مواضيع وابحاث

بحث عن الأمومة والطفولة مكتوب

بحث عن الأمومة والطفولة عبر موقعنا مُحيط، قد قامت المنظمة العالمية ” اليونيسيف” بوضع تعريف شامل فيما يخص الأمومة والطفولة، فالطفولة تحسب كونها فترة معينة في حياة الوليد وقبل الوصول للسن القانوني، والتي يجب أن يكون الطفل فيها منعم بالحنان والأمان ولا يواجه مخاوف بجانب وجود والديه الذين تتمثل بهم تلك الصفات، وتلك الفترة يبتعد فيها الطفل عن الضرب والإهانة وكافة أنواع الاستغلال حفاظًا على نفسيته.

بحث عن الأمومة والطفولة

قد تتعرض الأم إلى طفولة غير جيدة، فقد يحدث انفصال بين الوالدين لذلك تتواجد لديها العديد من المخاوف تجاه تلك الخطوة، أو تعرضها لمواقف سلبية أثناء فترة الطفولة، مما يسبب لها خوف شديد من المسؤولية التي ستكون عليها.



وقد نصحت الجمعيات المختلفة الأم الجديدة على ضرورة إنهاء تلك الأفكار السليبة، والتفكير في كل الإيجابيات التي تعينها علي استقبال المولود الجديد دون خوف من المسؤولية، بل يجب عليها القراءة ورؤية كل ما يجعلها تربي الطفل بعناية شديدة، وأن توازن بين حياته الصغيرة معها وبين منزلها وكافة شؤونها الأخرى.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: تعريف الطفولة واهم 6 مراحل لها وفقا لاحتياجات اطفالنا

التواصل بين الأم والطفل

بحث عن الأمومة والطفولة
بحث عن الأمومة والطفولة

والجدير بالذكر ضمن بحث عن الأمومة والطفولة أن الأم والطفل يكون بينهم تواصل منذ بداية معرفتها بالحمل وهو بين أحشائها، فتبدأ بتحسس بطنها كلما تكبر وتضع يدها علي بطنها وتبدأ بالتحدث إلى الطفل وهو من الداخل، ومع الوقت سيعتاد الطفل عليها ويبدأ بالحركة كلما بادرت بالتحدث معه.



وبعد انتهاء فترة الحمل وولادة الطفل تبدأ مرحلة جديدة من مراحل الأمومة والطفولة، فسوف تبدأ الأم بمباشرة الاهتمام بطفلها الصغير وهو بين يديها، حيث تقوم بكافة شؤونه وتبدأ بإرضاع الطفل وتقوم بعمل تدليك له من خلال الاستحمام، وتبدأ في تقبيله وتضعه بين يديها وفي حضنها، مما يجعل الطفل يشعر بالأمان تجاه والدته، وقد يحدث العكس، فهناك بعض الأطفال لا تميز الأم سريعًا وتبدأ بالبكاء منذ أول يوم لها في الحياة، وكلما كبرت أصبحت انطوائية أكثر.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

فوائد الرضاعة الطبيعية

من ضمن الأشياء الأكثر في بحث عن الأمومة والطفولة هي الرضاعة الطبيعية وما تقدمه من فوائد، حيث تبدأ الأم بمرحلة إرضاع الطفل منذ ولادته، وحتى إتمام سن العامين، وقد تحدث للأم بعض المشاكل مع بداية عملية الإرضاع لأول مرة، وتستمر لبعض الوقت حتى تعتاد عليها، وتلك المشكلة من أهم مشاكل الأمومة بسبب:

  • حدوث تشققات يتبعها دم في بعض الأحيان عند بدء الرضاعة وتستمر لبضعة أيام، ومن الأفضل زيارة الطبيب وأخذ بعض المضادات التي تساعد علي إنهاء تلك المشكلة.
  • قد يتعرض الثدي لبعض الالتهابات، ويمكن اكتشافها بسهولة، ومن السهل علاجه بجرعة من المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب.
  • يمكن تقبل الطفل للرضاعة من أحد غير الأم ولا يرغب بلبن الأم مرة أخرى.
  • قد تتسبب الفطريات التي تحدث داخل فم الطفل بعدوى للأم في حالة عدم علاجها سريعًا.
  • عند تضاعف كميات اللبن داخل الثدي والتي تتسبب بمشكلة للرضيع عند الرضاعة، حيث تتدفق كميات كبيرة من اللبن على وجهه.

مرحلة الطفولة المتوسطة

هي تلك المرحلة العمرية من سن ستة سنوات وحتى أثنى عشر سنة، ويبدأ نمو الطفل من ناحية الجسم بصورة طبيعية، ويبدأ بتعلم العديد من المهارات الجديدة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: بحث عن الطفولة: ملف كامل عن مراحلها المختلفة وكيفية التعامل معها

تغير سلوكيات الطفل

من ضمن ما توصلنا إليه عبر بحث عن الأمومة والطفولة أنه كلما كبر الطفل بدأ بتغير سلوكه وعاداته من خلال الجلوس وحيدًا بغرفته دون خوف، ويستطيع النوم بعيدًا عن والدته، ولذلك يفرح الوالدين من تلك التصرفات الرائعة التي تحلى بها أطفالهم.

كما يبدأ الأطفال بالتحدث بطريقة جيدة وعبارات جميلة تبهر الأهل، وكلما كبر الطفل في العمر أصبح مستقلًا أكثر من قبل، ومع الوقت سيحب الطفل الانعزال بالغرفة الخاصة به من أجل اللعب، والذهاب بعيدًا عن والدته التي يكون طوال الوقت بجانبها، وسوف تسعد الأم بذلك، فلقد أصبح يعتمد على نفسه، وبالتالي يجب أن تتركه الأم ليكون أفضل، ويتعلم بعض السلوكيات الجديدة، وتلك من علامات الأمومة والطفولة.

أمور يجب مراعاتها عند المعاملة مع الطفل

بحث عن الأمومة والطفولة
بحث عن الأمومة والطفولة

يجب على الوالدين متابعة الطفل وعدم تركه وحيدًا أمام التلفاز دون معرفة المحتوى الذي يتابعه، لذا عليهم متابعة ما يقومون بمشاهدته معه من باب المشاهدة، ولكن في الحقيقة يبدأ الوالدين بمراقبة كل ما يقوم به الطفل، فقد يقوم بمشاهدة محتوى معين ويبدأ بتعلم سلوكيات غير جيدة قد تتسبب في مشكلة فيما بعد.

مع العلم أن عليهم متابعته والتقليل من عدد الساعات التي يتابع فيها تلك البرامج، فقد تبدأ بالتأثير عليه.

ويجب تعليم الأطفال بعض العادات الجيدة والتي تتمثل في تناول الطعام بغرفة الطعام، والابتعاد عن التلفاز في ذلك الوقت، فهناك بعض الدراسات الحديثة التي تثبت أن الطفل الذي يتناول الطعام بصورة جيدة وصحية وبعيدًا عن التلفاز، يكون التركيز لديهم أكبر دون غيرهم كما يتمتعن بالذكاء والتركيز.

كما أن هناك عادة لدى الأطفال عند توجيه الحديث إليهم وهي هز الرأس لذا يجب الانتباه لها، فمن الممكن أن تكون مرضية من خلال الالتهاب الذي يحدث للأذن الداخلية، ومن الممكن أن يكون الطفل يحاول لفت انتباه والديه من خلال تركيزهم معه، ومن الممكن هز رأس الطفل في حالة كان مصاب بالتوحد فهو غير قادر على التواصل مع والديه مثل الأطفال الطبيعيين.

تناولنا كافة تفاصيل بحث عن مرحلة الأمومة والطفولة ، كما قمنا بتعريف الأمومة والطفولة، وطريقة التواصل بين الأم والطفل، كما ذكرنا فوائد الرضاعة الطبيعية، وتغير سلوكيات الطفل، وما يجب مراعاته من أمور عند معاملة الأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق