فضل الام في الإسلام

نبدأ فضل الام بعبارة حملتك تسعة أشهر وهنًا على وهن وستقدم لك روحها إن خُيرت بين الحياة والموت وبينك، دائمًا ما ستحبك وترعاك وتُفضلك على جميع الخلائق، إن خُيرت بينك وبين أبويها ستختار على أتم حال، فضل الأم عظيم ويتلخص في العديد من الأمور، الجميع يرى ويسمع خوف الأم وكأنك أعظم إنجازاتها ولن ترى تلك الفرحة غير في عين والدتك، تعرف على أهم المعلومات عر موقع مُحيط.

ما هو فضل الام

لا يوجد دين على وجه الأرض لم يذكر فضل الأم حتى الأديان السماوية والمذاهب والأديان الغير سماوية ذكرت فضل الام في الإسلام تم ذكر فضل الوالدين والإحسان إليهما بعد طاعة الله مباشرة.

تحدث رسول الله في الكثير من المواضع عن فضل الام، وذكر لأحد الصحابة أنك لو حملت أمك على عاتقك عمرًا بأكمله لم توفي حق صرخة من صرخاتها وعذابها لا يشعر به سواها وإن علمت فذلك أحب الآلام إليها.

إن كانت تستطيع تقديم الحياة لطفلها فبالتأكيد تستطيع تحمل الآلام والأوجاع من أجله ويكون أحب ما تقدمه له، في حين تجد الكثير من الأولاد لا يقدرون ذلك ويرون أن الأهل سبب حزنهم في الحياة.

وفي حديث شريف يُوصي الرسول بالأم في كثير من المواضع، حيث ذكرها ثلاث مرات أمك ثم أمك ثم أمك وذكر الأب في آخر الحديث ولا يعني ذلك تقليل من شأن الأب، لكن ليوضح عظمة الأم وما تتحمله لأجل صغارها.



لن يمكننا تعريف عظمة الأم في بعض الكلمات والعبارات والجمل ولكن يكفي أن نقول إن الجنة تحت قدميها ويكفي أن نقول إن رضا رب من رضاها عليك ولا سيما عن جعلها في أعلى مراتب المحبة والعطف والمودة.

اقرأ أيضاً المزيد من الآتي: الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

فضل الام
فضل الام

أهمية الأم في الأسرة

التنشئة الصحيحة تكون من خلال الأم ستجد أن الطفل يتجسد صورة مصغرة من والدته ستجده يراها أعظم الأشخاص وكأنه الوجود خلى إلا منها ستجد الطفل يقلدها في أمور الدنيا والآخرة.

تسهر على حمايتهم وترعاهم في مرضهم وتقدم لهم كافة أنواع العناية والراحة ستجدها في أوقات الدراسة تقف بجانبك وتدّعمك وسترى الفرحة في قلبها لن تجد أحد يهتم بتغذيتك سواها.

على مدار العصور والأزمنة سجلها التاريخ كقديسة وأم ومعلمة وذكرها في قصص وروايات وذكر من فضلها الكثير والكثير وحث على الإحسان إليها وحبها والسعي لأجل رضاها.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال: حكم عن بر الوالدين تعين على طاعتهم من القرآن والسنة

فضل الام
فضل الام

مواقف اسلامية عن فضل الام

ذهب رجل إلى رسول الله يخبره بأنه يريد الجهاد في سبيل الله ويريد أن ينال الشهادة في سبيل الله فأخبر رسول الله أنه يعول والديه ولا يستطيع أن يتركهما فأخبره الرسول أنه في جهاد أفضل من جهاد الحرب.

من رعاية الإسلام للأم جعل الحضانة والالوية لها في تربية أبنائها عند الانفصال عن الاب فالله يعلم أن الأبناء بالنسبة للأم كأنهم روحها الذي ينضج أمامها باستمرار.

وأكبر ما يهز الروح ويجعلها تبكي بشدة موقف الخنساء في الإسلام حينما شجعت أبنائها وحرضتهم بأشعارها وكلماتها الحارقة على الجهاد في سبيل الله وما امتلكها من فخر شديد حينما رأتهم يقاتلون بكل عزم وقوة.

وما أن انتهت الحرب حتى لم يبق أي منهم وجاءها خبر الأربعة فما كان منها إلا أن رضت وصبرت واحتسبت عند الله وقال بكل فخر ويقين يكفيني فخرًا أنهم جاهدوا في سبيل الله.

برغم أن جميع الأديان تحث على فضل الام وتبرز مدى فضلها وعظمة دورها إلا أن الإسلام كرمها وجعل رضاها من رضا ربها وجعل الإحسان إليها جهادًا في سبيل الله.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال ما يلي: بحث عن حقوق الوالدين | واهم الواجبات تجاه الوالدين

فضل الام
فضل الام

فضل الأم وحبها وُضع في قلب وروح وعقل كل ابن فكانت الرسالة السماوية المجسدة في وفاء وإخلاص الأم وفي سورة مريم برز دور الأم وحبها لطفلها على الرغم أنه سيكون سبب في كدرها على مدى الحياة،

إلا أنها قرة عين لسيدنا عيسى فكانت أم وأب له بتكريم الأم كان وسيبقى على مر الزمان إلى أن تقوم الساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق