ADVERTISEMENT

أهداف إدارة الجودة الشاملة

أهداف إدارة الجودة الشاملة

أهداف إدارة الجودة الشاملة عبر موقع محيط تحاول المؤسسات المختلفة إلى اتباع مبادئ الجودة الشاملة والاعتماد عليها في عملية الإنتاج  والعديد من المجالات الأخرى بهدف التعامل بشكل سريع مع كل ما يستجد من تحديات تتعلق بالمنافسة سواء علي الجانب المحلي أو العالمي للحصول على أرقى مستوى من الإنتاج ولذلك سوف نوضح لكم من خلال هذا المقال أهداف إدارة الجودة الشاملة.

مفهوم واهداف تطوير الجودة

أهداف إدارة الجودة الشاملة
أهداف إدارة الجودة الشاملة
  • يعتبر تحسين ورفع جودة وكفاءة الخدمات المقدمة أحد أهداف إدارة الجودة الشاملة حيث تتمثل الجودة الجيدة في الدقة الكبيرة وتطبيق المعايير المحددة بالإضافة إلى تحقيق الرضا للزبائن.
  • تعمل إدارة الجودة على التعرف على مدى تنفيذ المنظمة لتلك المضامين عن طريق الكشف على دقة المنتج وتحديد مدي تلبية المنتج لرغبات العملاء ثم يتم التحسين ورفع الكفاءة بعد الفحص والتقييم.
  • تعتبر الجودة المقدمة من خلال المنظمة ميزة تنافسية تعطي الأفضلية للمنظمة عن كافة المنافسين حيث تتغير مفاهيم المنظمة وتنتقل من التركيز على الكمية إلى التركيز على الجودة.

التأثير على ثقافة المنظمة

  • تؤثر إدارة الجودة الشاملة بشكل واضح وكبير على ثقافة المنظمة حيث تكسب المنظمة مفاهيم مختلفة مثل الاهتمام بالجودة والعناية بها ومحاولة تحسين الجودة بصورة دائمة.
  • تسعى ثقافة الجودة بشكل واضح وكبير الى تنفيذ جميع متطلبات العملاء وتتمثل هذه الثقافة بمدى قدرات الموظف على تحمل المسؤولية الناتجة عن الأعمال الخاطئة والعمل على عدم حدوثها في المرات القادمة.

أقرأ أيضا: أهمية الجودة الشاملة ومراحلها المختلفة

ADVERTISEMENT

أهمّية إدارة الجودة الشاملة

تعد الجودة واحدة من الوسائل التي تنافس من خلالها المؤسسات وتختلف بها عن غيرها وذلك من أجل الحصول على إعجاب الكثير من العملاء والزبائن والتعرف على الوسيلة التي من خلالها تسويق وعرض منتجاتها بأفضل صورة ممكنة حيث تعمل إدارة الجودة على تقديم منتجات راقية وذو أهمية ومنها الآتي:

زيادة الحصة السوقيّة والإيرادات:

  • حيث توفر إدارة الجودة الشاملة تقديم منتجات وخدمات تتمتع بجودة عالية للمؤسسات وبذلك تعطي المؤسسة فرصة زيادة في الطلب مما يؤدي إلى زيادة في الإيرادات بشكل عام.

تقليلُ التكاليف:

ADVERTISEMENT
  • هناك بعض الدراسات التي تم العمل عليها وخاصة على أثر الجودة ومدى تأثيرها على التكاليف وقد أوضحت أنه كلما عملت المؤسسة علي تحسين المنتج كلما قلت التكاليف وذلك عن طريق الاستغناء عن كافة الأشياء الغير مضافة لقيمة المنتج.
  • ولكن المنتج الغير جيد يزيد بشكل كبير من عدم إقبال العملاء ودفع التعويضات وغيرها من الأمور التي يمكن الابتعاد عنها من خلال زيادة كفاءة وجودة المنتج.
  • تساعد إدارة الجودة الشاملة بصورة واضحة علي تقليل حالات عدم التوافق مع المعايير مما يؤدي إلي كثرة الأرباح.

تحسين رِضا الزبائن والعملاء

  • تحسين رضا الزبائن والعملاء يعد أحد أهداف إدارة الجودة الشاملة.
  • يعتبر الهدف الرئيسي من إدارة الجودة الشاملة هو الحصول على رضا الزبائن والعملاء وتقديم المنتجات بما يتوافق مع رغباتهم.
  • عند حصول العميل على الجودة الجيدة تتكون ثقة بينه وبين المؤسسة وتنال المؤسسة تعامل هذا الشخص وهذا الأمر يساعد المؤسسة على النجاح في تسويق المنتجات وتمسك الزبائن بها.

للجودة تأثيرٌ على الإستراتيجيّة التنافسيّة:

من العوامل الهامة لنجاح أي مؤسسة هو زيادة جودة المنتج من أجل كثرة الإقبال عليه وهو الأمر الذي يوفر المنافسة بين المؤسسات وبعضها البعض.

لذلك يجب أن يكون المنتج عالي الجودة ومختلف عن غيره لكي تتمكن من التفوق على المؤسسات الأخرى.

التحسين المُستَمر:

  • التحسين المستمر هدف أساسي من أهداف إدارة الجودة الشاملة حيث تعمل دائماً لتنال رضا العملاء وهو ما يحتاج مجهود كبير وشاق من جانب المؤسسة لتقديم أفضل منتج ويحدث ذلك من خلال فتح باب الإبداع والتميز.

تقليل المخزون:

  • يحدث تقليل المخزون عن طريق التعرف على ما يحتاج إليه المستهلك وتصنيعه بالشكل السليم وتقديمه للموارد في الوقت الصحيح.

زيادة رضا وتمكين الموظفين:

  • يحدث تحسن إدارة الجودة الشاملة عن طريق التخلي عن جميع العمليات والمراحل الغير أساسية والبعد عن إستهلاك الوقت مما يؤدي إلى زيادة وتحسين إنتاج الموظف والانتماء للعمل.

قد يمكنك الأطلاع على: مجالات إدارة الأعمال | أفضل 6 تخصصات إدارة الأعمال للبنات

مراحل تطبيق إدارة الجودة الشاملة

أهداف إدارة الجودة الشاملة
أهداف إدارة الجودة الشاملة

هناك مجموعة من المراحل التي تمر بها إدارة الجودة الشاملة ومنها:

بناء ثقافة تنظيمية حديثة للمؤسسة:

يحدث بناء الثقافة الحديثة من خلال توجيه سلوك الجميع سواء الأفراد أو المجموعات المتواجدة في المؤسسة عن طريق القواعد الرئيسية والتي تحتوي على المبادئ والمعتقدات.

وهذا الأمر يحتاج إلى جهد شاق وذلك لتوفير بيئة مناسبة للمؤسسة والعاملين بها لكي تتمكن من بناء ثقافة حديثة تتفق مع معني إدارة الجودة الشاملة.

التخطيط الإستراتيجي للجودة الشاملة:

يتم ذلك عن طريق وضع خطة استراتيجية الجودة الشاملة داخل المؤسسة حيث يتم تحديد ووضع أهداف المؤسسة في المستقبل الطويل وكذلك الخطوات الضرورية لتحقيق ذلك.

كما يشمل التخطيط الاستراتيجي كل من البيئة الداخلية والخارجية بالإضافة إلى التعرف على نقاط الضعف والعمل على تقويتها وكذلك استغلال نقاط القوة والتعرف على حالة التنافس الخاصة بالمؤسسة ومحاولة استثمار كافة الفرص المتاحة.

التنفيذ والتطبيق:

  • يشترك في هذه المرحلة كافة العاملين والإداريين من أجل نجاح هذه المرحلة كما يتم في هذه المرحلة تحقيق إدارة الجودة عن طريق تطبيق الخطة الإستراتيجية.

وبذلك نكون قد وصلنا الى نهاية المقال وقد عرضنا من خلاله أهداف إدارة الجودة الشاملة

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق