مواضيع وابحاث

الفرق بين العناصر والمركبات والمخاليط

العناصر والمركبات والمخاليط كلها مفاهيم ترتبط ارتباط وثيق بعلم الكيمياء، وتوجد العديد من الفروق بين كل مفهوم من تلك المفاهيم، والتي سنتطرق لها بالتفصيل، وذلك سيكون عبر مجموعة من الفقرات التي سنتعرض لها، والتي من خلالها نستطيع أن نجد تعريف محدد لكل مفهوم من تلك المفاهيم الكيميائية على حدى، ومن خلال الآتي نتعرف على التغيرات الكيميائية التي تحدث لكل منهم.

العناصر والمركبات والمخاليط

العناصر والمركبات والمخاليط
العناصر والمركبات والمخاليط

العناصر والمخاليط  والمركبات هو ما سنتطرق له، وسنتعرف على التعريف لكل مصطلح من تلك المصطلحات كما يلي:



العناصر:

هي تلك المواد الأولية، والتي لا توجد مكانية كي يتم تحويلها إلى صور تكون أبسط، إذ أنها الصورة الأكثر بساطة، ولا يمكن استخدام أي طريقة كيميائية.

أو طريقة فيزيائية لتحويلها إلى صورة أبسط منها، ومن أهم الأمثلة على العناصر، عنصر الكالسيوم، والفضة، والهيدروجين، والليثيوم، والذهب، واليورانيوم، والماغنسيوم، والحديد، وغيرها من العناصر.



المركبات:

هي تلك المواد التي تنتج عن الاتحاد ما بين عنصرين، وقد يكون المركب نتيجة لاتحاد أكثر من عنصرين، وهذا الاتحاد يكون من النوع الكيميائي، وبروابط كيميائية معينة، والمركب قد يخضع لعمليات تحويل كيميائية لكي يتم تحليله إلى صوره الأبسط.

المخاليط:

هو الناتج عن التجمع لعدد معين من العناصر، أو تجمع مركبات كيميائية مع بعضها، وذلك دون أن تكون محددة بشكل أو بصورة كيميائية معينة.

اقرأ عن الفرق بين الكتلة والوزن.

ما هي الفروق ما بين العناصر والمركبات؟

أشرنا سلفًا إلى تعريف العناصر والمركبات والمخاليط ، وفيما يلي بيان بأهم الفروق التي تتضح ما بين العنصر والمركب، والتي تتمثل في الآتي:

جزئ العنصر هو المحتوي على نوع واحد من الذرات، مثال على ذلك جزء عنصر الأكسجين O2 وجزء عنصر الهيدروجين H2.

بالنسبة لجزئ المركب، فهو ذلك الجزئ المحتوي على عدد معين من الذرات، ولكنها تكون ذرات لعناصر مختلفة وذلك مثل جزئ مركب الماء H2O.

ما هي أنواع المخاليط؟

في بيان عن العناصر والمركبات والمخاليط قد تطرقنا لتعريف المخلوط، ومن خلال النقاط التالية نتعرف على أنواع المخاليط، والتي تكون مقسمة إلى:

المخلوط المتجانس، وفي هذا النوع تكون المكونات لهذا المخلوط في حالة من التجانس مع بعضها البعض، وذلك كالهواء، والسبائك.

مخلوط من النوع غير المتجانس، وتكون المكونات الخاصة بهذا النوع من المخاليط في حالة فصل فيزيائي، وتحتفظ كافة المكونات بخصائصها.

ومن بين الأمثلة على هذا المخلوط، برادة الحديد المخلوطة مع المسحوق الخاص بعنصر الكبريت، وكذلك مخلوط الرمل والملح.

تابع من هنا بحث شامل عن القوة الطاردة المركزية.

الاختلاف ما بين المخاليط والمركبات

المركب يعرف بكونه الناتج الطبيعي للاتحاد ما بين عدد عنصرين فأكثر، ويكون ذلك وفق نسب تتحدد بالوزن الثابت لتلك العناصر.

أما بالنسبة للمخلوط فهو الناتج عن الامتزاج الكيميائي بين نوعي مادتين، وقد يكون المخلوط متكون نتيجة لاتحاد أكثر من مادتين، والنسبة قد تختلف، وليست ثابتة.

المركب باتحاد العناصر المكونة له، تنتج مركب جديد، وبخصائص جديدة، ويفقد العنصر كل خصائصه الأولية، ولكن في المخاليط فالمركبات المكونة لها تحتفظ بكل خواصها.

العناصر والمركبات والمخاليط
العناصر والمركبات والمخاليط

المركب نتيجة تكونه يحدث تغير ما في محتواه الحراري، سواء بالخروج لكمية من الحرارة، أو يحدث امتصاص للحرارة فيما يعرف بالتفاعلات الطاردة، أو الماصة للحرارة.

أما المخاليط فلا يوجد أي تغير بالحرارة، وليس بالإمكان عمل فصل لمكونات المركب إلا بإحدى الطرق الكيميائية، ولكن في الحالة الخاصة بالمخاليط فمن الممكن إجراء الفصل بالطرق الفيزيائية.

ما المقصود بالعناصر الفلزية وغير الفلزية

تطرقنا لتعريف العناصر والمركبات والمخاليط ولكن بالنسبة للعناصر فلا بد أن نعرف أنواعها، والتي تنقسم إلى الفلزات، واللا فلزات، وأشباه الفلزات، والفلزات من الممكن أن نعرفها على النحو التالي:

  • الفلزات: هي تلك الأنواع من العناصر التي تكون مائلة أن تفقد إلكترون وربما أكثر من إلكترون من مدارها الأخير كي تتشبه بأقرب غاز خامل.
  • من أهم العناصر الفلزية مختلف المعادن وذلك إلا الزئبق، ومن أهم خصائصها أنها موصلة للتيار الكهربي، وتمتاز بالبريق واللمعان.
  • الفلزات تقبل السحب وتقبل الطرق، كما أن مستوى غليانها بدرجة عالية، وكذلك انصهارها يكون تحت شرط الحرارة المرتفعة.
  • العناصر اللافلزية، هي تلك العناصر التي تعد مكتسبة للإلكترونات، ومنها الكلور، ومن بين أهم خصائصها أن توصيلها للكهرباء، وللتيار ضعيف، درجة الانصهار ضعيفة، كما أن الغليان يحدث عند مستوى منخفض من الحرارة.
  • اللافلزات تتسم بالكثافة القليلة، والمعظم منها يكون غازات، كما أن أنواع أيوناتها بالمحاليل تمتلك الشحنة السالبة.
  • أشباه الفلزات، وتعرف بأشباه الموصلات سواء للتيار، أو للكهرباء، وهي ممتلكة لخصائص تعد مشتركة ما بين الفلزات، واللافلزات، ومن العناصر شبه الفلزية السليكون.

بادر بقراءة بحث عن علم الاقتصاد.

الحالات المادة للعنصر أو للمركب.

بعد أن تعرفنا على العناصر والمركبات والمخاليط فينبغي أن نتطرق لتعريف المادة وحالاتها الثلاث المعروفة:

  • المادة: الحيز المشغول من الفراغ، والمادة لها ثقل مثل مادة الحديد، وجزيئات الماء، والهواء، وجزيئات مادة الخشب.

المادة لها حالات ثلاث وهي:

  • حالة المادة الصلبة: والتي تكون فيها المادة متسمة بالشكل الثابت، وكذلك فإن حجم أي مادة صلبة يكون ثابت.
  • حالة المادة السائلة: المواد السائلة تمتاز بالحجم الذي يتصف بالثبات، ولكنها ليست مستقرة على شكل معين، حيث تتخذ شكل الإناء الحاوي لها.
  • حالة المادة الغازية، تتسم بعدم اتخاذها لشكل ثابت، أو حجم ثابت، ولكن يأخذ الغاز شكل الأنابيب التي تحويه أو القوارير أو ما شابه.

تتواجد بعض المواد الكيميائية والتي من الممكن أن تتخذ صور مختلفة لحالات المادة الثلاث مثل الماء الذي قد يكون صلب مثلما يكون الثلج، وقد يكون سائل في حالة الماء الطبيعية، وقد تكون الماء بحالة غازية مثل بخار الماء.

اقرأ أيضًا بحث عن العوامل المؤثرة في سرعة التفاعل الكيميائي.

التغير الفيزيائي والكيميائي لمادة العنصر أو المركب

التغيرات الفيزيائية يمكننا أن نوجزها في النقاط التالية:

  • التغير في الشكل والحالة الخاصة بكل مادة، وذلك من دون أن يحدث أي تير بالتركيب الداخلي لتلك المادة.
  • التغير الفيزيائي لا يتبعه أي تكوين جديد، أو مركبات أو عناصر ناتجة عن ذلك التغير.
  • المادة حينما تتغير فيزيائيًا لا يتخلل جزيئاتها أي تفاعل.
  • من الممكن أن يحدث استرجاع للمادة لوضعها وحجمها وشكلها الأساسي، أو الأولي.

التغيرات الكيميائية:

  • حينما تحدث تلك التغيرات، فإن المادة يصحبها التغير بمختلف خصائصها، وكذلك في التركيبة الخاصة بها.
  • من الممكن أن تتكون مواد ناتجة جديدة.
  • التكونات، أو ما يعرف بالنواتج تكون مصحوبة بتفاعلات كيميائية، وقد يكون التفاعل طارد، أو من النوع الماص للحرارة.
  • ليس بالإمكان أن تسترجع المادة الأولية لحالتها الأصلية.

صور المادة في الطبيعة تأخذ العديد من الأشكال تكون من حولنا في الطبيعة وهي العناصر والمركبات والمخاليط وهو ما تم التطرق له سلفًا بالفقرات السابقة وهي التي تطرأ عليها مختلف التغيرات سواء كيميائية و فيزيائية.

فيما سبق قد تعرفنا على أهم السمات الخاصة بصور المادة في الطبيعة وهي العناصر والمركبات والمخاليط كما قد تطرقنا للتعريف الكامل لكل مصطلح من تلك المصطلحات الكيميائية على حدا.

وفي بيان كامل عن مختلف خصائص وصفات كل نوع وصورة من الصور التي تتواجد عليها المادة تعرفنا على أنواع كل منهم والفروق فيما بينهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق