مواضيع وابحاث

موضوع عن الريف المصري

موضوع عن الريف المصري عبر موقع مُحيط، حيث يحمل الريف -بشكلٍ عام- العديد من الخصائص التي تميزه عن المدن وطبيعة الحياة السائدة فيها، وهو ما يدفعنا لكتابة موضوع عن الريف المصري، إذ يمثل الريف المصري موطنًا للحياة الطبيعية الهادئة، والبعيدة عن أجواء المدن ذات المعدلات المرتفعة من الازدحام والتلوث.

موضوع عن الريف المصري

قبل البدء باستعراض موضوعنا عن الريف المصري، لا بد أولًا من تحديد ماهية الريف، وأهم الملامح التي تميزه عن المدينة وطبيعة الحياة السائدة فيها.

موضوع عن الريف المصري
موضوع عن الريف المصري

الريف المصرى

الريف هو عبارة عن مناطق زراعية صغيرة الحجم، عادةً ما تتواجد على أطراف المدن، تشيع فيه الحياة البسيطة الهادئة، وهو بمثابة جنة في نظر الفلاح أو المزارع المصري.

إذ غالبًا ما يمتلك الفلاح قطعة صغيرة من الأرض يعيش بجوارها مع أسرته، ويعمل بها مزارعًا، ثم يعتمد على محصولها كمصدرٍ أساسي لدخله،

إما من خلال استهلاك تلك المحاصيل، أو من خلال بيعها للتجار من أجل توفير نفقاته اليومية، لكن ما هي أهم مميزات الريف المصري.



قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال ما يلي: افضل الاماكن السياحية في السويد والريف السويدي 2022

مميزات الريف المصري

لا يمكن تناول موضوع عن الريف المصري بدون الإشارة إلى أهم الخصائص التي يمتاز بها مقارنةً بغيره من الأماكن، ومن بين تلك الميزات:

  • الاعتماد الكامل على الزراعة والمناطق الخضراء، والتي تحتوي على أنواع مختلفة من الفواكه والخضراوات.
  • يستخدم المزارع الريفي ما يسمى بـ”الترعة” في ري أرضه الزراعية، والترعة هي عبارة عن بركة مياه يستطيع الفلاح استخدامها في ضخ المياه بأرضه الزراعية عبر ما يُعرف بـ”الكباس” (مضخة تقوم الماشية بتدويرها).
  • غالبًا ما تحتوي بيوت أبناء الريف على “زريبة” وهي مكان مخصص لتربية المواشي (الجاموس والأبقار)، كما يستخدم زريبة الغنم والماعز،
  • بجانب وجود أماكن لتربية أنواع مختلفة من الطيور، حتى يعتمد على تلك الحيوانات والطيور في الحصول على منتجات الألبان واللحوم.
  • تمتاز البيوت الريفية بقربها الشديد من بعضها البعض، كما أنها عادةً ما تُبنى بالطوب اللبٍن.
  • وينعكس هذا القرب المكاني بين سكان الريف على طبائعهم، فهم قريبون جدًا من بعضهم، بينهم تلاحم اجتماعي وترابط قوي.
  • أهل الريف عادةً ما يتمتعون بصحة جيدة مقارنةً بغيرهم من سكان المدن؛ ويرجع ذلك لاعتمادهم شبه الكامل على العناصر الغذائية الطبيعية ومنتجات الألبان، بالإضافة للفواكه والخضراوات الطازجة التي توفرها أراضيهم الزراعية.

يُمكنك إثراء معلوماتك من خلال الآتي: ما هي انواع الهجرة واهم الدوافع لها

موضوع عن الريف المصري
موضوع عن الريف المصري

سلبيات الريف المصري

يمثل الاعتماد الكبير على الزراعة أحد أهم السلبيات التي يعاني منها الريف المصري، إذ أن ذلك يدفع الشباب ، خصوصًا الحاصلين على مؤهلات عليا،

للبحث عن فرص عمل بعيدًا عن أماكن عيشهم، فيضطرون للسفر والإقامة بعيدًا عن ذويهم حتى يتمكنوا من كسب المال.

كما أننا في معرض كتابتنا لهذا الموضوع عن الريف المصري، تجدر بنا الإشارة إلى حقيقة أن الريف يعاني من مشكلة كبيرة فيما يتعلق باحترام خصوصيات الأفراد،

نتيجة للتقارب الكبير بين أبناء الريف، تجد أن كافة الأسر والعائلات تعرف عن بعضها أدق التفاصيل، وهو ما يعني ضياع حق الأفراد في الخصوصية.

كما أن الريف يعاني من سيادة بعض العادات والتقاليد، منها ما هو إيجابي ومنها ما تجاوزه العالم منذ زمن ويمثل عادات غير سوية لا يوجد أساس عقلاني أو ديني لها، وهو ما سنشير إليه في السطور التالية.

تابع قراءة المزيد حول: اجمل مناظر العالم

موضوع عن الريف المصري
موضوع عن الريف المصري

عادات وتقاليد ريفية

أما عن أبرز العادات والتقاليد السائدة في الريف، فيمكن توضيحها في النقاط التالية:

  • تبدأ القرى الريفية يومها منذ ساعات الفجر الأولى، وينتهي اليوم مع غروب الشمس، أي أن النوم والاستيقاظ مبكرًا يمثل عادة أساسية في حياة كثير من أهل الريف، ولعل ذلك يرتبط بطبيعة الحياة الزراعية التي يعيشونها، فهم بحاجة للذهاب إلى مزارعهم في الصباح الباكر، ثم العودة إلى منازلهم وقت الغروب.
  • أيضًا من عادات أهل الريف عدم تقبلهم لفكرة قيام أحد الأشخاص ببيع أرضه، فهم يعتبرون ذلك وصمة عار، ويصبح في نظرهم من باع أرضه كمن باع ولده، نظرًا لأن الأرض هي الأثر والميراث الذي يتركه الآباء لأبنائهم.
  • الحياة في القرية روتينية وعملية بشكلٍ كبير، فلا يوجد أي مظهر من مظاهر الرفاهية، بل إن كثيرًا من قرى الريف لا تسمح لأبنائها بإكمال حتى مسيرتهم التعليمية.
  • ناهيك عن انتشار بعض العادات الأخرى السلبية، مثل الثأر والزواج المبكر للفتيات القاصرات.. وغيرها.

تطور الحياة في الريف المصري

حتى نكون قد قمنا بتغطية كافة العناصر المرتبطة بهذا الموضوع عن الريف المصري؛ يجب أن نشير إلى أن الحياة الريفية قد شهدت تطورًا واضحًا في العقود الأخيرة؛ إذ بدأ التعليم ينتشر بشكلٍ كبير بين أبناء القرى.

وقد بدأت الفتيات تنال نصيبها الوافر منه، وأصبح متاح للمرأة أن تعمل لساعاتٍ طويلة خارج المنزل، كما انخفضت معدلات انتشار بعض العادات السلبية السابق الإشارة إليها، ومن ذلك الثأر، وختان الإناث، وزواج القاصرات.

وقد انتقل هذا التحضر للمستويات الاقتصادية والمادية أيضًا وليس التعليمية أوالاجتماعية فحسب؛ إذ بدأ سكان القرى باقتناء الأجهزة والأدوات التكنولوجية والهواتف المحمولة،

وكذلك أحدث أنواع السيارات.. وغيرها الكثير من مظاهر التطور، التي جعلت حياة الريف تتقارب بشكلٍ كبير مع الحياة الحضرية.

وحتى نختم هذا الموضوع عن الريف المصري بقي أن نؤكد على أهمية الريف بالنسبة لأهل الحضر، إذ يعد مصدرًا أساسيًا للحصول على الفواكه والخضراوات المختلفة.

كما أن أهل الريف لهم بصمات قوية في مجالاتٍ عدة، وهم في الغالب أشخاص ناجحون يعرفون كيف يستغلون أوقاتهم وينعمون بالهدوء، وهو ما يجعلهم أكثر قدرة على الإنجاز والتميز.

الوسوم
الريف المصري تطور الحياة في الريف المصري سلبيات الريف المصري عادات وتقاليد ريفية مميزات الريف المصري موضوع عن الريف المصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق