مواضيع وابحاث

اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية في المملكة

اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية ،تعد المرحلة الإبتدائية مع المراحل الأساسية في التعلم والتي تعد حجر الأساس حيث أن التعليم في المراحل الإبتدائية يتضمن العديد من الأهداف والخصائص ولك في موقع محيط اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية بالتفصيل.

اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية بالتفصيل

لكل مرحلة تعليمية مجموعة من الأهداف والغايات التي تسعى لتحقيقها وتختلف المرحلة باختلاف سماتها وخصائص المتعلمين كما تلعب الأهداف دوراً كبيراً في تلك المرحلة ولك أهم تلك الأهداف بالتفصيل:



  • تنمية بعض المهارات الأساسية التي تمكن المتعلمين من التعليم في مراحله المتقدمة كالكتابة والقراءة والحساب.
  • إكساب الطلاب قيم وعادات وتقاليد المجتمع المحيط بهم.
  • معرفة الحقوق وما عليهم من واجبات يجب تأديتها ومعرفة السبل المؤدية إلى ذلك.
  • تزويد الطلاب في هذه المرحلة ببعض السلوكيات الجيدة والتخلص من العادات الغير صالحة.
  • معرفة الصواب من الخطأ والتأكيد على دور الأسرة والوالدين في حياة الطالب.
  • غرس العقائد الدينية والثقافية ومعرفة الدين والعقيدة كما ينبغي أن يكون.
  • تنمية مهارات خدمة النفس والاعتماد على شخصه في تأدية بعض أمور حياته.
  • تحمل المسؤولية في سن مبكر ومعرفة كل ما يحيط به من أخبار ومعلومات وطريقة التعبير عن رأيه بحرية ودون خوف أو قلق.
  • تكوين شخصية مستقلة وقادرة على مواجهة المجتمع منذ الصغر.

إقرأ أيضاً:الفرق بين التعليم والتعلم والتدريس

عناصر المرحلة الإبتدائية ودورهم فيها

تشتمل المرحلة الابتدائية على مجموعة من العناصر البشرية والمادية المؤثرة بشكل كبير فيها حيث أن أهداف التعليم في المرحلة الابتدائية غير مقتصر على الطالب ولك أهم تلك العناصر بالتفصيل:

  • المعلم

حيث يعد المعلم هو العنصر الأكثر تأثيراً في حياة الطالب في مراحله التعليمية الأولى فيكون هو قدوته والمثل الأعلى الذي يحتذى به كما أن طريقة المعلم وأسلوبه لهم تأثير واضح وصريح على سلوكيات الطلاب في هذه المرحلة خاصة.



  • الإدارة

تعد الإدارة التعليمية أساس نجاح أو فشل أي مرحلة تعليمية يمر بها الفرد في حياته فكلما كانت الإدارة متعاونة وعلى قدر كاف من التعليم كلما كان النظام التعليمي أكثر تأثيراً إيجابياً عليهم.

  • البيئة المحيطة

يتأثر الطالب في بداية مشواره التعليمي بالبيئة المحيطة به سواء بالسلب أو الإيجاب ولذلك لابد من تهيئة البيئة بما يساعد الطالب على التكيف والهدوء النفسي.

  • المناهج التعليمية

إعداد المناهج التعليمية بطريقة تلائم جميع الطلاب وخصائصهم يساعد على تكوين بنية معرفية لدى الطلاب والقدرة على التفاعل داخل الصف بشكل جيد.

أهمية التعليم الأساسي والعام

اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية
اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية

لم يقتصر دور التعليم في المرحلة الإبتدائية على مجموعة الأهداف سابق ذكرها ولكن هناك أهمية كبيرة للتعليم سواء بمراحله الأساسية أو العامة ولك أهمية التعليم بشكل عام بالتفصيل:

  • يسعى التعليم إلى تحقيق معاني سامية في جميع مراحله.
  • يقدم التعليم بداية من المرحلة الإبتدائية وحتى المراحل الجامعية مجموعة من الأهداف الخاصة بالمناهج والمقررات الدراسية المرتبطة بكل مرحلة.
  • تقديم خبرات ومهارات ومعارف جديدة تنمي وتعزز سلوكيات الطلاب وتكسبهم قدرة على التعامل مع المجتمع المحيط.
  • القدرة على مواجهة مشكلات المجتمع ومعرفة متطلباته وظروفه.
  • الحصول على فرص عمل جيدة ومناسبة لخصائص وسمات كل متعلم.
  • التحرر وبناء شخصية ذاتية والقدرة على المشاركة في المجتمع وإبداء الرأي ومعرفة ماله من حقوق وما عليه من واجبات.
  • التخلص من قيود المجتمع والمشاركة الإيجابية والمساهمة في حل المشاكل والتصدي لها بطرق جيدة.
  • تقدير الذات والقدرة على إبداء الرأي في الموضوعات المصيرية.
  • المساهمة في بناء جيل جديد قادر على إحداث تغييرات مؤثرة وفعالة.

وبذلك نصل إلى نهاية تقريرنا الذي تعرفنا فيه على اهداف التعليم في المرحلة الإبتدائية، بدوام التفوق لجميع أبناءنا.

الوسوم

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

إشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق