تجربتي مع فيتامين د والوسواس

تجربتي مع فيتامين د والوسواس

تجربتي مع فيتامين د والوسواس عبر موقع محيط، من أكثر التجارب التي يسأل عنه الكثير، يعد فيتامين د من الفيتامينات الضرورية التي يحتاج إليها جسم الإنسان بكثرة، وذلك بسبب احتواء فيتامين د على كثير من الفوائد للجسم، والجدير بالذكر أن الجسم في حاجة مستمرة لفيتامين د، في حال وجود أي نقص في فيتامين د فإن ذلك يؤثر على صحة الجسم بشكل كبير، وبالأخص يؤثر على الصحة النفسية، ومن خلال السطور القامة سوف نسرد تجربتي مع فيتامين د والوسواس فظلوا معنا.

تجربتي مع فيتامين د والوسواس

تجربتي مع فيتامين د والوسواس مع فيتامين د والوسواس صورة رقم 2

إن نقص فيتامين د قد يتسبب في العديد من مشاكل الجسم كانخفاض العظام، هذا ما يعلمه البعض إلا أن الجديد أن نقص فيتامين د قد يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات النفسية والعصبية.

  • ومن ثم يبحث الكثير عن تجربتي مع فيتامين د والوسواس، فيجب التوضيح أن فيتامين د يقلل من أعراض اضطراب الوسواس القهري، أي أنه لا.
  • يتسبب في الإصابة به، فالعلاقة بين الوسواس القهري وفيتامين د علاقة طردية.
  • يقول أحد الأشخاص لقد بدأت تجربتي مع فيتامين د والوسواس عندما كنت أعاني من الوسواس القهري، لأي شيء أقوم به ومن ثم فأقوم بغسل يدي إذا لمست الأشياء، ولا يمكنني التحكم في نفسي، كما كنت أعاني من تناول العقاقير النفسية ولكن بدون جدوي.
  • إلى أن نصحني أحد الاطباء بالخضوع إلى تحليل فيتامين د في الجسم، وكانت المفاجأة أنني أعاني من نقص شديد من نسبة فيتامين د، وكان هو السبب في زيادة معاناتي.
  • ومن خلال تناولي للمكملات المحتوية على فيتامين د، كان بالإمكان التحكم في الوسواس القهري، ومن ثم انخفضت أعراضه بشكل تدريجي.
  • هناك العديد من الدراسات التي بينت مدى اهمية فيتامين د في علاج أعراض الوسواس، وبالأخص في مرحلة الطفولة، لما يتسبب فيه من الخطر على المصاب به، وبالتالي كان من الأفضل علاج تلك المشكلة بتناول فيتامين د كمكمل غذائي.
  • كما يمكن التغلب على مشكلة نقص فيتامين د من خلال التعرض للشمس يوميًا في الصباح الباكر أو قبل الغروب، وذلك بعد عمل الفحوصات الشاملة بهدف معرفة نسبة فيتامين د في الجسم، وكذلك معرفة الجرعة المطلوبة للعلاج.
  • من الضروري علاج نقص فيتامين د، حيث يتسبب نقصانه في حدوث الاضطرابات النفسية الشديدة كنوبات الهلع، أو اضطراب ما بعد الصدمة.
  • وفي حال زيادة أعراض الوسواس القهري من الأفضل زيارة الطبيب الخاص، من أجل تشخيص الاضطراب وعمل التحاليل الخاصة بنقص فيتامين د، كما يتم الخضوع إلى بعض الجلسات النفسية إذا كان الاضطراب شديد.

قد يمكنك الأطلاع على: كم نسبة فيتامين د الطبيعية في الجسم

أشهر أعراض نقص فيتامين د النفسية

يعد من أشهر الأعراض الخاصة بنقص فيتامين د النفسية اضطراب الحالة المزاجية والاكتئاب، ومن خلال تجربتي مع فيتامين د والوسواس، سوف نحدد أبرز تلك الأعراض:

  • لقد أثبتت العديد من الدراسات أن عملية النقص في فيتامين د يسبب بشكل كبير في الاكتئاب، كما أنه يؤثر على الحالة المزاجية، فضلًا عن ما يعانيه المريض من الحزن والعزلة لكون مستقبلات فيتامين د ترتبط بالمخ.
  • يعتقد المتخصصون في هذا المجال أن فيتامين د من العوامل الهامة في وظيفة الدماغ، والذي يلعب نسبة الغذاء الغير كافي فيه دورًا في الإصابة بالاكتئاب، ومن تلك الأعراض ما يلي:
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة.
  • اضطرابات النوم.
  • الألم في الجسم.
  • الاضطراب في الشهية.
  • الشعور بالحزن والأسى.

نقص فيتامين د ونوبات الهلع

تعد نوبات الهلع واضطراب ما بعد الصدمة من أكثر أعراض نقص فيتامين د النفسية، فقد أكدت بعض الدراسات أن المرضى المصابين بالنوبات والانزعاج العصبي، دائمًا ما يكون السبب أنهم يعانون من نقص فيتامين د في الجسم، وأنهم بحاجة دائما إلى المكملات الغذائية.

  • إن نقص فيتامين د قد يتسبب في زيادة أعراض الوسواس القهري، ومن الممكن أن تصل إلى الوساوس والأفعال القهرية.
  • فيعتقد البعض من الناس أن نقص فيتامين د يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالوسواس القهري، إلا أن زيادته يعمل على التخفيف من أعراض الوسواس القهري.
  • ومن ثم فهناك من يعتقد أن نقص فيتامين د يؤثر على الصحة الجسدية فقط، ومما لا شك فيه أنه يؤثر بشكل كبير على الحالة النفسية، كما ينتج عنه بعض الاضطرابات الذهنية.

العلاقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب

هناك العديد من الأبحاث التي أظهرت وجود علاقة قوية بين نقص فيتامين د و الإصابة بالاكتئاب، فمن الملاحظ أن مريض نقص فيتامين د يعاني من العزلة والحزن بشكل مستمر ولا يوجد مبررات لذلك.

ويرجع السبب للدور الذي يلعبه  الفيتامين في تنظيم الحالة المزاجية وابعاد الاكتئاب، فقد أوضحت إحدى الدراسات أن الأشخاص المكتئبين ممن تلقوا مكملات فيتامين د،  قد تحسنوا بشكل ملحوظ.

هل نقص فيتامين د يسبب الخوف والقلق؟

هناك من يتسأل عن علاقة نقص فيتامين د والخوف والقلق، ومن خلال تجربتي مع فيتامين د والوسواس، فبالتأكيد هناك علاقة وثيقة بينهما.

  • يعد فيتامين د من أهم العوامل التي تعمل على تنظيم الحالة النفسية لدي الأشخاص، وتبين الأبحاث وجود علاقة كبيرة بين نقص فيتامين د والقلق.
  • أجريت دراسة حول المرضى الذين يعانون من أعراض القلق والاكتئاب عام 2020، والتي أكدت في نتائجها انخفاض مستوى الكالسيفديول،‏ الذي يعد أحد النواتج الثانوية لتفكك فيتامين د.
  • بينت دراسة أخرى أجريت على النساء المصابة بداء السكري من النوع الثاني عام 2017، أن تناول فيتامين د لفترة محددة عمل على تراجع أعراض القلق والاكتئاب التي كانت ظاهرة.
  • ومن ثم فهناك علاقة ارتباط بين نقص فيتامين د والخوف والقلق، ومن الممكن التغلب على تلك المشكلة من خلال التعرض لأشعة الشمس، لكونها مصدر رئيسي لفيتامين د.

شاهد أيضا: أنواع حقن فيتامين د | ومتي يتم استخدامها

فوائد فيتامين د للجسم

تجربتي مع فيتامين د والوسواس
تجربتي مع فيتامين د والوسواس

هناك العديد من الوظائف الهامة لفيتامين د، والتي تفيد الجسد بطريقة فعالة، وتبدو الفوائد الخاصة بفيتامين د فيما يلي:

  • يساعد فيتامين د في تنظيم امتصاص الكالسيوم والفوسفور.
  • يعمل على تقوية العظام والأسنان.
  • يساعد في تنظيم مستويات الأنسولين، كما يدعم إدارة مرض السكري.
  • يدعم وظائف الرئة.
  • يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يعمل على تعزيز مقاومة الجسم ضد بعض الأمراض كالسرطان.
  • يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأنفلونزا.
  • يؤثر على صحة الأطفال الرضع.

أسباب وعوامل انخفاض مستوى فيتامين د

من خلال طرح تجربتي مع نقص فيتامين د والوسواس، سوف نتعرف على الأسباب والعوامل لنقص فيتامين د في الجسم وهي:

  • في حال عدم اتباع نظام غذائي يضم الأطعمة المحتوية على هذا الفيتامين.
  • عند الابتعاد عن أشعة الشمس لمدة كبيرة بشكل يومي.
  • في حال الإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحية، مثل أمراض الكلى والأمراض القلبية.
  • عند ارتفاع معدل ضغط الدم بشكل زائد.
  • في حال الإصابة بمشكلة التهاب القولون.
  • عند المعاناة من مشاكل واضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • في حال معاناة الشخص من السمنة المفرطة.
  • خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • الحساسية لبعض المأكولات والتي منها منتجات الألبان.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د

من أكثر الأشخاص الذين يصابوا بنقص فيتامين د، ما يلي:

  • كبار العمر.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة.
  • النساء المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق باردة.
  • المصابون ببعض الأمراض، كالتليف الكيسي، والمصابون بعض الأمراض الالتهابية في الأمعاء.

قد يهمك معرفة: زيادة جرعة فيتامين د للرضع وفوائده

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على تجربتي مع فيتامين د والوسواس، وكافة المعلومات عن مشاكل نقص فيتامين د في الجسم.

هل فيتامين د يسبب الوسواس القهري؟

يؤدي نقص فيتامين د يسبب اضطرابات نفسية خطيرة مثل الاكتئاب وقد تؤدي معدلاته المنخفضة لإصابتك بالوسواس القهري.

هل فيتامين د يعالج الوسواس القهري؟

فيتامين د قد يؤدي إلى تقليل أعراض الوسواس القهري وربما يؤدي إلى الإصابة بمرض الشيزوفيرنيا وبعض الأمراض الذهانية الأخرى.

هل الفيتامينات تعالج الوسواس؟

الفيتامينات مهمة لزيادة مستوى السيروتونين الذي يساعد في علاج أعراض اضطراب الوسواس القهري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق