إسلاميات

أنواع الحج في الدين

تتعدد أنواع الحج، حيث يؤدي المسلمون فريضة الحج في مكة المكرمة في موسم خاص من كل سنة، وهناك طقوس معينة تسمى شعائر الحج، وهي واجب يتكرر مرة واحدة في العمر على كل مسلم بالغ قادر، وهذا هو الركن الخامس للإسلام، والعديد لا يدري أن أداء مناسك الحج من ثلاث طرق صحيحة هي: الإفراد والتمتع، والقران، تعرف على أهم التفاصيل من خلال موقع مُحيط.

ما هي أنواع الحج

سوف نتعرف الآن على أنواع الحج الثلاثة من خلال السطور التالية:



1- حج التمتع:

  • هو النوع الأولى من أنواع الحج والتمتع يسمى ما ينتفع به، ولذة المتعة، ومنه أيضًا: لذة الطلاق، ورضا الحاج هو القيام بمعظم أو كل أعمال العمرة في أشهر الحج.
  • ثم أداء فريضة الحج في نفس العام، دون السفر والالتقاء بالعائلة والتعريف بها بشكل صحيح في أشهر الحج من الميقات، ثم أداء مناسك الحج في نفس العام، دون الحاجة إلى الرجوع إلى الميقات، والإحرام منه.
  • عند الحنابلة: الإحرام بالعمرة من الميقات في الأشهر من الحج، ثم الإحرام بالحج من مكة، أو مكان قريب منها، ويسمى بالحج المتمتع لأن الحاج المتمتع أباح له بين العمرة والحج ما يحرم على الحاج القرآن والمفرد.

كيفية حج التمتع

  • يبدأ دخول مدة حج التمتع بتحلل الإحرام بعد إتمام العمرة، أي أن طالبي التمتع يصبحون عمرة ويغادرون من تلقاء أنفسهم، وينتظرون دخول الحج لحالة الإحرام، و يوم الإحرام اليوم الثامن من ذي الحجة.
  • ثم التوجه إلى منى دون الوصول. لأنها ليست مسئولة عن من يستمتع بالحج ثم يجري بين الصفا والمروة بعد إفاضة الطواف ، ويكمل أداء فريضة الحج.
  • ثم التوجه إلى منى دون الوصول. لأنها ليست مسئولة عن من يتمتع بالحج ثم يجري بين الصفا والمروة بعد إفاضة الطواف، ويكمل أداء فريضة الحج.
  • يسمح له بالخروج من المنطقة ليستعمل ما يشاء دون أن يكون خارجها، ومن أحب ذلك فعليه أن يتبع الهدى، ولأن كل شيء فيه موضوعة فيه من شعائر الحج كطواف طريق الاستعاذة في مكة.
  • ومن لم يذبح، فعليه أن يصوم ثلاثة أيام قبل يوم النحر، وسبعة إذا عاد إليه أهله.

حج القرآن

تعريف هو النوع الثاني من أنواع الحج حج القرآن الكريم بأنه: يحرم على الحاج أداء العمرة والحج معاً في فريضة واحدة فيقول: “اللهم أحجك عمرك” لا يفسد الحاج إحرامه بالحلق أو التقصير بعد إتمام أعمال العمرة، الطواف والسعي.



ويجب عليه أن يحرم، وأن يلتزم بأحكام الإحرام ليكمل الحج فيكون مقرنًا؛ لأنه استمر في أداء العمرة بأفعال الحج دون أن يفرق بينها، ووجب عليه النحر مثل التمتع بالحج.

أنواع الحج
أنواع الحج

صور حج القرآن

لحج القرآن ثلاثة أشكال وهي:

الصورة الأولى:

  • هي الصورة الأساسية وهو في الإحرام مع الحج والعمرة معًا في وقت واحد، وإحرام واحد.

الصورة الثانية:

  • دخول الحج على العمرة بالإحرام أولاً مع العمرة، ثم دخول الحج عليها.

الصورة الثالثة:

  • اتجاه العمرة على الحج؛ بالإحرام بالحج وحده، ثم دخول العمرة منه،
  • والنسخة الثالثة من القرآن المذهب الحنفي وبعض المالكية، وكذلك قال عطاء والأوزاعي، وأحبها ابن عثيمين، لكن أحد ما اقترحه المالكية والشافعية والحنابلة هو استثناء من هذا الشكل.

يُمكنك الاطلاع على الآتي: كيفية العمرة| أهم الأدعية الخاصة بالسعي

حج الإفراد

 تعريف حج الافراد

  • هو النوع الثالثة من أنواع الحج الإحرام بالحج دون العمرة؛ فيقول الحاج: “لبّيك اللهمّ حجّاً”، وإن أصر أن يؤدى العمرة، فلا يؤديها إلا أن ينتهي من أفعال الحج كاملة.

 كيفيّة حجّ الإفراد

  • يبدأ الحاج بإضراب الوقت عند دخول مكة، ثم أداء بين الصفا والمروة.
  • إذا أراد تأخيرها، فالأولى له أن يفعلها بعد الطواف، اقتدوا بالنبي – صلى الله عليه وسلم – وبقي محرماً ثمانية أيام ذي الحجة، قضاء الليل في منى نهاراً، ويصلي فيها خمس صلوات.
  • أتي كل صلاة في الوقت المناسب، وخفف الصلاة الرباعية؛ فصلها ركعتين ووقف عند عرفات في الغد، اليوم التاسع من ذي الحجة، والاختلاط قبل الظهيرة والعصر وقصرهما.
  • وبقي في عرفات حتى غروب الشمس، ثم إلى مزدلفة، وبقي هناك حتى الفجر، ثم توجه إلى منى وألقاه في جمرة العقبة سبع حجارة مع التكبير مع رمي جميع الحجارة.
  • يحلق شعره أو يقصره ويغتسل ويطيب ثم يتوجه إلى مكة.
  • ينزل إلى الإفاضة ويعود إلى منى. يقضي تلك الليلة في الحادية عشرة والثانية عشرة إذا كان مستعجلاً، وفي الثالثة عشرة ليلاً إذا أراد أن يتأخر، ويرمي كل يوم بالحجارة، ثم الوسطى، ثم العقبة.
  • تتكون كل واحدة من سبع حصى بها تكبير من كل رمل ثم تعود إلى مكة، من أجل تحقيق سبع مراحل طواف الوداع.
أنواع الحج
أنواع الحج

أفضل أنواع الحج

ناقش العلماء في أفضل أنواع الحج، وتختلف شروطهم بناء على الأدلة الشرعية التي يثقون بها ويفهمونها، و يوضحون ذلك فيما يلي:

القول الأول:

  • يقول الشافعية والمالكية إن الافراد في الحج أفضل من القران والتمتع إذا سار الناس في العمرة في نفس العام.
  • لأن الأضحية لم تكن مسئولة عنها، فقد كان صحيحا أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قام بالرحلة، وكلماته مع الحج تدرس بصدق ودوام، كما يقول الإمام مسلم في صحيحه حق أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها:

(خَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ عَامَ حَجَّةِ الوَدَاعِ، فَمِنَّا مَن أَهَلَّ بعُمْرَةٍ، وَمِنَّا مَن أَهَلَّ بحَجٍّ وَعُمْرَةٍ، وَمِنَّا مَن أَهَلَّ بالحَجِّ، وَأَهَلَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ بالحَجِّ).

  • ويأتي القرآن بعد أن يذكر الشخص تفضيلًا للمالكيين، في حين يرى الشافي أن الاهتمام به أسبقية قبل القرآن وبعد الإفراد.

القول الثاني:

  • تقول المذهب الحنفي: إن حج القرآن أفضل من الحج وحده، أو التمتع، لأنهم يستمرون في الإحرام بالميقات حتى يتم، فلا يبدو أنهم يستمتعون بالصلاة، فالقرآن أهم منه: وقد استدلّوا بما ورد عن أنس بن مالك -رضي الله عنه-:

(سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُلبِّي بالحَجِّ والعُمْرةِ جميعًا، يقولُ: لبَّيكَ عُمْرةً وحَجًّا).

القول الثالث:

  • وذهب الحنابلة إلى أن التمتع أفضل ثم الإفراد ثم القران واستنتج بما أخرجه الإمام البخاري عن ابن عمر -رضي الله عنهما-:

(تَمَتَّعَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في حَجَّةِ الوَدَاعِ، بالعُمْرَةِ إلى الحَجِّ وأَهْدَى، فَسَاقَ معهُ الهَدْيَ مِن ذِي الحُلَيْفَةِ).

الفرق بين التمتع والقران

  • اختلف العلماء بين الحج التمتع والقران.
  • التمتع في الحج: عندما تنفصل العمرة عن الحج، الإحرام إلى العمرة ثم الإحرام إلى الحج.
  • أما القرآن ففيه تداخل بين أفعال العمرة والحج.

قد يهمك إثراء معلوماتك عبر: احب الاعمال الى الله وشروط قبول العمل الصالح

أنواع الحج
أنواع الحج

الفرق بين الإفراد وغيره

  • اتفق العلماء على أن الإفراد في الحج لا يجب بسببه الهدى على الحاج، أمّا القران أو التمتع، فيجب بسببهما الهدى؛ لقَوْل الله -تعالى-: (فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ)،
  •  وقوله -تعالى-: (وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّـهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ).

تابع قراءة المزيد عبر الآتي: اسماء مكة المكرمة التي لم تعرفها من قبل وأجمل مناطقها

أنواع الحج
أنواع الحج

بذلك نكون قد ذكرنا أفضل أنواع الحج بالترتيب، والفرق بينهما، حيث يجوز للحاج أن يؤدي فريضة الحج من أي نوع يشاء باتفاق العلماء والفقهاء على مشروعية أنواع الحج الثلاثة كما ذكر في قول الله تعالى: «فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ»

اقرأ أيضاً المزيد من: موضوع عن الحجاب وهل الحجاب سنة أم فرض؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق