمالية خمسة وثلاثين درجة، كما أنها تقع على خط طول قدرة 51 درجة مئوية في الناحية الشرقية،

يبلغ عدد الأشخاص الذين يعيشون على أرضها تقريبًا حوالي 8 ملايين نسمة ذلك طبقا لإحصائيات عام ألف وستة ميلاديًا، يعد المصدر الأساسي لها في المياه هو الثلوج المتساقطة على جبال البرز.

بالإضافة لذلك أنها تحتوي على الكثير من الموارد الطبيعية، مثل النسيج والسكر، كما أنها تشتهر بصناعة الأسمنت والصناعات الكهربائية،

وصناعة المواد الكيميائية، بالإضافة لذلك تضم الكثير من المدارس والجامعات والمعاهد، ذلك لأنها تهتم بالتعليم، كما يوجد بها العديد من الحدائق والمتاحف الجميلة.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: أهم المعلومات حول مدينة اللاذقية

التركيبة السكانية لمدينة طهران

يعيش على أرضها العديد من الطوائف والجنسيات المختلفة، يرجع هذا  بسبب الأحداث التي جرت عليها في العقد العشرين الميلادي، فقد هاجر إليها العديد من سكان إيران والأماكن المجاورة لها.

يشكل كل من الأكراد والفرس نسبة من سكانها، إضافة لأولئك الأتراك والعرب، كما يوجد من ضمن سكانها نسبة قليلة من الأرامنة، لذلك نجد أنها تحتوي عدداً من المساجد والكنائس المختلفة.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: أهم المعلومات حول مدينة بني وليد

تاريخ مدينة طهران

تتميز تلك المنطقة بين جميع المناطق الإيرانية بتاريخها العريق، حيث كانت قديمًا عبارة عن منطقة حجمها صغير، تتبع منطقة أخرى تدعى الري،

كانت توجد بين الري وحبال البرز، في الوقت الحالي توجد الري في الجهة الجنوبية منها، كما أنها كانت مرتبطة بها عمرانيًا.

وفي عام ألف تسعمائة خمسة وسبعين ميلاديًا، أصبحت تلك المنطقة عاصمة، ذلك بسبب نقل العاصمة إليها من شيراز في الفترة من عام ألف تسعمائة إثنين وأربعين ميلاديًا إلى ألف وتسعمائة سبعة وتسعين ميلاديًا، ذلك بواسطة الحاكم للقاجار محمد خان.

أما بالنسبة لتسميتها، فهناك حدث اختلافات كثيرة ومتعددة حول تسميتها بهذا الاسم، ولكن أجمعت بعض الآراء أن السبب هو وقوعها في الجزء السفلي لجبال البرز،

ذلك لأنها كانت تستخدم من قبل المدافعين في الاختباء فيها خوفًا من الغزو والمهاجرين القادمين إليهم، من هذا يكون معناه هو تحت الأرض.

تابع قراءة المزيد حول: أهم المعلومات حول مدينة بني عبيد

مدينة إيرانية عريقة
مدينة إيرانية عريقة

المعالم في مدينة طهران

تضم الكثير من المعالم والأماكن التي تتميز بها، منها ملعب يطلق عليه آزادي الذي يعد أكبر مكان رياضي في إيران،

بالإضافة لذلك أنها تحتوي على العديد من القصور الضخمة، مثل قصر كوشك أحمد شاهي، وغير ذلك من القصور، أيضًا برج آزادي الموجود في وسط  الميدان.

على الرغم من جميع المعالم الموجودة فيها إلا أنها تعاني من مشكلة التلوث البيئي، ذلك بسبب الزيادة السكانية العالية وحركات وسائل النقل فيها،

كما يسيطر عليها القلق والخوف بسبب حدوث الزلازل فيها، ذلك بسبب وجود إيران في أعمق وأخطر مكان لحدوث الزلازل.

مدينة إيرانية عريقة
مدينة إيرانية عريقة

مدينة كاشان الإيرانية العريقة

تعتبر تلك المنطقة أحد الأماكن العريقة الموجودة في إيران، فهي تحتل المركز الرابع من حيث الآثار التاريخية الموجودة بها بين مناطق إيران،

كما أنها تشتهر بالفن المعماري، توجد على حافة صحراء ضخمة في إيران، كما أنها تحتل المركز الثاني في حجم المساحة،

يجاورها من الجهة الشمالية منطقة تدعى قم، ومن الجهة الجنوبية منطقة أصفهان، ومن الجهة الشرقية بحورها الصحراء الكبرى،

ومن الناحية الغربية يجورها منطقة محلات، تبعد كاشان عن منطقة طهران مسافة تصل إلى مائتي وعشرين كيلومترا في ناحية الجنوب.

كما أنها تبعد عن منطقة فم مسافة تصل إلى تسعين كيلومترًا في الجهة الشمالية، ومن منطقة أصفهان تبعد عنها تقريبًا مائة وخمسين كيلومترًا.

مدينة إيرانية عريقة
مدينة إيرانية عريقة

المناخ في مدينة كاشان الإيرانية

بسبب موقعها الجغرافي، تتميز تلك المنطقة بمناخها المتميز، فهو مناخ متغير طول فصولها السنوية، ففي فصل الشتاء يكون الطقس جافيا وباردا، كما في فصل الصيف يكون الطقس شديد الحرارة.

مدينة إيرانية عريقة، تضم إيران الكثير من المناطق، تنقسم إيران إلى 31 محافظة لكل محافظة عاصمة خاصة بها، كما كل محافظة فيها تتجزأ إلى عدة مقاطعات،

وكل حي أو مقاطعة تتجزأ إلى قرى، هذا يعتبر الرئيسي في تميز كل منطقة من مناطق إيران بتاريخها وثقافتها المختلفة.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق