ADVERTISEMENT

فوائد الزعتر للاطفال ولاجهزة جسمهم

فوائد الزعتر للاطفال

الزعتر من النباتات التي تمتلك رائحة عطرية قوية، وطعمًا حارًا ولاذعًا، ومن فوائد الزعتر للاطفال أنه تقي من إصابة الأطفال بمرض الكساح.

وهو من النباتات المتعددة الفوائد والتي استخدمت من قبل اليونانيين والفراعنة وغيرهم سواءً في العطور أو التحنيط أو الطب وفي الطقوس الدينية، حيث إن هذا النبات ينمو في المناطق الحارة الاستوائية، وله العديد من الأنواع.

ADVERTISEMENT

فوائد الزعتر للاطفال

  • يقوم الزعتر بدور المهدئ ويلين الحلق لدى الأطفال ويطرد المخاط، يعتبر من فوائد الزعتر للاطفال إنه من افضل العناصر التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية لدى الأطفال، كونه عنصرًا مهدئًا جيدًا وفعالاً للآلام التي تصيب الأطفال.
  • ومن الآلام التي يقوم الزعتر بتسكينها آلام اللثة والأسنان لدى الأطفال وذلك عن طريق المضمضة.
  • توجد في تركيبته الطبيعية مواد تساعد على تدعيم وتقوية الجهاز المناعي للأطفال.
  • ومن فوائد الزعتر للاطفال أنه يعتبر من أقوى مدرات البول، حيث يخلص جسم الطفل من الماء الزائد والسموم المتراكمة، ويساعد على تنقية المعدة.
  • يعد الزعتر من افضل العناصر الطبيعية التي تقي من إصابة الأطفال بمرض الكساح، والكساح من الأمراض التي تعييق نشاطهم وحركتهم.
  • ويخلص الصدر والجهاز التنفسي من الربو والتهاب القصبات الهوائية وضيق التنفس، يقوي عضلة القلب، يخفض معدل الكوليسترول الضار في الدم، والذي يعيق من وصول الأكسجين إلى الدم.
  • وهو أيضًا يقي من الأمراض الخطيرة المرافقة لذلك بما فيها أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية، يقاوم أمراض اللثة والتسوس والتهاب الفم وغيره.
  • يعتبر من فوائد الزعتر للأطفال أنه من افضل العناصر الطبيعية المفيدة للوظائف العقلية والدماغية للطفل، وزيادة قدرته على التفكير والفهم والاستيعاب، ويعد مفيدًا لذاكرة الأطفال.
  • كما أن الزعتر استخدامات خارجية تفيد في تهدئة الآلام، وهو توجد به مادة مهمة لمن يعانون من التهاب المفاصل، ويستخدم أيضًا كوصفة قوية لمنع تساقط الشعر.
  • يخفف تناول مغلي الزعتر لدى الأطفال من أعراض التهاب الشعب الهوائية، مثل السعال، والحمى، ويقلل من إنتاج البلغم لدى البالغين والأطفال والكبار أيضًا.
  • والزعتر يحمي العين، فتركيز الكاروتينات وفيتامين الموجود في الزعتر يساعد على تحييد الجذور الحرة في العين، وإبطاء ظهور الضمور البقعي، منع إعتام عدسة العين ويقوي النظر ويمنحها السوائل التي تحتاجها، فيمنع حدوث جفاف في العين وإصابتها ببعض الأمراض، مثل مرض المياه الزرقاء.
  • ومن فوائد الزعتر للاطفال أنه يعمل على تحفيز نمو الشعر حيث يساعد الزعتر على تنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس، وبذلك يحفز نمو الشعر بكثافة أكبر من الموجودة، استخدمي زيت الزعتر على فروة رأس طفلك سيعطيك فوائد رائعة بالإضافة إلى رائحته العطرية المميزة واللمعان الذي يمنحه لشعر طفلك.
  • يعمل الزعتر أيضًا على مكافحة العدوى البكتيرية المنقولة بالغذاء درس فريق من مركز دراسات العلوم الحيوانية والبيطرية في البرتغال التأثير المضاد للميكروبات للعديد من الزيوت الأساسية المستخرجة من بعض النباتات العطرية.
  • ومن هذة الزيوت زيت الزعتر وقد وجد الفريق أن زيت الزعتر وحتى في تراكيز منخفضة يعمل كمادة حافظة طبيعية للمنتجات الغذائية ضد البكتيريا الشائعة المنقولة بالغذاء والتي تتسبب بأمراض مختلفة لدى الاطفال.

فوائد الزعتر لأجهزة الجسم لدى الاطفال

الجهاز التنفسي

  • يعمل الزعتر على علاج التهابات الجهاز التنفسي مثل الزكام والتهاب اللوز يعمل الزعتر لتلين الحلق و طرد المخاط و يهدئ الجهاز التنفسي ينصح بشرب الزعتر المغلي الممزوج بالعسل للحصول على افضل النتائج  يمكن استخدام مشروب الزعتر للغرغرة المسائية والصباحية للأطفال.

الجهاز المناعي

  • والزعتر له العديد من الفوائد للجهاز المناعي لدى الأطفال حيث يحتوي الزعتر على مواد تعمل على تقوية الجهاز المناعي وينصح باستخدام الزعتر مع الزنجبيل والعسل وحبة البركة.

الجهاز الهضمي

  • من فوائد الزعتر للاطفال أنه يعالج المشاكل والتلوث في الجهاز الهضمي غازات، إسهال، طفيليات، الفلورا المسببة للأمراض وهو مضاد للبكتيريا، ويعتبر مفيدًا في عملية تنظيف الدم والالتهابات في المسالك البولية.

أضرار الزعتر لدى الأطفال

  • يعتبر استخدام الزعتر من قبل الأطفال أمنًا في حال كان أخذه ضمن كميات الغذاء المعتدلة، وهو آمن كذلك عند استخدامه كدواء لفترات زمنية قصيرة، ولكن لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إن كان إستخدام زيت الزعتر على الجلد أو تناوله عن طريق الفم أمناً أم لا.
  • حيث يعمل الزعتر على إبطاء عملية تخثر الدم، ولذلك فإن إستخدام الزعتر بكميات كبيرة قد يزيد من خطر النزيف عند الأطفال.
  • يعمل الزعتر عمل هرمون الإستروجين في الجسم، ولذلك يجب التوقف عن استخدام الزعتر إذا كان الطفل يعاني من بعض الأمراض الحساسة لهرمون الإستروجين، أي أن التعرض لهرمون الإستروجين يزيدها سوءًا.
  • عند جراحة الأطفال كما ذكر سابقًا فإن الزعتر يبطئ من عملية تخثر الدم، ولذلك قد يشكل خطراً على العمليات الجراحية بزيادة النزيف أثناء وبعد العملية، ولذلك من المهم التوقف عن إستخدامه قبل موعد العملية المقرر بأسبوعين على الأقل.
  • الإفراط من تناول الزعتر لدى الأطفال يحفز الغدة الدرقية فلا ينصح باستخدامه لمن يعانون هذه مشاكل فيها.
  • حيث تشير الدراسات التي أجراها مجموعة من الباحثين الألمان إلى أن الزعتر قد يكون له تأثير سلبي على الغدة الدرقية، الدراسة إلى أن الزعتر أظهر رد فعل سلبي على هرمون الغدة النخامية الذي يحفز الغدة الدرقية، كما أن الاستخدام المنتظم للزعتر قد يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمونات الغدة الدرقية.
  • شرب الكثير من الزعتر يمكن أن يؤدي إلى الغثيان، والدوخة والصداع، والتقيؤ وآلام المعدة، لأنه هذا الشاي يحتوي على بعض المواد الكيميائية القوية جدًا والمكونات النشطة، لذلك يجب عدم الإفراط في تناوله، والاكتفاء بكوب أو كوبان يوميًا فقط.
  • يعاني الأطفال الذين يتناولون من الزعتر بإفراط من عدد من المشاكل الصحية مثل تسارع النفس، السكتة القلبية، وحتى الغيبوبة، ومن المفترض أن الجرعة المفرطة أو الحساسية لعائلة النعناع يمكن أن يكون السبب وراء حدوث هذه الأعراض.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق